مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الأحد 21 أكتوبر 2018 11:32 صباحاً

  

عناوين اليوم
أدب وثقافة

قصة قصيرة .. بنت ابليس

الثلاثاء 15 مايو 2018 07:30 مساءً
كتب / عصام عبدالله مسعد مريسي

انقضى بريقها وبدأت التجاعيد ترتسم على جوانب من خديها الذي لطالما أججت قلوب المعجبين وأثارت غرائزهم الجنسية نحوها وهي تتعمد ذلك حتى ينصاع كل من تقف أمامه يقضي حاجتها ولو لم تكن ممكنة عسى أن تجود وتسمح له يقبل تلك الوجن المرسومة بإتقان بالوان الماكياج وشفتيها الجاحظتين المطلية بافقع طلاء الشفاه وعباءتها الملتصقة بجسدها وتضاريس جسدها الهرمي الذي يتجسم كلما أقترب من قاعدة جسدها وهي تترنح في مشية الخيلاء المثيرة للذكور من حولها متغنجة وهي ترمي بنظرات مشبوهة تجذب إليها كل ضعاف النفوس مأسورين لشهواتهم وغرائزهم التي تحاول أن تهيجها كلما دخلت مرفق أو مكان عام أو خاص ومن خلفها عطرها الفواح يداعب أهداب الانوف ويهيج المشاعر المريضة ، ولكنها لم تعد كذلك فكلما ابتسمت برزت التجاعيد في محيط شفتيها ولم يداوي المكياج ما خربته السنين، تدخل تلقي التحية :

صباح الفل

لم يبالي أحد من الحاضرين ، الجميع منصب على عمله ، تكرر التحية:

صباح الفل والياسمين

ما زال جميع الموظفين منكبين على أعمالهم ، وبحركة لا شعورية تجاه برود الموظفين تتحرك ذهاباً وإياباّ بين مكتب الموظفين محدثة ضوضاء بكعب حذائها العالي والغضب يكاد يشق جانبيها وملفات عملائها لم ينظر إليهم فتدفعهم بعيداً عنها فتتناثر الاوراق في أروقة المكاتب وتولي على عجل وهي تتمتم بعبارات بعضها مفهوم وغير مفهوم:

كنتم تتمنون تقبيل كف يدي أو حتى مجرد ابتسامه

وجميع الحاضرين في ذهول لما يشاهدون من حركات هستيرية تفتعلها الحسناء الشمطاء في أروقة المصلحة وهي مغادرة تفتح باب سيارتها الواقفة على بوابة المصلحة تجلس وتنظر في مرأة السيارة فترى التجاعيد قد برزت وارتسمت على جوانب وجهها التجاعيد وانطفئ بريق الشباب وقد انطمس مكياجها وبدت ما كان يخفيها ، وكأنها لأول مرة تنظر إلى المرأة ترفع ذراعها لتمسح بكفيها على وجهها وتتلمس بأطراف أناملها على موضع التجاعيد ، فادركت سبب تجاهل اصدقاء الامس لها لم تعد تثير الغرائز إن لم تكن تبعث على الاشمئزاز.

تدير عجلة سيارتها وتنطلق وهي تحاور نفسها قائلة:

سوف أجند حسناوات يقمن بالعمل بدلاً مني ، وسوف يعود كل من تجاهلني ليركع تحت قدمي ويتمنى أن يقف إلى جانبي لا حدثه ولو بكلمة

انطلقت بنت ابليس وهي تجمع تشغيل عصابة من الغانيات يقمن بمتابعة معاملة زبائنها وإذلال كل من تجاهلها وعزمت على إعادتهم لسيطرة شهواتها وتحقيق غرائزهم المشينة


المزيد في أدب وثقافة
قرأت لك.. الزواج والمال والطلاق.. شوار العروسة المسلمة منذ 500 سنة
يهتم كتاب "الزواج والمال والطلاق فى المجتمع الإسلامى فى العصور الوسطى" تأليف يوسف رابو بورت ترجمة أحمد عبد المنعم العدوى والصادر عن مركز تراث للبحوث والدراسات،
الكُتاب اليمنيين خارج حدود اليمن
(على حافة الحب) اول كتاب دعم للكُتاب اليمنيين الشباب قام بإعداده الكاتب الشاب سعيد النوبان  لمجموعة من الشباب يتجاوز عددهم ال48 كاتب و كاتبة وهي خطوة أولى لهم
قصيدة:شعب الجنوب الموحد
  كلمات :احمد عبدالله امزربه شعبي الجنوبي موحد ، سهله وأرضه وواديه اليافعي حل لودر ، والضالعي حل موديه   وبن عدن راح شبوه ، يعقد قرانه ببدويه وبن الحبيلين في حور




شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
عاجل : وفاة الفنان التمباكي بمستشفى الجمهورية
عاجل | إنفجار عنيف يهز العاصمة عدن "تفاصيل"
لماذا تراجع الرئيس هادي عن تعيين الميسري رئيسا للحكومة الشرعية؟!!
قسم شرطة القاهرة بعدن يلقي القبض على متسولة محترفة سرقت مادة غذائية بـ240 ألف ريال
عاجل : قوة مسلحة بميناء المعلا تمنع نائب وزير الصناعة ومدير المؤسسة الاقتصادية من ارسال معونات اغاثية لاهالي المهرة
مقالات الرأي
قال لي صديقي الضالعي القح، عبدالفتاح الشاعري، قال لي مازحا (واخي لو حسبتونا من اليمن باننضم لهم ونغزي
بعد شد وجذب طوال 18يوم كانت النهاية الدراماتيكية والمأساوية للصحفي السعودي المعارض جمال خاشقجي داخل مبنى
  بقلم / زبين عطية : منذ عودته الى محافظة شبوة ( مسقط راسه ) كرس وقته وجهده وفتح صدره وقلبه ومنزله لإستقبال
  -لم أستوعب حتى هذه اللحظة الخبر الذي تنامى إلى مسمعي بأن تم أغتيال القائد البطل صدام خالد في حدود قعطبة
ليست الخمور المضروبة أو المنتهية الصلاحية وحدها كما يشاع وقد أودت ب17ضحية بينهم الساخر ( التنباكي) الذي يعيش
  احتفالنا السنوي بثورة اكتوبر هو احدى اشكال التعبير الجماهيري عن فخرنا واعتزازنا بأحد اعظم الانجازات
تسارع الأحداث حول القضية المحورية الحالية أعلاميا ودوليا من قبل الدول الكبري  بخصوص ما حدث لجمال
المتقاعدون هم اولئك الذين افنوا معظم حياتهم واجمل سنوات اعمارهم في خدمة وبناء هذا الوطن ... وهم الذين بذلوا
اذا كان هناك من يهتم لأمر الرئيس هادي ومشروعيته وسلطته على الاقل في الجنوب المحرر ، فأن اهم مهمه وطنيه حالياً
كل مبلغ يتم دفعه لتعزيز العملة اليمنية لا يسوى شيء ولا يحل مشكلة تدهور العملة.. يجب اتخاذ جملة من الإجراءات
-
اتبعنا على فيسبوك