MTN
مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الأحد 27 مايو 2018 10:41 مساءً

  

عناوين اليوم
آراء رياضية
الثلاثاء 15 مايو 2018 02:05 مساءً

التاريخ يعيد نفسه منتخبنا الى جانب ايران والعراق

ها هو التاريخ يعيد نفسه عندما اوقعتنا قرعة بطولة امّم اسيا في مجموعة واحدة مع العراق وايران اضافة لفيتنام وهي نفس المنتخبات التي لعب أمامها منتخب اليمن الجنوبي في المرة الوحيدة التي تأهل فيها للنهائيات يوم خسر المنتخب  بنتيجة ثقيلة جدا امام ايران بثمانية اهداف  وامام العراق بهدف  وذلك في امّم اسيا 1976 في طهران وكان يومها المنتخب تحت قيادة المدرب الكبير الكابتن علي محسن مريسي ، واليوم بعد اكثر من اربعة عقود على تلك المواجهة  وبعد المتغيرات الكبيرة التي حصلت على اللعبة في البلاد ووجود عدد من المحترفين  اصبح من اللازم عدم تكرار تلك النتيجة بالرغم ان الكرة الايرانية ما زالت ذات كعب عالي في القارة الاسيوية وقادمة من مونديال كاس العالم وفوق هذا تحت اشراف المدرب البرتغالي الكبير كارلوس كيروش ولديها عدد لا باس من المحترفين في ملاعب العالم ، وكذلك منتخب العراق القوي والمرشح الثاني لخطف احدى بطائق التأهل للدور الثاني يملك عدد من النجوم المحترفين  وحتى منتخب فيتنام المتطور جدا وصاحب حظوظ جيدة للحصول على بطاقة احدى افضل ثوالث المجموعة ويبقى المنتخب اليمني الحلقة الأضعف في المجموعة بل البطولة في نظر معظم المحللين والنقاد الرياضيين ،مالم تحدث المعجزة ويحقق المفأجأة  ويخطف احدى البطائق وا لا مستحيل في عالم كرة القدم ،

كل ما في الامر المنتخب بحاجة للاستعداد الجيد والمبكر جدا ولعب العديد من المباريات الودية والبحث عن مواهب كروية تمارس اللعبة وتلعب في  بعض الدوريات العربية والأجنبية  وكما سمعنا ان هنالك من يلعب في الدوري السعودي والإماراتي والقطري وفي اوروبا في سويسرا وبلجيكا وتركيا  اضافة ان يكثف الاتحاد جهوده في البحث عن مدرب متمكن  صاحب خبرة طويلة ممن عملوا في المنطقة ويعرف الكرة الاسيوية جيدا ٠

 

أظن تابع الجميع الأخبار المتداولة عن تقدم الاخوة في الاتحاد بطلب التعاقد مع المدرب المصري القدير حسن شحاته 71عاما ولا اعرف من الجهة التي تحدد المدرب المناسب وعلى اي اساس تم اختيار حسن شحاتة علما بان المدرب رفض العديد من العروض المغرية ام هو لذر الرماد في العيون بأننا بحثنا عن مدرب ولم نتمكن والادهى طرح الاسم العجوز التشيكي ميلان ماتشالا كاسم ثاني بتم تداوله لتدريب المنتخب وحديث المسؤول في الاتحاد  الذي جابها من الاخر ان هذا العجوز لايقل راتبه عن خمسين الف دولار والاتحاد لا يملك هذا المبلغ وكأن المصري حسن شحاته سيدرب المنتخب ببلاش ، يا اخوة اقل مدرب محترم اليوم لا يتقاضى اقل من ثلاثين الف دولار   شحاته طلبه الاتحاد الكويتي بستين الف ورفض العرض ،

على الاخوة في الاتحاد ان يكونوا اكثر واقعية والبحث عن مدرب بالامكان حتى بعض المدربين العرب لم يعد قبلوا باقل من 30الف دولار المغربي بادو الزاكي العراقي عدنان حمد والتونسي فوزي البنزرتي وأسماء تدريب عربية عالية المستوى كالمصري حسام حسن والتونسي عمار السويح ومواطنه احمد العجلاني وسامي الطرابلسي والعراقي الاخر عدنان درجال وراضي شنيشل والأفضل مدرب اجنبي مغمور من شرق اوروبا "



شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

آراء رياضية
رياضة ابين تحتاج إلى وقفة جادة وعمل مؤسسي يعيد ترتيب ملامح الاندية الرياضة بشكل عام وكامل وتفعيل النظم
   كلنا يعرف حقيقة لعبة كرة القدم ومايحدث فيها من التحامات قوية تودي للإصابة واحيانا يتم القضاء على
لا أدري لما بعض النخب السياسة تتجه نحو الرياضة وتجعل منها جسر عبور لمشاريعهم السياسية ، غير مدركين بأن
ها هو التاريخ يعيد نفسه عندما اوقعتنا قرعة بطولة امّم اسيا في مجموعة واحدة مع العراق وايران اضافة لفيتنام وهي
▪يمتاز بعض المسئولين بحبهم للشباب والرياضة كون هذه الشريحة الاهم هي من يجب ان نوليها اهتمامنا ودعمنا.. وهذا
  يقترب شهر رمضان المبارك "بلغنا اياه وياكم" ومعه نستعد نحن الرياضيون في عدن لنجدد الوفاء ونعانق مشوار
 تكريم الأستاذ/عوض بامدهف الصحفي والإعلامي الرياضي من قبل وزراه الشباب والرياضة وتسليمه وسام الاتحاد
جاء تعيين الكابتن القدير / أحمد صالح الراعي مدير عام مكتب الشباب والرياضة بمحافظة أبين في الاتجاه الصحيح
-
اتبعنا على فيسبوك