مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الأربعاء 21 أغسطس 2019 02:04 مساءً

  

عناوين اليوم
ساحة حرة
الثلاثاء 08 مايو 2018 11:07 صباحاً

مشكلة رؤيه هلال رمضان !!

ايام قليله ويهل علينا شهر رمضان المبارك فأنه يطيب لي أن أبدي رأيا في المشكلة الأزلية التي تواجهنا نحن المسلمين كل عام في بداية الشهر الكريم وفي نهايته .. الا وهي مشكلة ثبوت رؤية الهلال .. والتي وصل الخلاف بشأنها في أحدى السنوات الى ان بدأ الصيام في بعض الدول العربية في يوم .. وفي بعضها في اليوم التالي .. وفي البعض الأخر  في اليوم بعد التالي.. فضيحه آن لها ان تتوقف خاصة ونحن في القرن ال 21 .. واذا كانت المشكلة تكمن في سؤال واحد هل ثبوت رؤية الهلال بالنظر ام بالحسابات الفلكية ؟؟ وهنا أقف واتساءل : هل من المستساغ او المتصور ان نعتد برأي أي شخص ما قال انه رأى الهلال في الحديدة أو المكلا وغير ذلك بينما الحسابات العملية الفلكية (التي اوصلت الأنسان الى سطح القمر ثم اعادته الى الأرض بأقصى دقه من الزمان والمكان) تؤكد استحاله ذلك؟؟ .. واذا كانت هذه الحسابات قد أكدت ظهور الهلال في ليلة ما .. فكيف تصور عقلا ومنطقا ان يستطيع أي شخص رؤية ما لا وجود له اصلا ؟؟ اما الرؤية التي وردت في الحديث الشريف صوموا لرؤيته فهي ليست بالضرورة المعنى الحرفي للكلمة ذلك ان الرؤية أعم وأكبر وأشمل من مجرد النظر .. يقول الله سبحانه وتعالى في كتابه الكريم ((الم تر كيف فعل ربك بأصحاب الفيل )) سورة الفيل وتفسير ((الم تر )) هو (قد علمت ) كما يقول سبحانه وتعالي (أرأيت الذي يكذب بالدين) سورة الماعون  وتفسير ((أرأيت )) هو ((أعرفت )) ومن هنا تجد أن (الرؤية) تتخطى مجرد النظر الى العلم والمعرفة ولا شك أن ادق سبل المعرفة تتأتى عن طريق العلم ولا يجادلن أحد في انتماء الحسابات الفلكية الى العلم وان كان بيننا من ينكر الرؤية الفلكية ويتمسك برؤية النظر .. وهذا الجدال ما سوف نسمعه  عند بداية أول ايام شهر رمضان المبارك مما يجعلنا ان نستفسر ان يقول لنا كيف بتعرف على مواقيت الصلاة ؟؟ هل ينظر الى وضع قرص الشمس في السماء والى وضع ظلال الأشياء على الأرض كما كان يفعل المسلمون الأوائل ؟؟ ام أنه ينظر الى ساعته والى مواقيت الصلاة المحددة سلفا بالحسابات الفلكية؟ كذلك في ايام رمضان هل يتعرف احدنا على غروب الشمس تمهيدا لتناول طعام الإفطار وبالنظر الى قرص الشمس وهو يغيب في الفق .. أم أننا ننظر الى الساعة والى الإمساكية لمعرفه وقت الغروب المحدد سلفا طبقا للحسابات الفلكية ؟ كذلك بالنسبة لتوقيت المساك عن الطعام في فجر الأيام الرمضانية .. هل ينظر احدنا الى الخيط الأبيض والخيط الأسود .. ام مواقيت الصلاة وعلى توقيت كل من الغروب تناول ((الطعام)) في  رمضان .. فما بال البعض منا ينكر هذه الحسابات عند الاعتداد ببدايات الشهور العربية وفي مقدمتها شهر رمضان المبارك فأهلا وسهلا بقدومه .. جعله الله شهر التوبة والغفران وكل عام والمسلمون في خير وأمان واطمئنان .. آمين ..



شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

ساحة حرة
  د. صالح عامر العولقي ستتساقط الشرعية في المحافظات الجنوبية تباعا مثل أوراق الخريف.. فهي لم تكن يوما مثمرة
للسياسة حمقى، وحمقهم واضح، وجلي، ولها من لم يبلغ الحلم السياسي، ومازال طفلاً يلهو في ميادينها، وبالمقابل
حمل ابناء الجنوب السلاح ضد بعضهم البعض.. وعند اندلاع اول شرارة لهذه الحرب العبثية سقط الكثير من شبابنا في هذه
ونحن نمضي على طريق القضاء على المليشيات الانقلابية الحوثية الإيرانية الإرهابية, يقف فخامة الرئيس القائد
عندما تقرر حزم أمتعتك والسفر إلى خارج اليمن سينتابك شعور عند أول لحظة انطلاق، لن تترد ولن تعود، لن يأنبك
قضية الجنوب لن تنتهي وستظل قائمه حتى يقرر الشعب فهو صاحب القرار  ولن يسمح أبناء الجنوب بأن يتم تشويه
سلم الرفيق علي سالم البيض الجنوب وديعة في صنعاء. يتوهم الكثير من أبناء الجنوب أن بيدهم أو بيد التحالف إمكانية
عندما يطالب أبناء الجنوب باستعادة الهوية يستعرض بعض الأخوة الشماليين بتوجيه سلاحهم الفتاك "هل أنت
-
اتبعنا على فيسبوك