مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع السبت 06 يونيو 2020 07:45 مساءً

ncc   

عناوين اليوم
من هنا وهناك

هذه هي طريقة الاحتفاظ بالتفاصيل في الذاكرة

الاثنين 07 مايو 2018 06:57 مساءً
عدن(عدن الغد) العربية

أفادت دراسة بريطانية حديثة أن أخذ قسط من الراحة الهادئة، لمدة 10 دقائق، بعد تعلم شيء جديد، يساعد #الدماغ على تخزين التفاصيل الدقيقة، وإمكانية استعادتها بسهولة في المستقبل.

الدراسة أجراها باحثون بجامعة هيريوت وات البريطانية، ونشروا نتائجها، الأحد، في دورية (Nature Scientific Reports) العلمية.

وأوضح الباحثون أن #النوم و #الذاكرة متلازمان، حيث يساعد النوم الجيد على منع آليات النسيان في الدماغ، وتسهيل تكوين الذاكرة.

وكشفوا أنه أثناء النوم، تستريح نقاط التشابك العصبي في المخ، وتبقى مرنة، مما يحافظ على المرونة العصبية للدماغ وقدرته على التعلم.

ودرس الباحثون فاعلية أخذ قسط من الراحة الهادئة بإغماض العينين دون الدخول في نوم عميق لمدة 10 دقائق، على تذكر التفاصيل الدقيقة بعد التعلم.

وصمم الفريق اختبارا للذاكرة لتقييم القدرة على الاحتفاظ بمعلومات دقيقة للغاية، حيث طلبوا 60 شابا من الذكور والإناث متوسط أعمارهم 21 عاما بالنظر إلى مجموعة من الصور.

وطلب الباحثون من المشاركين التمييز بين الصور القديمة وصور أخرى مماثلة، لرصد قدرة المشاركين على الاحتفاظ بفروق دقيقة جدا بين المجموعتين.

ووجد الباحثون أن المجموعة التي أخذت قسطا من الراحة الهادئة لمدة 10 دقائق بعد النظر إلى الصور، استطاعت بين ذلك رصد الاختلافات الدقيقة بين الصور المتشابهة، مقارنة بالمجموعة الأخرى.

وقال الدكتور مايكل كريج، قائد فريق البحث، إن المجموعة التي أخذت قسطًا من الراحة ساعدها ذلك على تخزين ذكريات أكثر تفصيلاً بالمقارنة مع المجموعة التي لم ترتح.

وأضاف أن هذه النتيجة الجديدة توفر أول دليل على أن فترة قصيرة من الراحة الهادئة يمكن أن تساعدنا في الاحتفاظ بذكريات أكثر تفصيلاً.

واستطرد: "نعتقد أن الراحة الهادئة مفيدة لأنها تساعد على تقوية الذكريات الجديدة في الدماغ، ربما من خلال دعم إعادة تنشيطها تلقائيا".

وأشار إلى أن الأبحاث تظهر أن أخذ قسط بسيط من #الراحة بعد #التعلم، يقوي الذكريات الجديدة الضعيفة من خلال إعادة تنشيط هذه الذكريات، حيث يظهر نشاط الدماغ لأول مرة أثناء التعلم مرة أخرى في الدقائق التالية لعملية التعلم.


المزيد في من هنا وهناك
بعد شهرين من دخوله "غينيس".. وفاة أكبر معمر في العالم
غيّب الموت المواطن البريطاني، روبرت ويتون، أكبر معمر في العالم، أمس الخميس، عن عمر ناهز 112 عاما. وذكرت أسرة ويتون في بيان لها إنه توفي بسلام على السرير في منزله
في زمن كورونا .. تصميم كمامة بملامح الوجه
انتشر في الفترة الأخيرة في "الهند" نوع جديد من من الكمامات التي يستخدمها المواطنون لمواجهة فيروس كورونا ، ومصممة بشكل ملامح وجه الشخص الذي يريد ارتداء هذه
أحد الناجيين من تحطم الطائرة الباكستانية.. يروي كيف نجا من الحادث بأعجوبة
نجا أثنين من ركاب الطائرة الباكستانية التي تحطمت أمس بالقرب من مطار كراتشي ، فيما لقي 97 راكباً مصرعهم انتُشلت جثثهم من قبل فرق الإنقاذ ، كما عثر على الصندوقين




شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
مسلحون واطقم يستولون على اجزاء من حقل بير احمد المائي بعدن
رئيس الوزراء:لهذه الاسباب انا في الرياض وليس عدن
قناة الحدث:تركيا بدأت تجنيد مقاتلين سوريين لارسالهم الى اليمن
إمام النوبي يصدر بيانا هاما بخصوص أحداث كريتر الأخيرة
بريطانيا بعد تسرب روسيا: "صافر" اليمن ستدمر البحر الأحمر
مقالات الرأي
لعب الإعلام الغربي دور بارز، في وضع تداعيات جائحة كورونا التي اكتسحت معظم دول العالم، في إطار درامي مرعب
    كنا في زيارة لمكتب الوكيل عبدون، لعلنا نجده لحل امر مرتبط بالتربية، فوجدنا الابواب موصدة. وعندما
  سكنت في المخاء، بمساعدة نبيل القعيطي.كنت انام في المعسكرات واقضي نهاري في الطرقات.. لم اتكيف مع حياة
  سألتُ صديقاً من الشمال، وهو إعلامي وباحث وناشط حقوقي بارز، ولديه مؤسسة حقوقية وإعلامية مرموقة عن ما الذي
  سلمت الشرعية اليمنية أمرها للخارج منذ وقت مبكر من حقبة الحرب التي لازالت رحاها دائرة حتى اللحظة فكان
    مختار مقطري   صدر مؤخرا الالبوم الاخير للمطرب الشاب وليد الجباري، وقد احتوى على اغنية واحدة بعنوان(
موضوع الحسم العسكري في ابين هو يحتاج قرار سياسي أكثر منه عسكري .. الامور مترابطة دوليآ فسقوط حفتر ومليشياته
  وائل لكو بالرغم من ما خلفته جائحة الكرونا من مأسي واحزان الا انها لم تخلو من الفوائد التي اعادت الوعي
  # بقلم : عفراء خالد الحريري )  معقولة الى هذا المستوى من التبلد وصلنا نحن الجنوبيين ، كلما أنتفاض أحد أو
لقد كان خبر إستشهاد المناضل الجسور وصوت الحق نبيل القعيطي كارثة لم أكن أتصورها  لا زلت أتذكر مراسلاته لي
-
اتبعنا على فيسبوك