MTN
مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الجمعة 22 يونيو 2018 11:45 مساءً

  

عناوين اليوم
من هنا وهناك

هذه هي طريقة الاحتفاظ بالتفاصيل في الذاكرة

الاثنين 07 مايو 2018 06:57 مساءً
عدن(عدن الغد) العربية

أفادت دراسة بريطانية حديثة أن أخذ قسط من الراحة الهادئة، لمدة 10 دقائق، بعد تعلم شيء جديد، يساعد #الدماغ على تخزين التفاصيل الدقيقة، وإمكانية استعادتها بسهولة في المستقبل.

الدراسة أجراها باحثون بجامعة هيريوت وات البريطانية، ونشروا نتائجها، الأحد، في دورية (Nature Scientific Reports) العلمية.

وأوضح الباحثون أن #النوم و #الذاكرة متلازمان، حيث يساعد النوم الجيد على منع آليات النسيان في الدماغ، وتسهيل تكوين الذاكرة.

وكشفوا أنه أثناء النوم، تستريح نقاط التشابك العصبي في المخ، وتبقى مرنة، مما يحافظ على المرونة العصبية للدماغ وقدرته على التعلم.

ودرس الباحثون فاعلية أخذ قسط من الراحة الهادئة بإغماض العينين دون الدخول في نوم عميق لمدة 10 دقائق، على تذكر التفاصيل الدقيقة بعد التعلم.

وصمم الفريق اختبارا للذاكرة لتقييم القدرة على الاحتفاظ بمعلومات دقيقة للغاية، حيث طلبوا 60 شابا من الذكور والإناث متوسط أعمارهم 21 عاما بالنظر إلى مجموعة من الصور.

وطلب الباحثون من المشاركين التمييز بين الصور القديمة وصور أخرى مماثلة، لرصد قدرة المشاركين على الاحتفاظ بفروق دقيقة جدا بين المجموعتين.

ووجد الباحثون أن المجموعة التي أخذت قسطا من الراحة الهادئة لمدة 10 دقائق بعد النظر إلى الصور، استطاعت بين ذلك رصد الاختلافات الدقيقة بين الصور المتشابهة، مقارنة بالمجموعة الأخرى.

وقال الدكتور مايكل كريج، قائد فريق البحث، إن المجموعة التي أخذت قسطًا من الراحة ساعدها ذلك على تخزين ذكريات أكثر تفصيلاً بالمقارنة مع المجموعة التي لم ترتح.

وأضاف أن هذه النتيجة الجديدة توفر أول دليل على أن فترة قصيرة من الراحة الهادئة يمكن أن تساعدنا في الاحتفاظ بذكريات أكثر تفصيلاً.

واستطرد: "نعتقد أن الراحة الهادئة مفيدة لأنها تساعد على تقوية الذكريات الجديدة في الدماغ، ربما من خلال دعم إعادة تنشيطها تلقائيا".

وأشار إلى أن الأبحاث تظهر أن أخذ قسط بسيط من #الراحة بعد #التعلم، يقوي الذكريات الجديدة الضعيفة من خلال إعادة تنشيط هذه الذكريات، حيث يظهر نشاط الدماغ لأول مرة أثناء التعلم مرة أخرى في الدقائق التالية لعملية التعلم.


المزيد في من هنا وهناك
مؤسسة سبأ للإغاثة والتنمية المغيث الحاضر في محن فقراء اليمن
منذ اكثر من ثلاثة اعوام والحرب ماتزال تضرب بكل قسوة اليمن . ومع صراع اطراف الحرب في اليمن وابتعادهم عن الحل السياسي يبقى البسطاء من الناس الضحية الأكثر توجعا
رسالة إلــــى مــــارك
  عزيزي "مارك" حينما أفتح تطبيقك وتسألني ذلك السؤال "بم تفكر " هنا أشعر بالحماس وبرغبة الكتابة لإخبارك بكل ما يجول في تفكيري .  أتريد أن تعلم بما أفكر ؟ حسناً
العثور على حيوان بحري مخيف... وجدل حول نوعه
تكثر ظواهر غير معهودة من قبل، مع ظهور كائنات بحرية غريبة قذفتها الأمواج إلى الشواطىء، وكان آخرها ما شهدته الفليبين من ظهور "وحش" بحري، أثار حالة من الذهول والخوف،




شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
قوات النخبة ترفع علم الجمهورية اليمنية
بالصور : الحوثيون يفرون من مدينة الحديدة
إدارة أمن لحج: القبض على جرحى قادمين من صنعاء يعتقد ارتباطهم بالحوثيين
تعرف على سرعة النت لدى شركة #عدن_نت
عاجل : هزة ارضية بيافع
مقالات الرأي
للأسف عندما يخرج شيخ هيئة رئاسة المجلس العملاء لحزب الإصلاح اليمني اللواء ركن محمد عبدالله الليدومي( مخابرات
منصور صالح حين تقف على مسارح المدرج الروماني في الجزء الشرقي من العاصمة الأردنية عمّان ، تستطيع ان تبتسم كما
  هذه القبيلة الحميرية العربية الاصيلة الضارب جذورها في أعماق التاريخ كانت ولازالت وستظل عنوان الحق ونصير
قال لي صديقي الدكتور صابر حزام: يا صديقي ان الحوثي هو اللعنة التي حلت على اليمنيين. في سياق نقاش طويل أمضيناه
نستبشر خير من التقارب الحاصل بين الشرعية والإمارات والذي كان أخره زيارة الرئيس هادي ووزير  الداخلية احمد
يثبت فخامة الرئيس القائد عبدربه منصور هادي يوما بعد آخر انه الرقم الصعب في المعادلة اليمنية , كما يثبت انه رجل
أطلقت قبل عدة أشهر نداء إستغاثة من خلال مقالي المنشور بعنوان : رداءة الديزل .. تخرج التوربين القطري عن
  في أبريل 2005 وبعد تعيين "كونداليزا رايس" وزيرة للخارجية الأميركية بشهرين فقط، نشرت صحيفة "واشنطن بوست"
قد يكون من المبكر تقييم الدور الإعلامي في دعم عملية عاصفة الحزم، ومن المؤكد أن هناك سباقا محتدما بين وسائل
نعم..انه بشر.. انسان عادي وليس ملاكا..فهومعرض للمرض كاي انسان وهذه ارادة الله والشفاءبيده جل جلاله..كما ان
-
اتبعنا على فيسبوك