مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الجمعة 24 مايو 2019 06:18 مساءً

  

عناوين اليوم
آراء واتجاهات
الاثنين 30 أبريل 2018 02:15 مساءً

من يريد بناء دولة يتخلى عن الأنانية

هذا مرحلة تلوح فيها لبنات اولى لعودة مقومات الدولة والمؤسسات والتي ستكون المعيار الحقيقي لوطنية كل سياسي جنوبي اولا ويمنيا ثانيا وخصوصا وحجم التغيير قد بدأ عمليا بعد توحيد القرار السياسي والامني ومنها مايجري لأكبر حملة لإزالة البسطات والبناء العشوائي الغير قانوني ولعل ماقامت به وزارة الداخلية ممثلة بقوى الأمن المختلفة بقيادة المهندس الرائع احمد بن احمد الميسري نائب رئيس الوزراء ووزير الداخلية واللواء شلال هادي مدير أمن عدن وكل الأجهزة الأمنية المشاركة في تلك الحملة..

نقول لهم أنتم من سيذوب كل عثرات توحيد الجهود في إعادة لملمة النسيج الاجتماعي الجنوبي اولا لصناعة الغد المشرق الذي قدمت من أجله قوافل من الشهداء ولن ينال الوطن اي استحقاق سياسي الا بوجود الأمن والأمان وحماية الممتلكات العامة والخاصة لينعم مواطني عدن بالسكينة العامة ولتكون قبلة الجنوب كما عرفناها سابقا ومؤخرة كل المحافظات المحررة انموذج رائع للنصر المظفر المقترن بتحسين الخدمات وتجسيد هيبة الدولة طولا وعرضا ولن يكون أي أن كان فوق القانون ولا مكان للغة الغاب في عدن مرة أخرى حتى تأتينا أفواج المستثمرين من كل العالم ..

هكذا هي القرارات الفارقة والمصيرية من قيادات لاترى عدن الا من ايجابية تفاعل الجميع في ردع كل متغطرس ومتطفل لأراضي الدولة والمواطنين عنوة وقسرا وبحماية البلاطجة الذين عاثوا في الأرض فسادا وتخريبا تلك القرارات لاتحتاج لاي اجتهادات أو تبريرات من غير المؤيدين لتلك الحملات الا بنفس اخر لايحب لعدن واهلها كل خير وجميل ..

ودعونا نبحر سوى حكومة شرعية وانتقالي وقوى سياسية جنوبية وحراكية وحزبية في إرساء دعائم الأمن والاستقرار السياسي الذي يؤدي إلى قاعدة أساسية من تعزيز وتحسين الخدمات في مختلف المجالات بنفس طوعية لاتعكرها تلك الأصوات النشاز التي لا تعيش الا في أجواء الحقد والتشتت فتحية الابطال توجهها إلى المهندس الميسري وشلال والعنبوري وكل القيادات لانكم اعدتم تلاحما كان حلما الجنوبيين بكل الثورات السابقة على الواقع دون زيف أو قفز على كثير من الأمور كل شرفاء الجنوب خلفكم ليكون مصير كل القضايا الأخرى بنفس الآلية للقضاء على الفساد حيث ماكان وبهكذا خطوات سينال الثوار مناهم بعد أن تجسدت تلك الشعارات قولا وواقعا ملموسا في الاستحقاقات القادمة كانت اتحادية أو اي شكل اخر لان المواطن هو من يكون خلفكم بعد أن قدمتوا له الأمن والأمان وحماية حقوقه وممتلكاته وان غدا لناظرة لقريب..



شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
وصول اسلحة للواء يديره الزبيدي في عدن وبدء حملة تجنيد
رحمة حجيرة: الحوثي لديه مفاجئات كبيرة وسيصل لهدفه قريبا
عاجل: انباء تفيد بالعثور على طفل عقب اختفاء دام يوم ونصف بعدن
عاجل: نجاة قائد عسكري بازر من محاولة اغتيال بعدن
مسلحون يختطفون مواطنا بعدن
مقالات الرأي
وقع الشعب اليمني شمالا وجنوبا في مصيدة الأزمات والكوارث وتجار الحروب , بينما الساسة والزعماء والرؤساء
  ظل الشعب اليمني يناضل لسنوات طويلة سعيا لتحقيق الوحدة اليمنية،على امل ان تحقق تطلعاته في بناء دولة قوية
-قبل أن تحرر العبد علمه اولا معنى الحرية واصبر عليه حتى يعلمها لمن حوله من العبيد. وعند ذلك فقط سيتحرر من رهبة
بقلم/ أحمد صالح الدغاري*كنت يوم الاثنين الماضي وبمعية عدد من أخواني في قيادة السلطة المحلية وعدد من الشخصيات
على الأقل في الماضي القريب ، لطالما أرتبط أسم أحور بالثأر والبلطجة ، ويكأد يكون سوقها وبشكل يومي شاهد على
خطأ تكتيكي وعسكري جسيم وقعت به مليشيات الحوثي بفتحها جبهة الضالع , لقد تحولت معركة الضالع من الهدف المرسوم
  عبدالجبار ثابت الشهابي الغاز المنزلي.. لا ندري ما علة هذا العذاب الذي يريد البعض أن يكرس أسبابه، وأن يظل
  عزيز محمد الأحمدي حان الوقت الذي يستقيظ فيه الجنوبيين الواهمين بالانفصال و المتمسكين بالمجلس الإنتقالي
بعد أن تصحرت العلاقة بين الشرعية والإمارات في الآونة الأخيرة  ماذا أرادت الامارات أن توصلة للشرعية
-
اتبعنا على فيسبوك