مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الأربعاء 16 يناير 2019 04:39 صباحاً

  

عناوين اليوم
ملفات وتحقيقات

تقرير: تفاصيل عملية اغتيال الصماد.. اليمن على فوهة التصعيد

غلاف صحيفة عدن الغد ليوم الاربعاء
الأربعاء 25 أبريل 2018 05:33 مساءً
(عدن الغد) أ.ف.ب:

المرحلة القادمة ستشهد تصعيداً عسكرياً في مواجهة «التحالف» ومزيداً من استهداف السعودية بالمزيد من الصواريخ

 

من بين أكثر من 150 الف طلعة جوية لطيران «التحالف» الذي تقوده السعودية منذ الـ26 من مارس 2015، تحقق منظمات دولية بـ16 الف غارة أصابت أهدافاً مدنية وخلَّفت الآف القتلى والجرحى. وبرغم مضي شهور من رصد «التحالف» ملايين الدولارات لمن يدلي بمعلومات تمكنه من قتل 40 قيادياً في «أنصارالله» وفشل في الوصول اليهم، أعلن « المجلس السياسي » بصنعاء مساء أمس الإثنين مقتل رئيس المجلس صالح الصماد بغارات جوية نهار الخميس في الـ19 من أبريل الجاري. وهو الرجل الثاني في قائمة «التحالف» الذي خصص لرأسه 20 مليون دولار.

 

تضاربت الروايات بشأن مقتل الصماد وأخضعت للتوظيف السياسي بما يخدم مصالح خصوم «أنصارالله»، لكن مصادر «العربي» أكدت أن الحقيقة وردت على لسان زعيم الحركة عبدالملك الحوثي في كلمته المقتضبة مساء أمس، والذي قال، إن «صالح الصماد استشهد مع 6 من مرافقيه نهار الخميس الماضي بـ3 غارات في شارع الخمسين بمدينة الحديدة».

 

 

 

«العربي» حصل على تفاصيل اللحظات الأخيرة في حياة الصماد، مع صور المكان والسيارة التي كان يستقلها، وبحسب المعلومات، فإن الصماد كان في زيارة لمدينة الحديدة لحشد أبنائها لـ«مسيرة البنادق» المقررة غداً الأربعاء، والهادفة الى مواجهة التصعيد الذي تقوده الإمارات في الساحل الغربي.

 

وتضيف المعلومات أن الصماد «عاد من جامعة الحديدة في الساعة الواحدة ظهراً متوجها الى فندق الإتحاد في شارع الخمسين، وعند وصوله الى جولة الأقرعي، قصف الطيران الطقم الذي كان يستقله الصماد، فتوقف طقم الحراسة الشخصية الذي كان يتبعه، وسعى من كانوا على متنه لإنقاذ الصماد، فاستهدفتهم الغارة الثانية، وحين لجأ سائق الطقم الثاني للاحتماء بجوار هناجر الحبشي للحديد، الواقعة في واحدة من زوايا جولة الأقرعي استهدفه الطيران بغارة ثالثة». وعن المرافقين الـ6 الذين قتلوا معه، قالت المصادر إن «واحداً منهم من أسرة شرف الدين و2 من بيت الزباع من منطقة سنحان بصنعاء، و3 من أبناء منطقته بني معاذ مديرية سحار محافظة صعدة».

 

 

 

أمريكية من دون طيار

 

قيادي رفيع في «أنصارالله»، طلب عدم الإفصاح عن اسمه، قال لـ«العربي»، إن «الرئيس الشهيد صالح الصماد قتلته الاستخبارات الأمريكية، وأن الطائرة التي استهدفته مسيّرة من دون طيار»، مؤكداً أن «السعودية والإمارات لا تملكان التقنية التي تمكنهما من تنفيذ هذه العملية، ومقاطع الفيديو التي نشرها تحالف العدوان كشفت ومن دون شك أن الطائرة أمريكية. حيث أظهرت بوضوح ودقة استهداف السيارة الأولى وبعدها استهداف المرافقين، وما نعهده من مقاطع الفيديو للتحالف أنه لا يظهر بها سوى مربعات تستهدفها الغارات ولا يتبين منها الأهداف. وفي عملية استهداف الرئيس الصماد قصف موكبه بـ3 غارات في جولة رئيسية وسط مدينة الحديدة».

 

القيادي أشار الى أن الصماد وفي آخر كلمة له، دعا أبناء محافظة الحديدة الى الخروج في «مسيرة البنادق» غداً الأربعاء، قائلاً: «نريد منكم يا أبناء الحديدة هذا الأسبوع أن توجهوا رسالة للسفير الأمريكي مفادها: سنستقبلك بخناجر بنادقنا».

 

كما أكد أن التصعيد في الساحل الغربي والعملية العسكرية المرتقبة على الحديدة تدار من القاعدة الأمريكية في جيبوتي، وأن السيطرة على باب المندب والتحكم في خط التجارة والملاحة في البحر الأحمر هدف أمريكي، فيما الإمارات ليست سوى أداة لأمريكا لتحقيق مطامعها في المنطقة وتجنيد المرتزقة خدمة لأهدافها.

 

 

 

خسارة الحركة الحوثية

 

عرف عن صالح الصماد شجاعته منذ أن برز اسمه كقائد ميداني لجبهة سحار في مواجهة قوات «نظام صنعاء» في الحرب الرابعة عام 2007. وفي العام 2008، كان المسؤول الإجتماعي لـ«انصارالله» نظراً لما أظهره من نجاح في حشد المناصرين للحركة. وفي العام 2009 كان المسؤول الثقافي لـ«أنصارالله»، فهو خطيب وحاصل على البكالريوس في اللغة العربية من جامعة صنعاء. وفي العام 2010 كلف من قبل زعيم «أنصارالله» بالتخاطب مع لجان الوساطة التي قدمت من صنعاء لإعادة تطبيع الأوضاع في صعدة بعد الحرب السادسة، ومع انخراط «أنصار الله» في «مؤتمر الحوار الوطني»، كان الصماد رجل الظل المشرف على رؤى الحركة لحل الأزمة اليمنية، ومقترحات شكل النظام السياسي بتفويض من زعيمها عبدالملك الحوثي.

 

ومع توافق «أنصار الله» و«حزب المؤتمر» على تشكيل تحالف لمواجهة الحرب على اليمن، توافق الطرفان على تولي الصماد رئاسة «المجلس السياسي» منتصف العام 2016، ومنذ ذلك التاريخ أدار المجلس بتوازن، وحقق نجاحات في الجانب السياسي والإداري والاقتصادي برغم الحصار وشحة الإمكانيات. ولم يغفل الصماد الجانب العسكري، وهو الذي زار كافة الجبهات بما فيها خط المواجهة مع القوات السعودية في جيزان، وظهوره في العام 2017 في مواقع الجيش و«اللجان الشعبية» التابعة لحكومة «الإنقاذ» في جبال الدخان والرميح والدود بسلاحه الشخصي، وطقماً يقوده بنفسه.

 

شجاعة الصماد وعدم اهتمامه بالاحترازات الأمنية، وعدم التكتم على تحركاته في صنعاء وتنقلاته بين المحافظات تحت قصف طيران «التحالف»، هو ما سهل عملية استهدافه يوم الخميس وسط مدينة الحديدة .

 

 

 

مرحلة تصعيد

 

توافق أعضاء «المجلس السياسي» ومجلس «الدفاع الوطني» بصنعاء مساء أمس الاثنين على تولى القيادي في «أنصارالله» مهدي المشاط رئاسة المجلس.

 

وكشفت مصادر مقربة من الحركة، أن المشاط رجل حرب أكثر منه رجل سياسة، وأن المرحلة القادمة ستشهد تصعيداً عسكرياً في مواجهة «التحالف»، ومزيداً من استهداف السعودية بالمزيد من الصواريخ، مضيفة أن المشاط «ليس من أسرة هاشمية كما يتداول، ولكنه من أسرة فلاحية من منطقة بني نوف مديرية حيدان محافظة صعدة». وشغل منذ الحرب الثانية منصب مدير مكتب زعيم «أنصارالله» حتى العام 2014، حيث انتقل الى صنعاء عضواً في المكتب السياسي للحركة، وعضواً في وفدها المفاوض، وبعدها عضواً في المجلس السياسي بصنعاء والآن رئيساً له.


المزيد في ملفات وتحقيقات
كانت تسمى "جنوب لبنان" ..حوف المهرة منطقة الجمال الخيالي
  كتب: بلال غلام حسين       أرسل لي صديقي أبو خطاب الصور المرفقة بطي منشوري هذا فعادت بي الذكريات إلى ريعان أيام الخدمة العسكرية الجميلة التي عشتها في هذه
"عدن الغد" ترصد كيف تحول متنفس اهالي منطقة الهاشمي في الشيخ عثمان إلى مكب كبير للنفايات(تقرير)
تقرير : عبد اللطيف سالمين   في الماضي كان يبرز للداخل إلى منطقة الشيخ عثمان بجانب جامع النور وبالقرب من الشوارع المطلة على مسجد الهاشمي ، حديقة صغيرة تتوسطها
الإتصالات وحرب التحرير
كتب / وجدي السعدي لم تكن الحرب التي يخوضها بلدنا ضد المشروع الكهنوتي المتخلف هي حرب الحديد والنار فقط، ولم تكن ساحة القتال منحصرة عليها، بل امتدت الحرب أيضا في جهة




شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
قال ان مصدر مقرب من رئاسة الجمهورية كشف له ذلك.. كاتب جنوبي: هادي أمر بإلغاء حفل العند والمقدشي أصر على اقامته
عاجل : وزارة الداخلية تعلن ضبط خلية ارهابية تعمل لصالح الحوثيين في عدن ولحج
محام بارز بعدن يسخر من خبر الكشف عن خلية حوثية ويتحدى
عاجل: اشتباكات عنيفة بين قوات من الحزام الامني وعناصر من القاعدة بمودية
عاجل - مصدر بوزارة الداخلية : الخلية التي تم ضبطها لاصلة لها بهجوم قاعدة العند
مقالات الرأي
بين 13يناير 1986م و13 يناير 2019م، جرت مياه كثيرة، وأحداث مريرة، كان ضحاياها دائماً الجنوبيين..الأولى مزّقت النسيج
  فخامة الرئيس المؤقت هادي لا مجال للمناورة أو للابتزاز السياسي أو العسكري في هكذا ظرف حساس وخطير للغاية ,
الاحتشاد الجماهيري الكبير وغير، المسبوق، في تشييع القائد والمناضل الشهيد، محمد صالح طماح .يعطي دلالات جد
  لا يخفى على أحد أن الجزيرة العربية تتمتع بموقع إستراتيجي كبير والموقع الذي ميز الله به الجزيرة العربية لم
مما لاشك فيه ان حادثة تفجير المنصة يعتبر خرق امني خطير يتوجب عدم التغاضي عنه من قبل دول التحالف والشرعية ،
فرض الإرادات .. عقدة استحكمت عقولنا وسادت كثقافة فيما بيننا ساسة وقادة ونخب وغيرهم! أصبنا بها منذ عشية
ليس عندي الكثير من الكلام لأقوله حول ما ترشح عن المؤتمر الصحفي للمهندس أحمد الميسري وزير داخلية الشرعية بشأن
لايمكن التعويل علي ان تقوم الشرعية بأجراء تحقيق حول مقتل الشهيد محمد الطماح ولاشك تعلمون سعادة السفير ماثيو
كما كان الحال مع الشهيد جعفر والشهيد أحمد سيف اليافعي وقبلهم الكثيرون من الشرفاء ممن أغتالتهم أيادي الغدر (
العظماء هم فقط من يخلدون في ذاكرة الوطن والناس، وهم فصيلة نادرة في الأزمان، فهم أقسموا على أنفسهم أن يكونوا
-
اتبعنا على فيسبوك