مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الأحد 21 أكتوبر 2018 11:32 صباحاً

  

عناوين اليوم
آراء واتجاهات
الثلاثاء 24 أبريل 2018 02:42 مساءً

الى الانتقالي بعد التحية...... أنتباه..

حقيقة لم يكن اعلاه هو عنواني لهذه السطور كنت قد وضعت لها عنوانا اخرا مستلهما منه احتفاء الجنوبيين بمناسبة مرور عام كامل على تأسيس المجلس الانتقالي الجنوبي إلا أن نبأ مقتل صالح الصماد احد قيادات الانقلابيين جعلني الجأ الى هذا العنوان الذي وجدت فيه كثير من الاشارات لقيادات المجلس الانتقالي علها تنتبه لها بعد بروز هذا الحادث و ملابساته و وأسئلته واتهاماته الى صدارة المشهد شمالا و انعكاسات ذلك جنوبا كما تبينه خلاصة هذه العجالة.

وعطفا على ما تقدم فأنني بداية أعي و أعرف ان الاخوة في الهيئات القيادية للمجلس الانتقالي الجنوبي على قدر كبير من الوعي و الاستيعاب لما يدور في الجنوب ، و أن ما سأطرحه هنا ما هو إلا كي ألفت نظر تلك القيادات الى بعض من الاشياء الصغيرة التي لربما مرت عليهم مرور الكرام أو العكس صحيح وأن جاء طرحي قاسيا في بعض منه الا ان الضرورة الوطنية تتطلب مثل هذه القسوة التي اتمنى لها ان تأتي بنتائج ايجابية وهذا لن يكون الا بالتفكير الجمعي الايجابي.

نعم انه عام يمر منذ ان تم الاعلان على تأسيس المجلس الانتقالي الجنوبي في الرابع من شهر مايو من العام الماضي .. هو عام كامل تابعنا فيه و حتى هذه اللحظة خطوات ذلك التأسيس الذي صفقت له قلوب الجنوبيين و خفقت جوانحهم بأماني و أمال الحرية و الاستقلال و الخلاص.

أنه عام شهد فيه الجنوب تجاذبات سياسية مابرحت تلقي بظلالها حتى اللحظة تجاذبات مثيرة للقلق كونها تهدد توجهات الجنوبيين نحو هدفهم الأسمى في تقرير مصيرهم و استعادة دولتهم.

ثمة قلق حقيقي ليس من قوى النظام اليمني السابق بل من قوى جنوبية رهنت نفسها كأدوات طيعة لذلك النظام و هي اليوم و بعدة هزائمها الميدانية شمالا و جنوبا تعيد تنظيم نفسها بتكريس واقع الولاءات و الارتهانات لهذا النظام و بطرق وأساليب اكثر خسة من قبل في زمن احتلال الجنوب وهنا تحديدا وبعد تجربة عام كامل نقول ان اكثر مصادر هذا القلق قادمة من ذلك.

الجمود الذي بدا عليه الانتقالي إلا من بعض التصريحات و قليل من الحراك النسبي المحدود الذي تزامن مع تعيين الموفد الاممي الجديد ولقاءاته بالقيادات الجنوبية ومن بينها قيادة هذا المجلس وليس الجمود وحده هو مايثير مثل هذا القلق و يضع أكثر من علامة استفهام تأتي كمحصلة لعام التأسيس هذا و الذي نجم عنه ايضا الشروع في تأسيس بعضا من هيئات المجلس و فروعه على مستوى المحافظات ألا ان ما يشكل قلقا لكل الحريصين على هذا التأسيس هو ان يبقى في مرحلة التأسيس و لا يتجاوزها اذ يبدو أن البعض في هذا المجلس قد أنكفأ على نفسه ولم يمد نظره الى أبعد من أنفه رغم أن كثيرا مما يحيط بهذا المجلس يحث على مزيد من الخطوات وفي عدة قنوات على الصعيد العملي داخل المجتمع والجنوبي.

لنعترف ان كثيرا من المجتمعات التي مرت بما نمر به اليوم و عند التطبيق لشعاراتها و برامجها برزت لها كثيرا من المثالب والأخطاء و منها اي من هذه المثالب و الأخطاء تعلمت ومن لم يتعلم بل كابر و اغمض طرفه عنها يبقى يردح فيها و الى اجال غير مسماه.

أنه لمؤلم جدا أن يبقى المجلس الانتقالي يراوح في تصريحات كلامية لا يرى المواطن الجنوبي لها اي اثر على الأرض فهكذا حال لابد وأن يفقد هذا المجلس مصداقيته و ثقة الجنوبيين به هذا يقين لابد من الانتباه له.

بمقدور هذا المجلس الانتقالي ان يفعل الكثير من خلال قاعدته الجماهيرية التي ينبغي له أن يوجهها وجهتها الصحيحة متى ادرك اعضاء المجلس الانتقالي ذلك وشرعوا

في رسم برامج ثورية لتعزيز تلك الثقة طبعا هنا لا أريد الخوض في التفاصيل بل ينبغي الاشارة الى انه و بعد عام كامل من الثبات والمراوحة لابد وان الانتقالي قد عرف من هو معه ومن الذي يعمل ضده ومن داخله.

هذه اشارة واضحة الى اولئك الاعضاء الذين حسبوا ان عضويتهم في هذا المجلس هي نهاية المشوار بل ان بعضا من هؤلاء يعد ذلك مطية للركوب على اهداف الثورة الجنوبية للوصول الى مكاسب شخصية يتوهمونها.

أن أمثال هؤلاء لا ينبغي السكوت عليهم لأنهم اكبر خطر يهدد هذا الكيان الفتي ويشككون في توجهاته و قدراته ..عليهم ان يحترموا ذواتهم وقبلها الذات الجنوبية العريضة و تضحياتها الطويلة بالتأكيد هنا قطاع واسع في الجنوب يتوخى من هؤلاء استدراك هذه الحقائق والمعطيات و استيعابها و العمل بمصداقية الثوار بعيدا عن تطلعات المناصب والمسئولية الوهمية و اجتثاث مخالفته لنا تركة الماضي من احتقانات يكون الجنوب لا نفع له منها وهم ادرى انها تخدم ذلك الماضي الذي نراه هذه الايام يستجمع قواه المنهارة على كل اتجاه لأن ذلك الماضي لا يريد للجنوبيين جميعا الفكاك و الخلاص منه.

خلاصة:

أخلص وأقول لابد للقيادات الجنوبية و أولها قيادات الانتقالي و المقاومة الجنوبية و الحراك ان تستوعب ليس فقط درس مقتل الصماد بل وكل من سبقه والبحث في المستفيد من تلك الاغتيالات و اسباب ذلك و توقيتاتها و الغايات التي ستحصل عليها من ورائها وكذلك السيناريوهات المرتقبة والمؤجلة جنوبا..لهذا وجب الانتباه كل الانتباه.

 

 

 

تعليقات القراء
314812
[1] المجلس الانتقامي الفانوسي
الثلاثاء 24 أبريل 2018
عدن | عدن
الخسة في وجهك يامن تروج للفتنة والتمزق ...نحن الجنوبيين نعرف تاريخكم الأسود الملطخ بالدماء ....تريدون أعادتنا الى مربع البطش والعنف ...لا لن يحصل هذا ....عانينا منكم الامرين خلال عقود السبعينيات والثمانينيات ...شردتم ثلثي سكان الجنوب الى الشتات وصنفتموهم بين...إمبريالي ورجعي...وسلاطين وعملا...وانتهازيون ويمين رجعي ويمين متطرف ويسار متطرف ويسار انتهازي ويمين انتهازي وبرجوازي وخونة والخائن المندس ....وزمرة وطعمه ..ولاننسى استمارات التطهير الحمراء سيئة السمعة ...والمسميات كثير ولاكن ليس اي مصطلحات ....لقد خونوا الشعب كله وجعلوه ودان ونصبوا له المشانق وهاهم يعدون العدة لنصبها من جديد والقادم اعظم ...لاكننا استوعبنا الدرس وسندافع عن قيمنا وهويتنا اليمنيه تحت مظلة يمن اتحادي بقيادة ابن اليمن البار عبد ربه متصور هادي ...

314812
[2] الجنوب العربي الفيدرالي قادم قادم قادم رغم أنف المحتل اليمني البغيض، والأيام بيننا يا بويمن.
الثلاثاء 24 أبريل 2018
جنوبي حر | دولة الجنوب العربي الفيدرالية
الجنوب العربي الفيدرالي قادم قادم قادم رغم أنف المحتل اليمني البغيض، والأيام بيننا يا بويمن. >>>>>>>> هناك من يزور التعليقات أكيد من الدحابيش المستوطنين ابويمن هم اقذر خلق الله، الحذر منهم ومن أسليبهم القذرة.

314812
[3] الكاتب فشل في تنبيه المجلس الفانوسي
الثلاثاء 24 أبريل 2018
واحد من الناس | اقليم حضرموت المستقل
الكاتب فشل في تنبيه المجلس الفانوسي لأنه كبقية الفوانيس يعيش حالة ارتباك منذ عودة الحكومة. جاء اغتيال او مقتل الصماد ليدق جرس انذار في راس الكاتب عما يمكن أن يحصل من تصفيات داخل المجلس الفانوسي. كان يريد أن ينبه ولكنه خاف فمسك العصا من الوسط وأخذ يراوح في مكانه. خوفه من أن يقول شيئا واضحا سببه جهله بالجهة التي ستنتصر داخل المجلس الفانوسي... جماعة بن بريك الاول وبن بريك الثاني ام جماعة عيدروس الاول وعيدروس الثاني. السلفية الإماراتية وحلفاءها المؤتمرين ام الحراك الاماراتي وحلفاءه الاشتراكيون. لم يتبين له بعد الخيط السلفي من الخيط الاشتراكي من العمالة. اللهم عجل بالصراع بين الجناحين حتى تخفف على كاتبنا المسكين مشقة الاختيار. في الحقيقة لا يهم من ينتصر في المجلس الفانوسي فكلا الطرفين يتبعان الامارات. المهم الان هو طارق عفاش، الحبيب الاولي للامارات. انصح الكاتب بالالتحاق بالحصان الاماراتي الرابح..طارق عفاش. الجميع ستقوم الامارات بتوجيههم للعمل تحت قيادته. لا تتاخر عزيزي الكاتب. التحق بمن سبقك من الكتاب الفوانيس وطبل لطارق.



شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
عاجل : وفاة الفنان التمباكي بمستشفى الجمهورية
عاجل | إنفجار عنيف يهز العاصمة عدن "تفاصيل"
لماذا تراجع الرئيس هادي عن تعيين الميسري رئيسا للحكومة الشرعية؟!!
قسم شرطة القاهرة بعدن يلقي القبض على متسولة محترفة سرقت مادة غذائية بـ240 ألف ريال
عاجل : قوة مسلحة بميناء المعلا تمنع نائب وزير الصناعة ومدير المؤسسة الاقتصادية من ارسال معونات اغاثية لاهالي المهرة
مقالات الرأي
قال لي صديقي الضالعي القح، عبدالفتاح الشاعري، قال لي مازحا (واخي لو حسبتونا من اليمن باننضم لهم ونغزي
بعد شد وجذب طوال 18يوم كانت النهاية الدراماتيكية والمأساوية للصحفي السعودي المعارض جمال خاشقجي داخل مبنى
  بقلم / زبين عطية : منذ عودته الى محافظة شبوة ( مسقط راسه ) كرس وقته وجهده وفتح صدره وقلبه ومنزله لإستقبال
  -لم أستوعب حتى هذه اللحظة الخبر الذي تنامى إلى مسمعي بأن تم أغتيال القائد البطل صدام خالد في حدود قعطبة
ليست الخمور المضروبة أو المنتهية الصلاحية وحدها كما يشاع وقد أودت ب17ضحية بينهم الساخر ( التنباكي) الذي يعيش
  احتفالنا السنوي بثورة اكتوبر هو احدى اشكال التعبير الجماهيري عن فخرنا واعتزازنا بأحد اعظم الانجازات
تسارع الأحداث حول القضية المحورية الحالية أعلاميا ودوليا من قبل الدول الكبري  بخصوص ما حدث لجمال
المتقاعدون هم اولئك الذين افنوا معظم حياتهم واجمل سنوات اعمارهم في خدمة وبناء هذا الوطن ... وهم الذين بذلوا
اذا كان هناك من يهتم لأمر الرئيس هادي ومشروعيته وسلطته على الاقل في الجنوب المحرر ، فأن اهم مهمه وطنيه حالياً
كل مبلغ يتم دفعه لتعزيز العملة اليمنية لا يسوى شيء ولا يحل مشكلة تدهور العملة.. يجب اتخاذ جملة من الإجراءات
-
اتبعنا على فيسبوك