مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الاثنين 20 أغسطس 2018 06:34 صباحاً

  

عناوين اليوم
ساحة حرة
الأحد 22 أبريل 2018 10:31 مساءً

المحولي الرجل الذي جمع بين القلم والسلاح!!

هنالك تلوح في سمائنا دومآ نجوماً برّاقة لايخف بريقها عنا لحظه واحده ،ونترقب إضاءتها بقلوب ولهانة ،ونسعد بلمعانها في سمائنا في كل ساعة فاستحقت وبكل فخر أن يرفع اسمها في العلى بين النجوم المضيئة والمنيرة لكل من تآة عن طريقة .

ولاشك أن الرجل الطموح والمخلص اينما كان وفي اي منصب سيقدم خدمته للجميع وسيقوم بتعبيد الطرق ليخطى فيها كل رجل طموح  وقفت له الحياة بعثراتها لتعيق تقدمة .

فبهذه العبارات والكلمات استطيع ان اصف ذلك النجم الواهج والسراج المضي، الذي ينير دروب كل الحائرين ويرشد لكل من تآة عن مسار طريق طموحة ،انه الاستاذ عبدربه غانم المحولي قائد المقاومة الجنوبية ومؤسسها ونائب وزير التعليم الفني والمهني والقائم بإعمال الوزير،  ذلك الرجل  الذي جمع بين الحرب والسلم وسجل له التاريخ اروع الملاحم البطولية والفدائية في ميادين الوغى ودون اسطوراتة البطولية والفدائية شجاعته واقدامة واستبساله وصموده بأحرف من ذهب هذا في الجانب القتالي ،وفي جانب السلم والسلام لقد خطت له كل اقلام التاريخ  بحبرها الذهبي ودونتها في سجلات التاريخ  عن انارتة وتطويره في المجال العلمي وبذل كل جهودة في الارتقاء بالمجتمع والرفع من قدراته العلمية  في كل المجالات....  نعم لقد كان نعم المقاتل والفارس  في ميادين الوغى وساحات الشرف والبطولة، ونعم المعلم والمرشد والناجح في المجال التعليمي والتطبيقي ، فبحكمة قيادته وحنكته وكفاءة استطاع أن ينتشل التعليم الفني من وضعة المزري وتطويره في مده زمنيه بسيطة لم تكن في حسبان احد.

بأي العبارات وأي المعاني ،ومن إي أبواب للثناء سأدخل وبأي أبيات من دواوين الشعر في  المدح والتبجيل سأنتقي منها الوصف والتعبير عن ماقدمة ويقدمه هذا الرجل ،وفي كل لمسة من جودكم وأكفكم المكرمات سأسطر ...حقآ دون اي مجال للشك او النفاق أن ذلك الرجل كان ولازال كسحابة معطاءة تحمل مطرا لتسقي به ارضآ لتخضر وتنبت ،فهكذا هو المحولي الذي هو الرجل الذي أرسله الله ليكون نجما يضي دورب قومآ تاهوا عن طريقهم.

أن قلنا كلمة شكرآ فشكرنا لن يوفيه حقه ....إليك نكتب يامن له قدم السبق في ركب العلم والتعليم..اليك يامن بذلت عطائك دون أن تنتظر من احد جزاء او شكورآ.

حقآ تعجز حبر أقلامنا أن تكتب عن تلك الشخصية النادرة في مجتمعنا ...ونعجز عن التعبير والشكر والامتنان لرجل فعل الكثير والكثير ولازالت عطائته تتدفق لاجل الوطن بشكل عام والصبيحة بشكل خاص .

رجل لاتلهيه كل مشاغل الدنيا وإطماعها عن أخلاصة وإتقانه للوطن والمواطن ،يبذل كل جهوده ويكرسها في الارتقاء بالمجتمع دون كلل أو ملل.

 



شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

ساحة حرة
خلال الأيام الأولى من إجازة عيد الفطر المبارك، وما حدث في مدينة الحديدة من أحداث الحرب، التي أثرت بشكل مباشر
ما عد فهمنا حاجة أدارت امن عدن تقول اليوم ان الطفل معتز ماجد مات مقتول ومعظم القتلة في قبضتهم وان شلال هو من
ليست جريمة نهب مرتبات الموظفين ولا المال العام . وليست جريمة تفجير بعض المنازل أو ازهاق بعض الانفس . ولكنها
بسرعة فائقة تركض مدينة لودر نحو الذهاب خلف المجهول ، في ظل الكتابة من خلف القناع وعدم دراسة المشكلة الحقيقية
حقق المبعوث الخاص للأمين العام للأمم المتحدة إلى اليمن السيد مارتن غريفيث اختراقاً ملحوظاً لكسر الجمود
قد تكون المدرسة هي المكان الوحيد و الأول التى يبدأ فيها الانسان مشواره في الحياة و هي النشأة الأولى في تلقى
مدينتي الجميله " مدينة الحب والسلام " مدينة" العشق" والجمال" اصبحت شوارعها اليوم بحراً لمياه المجاري ومساحاتها
حين يكون المختصون في الجريمة ومتابعتها واتخاذ الإجراءات اللازمة بشأنها هم أنفسهم مجرمون يضللون الحقيقة
-
اتبعنا على فيسبوك