مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الثلاثاء 16 أكتوبر 2018 11:29 صباحاً

  

عناوين اليوم
احوال العرب

بوتين مستعد للقاء ترامب

الرئيس الأميركي دونالد ترامب يدعو نظيره الروسي فلاديمير بوتين لزيارة الولايات المتحدة خلال محادثة هاتفية.
الجمعة 20 أبريل 2018 06:26 مساءً
(عدن الغد) العرب :

أعلن وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف الجمعة إن الرئيس فلاديمير بوتين "مستعد للقاء" نظيره الأميركي دونالد ترامب، لكنه أوضح إنه "لا يتم التحضير" حاليا لمثل هذا اللقاء.

 

وصرح لافروف في مقابلة مع شبكة "ريا نوفوستي" أن “بوتين مستعد للقاء من هذا النوع″، وذلك ردا على سؤال حول ما إذا كان الرئيسان سيلتقيان. لكنه أوضح إن مثل هذا اللقاء “ليس بعد في طور الإعداد”.

 

وأضاف “ننطلق من مبدأ أن الرئيس الأميركي وجه في اتصال هاتفي دعوة في هذا الصدد وأعرب عن سروره لاستقبال بوتين في البيت الأبيض وللقائه خلال زيارة متبادلة”. وتابع “بما أن ترامب من وجه الدعوة نتوقع أن تتحقق”.

 

وكان ترامب اقترح على بوتين في اتصال هاتفي في مارس عقد لقاء في البيت الأبيض. لكن هذه الفكرة لم تحرز تقدما منذ ذلك الحين في أجواء التوتر المرتبط بقضية تسميم الجاسوس الروسي السابق سيرغي سكريبال في بريطانيا والهجوم الكيميائي المفترض على دوما بسوريا.

 

وكان مستشار الكرملين فلاديمير أوشاكوف قال أمام صحافيين مطلع أبريل أن “ترامب هو من اقترح اللقاء خلال المكالمة الهاتفية”، موضحا إن “ترامب عرض تنظيم اللقاء في البيت الأبيض”.

 

وحول كوريا الشمالية، قال لافروف إن إخلاء شبه الجزيرة الكورية من السلاح النووي يمر “بعملية مفاوضات طويلة”، مؤكدا أن بيونغ يانغ “تريد ضمانات أمنية متينة جدا”.

 

وأضاف إن موسكو “تشعر بالارتياح للحوار بين الكوريتين” وللقاء المقبل بين ترامب والزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ أون. وقال “لا يمكننا إلا أن نأمل في أن ينجح هذا الاجتماع”.

 

وقد يؤدي استقبال بوتين في البيت الأبيض لإثارة غضب منتقدي ترامب في الداخل الذين يتهمون روسيا بالقيام بأفعال عدائية ضد دول غربية بينها الولايات المتحدة.

 

وتدهورت العلاقات بين موسكو وواشنطن إلى أدنى مستوى منذ الحرب الباردة بعد تسميم سكريبال وابنته يوليا بغاز للأعصاب في انكلترا في مطلع مارس الماضي. واتهمت لندن موسكو بالوقوف وراء الهجوم لكن الأخيرة تنفي أي تورط.

 

ويشكل الهجوم الكيميائي المفترض على بلدة دوما في الغوطة الشرقية والمنسوب إلى النظام السوري نقطة توتر أخرى. وردت الولايات المتحدة وحليفتاها بريطانيا وفرنسا بضرب ثلاثة مواقع قالت إنها مرتبطة ببرنامج الأسلحة الكيميائية لسوريا. ونددت روسيا حليفة نظام بشار الأسد بهذه الغارات.


المزيد في احوال العرب
سي.إن.إن: السعودية تستعد للاعتراف بمقتل خاشقجي
ذكرت محطة (سي.إن.إن) يوم الاثنين نقلا عن مصدرين لم تسمهما أن السعودية تعد تقريرا تعترف فيه بمقتل الصحفي السعودي جمال خاشقجي نتيجة تحقيق جرى بشكل خطأ. وقالت (سي.إن.إن)
مصر تعيد فتح معبر رفح البري في الاتجاهين
أعادت السلطات المصرية، فتح معبر رفح البري بشمال سيناء في كلا الاتجاهين، اليوم الأحد لعبور المسافرين الفلسطينيين، وإدخال المساعدات الإنسانية بمختلف أشكالها، بعد
السعودية ترد بقوة على تهديدات ترامب
ردت السعودية، اليوم الأحد، بقوة على تصريحات الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، الذي هدد بما وصفه بـ”عقاب شديد” للمملكة، إذا تبين أن الصحفي المختفي جمال خاشقجي




شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

آراء العرب
الإخوانية اليمنية توكل كرمان ظهرت في إسطنبول وهي تبكي من أجل اختفاء الكاتب الصحافي السعودي جمال خاشقجي. كانت
الهجوم العسكري الذي استهدف عرضا عسكريا للحرس الثوري في منطقة الأحواز، وأدى إلى مقتل 25 شخصا بينهم 12 جنديا
  كلمة الرئيس الأميركي دونالد ترمب، من على منبر الأمم المتحدة، بمبناها الزجاجي، وقاعتها العالمية
جاء في مقال للكاتب السعودي عماد المديفر تفصيل هامّ عن الإخواني الهارب جمال خاشقجي وزملائه ياسين القاضي وجمال
رأيت مشهداً في البرلمان العراقي الجديد، كأنه يعرض في مسلسل تاريخي، أو مسلسل كوميدي حديث، يسخر من المشاهد
هذه تجربة جيدة لبرلماني جديد، وإنْ كان أكبر أقرانه سنّاً ما رسّمه رئيساً مؤقتاً لهم. بهذه التجربة سيُدرك أنه
  بعد 40 عاماً، تخرج لنا سياسية إيرانية كبيرة، قدرا وسناً، وهي فايزة ابنة رمز التيار البراغماتي الإيراني،
كثيرة في الشهور الأخيرة هي المواقف السياسية والفكرية من الأحداث والمآسي في العراق وسوريا ولبنان. بيد أنّ
-
اتبعنا على فيسبوك