MTN
مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع السبت 23 يونيو 2018 09:56 مساءً

  

عناوين اليوم
آراء واتجاهات
الخميس 19 أبريل 2018 11:04 صباحاً

وسائل التواصل الاجتماعي دليل اثبات في نظر دول العدوان الثلاثي ؟!

يوما عن يوم تتكشف الأكاذيب الغربية وهذه المرة عبر الصحافة الغربية ذاتها ان لا دليل مادي حقيقي  من الواقع  اخذ بناء على تحليلات علمية  مختبرية  استندت إليه بريطانيا وأمريكا وفرنسا يثبت استخدام الجيش السوري السلاح الكيميائي في مدينة دوما  لتنفيذ عدوانها على سوريا.

ولكن دول  العدوان قامت بتنفيذ الضربات الصاروخية كما جرت العادة ضد دولة أخرى ذات سيادة    بناء على معلومات مفبركة غير حقيقية اشتركت الاستخبارات الغربية ذاتها  على تلفيقها من خلال فيديو انجزه عملائها "القبعات البيض " واستخدمته دول العدوان الثلاثي  وكانه دليل  قاطع  لتوفير الحجة  في ضرب سوريا تماما كما فعلت في مرات سابقة في سوريا .

 وكما فعلت أيضا  الولايات المتحدة وبريطانيا من فبركات للمعلومات  حول امتلاك العراق للسلاح الكيميائي لتنفيذ  عدوانها الواسع  على العراق في عام 2003 اكتشف العالم  لاحقا انها كانت معلومات كاذبة ومزيفة صممتها الاستخبارات الغربية والإدارة الرسمية الامريكية  لتوفير الحجة لضرب العراق .

لكن هذه المرة تم استخدام عامل جديد لم يكن متاحا في ذلك الوقت  والمقصود  ما ينشر ويروح له في وسائل التواصل الاجتماعي باعتباره كدليل قاطع على استخدام النظام السوري الغازات الكيمائية في مدينة دوما .

 

ادعاءات باطلة

 لكن الغريب ايضا ان الغرب سارع وبتنسيق اعلامي ورسمي محكم بين دول العدوان الثلاثي مع تأخر وصول مفتشي الأسلحة الكيمياوية  بعض الوقت في دمشق  لأسباب امنية قبل الانتقال   إلى مدينة دوما حيث اتهم الغرب سوريا وروسيا عرقلة  وصول لجنة التفتيش و بانه يجري في سياق محاولة  لاستغلال الوقت للعبث بالأدلة التي تدين النظام  في استخدام السلاح الكيماوي .

وهو شيء  مضلل و مضحك في آن لانه علميا وعمليا يعتبر مثل هذا  اجراء مثل هذا العمل عملية مستحيلة  فالتخلص من الاثار التي قد تدين النظام قد يحتاج إلى  شهور وربما اعوام كي يقوم النظام بتصفية الجدران والأمكنة وحتى الهواء  مما علق بها من غازات وسموم   في منطقة تمتد أكثر من عشر  كيلومتر مربع.

 بل وتحتاج مثل هذه العملية  إلى إزالة المباني وتقليب التربة رأسا على عقب حتى يمكن إزالة ماعلق بها  بحسب خبراء دوليين محايدين  وهذا مستحيل ولا يقبله العقل ولا المنطق .

 وبإمكان المفتشين البحث على دليل من الفحوصات والعينات  التي ستجريها على دم  المرضى الراقدين في المستشفيات  وشعرهم ومن خلال  فحص جهازهم التنفسي عدا عن فحص  عينات من التربة ومثل هذه   الفحوصات كافية لإثبات استخدام النظام لأي مواد سامة فيما لو استخدمها فعلا خاصة ان الآثار  ستبقى زمنا طويلا.

لكن ولان القصة والمقاصد الغربية  المبيتة باتت معروفة لدى كل صاحب ضمير حي في هذا العالم فإن مثل هذا الادعاءات لا تجد لها قبول بل وتثير قدرا كبيرا من السخرية لدى الناس.

لجنة التحقيق عن استخدام السلاح الكيماوي في سوريا رفضها الغرب ذاته فهو لا يحتاجها لأنه يملك الأدلة القاطعة حسب زعمة.

وفوق هذا وذاك فقد قامت دول العدوان الثلاثي بضرب سوريا بالصواريخ المجنحة قبل أن تحقق هذه اللجنة الفنية من مدى استخدام النظام للسلاح الكيميائي وخارج القانون الدولي  بدون تفويض من مجلس الأمن الدولي لذلك فإنه من الناحية العملية فالدليل لا يعنيها ولا تحتاج له مثل هذه الدول الغاشمة عندما تبيت العدوان ضد دول او دولة نامية أخرى  .لكن كم هو مؤسف ومحزن  أن نرى البعض من العرب يسارعون كعادتهم وعبر وسائل التواصل الاجتماعي المختلفة في   

التهليل بضرب سوريا انتقاما من بشار الأسد عدوهم اللدود ويتجاهلون ان هذا العدوان الامريكي البريطاني الفرنسي

هدفة ضرب القدرات العربية .

غير مدركين ان استقواء إيران في المنطقة وحتى اسرائيل وما يجري لسوريا ذاتها  من تدمير  انما  هو  نتيجة منطقية لتأييد العرب ضرب وتدمير العراق وتفتيته وبالتالي اخراجه من المعادلة  الاقتصادية والعسكرية  العربية   .

تعليقات القراء
313961
[1] الجنوب العربي الفيدرالي قادم قادم قادم رغم أنف المحتل اليمني البغيض، والأيام بيننا يا بويمن.
الخميس 19 أبريل 2018
جنوبي حر | دولة الجنوب العربي الفيدرالية
أي قربوع يريد وظيفة لايهتم بهادي لأنه ليس هادي من يعين الأمر كله بيد علي محسن الاحمر لأن هادي مجرد موظف وموظف تنفيذي فقط عند علي محسن الاحمر وحزب الاصلاح اليمني الاخونجي. أرجو النشر ولكم الشكر.

313961
[2] شكرا يا دكتور يوسف
الخميس 19 أبريل 2018
واحد من الناس | اقليم حضرموت المستقل
شكرا يا دكتور يوسف فانت من العرب القلائل الذين ينظرون إلى أبعد من انوفهم. للاسف الشديد لقد شاركنا جميعا في تمزيق اللحمة العربية واصبحنا من شدة كرهنا لبعض لا نهتم بأن موافقتنا أو فرحنا باختراق السيادة لأي دولة عربية اليوم في ظل نظام نختلف معه أو تكرهه هو اعطاء اعداء العرب شيك على بياض لضرب نفس الدولة في المستقبل حتى ولو كانت الحكومة أو النظام الجديد محبوب منا. فمن رحب بالضربة الاولى لا يستطيع الاعتراض على الضربة الثانية. الادهى من ذلك أن أي ترحيب بضرب سوريا يعني الموافقة على ضرب اي دولة عربية اخرى. من يهلل لاغتصاب البلاطجة لبنت جاره سيندم حين يأتي البلاطجة لاغتصاب ابنته.



شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
مقتل ممثل مسرحي بالضالع
مكتب الشؤون الاجتماعية أبين يستقبل وفد كويتي إغاثي يزور مخيم النازحين في وادي القرنعة
تظاهرة حاشدة بالحديدة رفضا لدخول قوات الجيش والمقاومة اليها
مواطن يعلن عن فقدان زوجته
تفاصيل مقتل ممثل مسرحي بالضالع
مقالات الرأي
الرئيس هادي رجل صاحب قرار والدليل الاول انه صبر وتحمل كل المكايدات والسب والشتم وامن والتنكيل وكل هذه
تقول العرب : الفضل للمتقدم. ولهذا فإن الجنوبيين منتظرين تتويج شعار التصالح والتسامح بين جميع أعضاء (الجسم )
منذ ان وصل الرئيس "عبدربه منصورهادي " الى عدن والجميع يتأمل خير من ان وجود الرئيس هادي في عدن سيكون له تأثيره
الوه .. الرئيس هادي ..؟ كيف حالك .. عساك بخير ياحاج .. وفي صحة وعافية .. وعيد مبارك .. ويا حيا ومرحبا بك في عدن ..
باتت محافظة الحديدة منطقة منكوبة، هذه المحافظة التي رعت بخيراتها جميع محافظات الجمهورية، واحتضنت أرضها
يستعد المبعوث الأممي مارتن جريفت لزيارة عدن الأربعاء القادم في مهمة تستمر ساعتين فقط ،يناقش خلالها مع الرئيس
لم أكتب يوماً ضد أحدهم بناء على دوافع مناطقية، صحيح بأنني في لحظات ما أكتبُ نقداً مفرطاً، وهذا الأمر يطال
  فيما مضى ،، وإلى فترة قريبة جدآ كان جميع المهتمين بالشأن السياسي اليمني من كتاب ومن محللين سياسيين ومن
  للمرة الثالثة اعزي صديقي احمد سالم عبيد ، في المرتين السابقتين عزيته في استشهاد ابنيه طارق وسند على
  من يسعى إلى إقامة مظاهرات مناهضة للحكومة في عدن وتعطيل اعمالها !!هي تلك الأطراف التي تريد التربع على عرش
-
اتبعنا على فيسبوك