مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الثلاثاء 26 مارس 2019 05:46 صباحاً

  

عناوين اليوم
إقتصاد وتكنلوجيا

إعلانات فيسبوك المثيرة للانقسام.. وراءها شركات "مريبة"

الثلاثاء 17 أبريل 2018 03:19 مساءً
عدن(عدن الغد) العربية

كشفت دراسة اعتمدت على بيانات خمسة ملايين إعلان على #فيسبوك أن معظم إعلانات الدعاية السياسية التي تتناول قضايا مثيرة للانقسام ونشرت على الموقع الإلكتروني قبل انتخابات الرئاسة الأميركية عام 2016 كانت ترعاها "جماعات مريبة" ليست هناك معلومات معلنة معروفة عنها.

وكشفت الدراسة التي أجرتها "جامعة ويسكونسن ماديسون" ونُشرت أمس الاثنين‭‭ ‬‬أن واحدة من كل ستة من هذه الجماعات مرتبطة بروسيا، بينما لا تزال هوية بقية الجماعات، وعددها 122 جماعة والمصنفة "بالمريبة" غير معروفة، في إشارة إلى تأثير "الشركات الوهمية" في السياسة الأميركية.        

أوضحت الدراسة أن أكثر من ربع #الإعلانات_المريبة ذكرت المرشحين الرئيسين في انتخابات الرئاسة الأميركية (دونالد ترمب وهيلاري كلينتون)، وأيدت 9% من هذه الإعلانات أو عارضت صراحة أحد المرشحين.

وقال كبير الباحثين في الدارسة يونج مي كيم، إن معظم الإعلانات الأخرى تفادت بشكل متعمد ذكر أسماء المرشحين في حين أوصلت الرسالة عن طريق أمور أخرى مثل دعم سياسات للمرشحين.

ووصف الباحثون مشتري الإعلانات المريبة بـ"الجماعات التي لها صفحات غير نشطة أو لا يمكن دخولها أو أزالها فيسبوك أو حظرها منذ الانتخابات"، وليست هناك معلومات معلنة متاحة عنها.

وتوصل فريق البحث "بروجيكت داتا" أيضا إلى أن الناخبين تم استهدافهم بشكل كبير جداً في الولايات المرجحة التي كان التنافس فيها شديدا مثل ويسكونسن وبنسلفانيا بإعلانات ركزت على قضايا مثل الأسلحة والهجرة والأعراق.

وكان مارك #زوكربرغ الرئيس التنفيذي لشركة فيسبوك أعلن عن حملة كبح على من يشترون الإعلانات التي تتناول قضايا مثيرة للانقسام وقال الشهر الجاري إن الشركة ستلزم كل من يسعى لنشر إعلان بتأكيد هويته ومكان تواجده.             
               


المزيد في إقتصاد وتكنلوجيا
النفط يواصل التراجع من أعلى مستوياته في 2019
  هبطت أسعار النفط حوالي 2 في المائة مواصلة التراجع من أعلى مستوياتها هذا العام مع تحول التركيز إلى غياب تقدم في محادثات التجارة بين الولايات المتحدة والصين
الذهب يرتفع لليوم الثاني مع انخفاض الدولار
    ارتفعت أسعار الذهب للجلسة الثانية على التوالي يوم الاثنين، في الوقت الذي انخفض فيه الدولار بعد أن عززت بيانات سلبية في الولايات المتحدة فرص أن يشير مجلس
خلل يفعل اتصالات واتساب في السعودية
أتيحت خدمات واتساب للاتصال في السعودية لفترة وجيزة الثلاثاء عادت بعدها للحجب مرة أخرى، حسب ما تداولته وسائل إعلام محلية. وتحظر هيئة الاتصالات وتقنية المعلومات




شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
رئيس المجلس السياسي للحوثيين يهاجم اللواء عيدروس الزبيدي
حضور عسكري سعودي عقب تقدم للإمارات صوب بيحان
الكشف عن معلومات جديدة حول دفن جثمان علي عبدالله صالح 
البنك المركزي يسحب الدفعة رقم 19 من الوديعة السعودية
أسعار الصرف وبيع العملات الأجنبية مقابل الريال اليمني اليوم بعدن
مقالات الرأي
الحرب في الجنوب أفرزت معطيات جديدة بتغير وعي الداعم وولادة ثقافة دخيله غير مألوفة في الوسط الاجتماعي لذلك
  أمتشقت قلمي مراراً وتكراراً وأضطجع على أوراقي ليخط ماتيسر له عن الشيخ مختار الرباش،وكلما (هممت) بالكتابة
تمر البلاد (ولا أقول الوطن) بمرحلة حرجة جراء المخطط الاستخباري الذي أرهقها منذ 11 فبراير 2011م.. السيناريو مر
تحركت بعد ظهيرة يوم الأحد متجهاً صوب لودر، فمررت بزنجبار العاصمة، رأيت التشجير يزين ملامح طرقاتها، لم يلفت
نحتفل اليوم بأهم وأغلى حدث وهي الذكرى الرابعة لانطلاقة عاصفتي الحزم والأمل بقيادة المملكة العربية السعودية ,
كلام واضح وضوح الشمس ولا فيه اي لبس المجلس الانتقالي بهكذا كلام يعني أصبح حزب معارض في ساحة الجنوب وليس مكون
أيها الأمناء المحاسبون ، بل أيها الضالون المضلون ، أيها الفاسدون المفسدون ، شعبكم قد ضحى كثيراً ، وأعطى بلا
 دعونا مرارا وتكرار الى صوت عقل جنوبي يوحد ولا يفرق, ينتقد ولا يخون, يحفز الهمم ولا يهبطها, يساير الواقع ولا
1- في مساء 25 مارس 2015م استشعاراً بالخطر وإحساساً بالمسؤولية وفهماً صحيحاً للتضامن الاخوي وتطبيقاً لقوله
عبدالجبار ثابت الشهابي الفتنة نار قد تحرق الأخضر واليابس في حياة المجتمعات، ولذلك نهى الله ورسوله عن بث
-
اتبعنا على فيسبوك