MTN
مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الأربعاء 25 أبريل 2018 06:58 مساءً

  

عناوين اليوم
أخبار وتقارير

فرصة عمل «سريّة حوثية» أفقدت سميرة ابنها المعيل للأسرة

الثلاثاء 17 أبريل 2018 08:22 صباحاً
( عدن الغد ) صحف :

مع أن المأساة باتت صفة ملازمة لملايين اليمنيين بسبب تداعيات الحرب التي تشنها ميليشيا الحوثي الإيرانية، إلا أن الوضع في مناطق سيطرة الميليشيا أكثر قتامة مع وقف صرف رواتب الموظفين وتوقف الأعمال التجارية وتوجيه كل موارد الدولة لتمويل حربها وتجنيد صغار السن والمحتاجين وإرسالهم إلى محرقة الحرب.

 

سميرة، البالغة من العمر 61 عاماً، خطف الموت زوجها الذي كان يعمل في إحدى ورش النجارة تاركاً لها ولدين وأربع بنات، لم تجد أمامها من خيار في السنتين الماضيتين سوى إرغام ابنها الأكبر أحمد على ترك مقاعد الدراسة والعمل في ذات الورشة التي كان يعمل بها والده وتحمل مسؤولية الأسرة وتوفير احتياجاتها.

 

هذا الوضع على قساوته لم يستمر. فبسبب الحرب وتوقف الأعمال التجارية أغلق النجار ورشته واختار السفر والعمل في إحدى الدول المجاورة، ووجد نفسه وأسرته بلا مصدر للعيش، غادر المنزل المتواضع و اليأس يكسو وجهه باحثاً عن عمل آخر.

 

ولان أبواب الرزق قد أغلقتها حرب الميليشيا وتسخير موارد الدولة لاتباعها ومقاتليها فقد ساح في أزقة وشوارع صنعاء املاً بالحصول على أي عمل، وبينما هو يطرق أبواب المعارف والأصحاب أتاه اتصال من أحد أصدقائه يبلغه بأنه وجد له فرصه عمل وطلب منه ملاقاته.

 

لم يتمالك أحمد نفسه من الفرح فانطلق مسرعاً وما إن وصل إلى المكان حتى وجد صديقه بانتظاره وبرفقته شخص آخر باشره الحديث عن القتال وحشد له نصوصاً دينية كثيرة لإقناعه بالالتحاق بإحدى جبهات الموت التابعة لميليشيا الحوثي، مقابل راتب شهري وبعض المعونات الغذائية، ولم يكن أمام الشاب الذي يواجه الموت جوعاً هو وأسرته إلا القبول بذلك العرض.

 

مصير

عاد أحمد إلى منزله البسيط والخوف والقلق يسيطران عليه من المصير المجهول الذي ينتظره، وأخبر والدته انه مسافر للعمل في محافظة أخرى وسوف يرسل لها مبلغاً مالياً وبعض المواد الغذائية التي تمكنها من إطعام اخوته، وهروباً من عدم قدرته على إخفاء حقيقة وجهته أخذ على عجل ثيابه القليلة وودع أمه بالدموع ربما لأنه كان يدرك أنه وداع أخير ولن يلتقيا بعده.

 

مرت ستة شهور على غياب أحمد ونهاية كل شهر كان يأتي شخص ليسلم والدته القليل من المال والقليل من المواد الغذائية التي كانت تؤخذ من المساعدات الدولية ورسالة تطمين بأنه على قيد الحياة.

 

وفيما سميرة تنتظر كل يوم عودة أحمد جاء الخبر الصاعقة، فقد وصل إليها جثة محمولة على الأكتاف، وفيما هي مفجوعة وغير قادرة على استيعاب الصدمة تحلقت حولها مجموعة من النسوة ممن أتين برفقة الجثمان وحاولن إقناعها بالقبول بما حصل، لكن الأم المكلومة ارتمت على التابوت ونادته بأعلى صوت لعله يسمعها قبل أن تنهار باكية ومغمياً عليها.

 

حمل أحمد على الأكتاف ودفن معه أحلام أمه وأسرته. وبعد أسابيع من الصدمة أدركت المرأة أن عليها تحمل عناء البحث عن لقمة عيش لأبنائها.

 

وتعود الحياة دورتها وعند إطلالة الفجر تبدأ سميرة يومها بملابسها الرثة وما تبقى من فتات اليوم السابق مقتسمة إياه مع أبنائها. وتقف بالقرب من محطات بيع المياه، حيث وجدت فيها مصدر رزقها القائم على جمع قوارير المياه الفارغة وإعادة بيعها إلى التجار الذين يقومون بدورهم بتجميعها وبيعها لمصانع البلاستيك.

 

البيان 


المزيد في أخبار وتقارير
نائب وزير الصناعة والتجارة يعقد جلسة مباحثات مع مسؤولين عن الاتحاد الأوروبي
عقد يوم أمس الثلاثاء في مقر الاتحاد الأوروبي جلسة مباحثات بين الأخ سالم سلمان الوالي نائب وزير الصناعة والتجارة والسفير محمد طه مصطفي سفير بلادنا لدى الاتحاد
مدير اتصالات مودية: هذه هي اسباب انقطاعات النت والاتصالات ونحذر من خروج منظومة الاتصالات
حذر مدير اتصالات مودية المهندس مختار رويس من خروج وشيك لمنظومة الاتصالات وخدمة الانترنت والموبايل في سنترال مودية وذلك لأسباب تهالك المولد الكهربائي الذي سوف يخرج
رئيس وفد وكالة MRA الإغاثية الماليزية: الوكالة لن تألو جهداً في تقديم الدعم للشعب اليمني الشقيق
رئيس وفد وكالة MRA الإغاثية الماليزية: الوكالة لن تألو جهداً في تقديم الدعم للشعب اليمني الشقيق التقى سفير الجمهورية اليمنية لدى ماليزيا الدكتور عادل محمد باحميد




شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
ماهو الشي الذي وصل الى عدن اليوم بعد ٢٥ عام من اختفائه؟
عاجل : انقطاع التيار الكهربائي بعدن والمؤسسة العامة توضح
ناحر بناته الثلاث في السعودية يكشف دوافع جريمته
كيف بدت جولة القاهرة عقب ازالة المباني العشوائية؟
لاول مرة في تاريخها .. جامعة عدن تفصل طالب على خلفية تعاطيه (التمبل)
مقالات الرأي
اتحايا  الصباح  والمساء هي  مجرد  تحايا اسرجة  نعدها، لنمتطي  صهوة  يومنا الجديد منذ 
  زيارة بن دغر لحضرموت عنوان لمرحلة جديدة لحكومة الشرعية هي: " حكومة خدمات ". الزيارة ليست نصرا سياسيا كاسحا
مما يستغرب له الإنسان في بلد العجائب والغرائب أنه لا يوجد توافق وتوحد في الرأي بين أبناء الشمال والجنوب حول
بتكلم معكم بكل بساطة وبكل اريحية .. انا عارف ان رسالتي لو وصلت بكامل محتواها بتردوا عليا , اما اذا وصلت ( نص من
من مدينة المكلا التي وصلها اليوم دولة رئيس الوزراء احمد عبيد بن دغر , أعلنها مدوية أمام الجميع وعلى رؤوس
  يقول المثل العربي : " لايكذب الرائد اهله " لا ينقل المؤتمن الا الصدق فنتائج الكذب مهلكة.. لم يعد الرائد في
في الجنوب يخفي السياسيون الحقيقة ويبيعون الوهم، يدركون الواقع المتردي ويقفزون عليه بمنجزاتهم الزائفة،
مصيبة الشعوب العربية من حكامها اما نحن في اليمن مصيبتنا من  انفسنا شعب في الشمال يمتلك قدرات ويحقق نجاحات
قتل حسين بدر الدين الحوثي ووصلت جماعته وهو تحت الأرض إلى رأس جبل عدن " معاشيق " .. بعد أن داسوا باقدامهم صنعاء ،
  *سعيد الجعفري لاشك ان محمد الحوثي رئيس ما تعرف باللجنة الثورية العليا لدى جماعة الحوثي.الان يكون قد وصل
-
اتبعنا على فيسبوك