مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الخميس 20 سبتمبر 2018 03:11 صباحاً

  

عناوين اليوم
ساحة حرة
الاثنين 16 أبريل 2018 06:45 مساءً

مايجب أن يقال!

مقال لـ محمد فهد الجنيدي

ليست مشكلة إن بقيت في المجلس الإنتقالي الجنوبي أو أستقلت، ولكني فضلت الإستقاله لما لها من أهمية ولكوني لا أكون من ضمن الأشخاص الذين يتم الإعتماد عليهم في هذا المجلس في ملفات عدة لن تحقق أصلا.

المجلس الإنتقالي يسير خلف شرعية الرئيس هادي ويستحيل أن يتجاوزها وذلك بأوامر عليا حتى لاتكون "أبوظبي"، وجها لوجه مع السعودية وحتى لايقال أنها تشكل مجموعة إنقلابيون لايعترفون بشرعية هادي.

إن المشكلة الحقيقة التي يعاني منها المجلس هي التبعية لأبوظبي، لا الشراكة، وهذا ماقد يدفع الكثيرون من الشرفاء إلى الإستقاله، ويجب أولا على رئاسة المجلس أن تتخلص من هذه التبعية العمياء وتنتفض وتقول نحن شركاء لا أتباع، وبهكذا أضمن لها أن تنجح في التفويض الشعبي الجنوبي.

أختيار الأعضاء هي الأخرى مشكلة ويجب التخلص منها، حيث تم الأختيار بناءا على الولاءات والقرابة في كثير من المديريات والمحافظات ولم يتم بناءا على النضال والأشخاص الذين يستحقون بجدارة هذه العضوية.

حقيقةً كثيرون في المجلس الإنتقالي يستحقون عضويته بجدارة ولا يبحوث عن مناصب أو مال ويبحثون عن "وطن" ولكنهم ضاعوا ولم ترفع أصواتهم وأرائهم .

يجب أن تُسمع آراء الجميع ويجب فتح الحرية للتعبير بما يراه الشخص صوابًا لا أن يتم تهديده ووعيده أو أن يتم إملاء شروطٍ عليه لايرغب بها.



شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

ساحة حرة
إننا في زمن ليس بصالحنا مالم نسارع في البناء والتقدم بتكاتفنا مع بعض ولم الصفوف فيما بيننا ونسرع بعدها في
تعويم العملة يعرف حسب خبراء الاقتصاد بانه  جعل سعر صرف هذه العملة محررا بشكل كامل، بحيث لا تتدخل
كنت أنا وأخي من أبناء الفقراء، نسكن قرية كبيرة فيها خليط من طبقة الأغنياء والطبقة المتوسطة وطبقتنا نحن التي
تصفحت عدد من المواقع وشّدني موقع نَشر صورة لعلم اليمن رُفع فوق أحد اكبر الشركات "بلحاف" وتعمقت بذلك ووجدت صورة
ليلة يوم الجمعة الفائتة الموافقة تاريخ 14\9\2018م شهدت عدن عاصمة الدولة اليمنية المؤقتة خروج الآحاد من الناشطين
أدى اجتياح المليشيات الحوثية للحديدة وفرض الحصار المطبق قبل ثلاث سنوات إلى مضاعفة المأساة وحلول الكارثة حتى
أن ما يجري في عدن والمحافظات الجنوبية من احتجاجات شعبية وعصيان مدني ( ثورة الجياع ) فيه بحق ثورة الجياع ، ولكن
ما أسمج وجه الحياة في ناظرينا وكل يوم يمرّ ولنا فيه أحباب كرام أفاضل قد تخطفتهم يد الظلم والانتقام، وقبعوا في
-
اتبعنا على فيسبوك