مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الخميس 18 أكتوبر 2018 05:36 مساءً

  

عناوين اليوم
آراء واتجاهات
الاثنين 16 أبريل 2018 01:38 صباحاً

نأكل مما نزرع .. و نلبس مما نصنع

انا لست خبيرا في الأمن الغذائي، و لا متخصصا في الشؤون الزراعية، و لكني اتسلح بخبرتي الادارية التي أزعم انها قد تفيدني في ايجاد حلاً للأمن الغذائي في الإقليم الجنوبي، و ذلك بالتعاون مع المختصين في الأمن الغذائي، و شؤون الري و الزراعة.

فعلى المسؤولين عن الأقليم الجنوبي تشكيل لجنة متخصصة لبحث هذا الموضوع، و تفعيل الزراعة في الجنوب.

هناك حلولا كثيرة يستطيع الخبراء ان يضعوها، منها انه لا بد من النهوض بدور المزارع المحلية، و تشغيلها بكفاءة عالية، لدعم احتياجات السوق المحلي من المنتجات الزراعية بأنواعها، و نبتعد عن الاستيراد حتى لا نهلك ميزانية البلد، و لا نشحت من الآخرين ، و ذلك في سبيل تحقيق أعلى قدر من الأمن الغذائي الذي نعمل جميعاً من أجله.

يجب على السلطات المحلية ان تخطط و تضع الاستراتيجيات لتحقيق الاكتفاء 
الذاتي من المحاصيل التي ستنتج في المزارع المحلية بحلول فترة زمنية محددة من قبل خبراء المحاصيل الزراعية.

على السلطات المحلية ان تحدد في خططها الزراعية التنموية و ان يكون هدفها التقليل من نسب الاستيراد من الخارج، إلى جانب السعي نحو زيادة عدد مزارع الدولة في كل المحافظات خلال السنوات المقبلة، و انا اعتقد أن هكذا استراتيجية سيكون لها أثرها الإيجابي على واقع الاستهلاك المحلي، من حيث توافر المحاصيل و تنوع الأسعار، خاصة أن أعداد المستهلكين في زيادة ملحوظة، و من جانب آخر تخدم هذه الخطط المستثمرين المحليين لتنويع استثماراتهم و الولوج إلى مشاريع تخدم القطاع الزراعي بشكل فعال، و استقطاب الاستثمار الأجنبي.

فيجب على الحكومة مع السلطات المحلية توفير بعض المال لتنفقه 
على مشاريع التنمية الريفية بعد وضع احصائيات ضرورية للتخطيط الجاد و لوضع السياسات العامة المبنية على المعرفة.

اعتقد ان على الإستراتيجية الوطنية للقطاع الزراعي ان تضع الحلول للمشاكل الرئيسية التي تواجه القطاع الزراعي في الاقليم الجنوبي، و التي تتمثل في:

اولاً) الإنتاجية منخفضة، 
ثانياً) تقلّص الاستثمارات العامة ، 
ثالثاً) ضعف تمكين المرأة الريفية، مع أنها من وجهة نظري تقوم بثلاثة أرباع العمل الزراعي و بجميع متطلبات إدارة الأسرة الريفية و الصحة و التغذية.

و يجب ان نعترف ان هذه العوامل الثلاثة تتسبب بازدياد معدلات الفقر، و انعدام الأمن الغذائي و سوء التغذية في المناطق الريفية على المستوى المحلي، و الاعتماد على واردات الغذاء و بالتالي التعرّض لصدمات ارتفاع الأسعار في الاسواق الخارجية و تذبذب العرض على المستوى العام.

الخلاصة:

نعترف ان البيئة الزراعية في الجنوب في هذا الوقت فقيرة، نتيجة لاسباب كثيرة، يعرفها الجميع، و لكن يمكننا ان نستفيد من تجارب بعض الدول التي تتشابه ظروفها مع ظروف الإقليم الجنوبي، و ذلك بإعادة توزيع الاراضي
و العمل على انشاء تعاونيات زراعية، و ان تحدد الجهات المسؤولة للمزارعين نوع المحاصيل الواجب زراعتها، و ان تسيطر على التسويق، كذلك يجب تنظيم بيع القات فيعاد العمل بالقانون الذي كان سابقا في الجنوب ، و خاصة في عدن يوم الجمعة و ايام العطل الرسمية .
و يجب وضع قانون جديد لإعادة الأراضي التي تم تجريدها من اصحابها.

** ملاحظة:
في موضوعي هذا اتحدث عن الجنوب فقط، و خاصة المناطق المحررة في الجنوب، و هي كلها محررة.



شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
رئيس الوزراء الجديد يضع شروط على هادي
معلقاً على محاصرة عمارة تاجر بعدن.. البخيتي: فوضى ولصوصية ونهب لحقوق الناس
شاهد بالصورة جندي سعودي ينقذ طفلا في المهرة
سياسي يمني يكشف قرب الإعلان عن حكومة يمنية مصغرة
سائقوا النقل الثقيل يتوقفون عن العمل بسبب ازدحام ميناء عدن للحاويات
مقالات الرأي
استقبال تعيين الدكتور معين كرئيس وزراء جديد اختلف بين نخب الشمال والجنوب، أو الغالبية منهم، وكذلك بالنسبة
نسمع اليوم صخباً وجعجعة ونياحاً على رئيس مجلس الوزراء السلف الدكتور الوطني المخلص أحمد عبيد بن دغر وتخوف من
عندما يغير الأفراد والمؤسسات اسماءهم فإن حقوقهم المسجلة باسمهم السابق يكون فيها اشكالية حقوقية , مالم ينص
  اقالة رئيس الحكومة د أحمد بن دغر واحالته الى التحقيق بقرار رئاسي قبل يوم امس يميط اللثام عن صفقة بين
درجة الخيرية من الدرجات العظيمة للإنسان ولا يصل اليها ولا يهتدي طريقها الا القلة القليلة ممن وفقه الله
لم أعرف اسم رئيس الوزراء الجديد ولا صورته، سوى من بعض الظهور المتواضع أثناء جلسات ما عرف بالحوار الوطني في
صباح الخير ياعدنهل انت بخير ياعدن؟ اعرف ان الجواب لا معيشياً اما قلباً وعقلاً وضميراً فنحن وانت بالف خير. متى
"نقول لليمنيين نطمئنكم بأننا سنعمل على استقرار سعر صرف الريال اليمني أمام العملات الخارجية"، هذا التصريح
- كثيرة هي تلك العوامل والمؤشرات التي دفعتني لكتابة هذا الموضوع الهام والحساس الذي يعني جل أبناء الوطن
  سعيد الجعفري لن تنسى الناس رئيس الوزراء الدكتور احمد عبيد بن دغر الذي شغل المناصب في ظروف هي من أصعب وأحلك
-
اتبعنا على فيسبوك