مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الأربعاء 12 ديسمبر 2018 01:34 صباحاً

  

عناوين اليوم
ساحة حرة
الأحد 15 أبريل 2018 07:07 مساءً

انتهاك الأعراض يليه انتهاك الهوية الجنوبية من المسئول !

ما يدور في مدينة المخاء الساحلية  يستدعي الجميع إلى الوقوف بحزم تجاه تلك التصرفات الحمقاء والاستفزازية التي يتعرض لها المواطن البسيط  فيها بالأمس لا تزال جريمة اغتصاب بنت المخاء خضراء لم تندمل  بعد جريمة اغتصاب أحدا الفتيات من قبل مجموعة من الجنود السودانيين الذين انتهكوا فيها عراض وشرف تلك الفتاة وهيانة  كرامة الإنسان اليمني بهتك عرضه وشرفه .

تحدث العديد من المسئولين في جبهة المخاء مبررين عدم صحة الأخبار المتداولة حول اغتصاب الفتاة بينما  نحن نتواصل مع الزملاء في مدينة لنتأكد من صحة الأخبار تفاجئنا بالردود التي صدمتنا حقاً والتي يتحدث أغلبها عن جريمة الاغتصاب مؤكدين بأن الجريمة حدثت بالفعل وإن مبررات القيادات العسكرية التي خرجت بالتصاريح المغلوطة لتحاول اخفاء الجريمة الشنعاء مبررين ذالك بأدلة غير مناطقية ركيكة ومن أهم ما جاء في مبررات البعض إن الجنود السودانيين لا يخرجون أصلا من مواقعهم.

بينما على الأرض شي مغاير الجنود  السودانيين يسرحون ويمرحون  في كل مكان من مدينة المخا  وما شد وجهه نظرنا هوا  دخول الجنود السودانيين الى محلات بيع الملابس  النسائية يومياً وبشكل مغاير للأهداف التي جاءوا من أجلها .

نتمنى من الجميع الوقوف بحزم تجاه تلك التصرفات السلبية التي تخدم أعداء الوطن ميليشيات الحوثي الإنقلابية  التي تحاول استغلال كل ثغرة  من الأشقاء في التحالف العربي  لإيهام المواطنين المتواجدين على الأرضي التي يسيطرون عليها بأن التحالف العربي لايبالي بما يحصل للمواطن البسيط .

وبالأمس تفاجئنا بالخبر الصاعق الذي قامت به قوات طارق عفاش من الاعتداء السافر تجاه إخواننا في جبهة الساحل الغربي ومحاولتهم  إهانة الهوية الوطنية الجنوبية بقيامهم المستفز لمشاعر الملايين  من  أبناء الشعب الجنوبي بإنزال الراية الوطنية للشعب الجنوبي من أحدا الأطقم العسكرية بسوق مدينة  المخا وهذا ما لا يمكن السكوت عنه أو التساهل معه .

لا ننكر  أن في جبهة الساحل الغربي قيادات جنوبية أصيلة تداعت مع الموقف المستفز الذي أقدمت عليه جنود طارق عفاش ووقوفهم المشرف نصرة للدماء الشهداء والجرحى الذين بذلو كل غالي في سبيل استعادة الهوية الجنوبية لاداعي لذكر أسماء فالكل يعرف تلك القيادات ورصيدها النضالي رسالة نوجهها إلى قيادة التحالف العربي نكن لكم كل الحب والاحترام وندعم خياراتكم العسكرية التي تتخذونها في تحرير اليمن من الميليشيات الحوثية  ولأكن نؤكد لكم أننا لن نتخلى عن هدفنا الرئيسي المتمثل في استعادة أرضنا وهويتنا المسلوبة منذو عام 90 ونحن وانتم شركاء في معركتكم ضد الانقلابيين ولسنا أتباع لأحد وليعلم  الجميع أننا لن نتخلى عن شبر واحدا من أراضينا ولن نرتضي أحد من أن يفرض شروطه علينا أو يغصبنا عن التنازل عن أهداف ثورتنا المجيدة .



شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

ساحة حرة
انطلاقا" وحرصا" منا على لم الشمل الجنوبي وتوحيد الجميع بكيان جنوبي واحد تحت قيادة جنوبية موحده  ان نجعل من
النكران والمسخرة والتخاذل من التحالف والشرعية والاستغفال بالشعب الجنوبي اﻷبي الصامد المرابط في الجبهات
قصة التجار مع  الدولار يعرفها الجميع, فقد كانوا – في الأشهر الماضية - يحصون عليه أنفاسه, و يعدون حركاته و
الوضع الذي يحدث وبشكل خاص عندنا في الجنوب،وضع لا يعجب الكثير من الناس،سأركز على جانب الإهمال بحق العديد من
اننا نطالب المجتمع الدولي ان يحترم ارادة شعبنا الجنوبي ومقاومته الباسله الذي قدم قوافل من الشهداء والجرحى من
دار الفلك دار وتكسرت كل الرماح والسيوف وذاب حديد المجنزرات وتلاشى أزيز الرصاص والطائرات وغرقت البوارج
في تباب الوهم يتراقص العازفون على الجراح.. تتعالى صرخاتهم بالكذب البواح.. ويحاربون على المسرح عدوهم بأغنية
ان من اطلق عليهم بملائكة الرحمة قبل عقود مضت قد تجردوا اليوم من انسانيتهم ..  نعم اننا نخص منهم اولئك النفر
-
اتبعنا على فيسبوك