مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الأحد 20 يناير 2019 08:21 مساءً

  

عناوين اليوم
ملفات وتحقيقات

الجالية اليمنية في ماليزيا ترفض إعادة تدوير أدوات الماضي في انتخابات القيادة الجديدة

الأحد 15 أبريل 2018 02:26 مساءً
ماليزيا(عدن الغد) خاص:

رفع أبناء الجالية اليمنية في ماليزيا مناشدة عاجلة إلى دولة نائب رئيس الوزراء وزير الخارجية الأستاذ عبد الملك المخلافي وإلى معالي وزير المغتربين المهندس علوي بأفقيه يطالبون فيها وضع حد للتدخلات الغير قانونية التي تقوم بها البعثة الدبلوماسية في ماليزيا تجاه انتخابات الجالية المزمع اجراؤها في غضون الأسابيع القادمة.

وفي مناشدتهم طالب أبناء الجالية إيقاف العبث الذي تمارسه البعثة الدبلوماسية مستخدمة الترهيب والترغيب تجاه أبناء الجالية ومستغلة نفوذها في ظل الظروف الحرجة التي تمر بها بلادنا في محاولة يائسة لفرض إرادتها عليهم والسعي لتعطيل العمل باللائحة الحقوقية التي تنظم عمل الجالية حتى تتواءم مع مقاسات من تريد الدفع بهم إلى قيادة الجالية بطريقة التوائية والذين أثبتت الأحداث فشلهم الذريع في مهامهم خلال السنوات السابقة.

وأفادت مصادر متعددة وغاضبة في أوساط الجالية أن ما تقوم به السفارة يعد تدخلاً غير مبرر وغير مشروع وغير قانوني من قبل الجهات الرسمية التي يفترض بها الحياد والوقوف على مسافة واحدة من الجميع في عمل نقابي ينبغي أن يكون متحرراً من كل القيود التي تكبل هذا العمل النقابي الخدمي وأضافوا أن مثل هذا التدخلات ومحاولات فرض الإرادات ستقود إلى شرخ عميق في أوساط الجالية وسيؤدي في النهاية إلى تفككها وتضعضع مكانتها في ماليزيا.

وفي مناشدتهم وجه أبناء الجالية اليمنية في ماليزيا رسالة مفتوحة للسفير عادل باحميد الذي غرّته المعارف والصُحب مع بعض المتنفذين في الجالية السابقة قائلين أن ما يقوم به يضرب صميم سمعته التي اكتسبها منذ بداية عمله في ماليزيا وقبل ذلك يعد خرقا لكل اللوائح والنُظم التي تنظم انتخابات الجالية مكررين القول أن القيادة الجديدة للجالية لن تكون إلا دماءً جديدة ولا يمكن إعادة تدوير أي عضو من القيادة السابقة التي لم تقدم أدنى ما كان مطلوب منها.

يذكر أن السفارة اليمنية في ماليزيا بالتعاون مع بعض قيادات الجالية الحالية تحاولان تعطيل اللائحة التي تنظم عمل الجالية والتي ستحرم غالبية أبناء الجالية اليمنية من اختيار من يمثلهم في المرحلة المقبلة.

 


المزيد في ملفات وتحقيقات
"الحطب" سبب جديد لقتل نساء اليمن!
توفيت ابتسام (35 عاماً) على الفور، بعد سقوطها من جبل شاهق، في إحدى قرى محافظة المحويت غربي اليمن، أثناء بحثها عن الحطب. عادت الزوجة والأم جثة هامدة، يحملها الأهالي
تقرير:خط الجسر.. شبح يستمر بخطف أرواح المواطنين في عدن
    تقرير: عبد اللطيف سالمين.        لا يكاد يمر يوم في عدن إلا وتشهد فيه المدينة  أخبار عن وقوع جرحى جراء حوادث الخط البحري"خط الجسر".. ظاهرة قديمة
مملاح عدن بين "المكايدات السياسية ... واستعادة مكانته الاقتصادية"
كتب / د. وليد الشعيبي لا يختلف اثنين عن اهمية المملاح كصرخ ومؤسسة اقتصادية وبيئة في العاصمة عدن كما لا نختلف ان هناك قصور في حماية واستعادة مؤسسات الدولة ومنها مؤسسة




شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
صدور قرار تعيين سفيرًا لبلادنا في المغرب
عاجل :غارات جوية تستهدف صنعاء
اول صور للغارات التي استهدفت صنعاء مساء الـ 19 يناير 2019
محمد الحوثي:التحالف يبيع للجنوبيين وهم فك الارتباط
أختتام الورشة التدريبية الخاصة في مجال الرصد المناخي الجوي لموظفين الهيئة العامة للطيران المدني ومطار عدن الدولي.
مقالات الرأي
  اليوم لفيت كعب دائر على محلات الصرافة بمدينة كريتر .. حاولت خلالها التسلح والاستعانة بمنشور وقرار البنك
ليس خافيـا على أحد الدور الوطني الذي لعبته وتلعبه صحيفة (14 أكتوبر) في الصحافة الوطنية المعاصرة في اليمن منذ
طف على شمسان واجزع ساحل ابين والغدير وقلهم قلبي على الهجران مايحمل كثييير ... في عدن ومن بداية الثمانينات عشت
التقينا هذا اليوم الفنان القدير "عوض احمد " الفنان الكبير والمتواضع الذي قدم كثير من الاعمال الفنية الخالدة
كلنا نعي ان ابين كانت الأستثناء بين المحافظات المحررة ، حروب ودمار وإرهاب وفساد ، لم تنفك ان تنهي حروب
هكذا تقول المعادلة السياسية والاقتصادية والثقافية والاجتماعية وتركيبة الشعب في الشمال شعب عامل ومستهلك
سميررشاداليوسفي اطلالة"اليمن"على مساحة واسعة من البحرين "العربي" و"الأحمر" وإشرافها على "باب المندب"جعل منها
  *ماجد الشعيبي : في ذكرى التصالح والتسامح سيطغى الحديث الانشائي والعاطفي على الطرح النقدي والمراجعة
مهما قيل عن ذلك النجم الساري والمناضل اليساري الساطع . حتما فلن يكفي. ولن يفي أحدنا حق هامة وطنية عملاقة عاصرت
الصمت وحدة من نستطيع ان نقهر بة الصعب او ماكنا نعتقد انة مستحيل..ولا قيمة للصامتين في وطنا يستعمره اللصوص
-
اتبعنا على فيسبوك