MTN
مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الاثنين 23 أبريل 2018 04:43 مساءً

  

عناوين اليوم
ساحة حرة
الأحد 15 أبريل 2018 10:41 صباحاً

ثمرة التغير في الوطن العربي

طالعت موضوع للملكة اليزابيت تتحدث فيه عن قيام حرب عالمية ثالثة مع نهاية هذا العام وهذا  تعقيب على موضوع الملكة  وهي حقيقة نعيشها لكن الملكة لم تصب كبد الحقيقة ،لأن الحرب قد بدأت لها عدة سنين وما تدمير الدول العربية والإسلامية إلا حرب عالمية ثالثة غير معلنة راح ضحيتها ملايين الأفراد وهجروا الملايين ودمرت آلاف المدن والقرى أليست حرب عالمية تدميرية.

لقد تم استغلال الشعوب العربية والإسلامية تحت مسمى التغيير وإزاحة الحاكم العسكري المستبد وهو مادفع الشعوب للخروج في مظاهرات شعبية تنادي بإسقاط النظام وهو اللبس الذي وقعت فيه تلك الشعوب بعدم تمييزها بين إسقاط النظام أو إسقاط الحاكم والفرق كبير بعد السماء عن الأرض.

لقد تبددت أحلام الأمة وذلك بجرها في أتون صراعات طائفية ومناطقية وعرقية لا حصر لها .

لقد تدمرت الجيوش العربية النظامية لتحل محلها مليشيات صغيرة لا تستطيع فرض سيطرتها على كامل الرقعة الجغرافية.

إن الظرف الذي نعيشه يستدعي مننا الثبات على الأهداف والمبادئ التي طالما وإن نادينا بها.

إن عدم وجود مراكز لتشخيص ما نعيشه من صراعات ومشاكل يجعلنا عاجزين عن وضع الحلول المناسبة التي من شأنها انتشالنا من هذا الوضع.

لقد حرصت القوى العظمى أن يكون إعلامنا رخيص ومبتذل أما بتمجيد الحاكم ليل نهار أو بنشر الأفكار الهدامة بحيث تكون المحصلة النهائية خلق وعي مجتمعي مشوه مع عدم التمييز بين الضار والنافع.

 

 



شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

ساحة حرة
عبدالرزاق العزعزي: في البلدان غير العربية، وعندما تجمعك الصُدفة مع أحدهم وتبدآن مقدمة التعارف الروتينية،
في مداخلة تلفزيونية على إحدى الفضائيات العربية ظهرت الدكتورة اليمنية مناهل ثابت للحديث عن عباقرة العالم و
اليوم الصراع الجولة العظمة العربية الأساسية ومالمهمة العروبية الحقيقية في العراق وسوريا ولبنان والجنوب
في البلدان غير العربية، وعندما تجمعك الصُدفة مع أحدهم وتبدآن مقدمة التعارف الروتينية، يسألك في العادة عن
أن المسؤولية الأخلاقية والمهنية وقد تابعنا باستغراب شديد ما نضحت به بعض الأقلام المسمومة   من تناولات
هنالك تلوح في سمائنا دومآ نجوماً برّاقة لايخف بريقها عنا لحظه واحده ،ونترقب إضاءتها بقلوب ولهانة ،ونسعد
لا أحد يقدر أن يزايد عن الواقع اليمني المفروض بالقوة على الأرض جنوبا وشمالا ، ولا أحد يقدر أن يتعداه إلى واقع
   الدعوة إلى تأسيس كيان سياسي عدني لا يراد بها خير للعاصمة عدن لأن الكيان لا يمكن له أن يعبر عن اتجاه
-
اتبعنا على فيسبوك