مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الخميس 18 أكتوبر 2018 05:07 مساءً

  

عناوين اليوم
ساحة حرة
السبت 14 أبريل 2018 07:27 مساءً

رصاص راجع...!!

بعض القيادات الشبابية في ثورتنا الجنوبية من الذين اعلنوا الصمت منذ عامين فهم صامتين بسبب الوليمة التي يأكلوها فهم اشبه بكلاب جاوعة مجرد ان وجدة الفريسة اختفى نباحها وعندما تنتهي الوليمة سنراها تنبح من جديد !!! 

فتبآ لهؤلاء الجبناء الذين اكتفوا بالرواتب والرتب بعد ان ازعجونا 11عامآ من الفلسفة الوطنية ومنشوراتهم ومقالاتهم في جوجل لن تمتحي ونرى تناقضات لهم من عام إلى عام .

وهنالك البعض من القيادات الشبابية اصبحوا كالكلاب المسعورة لاتستطيع ان تحاورهم او تناقشهم او تتفاهم معهم فلا يوجد لديهم هدف او غاية وانما كل مجموعة لديهم شخص يقدسوة ويمجدوه ويمسحون له حتى الاحذية لو طلب ذلك لانهم فئة منحطة وطنيآ وكلاهما الصنفين نفس السلوك ، كل فريق يعتبرون انفسهم مناضلين وهم خرجوا عن الثوابت الوطنية واصبح تفكيرهم البحث عن عمل في الميناء او الجمارك او مدراء مكاتب او وكلا وزارات وو الخ.

بينما لم يزوروا جريح او اسرة شهيد ولم نراهم حتى يتحدثون بأي كلمة تحرير واستقلال مثلما كنا نلاحظهم ينشرون المنشورات الوطنية ضد السقاف وجنوده و ضد ضبعان وجنوده الا انهم اصبحوا احقر من جنود السقاف وضبعان بكثير وحرقوا شعبيآ كثقاب كبريت وتساقطوا كاوراق التوت والبعض اصبح كثمار مشمشآ عجوز وسوف يسقط ماتبقى من كرامة لهم لكون الشعب قد فهم الكذب والزيف والخداع واتت الحرب وكشفت الكثير من معادن الرجال الذين كانوا يتظاهرون بالوطنية الكذابه وانكشفت براقعهم وظهرت المساحيق عندما اتى الريال السعودي وعندما اصبحوا عمال في احضان السلطة وتحت رعاية المخلافي وبن دغر وهادي وبن عرب والميسري وكل عملاء الاحتلال البغيض.

واصبحوا حديث الناس في المجالس والمقاهي ومواقع التواصل لكونهم منحلين وطنيآ ومنبوذين شعبيآ ومكروهين مجتمعيآ ومن المغضوب عليهم لكونهم من المنافقين والمتمصلحين الذين عاشوا حياتهم بالكذب.

وهاهم يكملون ماتبقى من حياتهم بالسرقة والنصب والعياذ بالله من هذه المناصب والرتب التي نحن بريئون منها كبراءة الذئب من دم ابن يعقوب ، وسيستمر كل الشرفاء على نهج الشهداء مهما كانت التحديات والمصاعب فأن الله ليس غافلآ عما يعمل الفاسدين والبائعين انفسهم لانصار عفاش واولاد الاحمر .



شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

ساحة حرة
منذ نحو عقد من الآن، وجهت شركة يمن موبايل وجهها نحو مديرية حالمين بمحافظة لحج، وذلك لبناء برج اتصالات هناك،
بدا الصراع بين القيادة السياسية والحكومة الشرعية برئاسة الدكتور احمد عبيد بن دغر والمجلس الانتقالي الذي
ثقافة الاعتداد بالرأي .. وعدم الاعتراف بالخطأ بل وتبريره والإصرار عليه والدفاع عنه .. يصاحب ذلك شعور متضخم
مازالت المحافظات الجنوبية تعاني من الظلم والعبث والفوضى التي تمارسها كل ألاطراف السياسية في المناطق المحرره
هل أصبحنا مثل ما نريد ،أو كما حَلمُنا يوماً ؟ أم على أمل أن نُصبح ! هل نفعل ما نحب في حياتنا ؟ وما هو نتاج
استغرب كثيرا عندما يتحدث من نعتقد بأنهم مفكري ومثقفي الجنوب بلغة مناطقية نتنة وجاهلة ويثيرون الفتنة بين
بعد خيبة الأمل من الحكومة السابقة وبعد مظالم حلت ووقعت بعسكريين قداما"  منذ تولي الدكتور احمد عبيد بن دغر
  المجلس الانتقالي الجنوبي كان حكيم في كل قراراته اوقف كل المتربصين والعابثين بالجنوب عندما دعاء المجلس
-
اتبعنا على فيسبوك