مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الأربعاء 12 ديسمبر 2018 01:57 صباحاً

  

عناوين اليوم
ملفات وتحقيقات

تقرير: عامان لمرتبات الجيش والأمن.. مابين الوعود الكاذبة ووسيلة التقطير وتجاهل لتسويات المتقاعدين

جنود من قوات الأمن الخاصة خلال عرض عسكري
السبت 07 أبريل 2018 11:15 صباحاً
عدن (عدن الغد)خاص:

 تقرير : عدنان القيناشي

 

 

دفع المرتبات دون انتظام

 

بعد سيطرة الميليشيات الحوثية المتحالفة مع الحرس الجمهوري داخليا ومع إيران خارجيا عبثت بالأموال في البنك المركزي اليمني بصنعاء ونهبت مرتبات الجيش والأمن تحت مبرر المجهود الحربي ضد العدوان حد وصفهم بعد ذلك قامت حكومة الشرعية اليمنية بنقل البنك المركزي اليمني من صنعاء إلى عدن من أجل الحفاظ على مرتبات موظفي الدولة وحتى لا تنهار عملة البلد.

 

الموظفون بجميع القطاعات المدنية والعسكرية تأملوا خيرا بنقل البنك المركزي اليمني إلى العاصمة المؤقتة عدن من قبل الحكومة اليمنية المعترف بها دولياً إلا أن خلال العام الماضي والحالي تم العبث والمماطلة لمرتبات الجيش والأمن .

 

يقول ضباط وجنود في القوات المسلحة بالمنطقتين الرابعة والثالثة بمحافظتي عدن وشبوة وهما العقيد / جمال محمد حيدرة مسدوس والعقيد / محمد ناصر الدباني وعدداً من الجنود بأنه مر عام2017م على منتسبي القوات المسلحة والأمن من دون انتظام لمرتباتهم الشهرية على أشهر السنة كاملة وصرف جزء منها بشكل منقطع وتتم عملية الصرف للجيش والأمن بعد عدة أشهر تطالها خصميات غير قانونية من قبل بعض القيادات العسكرية والأمنية ستة أشهر صرفت لمنتسبي الجيش و الأمن بالمنطقة الرابعة بينما تم صرف أربعة أشهر للمنطقة الثالثة من العام الماضي 2017م فيما بقية الأشهر لم تصرف لا من حكومة الشرعية ولا من دول التحالف العربي حيث عاش ضباط وجنود هاتين المؤسستين في مجاعة طوال العام الماضي وتجاهل حكومي واضح لأجورهم الشهرية المستحقة على مدى العام الذي مضى بالرغم أن ضباط وجنود المناطق المحررة قد أثبتوا وقفتهم الجادة إلى جانب دول التحالف العربي وحكومة الشرعية اليمنية وقاموا بدحر المليشيات الحوثية الإيرانية من الأراضي اليمنية بالمحافظات الجنوبية.

 

 ولكن حكومة الشرعية  لم توف بدفع أجورهم المتبقية من العام الماضي حيث أننا في الشهر الرابع من العام الحالي دون أي بصيص أمل لهاتين المؤسستين حسب الوعود من قبل الحكومة اليمنية ودول الخليج العربي واستمرار المرتبات الشهرية بانتظام في العام 2018م حسب الميزانية السنوية التي تم إعدادها من قبل حكومة بن دغر في العاصمة المؤقتة عدن ولكن يتساءل الكثيرون من ضباط وجنود المؤسستين بأن الوعود التي وعدت بها حكومة أحمد عبيد بن دغر أصبحت في مهب الرياح ولم تنفذ التصريحات الإعلامية ألتي وعدت بها حكومته للعسكريين حيث أننا في الشهر الرابع من العام الحالي حيث لايزال العسكريون بوزارتي الدفاع والداخلية يعانون من وضعهم المعيشي الصعب بعدم دفع مرتباتهم المتأخرة من العام الماضي والعام الجديد واستخدام طريقة الوعود الكاذبة ووسيلة التقطير بدفع الأجور الشهرية وبمثل هذه المعاملة لحماة الوطن الأشاوس  وإلا مبالاة من الحكومة الشرعية ودول الخليج العربي لدفع المرتبات قد تخدم أعداء  الوطن في الداخل والخارج .

 

 

 

 

 

 مكرمة الملك سلمان

 

 

 

وفي سياق اللقاء بالضباط المذكورين أعلاه وعدداً من الجنود اوضحوا بأن حكومة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز حفظه الله ورعاه وعدت بصرف مكرمة لمنتسبي الجيش والأمن في المناطق المحررة بشكل كامل.

 

 

 

ولكن مكرمة الملك سلمان ملك المملكة العربية السعودية صرفت لبعض مناطق عسكرية في اليمن فيما تم تجاهل بعض المناطق العسكرية المحررة التي خاضت أشرس المعارك في العام 2015 م مع قوات الحوثي المتحالفة مع الحرس الجمهوري وجمهورية إيران حيث لايزال هؤلاء الأبطال في الجبهات والمتارس دفاعاً عن الوطن والعرض والدين ويتم تجاهلهم من المكرمة والتي وعدت حكومة المملكة بأنها ستصرف لكافة أبناء القوات المسلحة والأمن في المناطق المحررة ولكن لم يتم ذلك .

 

صرفت المكرمة لبعض مناطق عسكرية وأمنية وحيث لاتزال قوات الحوثي شبه مسيطرة على هذه المناطق التي يتم الصرف فيها لمكرمة سلمان وبعض مناطق لم تشهد حرب الانقلاب الحوثي وتم صرف المكرمة لها ايضا.

 

وبما أن المنطقة الرابعة عانت شتى أنواع الدمار وقدمت قوافل من الشهداء والجرحى والأسرى ضد المشروع الفارسي في المنطقة أثناء حرب الانقلاب الحوثي وحلفائه في الداخل والخارج ولكن يتم تجاهل وحرمان جنود وضباط هذه المنطقة من استلام المكرمة دون أسباب أو مبررات لعدم صرفها وعدم صرف المكرمة لمثل هذه المناطق المحررة التي قدمت الغالي والنفيس إلى جانب الأشقاء في مجلس التعاون الخليجي قد تنعكس سلبا على مثل هذه التصرفات من قبل حكومة المملكة أو بعض القيادات العسكرية ألتي تقوم بحرف مسار اللجان السعودية عن المنطقة العسكرية الرابعة بعدن وتجاهل قواتها العسكرية والأمنية من استلام المكرمة ألتي وعدت بها حكومة المملكة العربية السعودية لكافة المناطق العسكرية المحررة باليمن شمالا وجنوبا.

 

 

 

 وضع المتقاعدين العسكريين

 

 

 

من خلال متابعة صحيفة "عدن الغد" لوضع المتقاعدين العسكريين أجري لقاء مع عدد من المتقاعدين العسكريين يتبعون المنطقه العسكرية الرابعة في سلك التقاعد وقد كان اللقاء مع المساعد/علي صالح السعيدي والمساعد/علي عبدالله طيبق والرقيب/ أحمد ناصر شرجان وآخرون  موضحين لصحيفة "عدن الغد" معاناتهم لمرتبهم التقاعدي والذي يساوي مبلغاً وقدره 25 ألفا ومثل هذا المبلغ البسيط فهو غير غادر على إعالة  أسرهم أو يسد رمقهم المعيشي الصعب رغم ارتفاع الأسعار وتدهور الريال اليمني أمام العملات الأجنبية موضحين بأن مرتباتهم لاتغطي حياتهم اليومية.

 

 وأوضحوا بأن رواتب المتقاعدين ضباط وأفراد ماهي إلا إعانة شهرية ولم يتم تسوية مرتباتهم أسوة بالعسكر الذين فوق العمل رغم وعود حكومية بزيادة مرتباتهم وتسويتها ولكن لم ينفذ من تلك الوعود شيء على الواقع ويتم مماطلتهم على مدى السنوات الماضية دون فائدة.


المزيد في ملفات وتحقيقات
الحديقة النباتية العلمية في محطة ابحاث الكود الزراعية.. منجز علمي يبكيه عابرو السبيل قبل الباحثين
تحقيق/ علي أحمد يحيى.   الحديقة النباتية العلمية ليست مجرد حديقة بالمعنى الذي يفهمه عامة الناس، بل هي منشأة علمية نباتية تعكس مدى التقدم الزراعي العلمي في أي
فيما بلغت المديونية قرابة 44 مليار ريال .. (عدن الغد) ترصد بالأرقام معاناة كهرباء عدن وجهود التغلب عليها
بلغت المديونية قرابة 44 مليار ريال وعدد المشتركين 166281 مشترك اقل تكلفة بالعالم يكلف توليد 1 كيلوا 100 ريال يباع 17 وبعجز 83 % المنحة السعودية تشترط تسديد الفواتير لمواصلة
تقرير:بعد أن تعرضوا للتهميش والاهمال.. جرحى الحرب والمقاومة تضحيات ذهبت في مهب الريح فمتى سيتم انصافهم؟؟
  انهم من قدموا التضحية الكبيرة للوطن وفقدوا أجزاء من أجسادهم وصحتهم حتى تتحرر أراضي بلدهم وتعود كما مطهرة من كل من أراد أن يسلبها كرامتاها وحريتها.. انهم الأبطال




شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
قيادي في الانتقالي يرد على وزير الدولة الإماراتي : سندافع عن انفسنا ودماء الشهداء لن تهدر تحقيقاً لرغبات دولية
قيادي حوثي يدون انطباعه عن مشاورات السويد ويتسبب بصدمة عالمية للشعب اليمني .. ماذا قال؟
تحذير من موجة صقيع وأمطار تجتاح المحافظات اليمنية
ما بين الإمارات والانتقالي.. من يعمل لصالح من؟!
أسعار صرف وبيع العملات مقابل الريال اليمني اليوم الثلاثاء بـ "عدن"
مقالات الرأي
اكتشفت متأخرا ان ربيع العرب لم يكن أكثر من  فورة غضب فوضوية ساذجة خرجت الى الشارع لتسقط رأس النظام حتى وقعت
  كتب / عبدالله جاحب ... !! قبل أن يعيين الشاب / محمد صالح بن عديو القميشي محافظاً لمحافظة شبوة, كان هناك شعور
  تظاهرتان حاشدتان بجماهير غفيرة نظمهما الحراك الثوري الجنوبي يوم السبت الثامن من ديسمبر في مدينة كريتر
تظل ابين رهينة المحسبين وفريسة سهلة للتناقضات السياسية التي بات الاداة المحورية والفعلية لكثير من ساسة ابين
لم ولن أجد أي تفسير لقرارات وتصرفات فخامة رئيس الجمهورية المؤقت عبدربه منصور هادي غير حقده الدفين على عدن
لأول مرة وعلى غير المعتاد حضر وفد الحوثيين من «أنصار الله» قبل الوفد الحكومي إلى مكان انعقاد مؤتمر
يروي لنا التأريخ أن أحد شيوخ بني أمية وحكمائها، سألوه عن الأسباب التي أدت إلى زوال ملكهم فأجاب بشيء من
لقد أثبتت التجارب والمراحل والمواقف وأعطانا المؤشرات سلب اكثر من الإيجاب نحو كل القضايا الوطنية والافرازات
أوشكت على اﻹنتهاء الجولة الأولى من المفاوضات اليمنية-اليمنية بين أطراف الصراع والمنعقدة حاليآ بالسويد منذ
كثير من الشباب تضيع منهم الكثير من الأوقات في تصفح شبكة الإنترنت دون تحقيق فائدة علمية أومعرفية أو مادية وهي
-
اتبعنا على فيسبوك