MTN
مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الأحد 22 أبريل 2018 05:13 صباحاً

  

عناوين اليوم
ملفات وتحقيقات

تقرير: عامان لمرتبات الجيش والأمن.. مابين الوعود الكاذبة ووسيلة التقطير وتجاهل لتسويات المتقاعدين

جنود من قوات الأمن الخاصة خلال عرض عسكري
السبت 07 أبريل 2018 11:15 صباحاً
عدن (عدن الغد)خاص:

 تقرير : عدنان القيناشي

 

 

دفع المرتبات دون انتظام

 

بعد سيطرة الميليشيات الحوثية المتحالفة مع الحرس الجمهوري داخليا ومع إيران خارجيا عبثت بالأموال في البنك المركزي اليمني بصنعاء ونهبت مرتبات الجيش والأمن تحت مبرر المجهود الحربي ضد العدوان حد وصفهم بعد ذلك قامت حكومة الشرعية اليمنية بنقل البنك المركزي اليمني من صنعاء إلى عدن من أجل الحفاظ على مرتبات موظفي الدولة وحتى لا تنهار عملة البلد.

 

الموظفون بجميع القطاعات المدنية والعسكرية تأملوا خيرا بنقل البنك المركزي اليمني إلى العاصمة المؤقتة عدن من قبل الحكومة اليمنية المعترف بها دولياً إلا أن خلال العام الماضي والحالي تم العبث والمماطلة لمرتبات الجيش والأمن .

 

يقول ضباط وجنود في القوات المسلحة بالمنطقتين الرابعة والثالثة بمحافظتي عدن وشبوة وهما العقيد / جمال محمد حيدرة مسدوس والعقيد / محمد ناصر الدباني وعدداً من الجنود بأنه مر عام2017م على منتسبي القوات المسلحة والأمن من دون انتظام لمرتباتهم الشهرية على أشهر السنة كاملة وصرف جزء منها بشكل منقطع وتتم عملية الصرف للجيش والأمن بعد عدة أشهر تطالها خصميات غير قانونية من قبل بعض القيادات العسكرية والأمنية ستة أشهر صرفت لمنتسبي الجيش و الأمن بالمنطقة الرابعة بينما تم صرف أربعة أشهر للمنطقة الثالثة من العام الماضي 2017م فيما بقية الأشهر لم تصرف لا من حكومة الشرعية ولا من دول التحالف العربي حيث عاش ضباط وجنود هاتين المؤسستين في مجاعة طوال العام الماضي وتجاهل حكومي واضح لأجورهم الشهرية المستحقة على مدى العام الذي مضى بالرغم أن ضباط وجنود المناطق المحررة قد أثبتوا وقفتهم الجادة إلى جانب دول التحالف العربي وحكومة الشرعية اليمنية وقاموا بدحر المليشيات الحوثية الإيرانية من الأراضي اليمنية بالمحافظات الجنوبية.

 

 ولكن حكومة الشرعية  لم توف بدفع أجورهم المتبقية من العام الماضي حيث أننا في الشهر الرابع من العام الحالي دون أي بصيص أمل لهاتين المؤسستين حسب الوعود من قبل الحكومة اليمنية ودول الخليج العربي واستمرار المرتبات الشهرية بانتظام في العام 2018م حسب الميزانية السنوية التي تم إعدادها من قبل حكومة بن دغر في العاصمة المؤقتة عدن ولكن يتساءل الكثيرون من ضباط وجنود المؤسستين بأن الوعود التي وعدت بها حكومة أحمد عبيد بن دغر أصبحت في مهب الرياح ولم تنفذ التصريحات الإعلامية ألتي وعدت بها حكومته للعسكريين حيث أننا في الشهر الرابع من العام الحالي حيث لايزال العسكريون بوزارتي الدفاع والداخلية يعانون من وضعهم المعيشي الصعب بعدم دفع مرتباتهم المتأخرة من العام الماضي والعام الجديد واستخدام طريقة الوعود الكاذبة ووسيلة التقطير بدفع الأجور الشهرية وبمثل هذه المعاملة لحماة الوطن الأشاوس  وإلا مبالاة من الحكومة الشرعية ودول الخليج العربي لدفع المرتبات قد تخدم أعداء  الوطن في الداخل والخارج .

 

 

 

 

 

 مكرمة الملك سلمان

 

 

 

وفي سياق اللقاء بالضباط المذكورين أعلاه وعدداً من الجنود اوضحوا بأن حكومة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز حفظه الله ورعاه وعدت بصرف مكرمة لمنتسبي الجيش والأمن في المناطق المحررة بشكل كامل.

 

 

 

ولكن مكرمة الملك سلمان ملك المملكة العربية السعودية صرفت لبعض مناطق عسكرية في اليمن فيما تم تجاهل بعض المناطق العسكرية المحررة التي خاضت أشرس المعارك في العام 2015 م مع قوات الحوثي المتحالفة مع الحرس الجمهوري وجمهورية إيران حيث لايزال هؤلاء الأبطال في الجبهات والمتارس دفاعاً عن الوطن والعرض والدين ويتم تجاهلهم من المكرمة والتي وعدت حكومة المملكة بأنها ستصرف لكافة أبناء القوات المسلحة والأمن في المناطق المحررة ولكن لم يتم ذلك .

 

صرفت المكرمة لبعض مناطق عسكرية وأمنية وحيث لاتزال قوات الحوثي شبه مسيطرة على هذه المناطق التي يتم الصرف فيها لمكرمة سلمان وبعض مناطق لم تشهد حرب الانقلاب الحوثي وتم صرف المكرمة لها ايضا.

 

وبما أن المنطقة الرابعة عانت شتى أنواع الدمار وقدمت قوافل من الشهداء والجرحى والأسرى ضد المشروع الفارسي في المنطقة أثناء حرب الانقلاب الحوثي وحلفائه في الداخل والخارج ولكن يتم تجاهل وحرمان جنود وضباط هذه المنطقة من استلام المكرمة دون أسباب أو مبررات لعدم صرفها وعدم صرف المكرمة لمثل هذه المناطق المحررة التي قدمت الغالي والنفيس إلى جانب الأشقاء في مجلس التعاون الخليجي قد تنعكس سلبا على مثل هذه التصرفات من قبل حكومة المملكة أو بعض القيادات العسكرية ألتي تقوم بحرف مسار اللجان السعودية عن المنطقة العسكرية الرابعة بعدن وتجاهل قواتها العسكرية والأمنية من استلام المكرمة ألتي وعدت بها حكومة المملكة العربية السعودية لكافة المناطق العسكرية المحررة باليمن شمالا وجنوبا.

 

 

 

 وضع المتقاعدين العسكريين

 

 

 

من خلال متابعة صحيفة "عدن الغد" لوضع المتقاعدين العسكريين أجري لقاء مع عدد من المتقاعدين العسكريين يتبعون المنطقه العسكرية الرابعة في سلك التقاعد وقد كان اللقاء مع المساعد/علي صالح السعيدي والمساعد/علي عبدالله طيبق والرقيب/ أحمد ناصر شرجان وآخرون  موضحين لصحيفة "عدن الغد" معاناتهم لمرتبهم التقاعدي والذي يساوي مبلغاً وقدره 25 ألفا ومثل هذا المبلغ البسيط فهو غير غادر على إعالة  أسرهم أو يسد رمقهم المعيشي الصعب رغم ارتفاع الأسعار وتدهور الريال اليمني أمام العملات الأجنبية موضحين بأن مرتباتهم لاتغطي حياتهم اليومية.

 

 وأوضحوا بأن رواتب المتقاعدين ضباط وأفراد ماهي إلا إعانة شهرية ولم يتم تسوية مرتباتهم أسوة بالعسكر الذين فوق العمل رغم وعود حكومية بزيادة مرتباتهم وتسويتها ولكن لم ينفذ من تلك الوعود شيء على الواقع ويتم مماطلتهم على مدى السنوات الماضية دون فائدة.


المزيد في ملفات وتحقيقات
كيف تحولت اليمن إلى ساحة تصفيات الحسابات وأرض الهيمنة والوصاية الدولية :- الشرعية دمية سعودية.. الانتقالي مهدئ إماراتي.. الإخوان انتقام قطري .. الحوثي أداة إيرانية.من سيكسب؟
ثلاث سنوات تعج بالدمار والخراب والتشرذم السياسي والأكاذيب العسكرية ،حقبة زمنية جديدة تعصف بالوطن ممثلة بالضبابية والمتغيرات والأحداث الأكثر عتمة وسود دامس
(استطلاع ) .. تدني مستوى التعليم في جامعة عدن ودراسة غير تطبيقية
لم تعد قطاع دراسة الكليات في عدن بخير ، ألحق تتابع النزاعات باليمن ودوامها أضرارا فادحة في الكليات، بدءًا من الخسائر المباشرة في البنى التحتية ووصولًا إلى الأداء
مديرية كرش بمحافظة لحج بين لغم الميليشيات وقنبلة الشرعية !
  الطريق إلى مديرية كرش بمحافظة لحج جنوبي اليمن أشبه بلحن جنائزي غامضة المفهوم والمعنى خصوصا بعد أن تم أجتياحها ،من قبل مليشيات الحوثي وجعلها منطقة صراع بين




شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
عاجل .. اشتباكات مسلحة بخورمكسر
قائد اللواء الرابع حماية رئاسية يجري عملية جراحية
الحوثيون ينشرون صورة جثة صالح في الثلاجة لأول مرة بعد مقتله
تعز: معركة كسر عظم بين قطر والإمارات
اوغندا تعلن موقفها الرسمي من ارسال قوات لها الى اليمن
مقالات الرأي
  قبل الدخول في موضوعي وهو موضوع ليس جديد بل لقد سبق وان كتبت عنه وتناولته أكثر من مرة الا وهو كيف ننظر
إن ما يحفز في النفس الجنوبية ، ما يحدث من تغيير في مفاهيم القيم والمبادئ الوطنية و الثورية لدى الجنوبيين ، و
  أكاد أجزم بالقول ان وضع الرئيس هادي حالة إستثنائية في التاريخ المعاصرفي مطلع القرن ٢١ ونادرة لرئيس دولة
  النظافة مال مدفوع، وأذى مرفوع، ومنظر وجمال من نسيج الروح مصنوع. . إنها جهود ورشح ورجال ونساء عملوا تحت
تسمية عدن عاصمة  الجنوب او العاصمة الشتوية   للجمهورية  اليمنية  والعاصمة المؤقتة للازمة
بقلم: ريام المرفدي أصبحنا على مشارف دخول الشهر الكريم، نواجه التضخم وغلا للأسعار بشكل جنوني، أصبحت أسعار
سبق أن كتبت مقالاً بعنوان "اغتيال العاصمة عدن" استعرضت فيه ما تتعرض له عدن من تدمير ممنهج، وما سيترتب على ذلك
الأخ  محافظ محافظة أبين اللواء أبوبكر حسين سالم المحترم اتمنى لكم التوفيق والنجاح في مهامكم العملية أخي
من قرابة عشر ايام .. رجعت ((حكومه الشرعية )) برئاسة د. أحمد عبيد بن دغر.. إلى (العاصمة المؤقته) – عدن .. بعد أن
  فُتِحتْ الآفاق والأبواب للمارين من أرضنا كي يدخلوها من ألف باب، إختلفنا، إقتتلنا، فتلاشينا حتى غَمرَنا
-
اتبعنا على فيسبوك