مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الاثنين 23 يوليو 2018 07:09 صباحاً

  

عناوين اليوم
ملفات وتحقيقات

تعز: طريق الكلائبة.. الحل ينبع من الداخل

الخميس 05 أبريل 2018 05:02 مساءً
تعز (عدن الغد) خاص:

تقرير: بديع سلطان 

 

تعودت المجتمعات على وجود رادع يمنع تفاقم خلافاتها، وينظم حياتها.. قد يكون هذا الرادع ذاتيا، أو قد يكون مؤسسيا، تفرضه قوة القانون.

لكن عندما يغيب هذا الأخير، بداعي غياب المؤسسات السلطوية، لا يبقى أمامنا سوى الرادع الأول، وهو الرادع الذاتي.

ثمة بديهية مسلم بها، تقول: "لا يمكن لأي مشكلة أن تجد طريقها إلى الحل مالم ينبع هذا الحل من الداخل".

عندما غابت السلطات الفارضة للقانون، المانعة للنزاعات، لم يكن بدا من التفتيش عن سلطات ذاتية تقوم بهذه المهمة.

 

البحث في الداخل

منظمة البحث عن أرضية مشتركة، وبالتعاون مع شركاءها المحليين، بحثت وفتشت عن قدرات المجتمعات المحلية في منع النزاعات بين أفرادها، ودفعت جهودهم نحو تحقيق السلام الدائم.

كان هذا واضحا وجليا في نزاع نشب بين أهالي عزلة الكلائبه، بمديرية المعافر، محافظة تعز، حول طريق من المفترض أن يحقق تنمية وتطورا للعزلة، غير أنه تحول لعنة تهدد بانتشار النزاع في المنطقة.

 

طريق النزاع

طريق البويب النوتية، ضاق على أهله، وتحول من منفذ على العالم لأهالي المنطقة إلى بؤرة نزاع تهدد سلمهم.

تعددت أطراف النزاع، غير أن أهمهم وأكثرهم تضررا، كان أفراد المجتمع المستفيدين من خيرات هذا الطريق.. ويقف في ضلعي المثلث الآخرين، ملاك الأراضي المتوسعين على حساب فسحة الطريق، وأصحاب وسائقو مركبات النقل الكبيرة، ممن لا يجدون متسعا لمرور عرباتهم.

 

سم الخياط !

يؤكد الأهالي أن الممر الذي كان شركة عامة ينهل من ثمراته الجميع، ومن خلاله تصل التنمية إلى قرى عزلة الكلائبه، بات يضيق أكثر فأكثر بسبب توسع ملاك الأراضي المجاورة للطريق.

مضيفين: تكررت عمليات الاعتداءات على حرمة الطريق، حتى اضطر الأهالي إلى حمل المواد الغذائية وحاجياتهم على ظهور الحيوانات، بعد أن عجزت سيارات النقل على المرور من (سم الخياط)، بحسب وصف الأهالي لما تبقى من الطريق.

 

طريق العقل

استمر الوضع على ما هو عليه في ظل غياب الرادع الذاتي، والمبادرات الذاتية، وعدم وجود مؤسسات سلطوية تفرض هيبتها وقانونها على الوضع العام.

عندها تدخلت منظمة البحث عن أرضية مشتركة، وشركائها المحليين منظمة نهضة يمن ومؤسسة الود التنموية، بحثا عن أرضية يشترك عليها الجميع ويقفون فوقها، وينظرون بعين العقل لمنع تفاقم المشكلة.

الدور الكبير الذي تكفلت به المنظمات - على عظمته - كان بسيطا ونابعا من داخل المجتمع بأفراده المتنازعين.

وما قامت به المنظمات تركز في تجميع أطراف النزاع الثلاثة، وتركهم يرتبون بيتهم الداخلي بوازع من ذواتهم، يتناقشون ويتحاورون للخروج برؤية حل عملي ينتزع النزاع من بينهم، ويحل بدلا عنه سلاما دائما، وتبقى المنظمات ضامنة وداعمة لأي حل يخرج به المجتمع.

 

طريق الحل

التقى الجميع، وتوصلوا إلى تشكيل لجنة من الوجاهات والشخصيات الاجتماعية والمشايخ، للنزول الميداني وتحديد المواقع التي يحتاجها الطريق للتوسعة، والتواصل مع ملاك الأراضي بهذا الشأن، وأثمرت جهود عمل اللجنة بالتوقيع على وثيقة الحل النهائي.

 

الحل النهائي

الحل النهائي، كان تدخلا مجتمعيا، نابعا من داخل المجتمع بأفراده من أهالي العزلة المتضررين، ممن تواصلوا مع ملاك الأراضي المجاورة للطريق وأقنعوهم على توسعته.

حيث قام المجتمع بتوسعة وشق الطريق، وإزالة عوائق الأحجار والأشجار من جانبيه.

ولم ينس أفراد المجتمع التأكيد على ضرورة توعية مختلف فئات العزلة بأهمية الطريق والحفاظ عليه، مؤكدين على الدور الذي تلعبه التوعية في إدراك حيوية الطريق وإسهاماته في التنمية.

هنا دعمت منظمة البحث عن أرضية مشتركة تلك الجهود والحلول التي توصل إليها المجتمع، من خلال التكفل برصف الطريق بالأحجار لمسافة أربعة كيلومترات، مع بناء جدران ساندة في أماكن معينة ومحددة لمنع التسلب، والحفاظ عليه، بتكلفة 11,855 $ ( احد عشر الف وثمانمائة وخمسة وخمسون دولار ) .

 

حتمية الحل الذاتي

لا مناص من استشراء السلام في المجتمعات، مادام هناك استعداد ذاتي ينبع أولا من داخل هذه المجتمعات، وهو أمر حتمي موجود في جينات وخصائص أي مجتمع، فقط يحتاج إلى استفزاز ودعم حتى يبرز ويرى طريق النور.


المزيد في ملفات وتحقيقات
#قصة_وعبرة
في منتصف شهر نوفمبر الماضي إلتقطتُ هذه الصورة ونشرتها في حسابي في الإنستقرام كان تعليقي عليها:تغير كل شي من حولهم ولكن حالهم لم يتغير ! "هذا الرجل المسن يبيع الحلوى
انقطاع الماء في عدن، ماضي مستمر ومستقبل مجهول
يعد الماء من الضروريات الأساسية للحياة والتنمية في كل المجتمعات والحضارات على مر العصور. وتعتبر مدينة عدن من المدن التي تفتقر بشكل كبير لنصيبها من المياه. وتصنف من
استطلاع :منطقة حبيل سويداء ...موطن الفقر والمرض والحرمان
تربض منطقة حبيل سويداء احدى مناطق مديرية المسيمير محافظة لحج على ظهر هضبة تتوسط سلسلة جبلية متدرجة ،وتتكئ على مرتفع صخري لترسم بذلك صورة من صور العناق الطبيعي فهي




شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
صورة صادمة من مسجد بعدن
مسلحان مجهولان يقتلان 3 عساكر ومواطن ويصيبان اثنين آخرين ومواطن بحالات حرجة في الدرين بالمنصورة
مصدر بشركة عدن نت: اسباب فنية تؤجل إطلاق عمل الشركة في الـ 30 من يوليو
نائب مدير امن عدن يروي لصحيفة "عدن الغد" تفاصيل اصابته بهجوم مسلح
قيادات من الحراك الجنوبي تعلن وقوفها الى جانب الرئيس هادي وتدعو لحل عادل للقضية الجنوبية
مقالات الرأي
مصر ام الدنيا وروح العرب وقوته وفيها نرى بقاء امل وتاريخ مشرق في واقعنا العربي بعد حالة الدمار التي منيت بها
  تهجير العقول العدنية تحديدا والجنوبية واليمنية عامة مشروع استراتيجي طويل المدى تنفذه دول خارجية
  هناك مستجدات على الساحة السياسية والعسكرية والأمنية في المحافظات الجنوبية المحررة، تلك المستجدات لا
لن نتحدث عن العبثية التي تعصف بعدن, ولن نتحدث عن الفوضى التي أحدثتها بعض الأطراف المتنازعة والخصوم فيها, ولن
صديقي العزيز لطفي شطارة سلام الله عليك،،1) عزيزي لطفي من حقك ان تدافع عن المجلس الانتقالي، كما هو من حقي ان
جهود رائعة ومتفردة للاخ نائب وزير التعليم الفني والتدريب المهني الاستاذ عبده ربه غانم المحولي فهذا الرجل
اجتماع المبعوث الدولي لليمن مع بن دغر في الرياض الخبر عادي ولكن  لماذا يرفض المبعوث الدولي عقد جلسات
  عبدالوهاب طواف. سفير اليمن السابق لدى سورية. أسرة هاشمية تعيش في صنعاء في وضع مريح مادياً؛ لها ثلاثة أبناء
  تبادلت الوسائط الإليكترونية تغريدة للواء الركن عبده محمد الحذيفي رئيس جهاز الأمن السياسي منها " وجهاز
يقول فولتير " السبيل الوحيد لجعل البشر يتحدثون خيراً عنك هو قيامك بعمل طيب " ... يوماً بعد آخر يثبت فخامة الرئيس
-
اتبعنا على فيسبوك