مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الأربعاء 20 مارس 2019 09:58 صباحاً

  

عناوين اليوم
آراء واتجاهات
الأربعاء 21 مارس 2018 10:42 مساءً

هذا أسوأ عقاب يناله الإنسان ! 

بداية التسعينات وصل جثمان "الفقيد: عبدالله حمران" بعد إن غادر إلى المنفى قسرا عقب الاستقلال من الاحتلال البريطاني، وهو واحد من ابرز مناضلي ثورة 14 اكتوبر وقيادي بجبهة التحرير.
آنذاك كنت طفلا لا أدري عن تفاصيل الوجع الذي عاشه هذا المناضل الجسور، لكنني علمت فيما بعد ان رفاقه الذين سيطروا على الحكم كانوا قد اتخذوا قرار التصفية بحقة ولولا صالح مصلح، الذي ساعده على الفرار لكان واحد من ضحايا الجبهة القومية. أي قهر أن تناضل نصف عمرك من أجل أن تعيش بكرامة في وطنك، لتجد نفسك مقتولا وفي أفضل الاحوال منفيا خارج أسوار الوطن؟ ومن من؟ من رفاق النضال الذين تشاركت معهم صناعة النصر!
هذا أسوأ عقاب يناله الإنسان !
رغم ما حظي به من أهتمام عند وفاته، بحضور قيادات الدولة بموكب التشيبع، ونقل جثمانه بطائرة من منفاه إلى عدن ثم بعد ذلك طائرة "هيلكبتر" الى القرية برفقة وزراء وقادة عسكريين وحزبيين، إلا أن ذلك كله لا قيمة له ولا يساوي معاناة يوم واحد قضاه بالمنفى!
من يومها سؤال لم يفارقني"كيف لإنسان مثل "حمران" يحظى بهذا التقدير يصدر بحقه قرار التصفية، أو الطرد إلى المنفى؟"
اليوم شخصيا أعاصر حالات مشابهة بدائرة معرفتي الضيقة، فما بالك باتساع رقعة الوطن؟ ربما هناك آلاف القصص المشابهة!
مشكلتنا المزمنة لم تحل بعد، إذ يقفز بعد كل ثورة بعض المتغطرسين إلى الوجهة، فيسرقون جهود الآخرين وتضحياتهم لبناء مجدهم الخاص وعروشهم الخاصة تحت شعارات وطنية زائفة، ولا يتوقفون عند هذا الحد بل تدفعهم الأنانية إلى قهر رفاق دربهم وازاحتهم بطرق لئيمة وقذرة.

تعليقات القراء
309186
[1] صدقت يا جوبعي
الأربعاء 21 مارس 2018
واحد من الناس | اقليم حضرموت المستقل
صدقت يا جوبعي. الآلاف من أبناء عدن تمت تصفيتهم أو ارغموا على الهجرة ليبنوا دولة الإمارات. واليوم كالبارحة قفز المرتزقة الى الواجهة بدعم من المستعمر الجديد وبدأوا في تصفية رفاقهم. الدكتور الخبجي أولهم. سننتظر الى أن ياكلوا بعض

309186
[2] العدالة الربانية
الأربعاء 21 مارس 2018
عولقي العولقي | المنفى
ان الله يمهل ولا يهمل لقد كان الحساب الرباني اكبر مما يتصورون لقد قاموا الرباني هم بأيدهم فقتلوا بعضهم في مجازر رهيبة واعدامات واغتيالات اللهم لا شماته والله من فوق سبع سماوات يقول وبشر القاتلين بالقتل

309186
[3] بتحمد الله مش زي محمد صالح مطيع
الخميس 22 مارس 2018
ام واحد من الناس | اقليم حضرموت بس نازحه من ريمه
دبحوه زي الكبش عاد صاحبكم عاش كم سنه وحصل على قولتك طياره تحملو

309186
[4] هذه (الشّهادة) ستنشر في (التحرير) نت..تحيّة للكاتب المحترم (شاهد الحق)
الخميس 22 مارس 2018
أسرة (التحرير) نت.. | المنفئ الأضطراري الأجنبي - (ألمانيا)
كما في (العنوان) أعلاه : هذه (الشّهادة) ستنشر في (التحرير) نت..تحيّة للكاتب المحترم (شاهد الحق)



شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
عودة كاملة للحكومة برفقة الرئيس هادي إلى عدن
العثور على جندي محبوب في عدن
عاجل : مقتل مواطن طعنا بعدن
عاجل: الانتقالي والثوري ينفردان بتشكيل الفريق الجنوبي المفاوض
عاجل: العثور على مواطن مقتول داخل منزله بعدن
مقالات الرأي
بقلم : د. علوي عمر بن فريدالكلمة الصادقة هي ضمير الكاتب صاحب القلم الحر والفكرة الشريفة ..الذي يَقع على عاتقه
جاسيندا اردين ؛ هي رئيسة وزراء نيوزيلندا.. ولحسن حظ نيوزيلندا والمسلمين في هذا الظرف العصيب بأن من يحتل هذا
اليوم ، وبعد أربع سنواتٍ من الحرب بالتّمام ، حينذاك كانت العيون جاحظةً معلّقةً بأعلى الجباهِ هلعاً ورعباً ،
    تناقشت مع شخص عزير احترمه لشخصه رغم كونه ضمن مشروع القوى اليمنية والمستخدمين الجنوبيين مشروع
تختلف الاراء والمواقف والقناعات بين الناس.. وكل انسان يميل للذي يشعر بانه مقتنع به...وهذه هي سنة الحياة..في
زيارة قيادات في الانتقالي الى روسيا او اي تحرك او مشاركة سياسية في الخارج للجنوبيين وبعيداً عن اي اختلاف فيما
سمعت وقع الأقلام فطربت له ...منذ أن سمعت بطباعة كتاب وقع أقلام للأستاذة رانيا عبدالله وانا متشوق لقراءة
مدينة لودر مدينة السلا والسلام، فسلاها دائم، بل ومزيَّد على غيرها، ألم يقل فيها الشاعر: يا أهل لودر مزيَّد
أيقظ السفاح الاسترالي مقترف جريمة المسجدين بنيوزلندا الضمير الإنساني ، لكنه لم يستطع لفت أنظار العالم إلى
حذّرنا مراراً – وما زلنا- مِنْ إقحام القبيلة والعشيرة بخضم الحرب التي تقودها المملكة العربية السعودية
-
اتبعنا على فيسبوك