مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الثلاثاء 18 سبتمبر 2018 08:35 مساءً

  

عناوين اليوم
عالم المرأة والأسرة

من شابه أباه.. ربح صحة جيدة ومزيداً من الاهتمام

الثلاثاء 20 مارس 2018 04:10 صباحاً
( عدن الغد ) متابعات :

توصلت دراسة علمية جديدة من شأنها أن تحدث تعديلاً على القول الشائع: "من شابه أباه فما ظلم" ليصبح "من شابه أباه يربح صحة جيدة ومزيدا من الاهتمام".

 

إذ أشارت تلك الدراسة إلى أن الأطفال يحصلون على بعض الفوائد المدهشة إذا كانوا يشبهون والدهم.

 

فوفقا لما نشرته صحيفة "ديلي ميل" البريطانية، اكتشف فريق من الباحثين أن الرضع الذين تربيهم الأمهات العازبات من المرجح أن يكونوا أصحاء عند بلوغهم السنة الأولى، إذا كانوا يشبهون الوالد، لأن الأطفال الذين يحملون ملامح تشبه الوالد يحصلون على المزيد من الاهتمام من جانبه.

بل وكلما زاد الوقت الذي يقضيه الأطفال مع آبائهم، كلما أصبحوا أكثر صحة.

 

وقد ركز الباحثون من جامعة بينغامتون وجامعة سازرن إلينوي، على دراسة 715 عائلة يعيش فيها الأطفال مع أمهاتهم فقط.

 

وفي هذا السياق، قال سولومون بولاتشيك، المؤلف المشارك في الدراسة، وأستاذ الاقتصاد بجامعات بينغامتون، ونيويورك، "إن الآباء عنصر مهم في تربية الطفل، ويتجلى ذلك في صحة الطفل."

 

وتبين أن الآباء يقضون متوسط 2.5 يوم شهريا مع أطفالهم، الذين يشبهونهم، أكثر من الآباء، الذين لا يوجد ملامح متشابهة بينهم وبين أطفالهم.

 

وتشير الدراسة إلى أن هذا الأثر لا ينطبق على الأطفال الذين يولدون لأبوين متزوجين يعيشان في نفس الأسرة، حيث إن الآباء يقضون وقتا أطول مع الأطفال الذين يعيشون تحت سقف واحد.

 

ووفقا للدراسة، فإن يوما إضافيا في الشهر يعد استثمارا جيدا من الأب الزائر بشكل نموذجي، ويؤدي إلى تحسن صحة الطفل بنسبة تزيد قليلا عن 10٪ من الانحراف المعياري.

 

ولقياس صحة الأطفال، جمع العلماء معلومات حول عدد المرات التي عانوا فيها من حالات مرضية مثل نوبات الربو أو بشكل عام عدد مرات زيارة عيادة الطوارئ.

 

إلى ذلك، اعتبرت جامعة بينغامتون، في بيان صحفي، أن تلك النتائج ألقت ضوءاً جديدا على دور الأب في تعزيز صحة الأطفال، خاصة في الأسر التي تعاني من التفكك.


المزيد في عالم المرأة والأسرة
4 أعشاب تساعدك على الإقلاع عن التدخين.. اعرفها
التدخين من أسوأ العادات لصحتك، فهو من أكثر مسببات السرطان، وهناك أعشاب وعناصر من الطبيعة تساعدك على الإقلاع عنه يمكنك تضمينها فى نظامك الغذائى بشكل يومى، كما ذكر
دراسة: تناول الأسبرين يوميًا لا يمنع النوبات القلبية والدماغية
حذّر باحثون اليوم الأحد، من تناول عقار الأسبرينيوميًا، بعد أن اكتشفوا أنه لا يحد من الإصابة بالنوبات القلبية والدماغية، ولا يمنع كبار السن من الإصابة بالخرف،
لو طفلك رايح المدرسة.. احرصى على كوب اللبن وابعدى عن حمل الشنط الثقيلة
المدارس على الأبواب، ويحتاج أطفالنا إلى غذاء متوازن للحفاظ على صحتهم وصحة عظامهم، وهناك عدة نصائح هامة يقدمها الدكتور عادل عدوى وزير الصحة الأسبق أستاذ العظام


الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
عاجل : مصدر بقوات الحرس الجمهوري : لاصحة للانباء التي تتحدث عن وصول ضبعان الى عدن
مدير عام البريقة : من يهاجمني مجموعة بناشر في المهجر
عاجل.. التحالف العربي يعلن بدء عملية عسكرية واسعة لتحرير الحديدة
مصدر امني يوضح تفاصيل مقتل فتاة واصابة اخرى بحي عمر المختار بعدن
صدمة بعدن : شاب يطلق النار على شقيقتاه ويقتل واحدة
مقالات الرأي
أثبتت السنوات الماضية وتحديداً منذ أن انتخب فخامة الرئيس القائد المشير عبدربه منصور هادي انه قائد وزعيم
- (من شيخه صادق الأحمر وقبيلته حاشد لا يمكن ان يخاف). قالها حميد الأحمر في مقابلة تلفزيونية قبل اجتياح صنعاء من
  كتب/محمدمرشدعقابي: دوامة الاحداث التي تدور في الفلك العربي والاسلامي ومن ينظر بعين متفحصة لمايدور في
بين مكذب ومصدوم ومصدق يتداول كثيرون خبرا قد يراه البعض صادماً ولا أراه كذلك، يفيد بوصول " الظبع البشري" قاتل
الهدف المقصود من وراء اعلان الحرب او الحرب في اليمن، ليس كما يظن اغلب الشعب اليمني المخدوع بشعار زائف بتر
  ✅ التحالف العربي كافأ الجنوبيين بجزاء " سنمار " على الانتصارات التي حققتها له المقاومة الجنوبية بدحر تمدد
أنا عدني .... لمحة موجزة عن حياة العدني خلال بضع وخمسون من عمره . خلال الربع الأول من عمري ، تأثرت كثيراً بإسلوب
  هناك خطوط حمراء يمنع الإقتراب منها .كما انه يوجد هناك رئيس دولة يجب التعامل معه وفق القوانين الدولية .هناك
«هادي ولي الأمر ولايوجد اي خلاف حول شرعيته» وضوح مافيش أكثر من كذا وضوح للرجل الثاني في المجلس
كما كان متوقعاً ، أفشل الحوثيون اللقاء التشاوري في جنيف الذي دعا إلى انعقاده المبعوث الأممي إلى اليمن مارتن
-
اتبعنا على فيسبوك