مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الثلاثاء 26 مارس 2019 05:36 صباحاً

  

عناوين اليوم
آراء واتجاهات
الأحد 18 مارس 2018 12:07 مساءً

زيارة تاريخيه لم تخطر على بال أحد قام بها الشيخ زايد بن سلطان إلى عدن

لازلت أتذكر بعد مضي لأكثر من أربعه عقود من الزمن حين زار رئيس دولة الإمارات العربية الشيخ زايد آل نهيان إلى عدن في وقت كانت عدن تتجه نحو الاتجاه الأشتراكي كاسرا بذلك جمود العلاقات بين عدن ودول الخليج العربي .

الزيارة تلك أعطت معاني سياسيه كبيره تجسدت في عمق التعاون الأخوي بين الأمارات العربية وعدن وحملت تلك الزيارة رسالة معنوية في استمرار بقاء اللحمة العربية متماسكة وقويه.

ولاقت زيارة سمو الشيخ زايد آل نهيان اهتماما كبيرا من قبل أخيه الرئيس علي ناصر محمد وشعبه الجنوبي الذي احتفل بتلك الزيارة باعتبارها زيارة تاريخيه من شخصيه يتمتع بالضمير الحي والصدق والأمانة وحبا لمدينة عدن واهلها.

واستقبل الشيخ زايد استقبال الأبطال واحتفى بقدومه كل بيت وعماره وفي كل الزوايا العدنية ورفعت أعلام دولة الأمارات وصور الشيخ زايد على اسطح المنازل وحملتها الأيادي القوافة بحب الأمارات .

واحتفاءا بهذه الزيارة أقام الرئيس علي ناصر محمد مأدبه عشاء على شرفه ودعا كل فناني عدن للترويح على نفس الضيف الكريم بإهدائه باقة من الأغاني اليمنية  المحببة على النفس والتي اوحت إلى عمق التراث التاريخي الأدبي والفني بين الأمارات وعدن.

وعندما جاء دور الفنان فيصل علوي في الغناء أختار (فيصل) أغنيه تنعش الحضور وترقصهم فكانت الأغنية (اغنم زمانك) هذه الاغنية شجعت الزعيمان الشيخ زايد والرئيس علي ناصر على (الرقص) الثنائي فكانت رقصتها فيها بلاغه سياسيه ترجمتها ايقاعات رقصاتهما

أغنم زمانك ياحبيب اغنم

مادام عادك صغير السن طيشاني

وعندما وصل الفنان فيصل علوي إلى مقطع (خايف عليك بعد ست عشر سنه تندم تنسى شبابك واحبابك وتنساني) أشرقت على وجهي الزعيمان ابتسامات صادقه وصافيه وازدادت خفقات قلبيهما دفئا لهذه العلاقة المتينة التي تجسدت على ايقاعات قديمها الراقصة وكأن الشيخ يقول للرئيس علي ناصر محمد تحتاج عدن إلى عنصر بشري سليم البنية والعقل يحفظ دولته متماسكة وتصون عظمة الشعب الجنوبي.

وكأن خطوات الشيخ زايد الراقصة قد أوحت للرئيس علي ناصر بأن يكون المنقذ لبلاده ويكفل لها السلام والحكومة  الصالحة والرخاء.

ولم يخف الشيخ زايد قلقه بعدم ارتياحه ؟إستنزاف طاقات عدن في مجال الخدمة العسكرية والتسلح.

وكانت ملامح الشيخ زايد تشير إلى ضرورة  إيقاظ عدن من غفوتها لأنه رأى أن مدينة عدن الخالدة لايزال تقدمها بطيئا مقابل مستوى التطور عند جيرانها.

والجدير بالاشارة بأنه لم يقم أي أمير أو ملك بزيارة عدن في سبعينيات القرن الماضي كما فعل الشيخ زايد آل نهيان حيث قدم خلال زيارته لعدن العون لكل الناس دون إٍستثناء ووعد عدن بإصلاح شبكات مواصلاتها والأهتمام بالطرق والموانئ والوحدات السكنية .

رحمة الله على الشيخ زايد الذي اصطحب إلى قبره (الأمل) في أن تدوم الأسس الذي وضعها الشيخ زايد تخدم الأمارات واصدقائها زمنا طويلا .

وجاءت من بعد وفاة الشيخ زايد عقول نيره واصلت طريق الشيخ زايد لأنها تعلمت منه الحكمة واكتسبت لباقته في الحديث وتحلت ببعض مواهبه.

فكان صاحب السمو ولي العهد محمد بن زايد والقائد الأعلى للقوات المسلحة  – وصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آلأ مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء وحاكم دبي الذي أطلق الجيل الرابع من منظومة التميز الحكومي الأولى من نوعها في العالم.

وأصبحت دولة الأمارات بحنكه هؤلاء الشخوص دولة تحمل المواصفات العالمية  وبها بصمات من أِادوا أركانها من رجال الأمارات العربية .

تعليقات القراء
308417
[1] تعديل بسيط
الأحد 18 مارس 2018
ابن الجنوب | الوطن الجريح
كلام الكاتب جميل عن تلك الزياره التاريخيه للشيخ زايد الى عدن فقط للتذكير لقد نسى الكاتب ان الريس الذي كان مع الشيخ زايد هو الشهيد سالمين وليس علي ناصر وايضا ما قاله الشيخ زايدانه يتمنى ان يجعل ابوظبي كما عدن ًًهذا للتاريخ فمن يكتب عن اي موضوع يجب ان يكون ملم باحداثه وشكرا،

308417
[2] كذب ونفاق
الأحد 18 مارس 2018
عدن | اليمن
هذا المقال تفوح منه رائحة الكذب والنفاق وتزييف لوقائع التاريخ .....عند زيارة زايدكان الرئيس هوا سالمين كما أورد المعلق الاول ولَم يكن هناك شي اسمه الجنوب فقط بل كان يقال الشطر الجنوبي او الشطر الشمالي وهذا يعني فرق كبير في المعنى وهكذا في التعاملات الرسمية

308417
[3] النفاق والدخل
الاثنين 19 مارس 2018
مرغوب ثابت | عدن كريتر مقيم في برمنجهام بريطانيا
الكاتب مع احترامنا له منافق ودجال ولا يعرف يفرق بين سالمين وعلي مرحبا .. وتقبلوا تحياتي



شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
رئيس المجلس السياسي للحوثيين يهاجم اللواء عيدروس الزبيدي
حضور عسكري سعودي عقب تقدم للإمارات صوب بيحان
الكشف عن معلومات جديدة حول دفن جثمان علي عبدالله صالح 
البنك المركزي يسحب الدفعة رقم 19 من الوديعة السعودية
أسعار الصرف وبيع العملات الأجنبية مقابل الريال اليمني اليوم بعدن
مقالات الرأي
الحرب في الجنوب أفرزت معطيات جديدة بتغير وعي الداعم وولادة ثقافة دخيله غير مألوفة في الوسط الاجتماعي لذلك
  أمتشقت قلمي مراراً وتكراراً وأضطجع على أوراقي ليخط ماتيسر له عن الشيخ مختار الرباش،وكلما (هممت) بالكتابة
تمر البلاد (ولا أقول الوطن) بمرحلة حرجة جراء المخطط الاستخباري الذي أرهقها منذ 11 فبراير 2011م.. السيناريو مر
تحركت بعد ظهيرة يوم الأحد متجهاً صوب لودر، فمررت بزنجبار العاصمة، رأيت التشجير يزين ملامح طرقاتها، لم يلفت
نحتفل اليوم بأهم وأغلى حدث وهي الذكرى الرابعة لانطلاقة عاصفتي الحزم والأمل بقيادة المملكة العربية السعودية ,
كلام واضح وضوح الشمس ولا فيه اي لبس المجلس الانتقالي بهكذا كلام يعني أصبح حزب معارض في ساحة الجنوب وليس مكون
أيها الأمناء المحاسبون ، بل أيها الضالون المضلون ، أيها الفاسدون المفسدون ، شعبكم قد ضحى كثيراً ، وأعطى بلا
 دعونا مرارا وتكرار الى صوت عقل جنوبي يوحد ولا يفرق, ينتقد ولا يخون, يحفز الهمم ولا يهبطها, يساير الواقع ولا
1- في مساء 25 مارس 2015م استشعاراً بالخطر وإحساساً بالمسؤولية وفهماً صحيحاً للتضامن الاخوي وتطبيقاً لقوله
عبدالجبار ثابت الشهابي الفتنة نار قد تحرق الأخضر واليابس في حياة المجتمعات، ولذلك نهى الله ورسوله عن بث
-
اتبعنا على فيسبوك