مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الجمعة 20 يوليو 2018 07:23 مساءً

  

عناوين اليوم
ملفات وتحقيقات

مواجهة أخيرة بعدن.. الإخوان بمهمة ضرب الشرعية والتحالف والانتقالي

الجمعة 16 مارس 2018 06:57 مساءً
تحليل/ محمد فضل مرشد

يدفع التجمع اليمني للإصلاح بالرئيس عبد ربه منصور هادي صوب صدام أخير للشرعية مع المجلس الانتقالي الجنوبي في العاصمة عدن.

 

صعد حزب الإصلاح، وهو الفرع اليمني من تنظيم الإخوان المسلمين المحظور دوليا والمصنف على قائمة الإرهاب، من الحملات التحريضية لقياداته وصحافييه وناشطيه على وسائل الإعلام الموالية للتنظيم ومواقع التواصل الاجتماعي على شبكة الانترنت ضد التحالف العربي بقيادة المملكة العربية السعودية ودولة الإمارات العربية المتحدة والمجلس الانتقالي الجنوبي.

 

تصعيد حزب الإصلاح اليمني، الذي تكرر ذكر اسماء قيادات بارزة فيه خلال السنوات الماضية بتقارير حول الإرهاب في اليمن والجزيرة العربية، يأتي عقب أقل من ثلاثة أشهر من خسارته لمراكز نفوذه العسكرية والسياسية في العاصمة الجنوبية عدن، وذلك إثر اعتداءات طالت متظاهرين سلميين ضد فساد حكومة الشرعية اليمنية ورئيسها أحمد عبيد بن دغر وأعقبه اندلاع مواجهات مسلحة أفضت إلى بسط المجلس الانتقالي الجنوبي بإسناد معنوي ولوجستي من التحالف العربي سيطرته على المدينة خلال ساعات، وهو ما حسم صراعا سياسيا أججته الشرعية بشقها الإصلاحي وجناح المؤتمر (الموالي لهادي ظاهريا) على مدى السنوات الثلاث الماضية لزعزعة استقرار الجنوب، واشغال الجنوبيين في أزمات أمنية وخدماتية ومعيشية هدفها الحيلولة دون مضيهم في تحقيق أهداف القضية الجنوبية، وبما يضمن لتلك الشرعية التي فقدت كل ما تبقى لها من حضور (مجازي) الاستمرارية دون وجه حق في قصر معاشيق بعدن ولو لبعض الوقت.

ضغط قوي ذاك الذي يمارس حاليا من قبل الجنرال علي محسن الأحمر وفريق الإصلاح على الرئيس عبد ربه منصور هادي داخل قصره في العاصمة السعودية الرياض.

 

والهدف دفع الرئيس الهادي أسما وصفة، صوب قرار انفعالي أبعد ما يكون في مصلحة اليمن ومعركته مع الحوثيين، وأقرب ما يكون بالتضحية بشرعية (هادي) على مذبح حزب التجمع اليمني للإصلاح الذي استبقت قياداته وإعلاميه الأمر بحزم حقائبهم والتوجه إلى كل من الدوحة واسطنبول.

 

يراهن الإصلاح على اختلاق (أزمة أخيرة) تطيح بتحالف تم مؤخرا بين الرئيس (هادي والتحالف العربي والمجلس الانتقالي الجنوبي وقوى شمالية) برزت مؤخرا في المشهد، والذين جمعتهم مؤخرا تفاهمات سياسية وعسكرية هامة قائمة على القواسم والمصالح المشتركة والرؤى المصيرية لكلا من الشعبين وقواهما السياسية جنوبا وشمالا وتؤسس لقادم أفضل من التعاون المتبادل وفق حدود ما قبل الوحدة.

 

الإصلاح، المستثنى من ذلكم الحلف العريض لشرعية الرئيس هادي والتحالف العربي والانتقالي الجنوبي وقوى شمالية يقودها أحمد علي صالح، لم يقوى هذه المرة على كثم غيضه والتبسم كذبا أمام عدسات الإعلام كما كانت قياداته تتصنع كلما جمعتهم فعالية للتحالف العربي بعدن برئيس المجلس الانتقالي الجنوبي (عيدروس الزبيدي) أو (اللواء شلال علي شايع) لما يمثلانه من مشروع استعادة الدولة الجنوبية.

 

بات الإصلاح ملفوظا سياسيا وفاقدا للحاضنة الرسمية، فلا ضير إذن من اظهاره لقبحه السياسي ووقاحته الإعلامية، فالأهم والمهم على قائمة أولوياته في هذه المرحلة الفارقة التي يتوقف عليها مصيره السياسي هو تفجير أزمة بين الرئيس هادي والتحالف العربي والمجلس الانتقالي بأسرع وقت ممكن، وتحويل عدن إلى ساحة مواجهة أخيرة بين كل من القوات العسكرية والأمنية الجنوبية المسنودة من التحالف العربي والقوات التابعة لهادي في الظاهر فيما ولاء قياداتها للجنرال علي محسن الأحمر، وذلك كمحاولة أخيرة بائسة من الإصلاحيين لخلط أوراق اللعبة السياسية على الساحة اليمنية، على أمل استعادة دوره فيها، وإن كان هذه المرة دور بإيعاز ودفع مسبق من (الدوحة) بعد استنزاف رصيد كرت (الرياض) إلى أقصى مدى ممكن.

 

تلك هي العقلية الانقلابية والمبدأ المتقلب لحزب التجمع اليمني للإصلاح التي مارسها على كافة المتحالفين معه، وكان قد ابتدأها بمعية الرئيس اليمني السابق (علي عبدالله صالح) بالانقلاب على الجنوبيين والاجهاز على وحدة 1990م بحرب اجتياح الجنوب في 1994م، لينقلب بعدها الإصلاح في العام 2011م على عرابه ومؤسسه الفعلي (صالح) بمظاهرات أطاحت به من كرسي الحكم وتفجير كاد يودي به في جامع النهدين بدار الرئاسة، ثم لم يلبث الإصلاحيون طويلا حتى انقلبوا على شركائهم من شباب ساحة التغيير في صنعاء وقمعوهم وأحرقوا خيامهم تحت سمع وبصر حكومة الباكي ذات يوم على منصة نفس الساحة (باسندوة)، وهو الأمر الذي مكن (أنصار الله) من السيطرة على العاصمة اليمنية صنعاء في غمضة عين بعد اجتياح سريع وسقوط دراماتيكي لمحافظات الشمال كافة بيد الحوثيين بتواطؤ غير خفي وإن لم يعلن من قبل العائد للانتقام (صالح).

 

ذات الانقلاب على التحالفات مارسه أيضا حزب التجمع اليمني للإصلاح مع الرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي.

 

انقلب الإصلاحيون على (هادي) بتخليهم عنه في صنعاء فور إعلانه استقالته من الرئاسة تحت تهديد فوهة البندقية التي كانت تستهدفه ما بين ثانية وأخرى هناك.. تركوه فريسة سائغة لذئاب الحوثي التي طوقت قصره وكادت تفتك به لولا فراره بأعجوبة - لم تتكشف حقيقتها بعد – من صنعاء إلى عدن.

 

لحق الإصلاحيون بالرجل إلى عدن عقب إعلانه من القصر الرئاسي بمعاشيق العدول عن الاستقالة.. تبينوا سريعا بأن لا بقاء لهم بصنعاء أو ما عداها من اليمن بدون الشرعية التي يمثلها (هادي) وتجبرهم على الابتسام في وجه رئيس جنوبي ظنوا بأنهم تخلصوا منه في صنعاء فإذا بهم باتوا تحت رحمته في عدن.

 

وخلال ثلاث سنوات هي عمر التحالف العربي لدعم استعادة الشرعية في اليمن تنقل الإخوان المسلمين في اليمن ولأكثر من مرة بين التحالف والولاء المطلق للسعودية تارة، وتارة أخرى التمسح كقطة مدللة بالإمارات، ومغازلة الانتقالي الجنوبي في تارة ثالثة كغانية لعوب، فيما بقي تسلطهم وطغيانهم على قرار الرئيس هادي الأمر الثابت ما يفترض احتمالان أولهما: خضوع تام من هادي لحزب الإصلاح وهو أمر مستبعد، والثاني مكر سياسي من الرجل نجح به في فضح الإصلاح وتآمره على الشرعية والتحالف والجنوب وهو المرجح.

 

صحفيو القنوات والمواقع الإصلاحية الذين طالما أشادوا بالتحالف العربي حينما كانت عائلاتهم تتقاطر إلى العاصمة السعودية الرياض وتحظى بامتيازات معيشية ومرتبات سخية هم أنفسهم اليوم من يطالبون الرئيس (هادي) بإعلان الانقلاب على التحالف العربي الذي قام لمساندته، طبعا بعد أصبح أولئك الإعلاميين الانتهازيين كحزبهم من سكان العاصمة التركية إسطنبول.

 

أخيرا.. يدرك حزب التجمع اليمني للإصلاح بأنه فقدوا كل شيء في عاصمة الجنوب عدن.. تماما كإدراكهم عجزهم عن العودة إلى باب اليمن في عاصمة الشمال صنعاء، وخسارة الرياض، وعدم انطلاء خداعهم على أبو ظبي، خسارة فادحة كنتيجة ومحصلة طبيعية لسجل حافل من نقض العهود والانقلاب على التحالفات والتقلب في المبادئ.

 

لم يعد في جعبة إخوان اليمن مزيد من الخدع، رفعت الستارة عن مسرح الإخوان، وباتت كواليسهم في الدوحة وإسطنبول مكشوفة ومفضوحة، والفصل الأخير من الرواية يشارف سريعا صوب كلمة (النهاية).


المزيد في ملفات وتحقيقات
منطقة مريب بين قسوة الظروف ومرارة المعاناة
مريب هي إحدى مناطق مديرية المسيمير الحواشب بمحافظة لحج ذات الكثافة السكانية والمناظر الطبيعية الخلابة، فالناظر إلى هذه المنطقة والمتفحص في ملامحها ينبهر بما
استطلاع : انقطاع المياه أزمة تخنق سكان عدن
في مشهد بات مألوفا في مدينة عدن من معاناة  قطع المياة عن اغلب المديريات وضعفها في بعض المناطق  ، حيث بدأ المواطنون يصرخون علي صفحات التواصل الاجتماعي فيس بوك من
استطلاع:خريجو جامعات عدن يتناسون تخصصاتهم العلمية بحثاً عن لقمة عيش
في ظل الانتشار الواسع والمخيف للبطالة بين أوساط خريجي الجامعات في عدن، لجأ البعض للقبول بما دون الحد الأدنى للسلم الوظيفي لتلبية متطلبات حياتهم اليومية. وبعد سنين


تعليقات القراء
308135
[1] يوه يوه يوه..أحزنت قلبي!
الجمعة 16 مارس 2018
سلطان زمانه | حزب مسعدة الأوساخ التكفيري التمباكي أبو قاعدة
تقرير منحاز يتبنى الهوى الجنوبي الذي يرى أن التحالف إنما جاء لإقامة شطرين في اليمن, وأن الرئيس هادي متآمر خبيث يسعى لذات الغاية, والشحن بمزيد من استعداء العالم لجماعة حسن البنا التي تتلقى الضربات الموجعة منذ تأسيسها قبل قرن ورغم ذلك ما تزال تتوسع وتتقوى. في المقابل انتهت دولة الجنوب واندثرت ولا سبيل لعودتها مهما بذلتم وحالفتم وخالفتم. فليبق الوضع على ما هو عليه, وعلى المتضرر اللجوء لمحكمة العدل الدولية.

308135
[2] شحبنا ونحنا نقول هذا الكلام والجنوبيين دائما يقعوا بفخ ترويج اكاذيب الإصلاحيين ...اليوم يروجوا. أن عسكر العفافشة بعدن دعسواعلم الجنوب وحرقوه. علشان. نتقاتل معهم. وهم. يتفرجوا علينا شوفوا. عقولهم الإجرامية وحقارتهم
الجمعة 16 مارس 2018
عدني / جنوبي | الجنوب الحر
ما فيش انجس. من الإصلاحيين ربنا يخارجنا منهم

308135
[3] تنظيم الإخوان المسلمين المحظور دوليا والمصنف على قائمة الإرهاب،
الجمعة 16 مارس 2018
واحد من الناس | اقليم حضرموت المستقل
عندما قرأت الجملة (تنظيم الإخوان المسلمين المحظور دوليا والمصنف على قائمة الإرهاب) وهي كذبة عرفت أن باقي المقال سيكون اكاذيب ومع هذا أرغمت نفسي على قراءة المقال حتى النهاية. الكاتب الذي يدعي انه يدافع عن قضية مشروعة ملزم بتجنب الكذب حتى يحافظ على مصداقيته. الاخوان المسلمين ليسوا تنظيم محظور دوليا وليس مصنف كتنظيم ارهابي فلماذا يكذب الكاتب. ما هي الفائدة؟ ولسنا في حاجة الادعاء إن الإخوان محظورين دوليا ومصنفين كتنظيم ارهابي حتى تثبت انهم اعداء للقضية الجنوبية. الدولة الوحيدة التي حظرت الإخوان هي الامارات. وحتى الامارات تتعامل مع النسخة اليمنية للاخوان، الإصلاح. فليش الكذب والادعاء أن الإخوان محظورين دوليا.

308135
[4] محاوله بائسه
السبت 17 مارس 2018
علاء | عدن لنجعلها بلا وصايه
تريد تبرر الحرب القادمه على انها ضد الاصلاح وليست ضد الشرعيه ..وهي ضد الشرعيه قلبا وقالبا ..عاد مقالك عن حب عدن منشفش مداده !! وقدك تحرض للقتال..خسئت وخسي مسعاك يافانوسي اماراتي بعطوط..

308135
[5] منطق سليم
السبت 17 مارس 2018
صالح النهدي | حضرموت
هذا هو الصحيح والحقيقة فالحقيقة تبقى حقيقة

308135
[6] للتذكير ..كتب الاصلاحي احمد عايض مقال : ( اسرار قذرة لوزير الدفاع. محمد ناصر أحمد )..في المقال كره شديد للرئيس هادي وينم عن حقد الإخوان الدفين وشرح عن مايكنوه للرئيس هادي وناوياهم..فلتعرفوا ياجنوبيين من يكرهكم. ومن. هو الاخ الحقيقي .اقراءوا المقال ارجوكم تاليا
السبت 17 مارس 2018
عدني / جنوبي | الجنوب الحر
في أحد أيام 2013م كنت في لقاء مع قائد عسكري كبير برتبة لواء ركن " وكان من كبار قادة الجيش الذين أعلنوا تأييدهم لثورة الشباب" فسألته عن وزير الدفاع "محمد ناصر أحمد" فتبسم ضاحكا ثم قال " ظل علي عبدالله صالح يبحث عن نعل فيه كل المقاييس ليضعه وزيرا لدفاع حتى عثر على "محمد ناصر" . في أحد المقايل من عام 2012م تحدث محمد ناصر أحمد عن نفسه قائلا "لم اشعر أني وزير دفاع طيلة فترة عملي مع "علي عبدالله صالح إلا في عهد هادي (حيث عين وزيرا للدفاع في حكومة باجمال 2006 , واقر بعد ترشيح المخلوع له وبموافقة هادي وزيراً للدفاع في حكومة باسندوة 2011م . محمد ناصر أحمد وزير دفاع يمني سابق متخم بسجل قذر حافل باللصوصية والغدر والخيانة لشرف الجيش وللمؤسسة العسكرية على حد سواء. لم يعرف التاريخ المعاصر وزير دفاع إستمات في خيانته لمؤسسة الجيش والجمهورية والوطن كـ"محمد ناصر أحمد" , وكان له نصيب الأسد بعد المخلوع في كل الجرائم التي لحقت بالجمهورية وبالجيش اليمني, وظل يعمل مع هادي عدة سنوات كحية رقطاء خبيثة ,حتى حقق كل ما كلفت به . لكي نكتشف تأصيل "دناءة هذا الرجل " فللعلم فقد ظل أكثر من 32 عاما وهي فترة ملازمة عملة كمتخصص في تزويد مؤسسة الجيش بالبيدات" الأحذية " وعلب الفول وتوابعها طيلة حياته العسكرية التي بدائها في عام 1975 بتعيينه نائبا لمدير دائرة الإمداد والتموين بوزارة الدفاع بالشطر الجنوبي سابقاً ’ وظل يتنقل بين فروع دائرة التموين والإمداد طيلة 3 عقود من الزمن حتى ترقى وزيرا للدفاع في عهد المخلوع عام2006 م . ما جعلني أسطر بعض مفردات "خيانة هذا العلقمي هي بعض الشهادات التي وردت ضمن البرنامج الوثائقي " السلاح المنهوب عبر قناة الجزيرة قبل عدة ايام , ومن أهمها شهادة " اللواء عبدالله الصبيحي"الذي أتهمه بالخيانة ومؤكدا أنه "هو أكثر من عمل على تسليم أسلحة الجيش اليمني للحوثيين وكان أكثرهم تعاونا معهم . كانت تلك الشهادة التي وثقت أحد الصفحات السوداء في تاريخ هذا الرجل "المسخ نفسيا وعسكريا"كان أيضا أحد شركاء تصفية العميد حميد القشيبي قائد اللواء 310, وتسليم محافظة عمران للحوثيين. محمد ناصر أحمد هو أيضا أحد المخططين في "العملية الفاشلة" لتصفية الفريق الركن على محسن الأحمر خلال تواجده في الفرقة الأولى مدرع "سابقا" بعد توجهه إليها بعد سقوط العاصمة صنعاء لقيادة العمليات العسكرية ضد الحوثيين بأمر من هادي . الفريق محسن تلقى يومها وعودا من هادي ووزير الدفاع بدعمه بعدة ألوية لمواجهة زحف الحوثيين لمنع تدفقهم على العاصمة صنعاء ,لكنه فوجئ أثناء تواصله مع قيادات الجيش بالتحرك حسب ما أتفق أن وزير الدفاع لم يصدر أي توجيهات عسكرية للدفاع عن العاصمة صنعاء , بل كانت كل القيادات العسكرية كانت تؤكد أنها تلقت توجيهات منه بالتعاون مع الحوثيين وعدم مواجهتهم وإن طلبوا منهم التسليم فليسلموا . عشية سقوط صنعاء أغلق "الخائن " هاتفه منتظرا فقط خبر تصفية "علي محسن" في الفرقة ألأولى المدرع التي انهالت عليها الصواريخ والقذائف من كل من الجبال المحيطة بها "من نقم والصباحة والنهدين " ولم يتمكن"علي محسن" يومها من النجاة من ذلك الفخ والمؤامرة سوى مغادرة مقر الفرقة على متن سيارة اللواء محمد يحي الحاوري قائد المنطقة الثالثة حينها. ما وورد في تقرير قناة الجزيرة لا يساوي إلا سطور في صفحة سوداء من عدة مجلدات من جهود "علقمي اليمن المعاصر" في تسليمه لمخازن وعتاد الجيش اليمني للمليشيات الحوثية . يعد محمد ناصر أحمد أيضا أحد أهم ركائز الإنقلاب العسكري الذي تم في اليمن , وكان دائما يرغب في توجيه ضرباته الموجعة لمؤسسة الجيش وهو خارج اليمن ,حيث سقطت عمران وتم تصفية القشيبي في 8 يوليو 2014م وهو خارج اليمن, وفي 5 ديسمبر 2013ساهم في تسليم وزارة الدفاع لعناصر تنظيم القاعدة وهو خارج اليمن , وسقطت دار الرئاسة في 20-1-2015م وهو وخارج اليمن . وسبق ذلك مشاركته في إسقاط المناطق العسكرية التي لم ترضخ للمخطط الذي كان يقوده وتسليمها لتنظيم القاعدة كما حصل مع قيادة المنطقة العسكرية الثانية بمدينة المكلا التي سقطت في 30 سبتمبر 2013م وهو خارج اليمن . كل ذلك التهرب خارج اليمن يأتي في سياق محاولته إبعاد أي شبهه حول أي دور له تجاه كل تلك الجرائم التي شارك مع المخلوع صالح في كل فصولها لتدمير الجيش اليمني وتسليم مقدراته وقياداته لكل القيادات الخائنة التي ستتعامل مع الحوثيين لاحقا ومع الإنقلاب . في أوائل فبراير من عام 2014 اصطحب وزير الدفاع السابق محمد ناصر أحمد" لفيفا من كبار قادة الجيش اليمني الذين شكلوا النواة الأولى لقيادة الثورة المضادة في اليمن واستهداف منجزات ثورة الشباب وكان وجهتهم جميعا إلى الولايات المتحدة الأمريكية في مهمة أعلن عنها يومها أنها كانت رسمية . لكن بعد 6 أشهر من تلك الزيارة بدأ المخطط الانقلابي بممارسة الدموية ضد الرافضين له وكان تصفية العميد القشيبي هو أول ثمار تلك الزيارة التي باركها الأمريكان وباركوا "مخطط الإنقلاب وتسليم صنعاء للحوثيين . يمكن توصف زيارة "محمد ناصر أحمد " الأخيرة إلى واشنطن بأنها مثلت أكبر بيعة أو خيانة قذرة في تاريخ "مؤسسة الجيش اليمني" وفيها وضعت اللمسات الأولى لإبعاد كل رموز قادة الجيش من مؤيدي ثورة الشباب تحت مبرر هيكلة الجيش التي قاد تفصيلها رموز من رجال المخابرات الأمريكية وخبراء من الجيش الأردني. بعد أن أكمل "علقمي اليمن" مهمته في مؤامرة الانقلاب وتسليم معسكرات وأسلحة الجيش اليمني للحوثيين غادر اليمن بعد نجح في تكون ثروة مالية كبيرة تقدر بعشرات الملايين من الدولارات من ممولي الإنقلاب الدوليين مكنته من إقامة شبكة تجارية واسعة فروعها اليوم تتوزع ما بين "عمان والأردن والإمارات العربية المتحدة. سيأتي اليوم الذي سيحاكم فيه هذا الخائن , فإن عجزت هذه الأجيال المعاصرة عن ذلك فسوف يحاكمه التاريخ , فالتاريخ لا يرحم الخونة دائما.

308135
[7] ثلاثه من عيال مسعده يتباكوووون الاول والثالث والرابع
السبت 17 مارس 2018
جنوبي | الجنوب
يصيحون ينعقون يصرخون ولايعتبرون ولايفهمون رااااحت عليكم ياعيال مسعده

308135
[8] ستدبحون
السبت 17 مارس 2018
حسام | عدن
اللهم انصر الحوثيين وقرب بينهم والاصلاح لاجل اليمن ---------ستد بحون كا العاج يا مر تزقه ادا فيك شويه رجوله انشر



شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
تجهيزات نهائية لإعادة إفتتاح عدن مول
عاجل : فخامة رئيس الجمهورية يُستقبل مدير عام أنظمة الطاقة بشركة جنرال الكتريك
اليافعي :مانهبه الجنوبيين الذين حكموا بعد الحرب فاق مانهبه الشماليين طوال 33 عام
العاصمة عدن تستضيف إشهار حلف قبائل الجنوب العربي
البيض: هناك من يحاول عرقلة الاستحقاق الجنوبي
مقالات الرأي
عندما يكون الإنسان وضيعاً فهو لا يعرف للقيم حدود ولا يراعي الأدب والشرف ولا المواثيق والعهود , فلا غرابة أن
  انتويت ولولا ضغوط الحياة .. منذ لحظة تعرض الاخ اللواء صالح قائد الزنداني او "الجحافي" كما عرفته قبل عقود
خرج الحراك الجنوبي في ثورة شعبية عارمة عام 2007 شهد لها العالم بأسره ، وقفت أمام الطاغية الهالك علي عبدالله
ربما لا امتلك الكثير من التفاصيل عن الأسباب التي تمنعنا من تصدير الغاز والنفط اليمني للخارج؟! هذا الملف
  في عدن تم اشهار تحالف قبائل الجنوب الذي يدعم المجلس الانتقالي الجنوبي وهذا التحالف كذبه علينا ان لا
بحسب المعلومات المسربة مؤخرا الى عدد من المواقع الإخبارية ومنها مواقع تابعة أو مقربة للسلطة اليمنية المعترف
-أي تشكيل لتجمع او مكون او حزب او تنظيم سياسي او قبلي او عسكري يستحوذ على الوظيفة العامة والثروة له ولأعضائه
منذُ أن وطأة قدماه العاصمة المؤقتة عدن وفخامة الرئيس القائد عبدربه منصور هادي يعمل بكل جهد وإخلاص في العديد
عند وصولي مطار القاهرة سمعت المصريين ينادونا بطائرة العيانيين هذا الوصف الذي يصفه لنا الشعب المصري،
من هنا يحكمنا عاقل ولا يركبنا جاهل ومهما حاولنا الابتعاد عن الواقع السياسي وطرح القضايا بعناية ودقة فائقة
-
اتبعنا على فيسبوك