MTN
مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الأحد 27 مايو 2018 12:44 مساءً

  

عناوين اليوم
ملفات وتحقيقات

صورة وعبرة

الثلاثاء 13 مارس 2018 04:29 مساءً
د. ياسين سعيد نعمان

الصورة اعلاه الأطفال الفيتناميون يستقبلون نائب قائد الأسطول الامريكي أثناء زيارة بعثته المكونة من آلاف البحَّارة الجنود لفيتنام منذ أيام .. كما أوردتها الصحف يوم أمس .
الشعوب التي تتطلع إلى المستقبل لا تغرق في مأساتها .. تتجاوزها بروح لا تجعل من الماضي قيداً على عزمها التوجه نحو البناء . 
منذ أيام التقينا السفير الفيتنامي على هامش حفل بمناسبة الذكرى السبعين لقيام المنظمة العالمية للشئون البحرية IMO والذي حضرته جلالة الملكة اليزبث الثانية ، وكان معنا على الواقف كل من سفراء عمان والامارات العربية المتحدة ولبنان والعراق وكوستاريكا ، وسألناه عن أحوال فيتنام فقال "فيتنام تتطور وعلاقتها ممتازة مع كل دول العالم وبالذات مع الولايات المتحدة الامريكية ".. لاحظنا أنه قصد أن يذكر أمريكا بالاسم ، فسألناه كيف استطعتم أن تتجاوزوا الماضي لتكون أمريكا الصديق الأول ؟ قال : تاريخ العالم كله حروب !! ولو أن الحياة توقفت عند الحروب التي خاضتها كل دولة مع الاخرى لما تشكل العالم على هذا النحو الذي نعيشه اليوم . 
لا شك أن العالم قد تعلم من الحروب ومآسيها كيف يدير مصالحه ، وربما بحد أدنى من الخسائر أحياناً . 
قلنا له أصبحتم من أكبر المصدرين للأرز الذي يعتبر في الوقت الحاضر الأجود بالمقارنة مع الدول المجاورة لكم وكنتم حتى وقت قريب تتعلمون زراعته من كمبوديا .. ضحك وقال في عام ١٩٧٣ أرسل العم هوشي منه ( زعيم فيتنام الشمالية حينها) مجموعة من الفلاحين الى لاوس ليتعلموا زراعة الأرز بطرق حديثة ، ووزع هؤلاء الفلاحين على أربع مقاطعات فيما كان يعرف بفيتنام الشمالية ونجحت الزراعة لكن الطيران الامريكي أحرق هذه المزارع إلى درجة أن الزراعة فيها لم تعد صالحة .. وتوقفت زراعة الأرز .. نفس هذه المزارع استصلحناها بمساعدة الخبرات الأمريكية وعادت للزراعة بجودة الأرز الذي تحدثت عنه . وإذا أردتم أن تتذوقوا هذ الأرز فأنصحكم بزيارة المطعم الفيتنامي في ضاحية ..لم أتمكن من التقاط الاسم . 
على فكرة الذي يحكم فيتنام اليوم هو نفس حزب هوشي منه الذي تقاتل مع الأمريكان من أجل فيتنام الجنوبية . وفي ذلك عبرة لمن يريدون بناء أوطانهم .. مغادرة العقلية التي تحول الهزيمة إلى لوثة والانتصار إلى مجون .


المزيد في ملفات وتحقيقات
صفحة مجهولة من تاريخ أبوظبي: زيارة الشيخ زايد الى عدن ومن هو الرجل الذي اصر على استدعائه
  لايعرف الكثيرون الارتباط القديم الذي جمع إماراة أبو ظبي بجنوب اليمن ؛ بحكم الوجود البريطاني في جنوب اليمن وإمارة أبوظبي . في ستينيات القرن الماضي كان على رأس
سيارة إبراهيم الحمدي!
لم يمتلك سيارة مدرّعة كما يفعل اليوم الصغار قبل الكبار ذات يوم تعطلت هذه السيارة في ميدان التحرير وسط مطرٍ شديد كان الوقت عصرًا والرئيس ذاهب للمقيل عند أحد
تقرير لمجموعة الازمات الدولية : ثمانية أيام في عدن، المدينة المنسية في الحرب اليمنية المنسية
في الوقت الراهن ليس هناك الكثير من القتال في مدينة عدن على الساحل الجنوبي لليمن. لكن ترتيب رحلتي هذه استغرقني أكثر من سنة. كل شيء أفعله للوصول إلى هناك يؤكد لي إلى أي


تعليقات القراء
307544
[1] ازدهار مستقبل
الثلاثاء 13 مارس 2018
المهاجر | عدن
الان فيتنا م بعد ان نفظت غبار الحرب من بدايه السبيعينات وحتى نهايه الثمانيات صارت من الدول الذى تشار لها بالبنان وهى الان مصنعه للسيارات والاطارات وبعض الاجهزه المنزليه والالكترونيات شعب حي وحنا من استقلالنا من الاستعمار البريطانى منذ الستينات لم نتقدم مسافة امله شعب فيد شعب عملاء للخارج نتصارع على المناصب والكراسى شعب مرتزق يعمل على تدمير البلد استحوا على انفسكم هناك اجيال سوف تلعنكم

307544
[2] كله من يمننة الجنوب العربي
الثلاثاء 13 مارس 2018
متابع | عدن
رد على المعلق رقم واحد اسمع يا اخي من يوم تيمنن الجنوب من 67 معد شفنا عافية

307544
[3] المعلق2
الثلاثاء 13 مارس 2018
المهاجر | عدن
هذه شماعه على فشلنا كل واحد يبدا ينظف نفسه



شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
شهود عيان: الادريسي اصيب واعتقل من داخل منزله
عاجل :اشتباكات بالمنصورة وقوة امنية تعتقل القيادي في المقاومة الجنوبية وليد الادريسي
عاجل.. صدور قرارات جمهورية جديدة
عاجل : نجاة قائد عسكري بارز من محاولة اغتيال بعدن
عاجل : غارة جوية تدمر منشاءات لشركة النفط بصنعاء ومقتل مدنيين
مقالات الرأي
       في بلادي يصنع الطاغوت ويمجد ، وتصنع الأسطورة من مفردات ونسج الخيال حيت لاوجود لها على ارض
  بعض الاشخاص من ابين نجدهم دائماً يتغنون بأبين القيادة والزعامة .من يتذكر عدد المسؤولين من هذه المحافظة
خجل الخجلُ من ذاته, ومل الصبره صبرهُ, حتى كلماتنا خجلت لكثرة تكرارها, فحد علمها أن التكرار (للحمار) وليس
  جاءت تصريحات السفير السعودي "محمد آل جابر"، حول دوره في تهريب الفريق الركن "علي محسن الأحمر" من صنعاء، عقب
وجود قيادات جنوبية ضمن تشكيلة شرعية حكم اليمن لن يغير من وضعيتها السياسية في الجنوب  وان كانوا على رأس هرم
  كتب الفنان / عصام خليدي قلوبنا تهفو اليك أيها الطود الشامخ المعتلي الباسق ... وأعيننا تحدق وترنو نحوك بنظرة
  التعيين الوظيفي حق مهني وليست حل وطني ، فالوظيفة تخدم المشروع السياسي للتعيين أولا واخيرا !! يقولون أن
تعد جزيرة سقطرى من اكبر الجزر العربية وتعود نشأتها الى العصر الحجري وكانت ارض السلع المقدسه كاللبان والصبر
مازالنا في الجنوب نعاني من جنون العظمة والتسابق على الزعامة ، ومهما رأينا اليوم إجتماعات ولقاءات للزعامات
طالما تغنينا في الجنوب بأننا أكثر مدنية وتحضر وقابلية لبناء الدولة المدنية الحديثة وأنه لو قدر لنا استعادة
-
اتبعنا على فيسبوك