MTN
مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع السبت 23 يونيو 2018 09:39 صباحاً

  

عناوين اليوم
ساحة حرة
الثلاثاء 13 مارس 2018 02:07 مساءً

العمل اساس النجاح.

اخواني ابناء الجنوب الأحرار ﺍﺫﺍ ﺃﺭﺩﻧﺎ الانتصار وﺍﻟﻨﺠﺎﺡ لثورتنا الجنوبيه ﻓﻼﺑﺪ ﺃﻥ ﻧﻌﻤﻞ ﺃﻛﺜﺮ ﻣﻤﺎ ﻧﺘﻜﻠﻢ وإذا ﻋﻤﻠﻨﺎ ﻳﺠﺐ ﺍللاﻧﺰﺍﻳﺪ ﻋﻠﻰ ﺍﻟﻐﻴﺮ ﻭﺍﻥ ﻳﻜﻮﻥ ﺷﻌﺎﺭﻧﺎ ﻗﻮﻝ ﺍﻟﻠﻪ ﺗﻌﺎﻟﻰ : ﻭﻗﻞ ﺃﻋﻤﻠﻮﺍ.... ﻭﻳﺠﺐ ﺍللاﻧﻘﻮﻝ ﻣﺎﻻﻧﻌﻤﻞ ﺣﺘﻰ ﻻﻳﻨﻄﺒﻖ ﻋﻠﻴﻨﺎ ﻗﻮﻝ ﺍﻟﻠﻪ ﺗﻌﺎﻟﻰ :{ﻳﺎ ﺃﻳﻬﺎ ﺍﻟﺬﻳﻦ ﺍﻣﻨﻮﺍ ﻟﻢ ﺗﻘﻮﻟﻮﻥ ﻣﺎ ﻻﺗﻔﻌﻠﻮﻥ ﻛﺒﺮ ﻣﻘﺘﺎ ﻋﻨﺪ ﺍﻟﻠﻪ ﺃﻥ ﺗﻘﻮﻟﻮﺍ ﻣﺎﻻﺗﻔﻌﻠﻮﻥ] ﻓﺪﻋﻮﻧﺎ ﻧﻌﻤﻞ بصمت  ﻭﺻﺒﺮ

واستمرار ﻭﺩﻋﻮﻧﺎ ﻧﺘﻔﻖ ﻋﻠﻰ ﺃن ﺍﻟﻌﻤﻞ ﻫﻮ ﺍﻛﺒﺮ ﻭﺃﻗﻮﻯ ﺃﺩﺍﺓ ﻟﺘﺠﻤﻴﻌﻨﺎ ﻭﺗﻮﺣﻴﺪ صفنا... وباعتقادي ﻟﻮﻛﻞ ﻣﻨﺎﺿﻞ جنوبي ﺷﺮﻳﻒ ﻣﻦ ﺍﻟﻤﻮﻗﻊ ﺍﻟﺬﻯ ﻫﻮ ﻓﻴﻪ ﺍﻟﺘﺰﻡ ﺑﻬﺬﻩ ﺍلقيمه ﺍﻻﺧﻼقيه والنضالية سنكون على ثقه ﺑﺄﻧﻨﺎ سننتصر وسيسجل ﻟﻨﺎ ﺍﻟﺘﺎﺭﻳﺦ هذا الانتصار ﺑﺤﺮﻭﻑ ﻣﻦ ﻧﻮﺭ ﻭﺳﻮﻑ ﻧﻘﺪﻡ ﺩﺭﺳﺎ للأجيال القادمة عن ﻛﻴﻔﻴﺔ ﺍﻟﻨﻀﺎﻝ ﺍﻟﺸﺮﻳﻒ ﻭﺳﻮﻑ ﺗﻜﻮﻥ ﻛﻠﻤﺘﻨﺎ ﻛﺎﻟﻜﻠﻤﺔ ﺍﻟﻄﻴﺒﺔ ﺃﺻﻠﻬﺎ ﺛﺎﺑﺖ ﻭﻓﺮﻋﻬﺎ ﻓﻰ ﺍﻟﺴﻤﺎﺀ ﻛﻤﺎ ﻭﺻﻔﻬﺎ الله ﻟﻨﺎ باﻟﻘﺮﺍّﻥ ﺍﻟﻜﺮﻳﻢ بقوله تعالى: {ﺍﻟﻜﻠﻤﺔ ﺍﻟﻄﻴﺒﺔ ﻛﺸﺠﺮﺓ ﻃﻴﺒﺔ ﺃﺻﻠﻬﺎ ﺛﺎﺑﺖ ﻭﻓﺮﻋﻬﺎ ﻓﻰ ﺍﻟﺴﻤﺎﺀ] ﻭلهذا ﻳﺠﺐ ﻋﻠﻴﻨﺎ ﺟﻤﻴﻌﺎ ﺍﻥ ﻧﺘﻮﺍﺿﻊ ﻓﻰ ﻛﻞ ﺃﻋﻤﺎﻟﻨﺎ ﻻن ﻣﻦ ﺗﻮﺍﺿﻊ ﻟﻠﻪ ﺭﻓﻌﻪ.

ﻭﺍﻥ ﺗﻜﻮﻥ ﻛﻞ ﻣﻌﺎﻣﻼﺗﻨﺎ ﻗﺎﺋﻤﺔ ﻋﻠﻰ ﺃﺳﺎﺱ ﺍﻻﺣﺘﺮﺍﻡ ﺍﻟﻤﺘﺒﺎﺩﻝ ﺑﻴﻦ الجميع ﻭﺍﻥ ﻧﻜﻮﻥ ﻣﻨﺼﻔﻴﻦ ﻭﻋﺎﺩﻟﻴﻦ فيما بيننا ﻭﺃﻥ ﻳﻜﻮﻥ ﻋﻤﻠﻨﺎ ﻗﺎﺋﻢ ﻋﻠﻰ ﺍﻟﺼﺪﻕ ﻭﺍﻻﻣﺎنة... وإذا اختلفنا ﻓﻴﺠﺐ ﺃﻥ ﻧﻨﺘﻘﺪ ﺑﻌﻀﻨﺎ ﺍﻟﺒﻌﺾ ﺑﺄﺳﻠﻮﺏ ﺣﻀﺎﺭي ﻭبناﺀ... ﻭﻓﻮﻕ ﻫﺬﺍ ﻭﺫﺍﻙ ﻻبد ﺃﻥ ﺗﺴﺒﻖ ﺃﻋﻤﺎﻟﻨﺎ ﺃﻗﻮﺍﻟﻨﺎ.

ﻭﻟﻨﺘﺮﻙ ﺍﻟﺤﻜﻢ للشعب ﻋﻠﻰ ﻛﻞ ﻣﺎ ﻗﻤﻨﺎ ﺑﻪ... ﻭﺃﻥ ﻧﻜﻮﻥ ﻭﺍﺛﻘﻴﻦ ﺑﺎﻥ ﺍﻟﻠﻪ ﻻﻳﻀﻴﻊ ﺃﺟﺮ ﺍﻟﻤﺤﺴﻨﻴﻦ. ﻭﺧﺘﺎﻣﺎ ﺍﻥ ﺟﺎﺯ لي ﺍﻥ ﺃﺻﻒ الإنسان ﺍﻟﻤﻨﺎﺿﻞ ﺍﻟﺸﺮﻳﻒ فيمكنني ﺃﻥ ﺃﺻﻔﻪ بأنة * الإنسان ﺍﻟﺬي ﻳﻌﻤﻞ بصمت ﻭﺑﺎﺳﺘﻤﺮﺍﺭ... وإذا ﺗﻜﻠﻢ ﻻﻳﻨﻄﻖ ﺍللاﺻﺪﻗﺎ .. ﻭﻳﺘﻌﺎﻣﻞ ﻣﻊ رفاق دربه بإنصاف واحترام ﻭﺃﻣﺎنه...

ﻭﻫﻮ ﺍﻟﺬي ﻻﻳﻤﻦ على ﺍﻟﻐﻴﺮ ﻭﻻﻳﺰكي ﻧﻔﺴﻪ... *ﻭﻫﻮ ﺍﻟﺬي يؤﻣﻦ ﺑﺎﻟﻨﻘﺪ ﺍﻟﺒﻨﺎﺀ ﻭﻳﻤﺎﺭﺱ ﺍﻟﻨﻘﺪ ﺍﻟﺬﺍتي ﻋﻠﻰ ﻧﻔﺴﻪ .. ﻓﻬﻞ ﺗﻨﻄﺒﻖ ﻋﻠﻴﻨﺎ ﻫﺬﻩ ﺍﻟﺼﻔﺎﺕ...؟؟

تعليقات القراء
307508
[1] الجنوب العربي الفيدرالي قادم قادم قادم رغم أنف المحتل اليمني البغيض، والأيام بيننا يا بويمن.
الثلاثاء 13 مارس 2018
جنوبي حر | دولة الجنوب العربي الفيدرالية
مصدر الإرهاب ابويمن وأحزابهم و في مقدمتها حزب الاصلاح اليمني الاخونجي الارهابي المتطرف العدو للعالم الحر المتحضر، كما أن لا ننسى كل المستوطنين اليمنيين بدون استثناء من صغيرهم إلى كبيرهم من قديمهم وحديثهم، هم الارهاب القاتل للجنوبيين، هم الشر هم الخلايا النائمة هم أذرع الارهاب اليمني وأدواته ولابد من التخلص منهم بأي طريقة لأجل إحلال الأمن والاستقرار في الجنوب العربي وعاصمته عدن. >>>>>>>>>> لا يوجد شيئ اسمه القاعدة و لا داعش ولا غيرها هذه مجرد تسميات وهمية وإفتراضية للأذرع الارهابية الحقيقية لتنظيم الأخوان المسلمين الارهابي المتطرف العدو للعالم الحر المتحضر.



شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

ساحة حرة
في احيانأ كثيرة تفوت عنا نحن كإعلاميين مواضيع وقضايا غاية في الأهمية نتناساها في زحمة العمل الصحفي المضني
بالأصالة عن نفسي وعن الجميع أتوجه بخالص شكري وتقديري لقيادۃ المؤسسة المحلية للمياه والصرف الصحي بعدن
مخطئ من يقيس حزب المؤتمر الشعبي العام على أساس مواقف قيادات ، فالقياس الواقعي اليوم يجب ان يكون على أساس
تمر الايام والاسابيع والاشهر والسنوات ولاتبقى الا الذكرى والذكريات للحدث؛ ترحا او فرحا؛ولكنه يظل وسيظل
الشرذمة الحوثية بعد سيطرة قوات الشرعية المدعومة بقوات التحالف العربي أحست بأنَّ السعة التي كانت تستوعبها
في قرية من قرى اليمن محافظة اب مخلاف العود وادي بنا ، قرية حضرية من جملة القرى التي عانت ما عانته جرى الحرب
اليوم الأمور متسارعة لصالح الشعبين الجنوبي والشمالي وبعد اليوم كلا عرف أن دوام المحبة بيننا هي بالإنفصال
يكتبها أستاذ / عبدالله المفلحي الملاحظ حاليا على شبكات التواصل الاجتماعية والمواقع الالكترونية كثر الهرج
-
اتبعنا على فيسبوك