MTN
مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الأحد 27 مايو 2018 06:19 مساءً

  

عناوين اليوم
ملفات وتحقيقات

التعليم في عدن .. من الاهمال الحكومي إلى توسع المدارس الخاصة

الاثنين 12 مارس 2018 10:46 مساءً
عدن ((عدن الغد)) خاص:

تقرير : سامية المنصوري

يبدأ الطالب في صباح كل يوم في مدينة عدن جنوبي البلاد بحمل حقيبته المدرسية ويتوجه الى مدرسته الحكومية بفصول ممتلئة ومناهج قديمة منذ ثامن وعشرون سنة حيث تلجأ العديد من العائلات ذوي الدخل المتوسط الى المدارس الخاصة هربا من تدني مستوى التعليم الحكومي الذي يعانى منذ عقود من اهمال الحكومات المتعاقبة له .

وكشفت مصادر من وزارة التربية والتعليم ان عدد التلاميذ المرحلة الابتدائية ازداد بصورة ملحوظة ، مما ادى الى إنتشار المدارس الأهلية للمرحلة الابتدائية اكثر من باقي المراحل ، والسبب يعود إلى التأسيس الخاطئ والضعيف في اغلب المدارس الحكومية وتدني المستوى التعليمي، يعد التعليم امرا مهما لا غنى عنه في العصر الحالي حيث اصبح لغة للتواصل قوية تدفع الانسان الى التقدم والنجاح خصوصا مع الانفتاح العالمي .

ويعد السبب الرئيسي لضعف الأداء في المدارس الابتدائية الحكومية هو كثرة عدد الطلاب داخل الفصل الواحد حيث يتراوح عددهم في الفصل الواحد من 70 الى 80 طالب وهو ما يؤدي الى عدم سيطرة المعلم عليهم ، كما  إن الطلاب في الصفوف الاخيرة لا يستوعبون الدرس بسبب بعد المسافة عن السبورة وهذا ما يتيح الطلاب في الصفوف الخلفية الانشغال عن الدرس كون المعلم لا يراهم.

وقالت الأستاذة عبير مديرة احدى المدارس الأهلية في عدن " إن المتأمل في حجر الزاوية في العملية التعلمية يجد ان السبب الرئيسِ في ضعف الطلاب في المدارس الحكومية ، هو شرود الطالب وعدم التركيز ، بعكس في المدارس الخاصة ،  أن مهمتها تهتم بجلب تركيز الطلاب والمتابعة لهذه العملية.

وأضافت ان الفروق هي حقيقية من حيث جودة الخدمة التعليمة والتربوية في قطاع دون الآخر، غير أن قعقعة إعلام العصر والتركيز الشديد على الإبهار والاهتمام بالتفاصيل الدقيقة هو من أعطى الخاص أسبقية على الحكومي والمسألة في النهاية لا تعدو أن تكون شكلية .

*التعويض الخصوصي*

وفي عدن يضطر المعلمون الخريجون حديثًا الى العمل في التدريس الخصوصي بسبب عدم توفر الوظائف الحكومية منذ سنوات ادى ذلك الى تضاعف عدد المدارس الخاصة وتلك التي تدرس المناهج الدولية خلال السنوات الاخيرة وهو ما ادى الى تعميق الفجوة بين الميسورين والفقراء في مجال التعليم الخاص والحكومي المتدني بمستوى التعليم.

وقال احمد عبدالله هوا احد اولياء امور الطلاب " ان هناك فروق كبيرة بين التعليم في المدارس الأهلية والتعليم في المدارس الحكومية، حيث انعدمت الثقه في التعليم الحكومي عند الشعوب هو نابع من عدم ثقة الشعوب والمجتمعات في المؤسسات الحكومية.

واشار ان هناك مسؤولية المدرسين الحكوميين اللذين يهملون التلميذ  لانه اختار التعليم المجاني او الشبه مجاني ، لهذا اقول ان هناك اختلاف وفروق كبيرة بين المدارس الحكومية والمدارس الأهلية  من حيث الاهتمام باللغات الاجنبية اكثر وجوانب تعليمية وترفيهية اكثر تهم الطالب ويا حبذا لو اهتمت الحكومة بمدارسها وجعلت من التعليم الحكومي نموذجا لا نفضل علية اي نموذجا للتعليم اخر.

وعانى التعليم في بلادنا من مشاكل عديدة منذ ماقبل الحرب التي طالت كل شيء الان والمشكلة الرئيسية التي يعاني منه هي الفساد الحكومي الذي اصبح النظام التعليمي فيها ضحية القرارات المركزية والمناهج القديمة المتخلفة اضافة الى تدني مستوى تأهيل المعلمين وضعف رواتبهم والتي يتقاضونها مرة كل ثلاثة اشهر بفعل الحرب .

وتعد الصورة الذهنية الجاهزة عند اغلب المواطنين في المجتمع اليمني حين الحديث عن المدارس الحكومي والأهلية هي أن التعليم الخاص أفضل من الحكومي، فما مبعث تلك الصورة المسبقة التي تجعل صاحبها مطمئنا إلى التحيز للخاص على جانب الحكومي؟

 


المزيد في ملفات وتحقيقات
تقرير : براءة أطفال تمحوها الظروف وأين مصيرهم من التعليم؟
 تقرير: عدنان الحاج   من منا لا يرق قلبه حين يرى طفل صغير لم يتجاوز العاشرة عمره يعمل في منتصف الطريق حيث تحرق جسده أشعة الشمس الحارقة ، فهو شيء ما للمارة دون
صفحة مجهولة من تاريخ أبوظبي: زيارة الشيخ زايد الى عدن ومن هو الرجل الذي اصر على استدعائه
  لايعرف الكثيرون الارتباط القديم الذي جمع إماراة أبو ظبي بجنوب اليمن ؛ بحكم الوجود البريطاني في جنوب اليمن وإمارة أبوظبي . في ستينيات القرن الماضي كان على رأس
سيارة إبراهيم الحمدي!
لم يمتلك سيارة مدرّعة كما يفعل اليوم الصغار قبل الكبار ذات يوم تعطلت هذه السيارة في ميدان التحرير وسط مطرٍ شديد كان الوقت عصرًا والرئيس ذاهب للمقيل عند أحد




شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
شهود عيان: الادريسي اصيب واعتقل من داخل منزله
عاجل :اشتباكات بالمنصورة وقوة امنية تعتقل القيادي في المقاومة الجنوبية وليد الادريسي
عاجل : اندلاع اشتباكات مسلحة بين قوات امنية وشباب المنصورة بعدن
عاجل.. صدور قرارات جمهورية جديدة
عاجل : نجاة قائد عسكري بارز من محاولة اغتيال بعدن
مقالات الرأي
  في حال تتم تسوية سياسية قبل كسر الحوثي عسكريا فسينطبق على المكون الجنوبي في الشرعية قول القائل : " ما نال
       في بلادي يصنع الطاغوت ويمجد ، وتصنع الأسطورة من مفردات ونسج الخيال حيت لاوجود لها على ارض
  بعض الاشخاص من ابين نجدهم دائماً يتغنون بأبين القيادة والزعامة .من يتذكر عدد المسؤولين من هذه المحافظة
خجل الخجلُ من ذاته, ومل الصبره صبرهُ, حتى كلماتنا خجلت لكثرة تكرارها, فحد علمها أن التكرار (للحمار) وليس
  جاءت تصريحات السفير السعودي "محمد آل جابر"، حول دوره في تهريب الفريق الركن "علي محسن الأحمر" من صنعاء، عقب
وجود قيادات جنوبية ضمن تشكيلة شرعية حكم اليمن لن يغير من وضعيتها السياسية في الجنوب  وان كانوا على رأس هرم
  كتب الفنان / عصام خليدي قلوبنا تهفو اليك أيها الطود الشامخ المعتلي الباسق ... وأعيننا تحدق وترنو نحوك بنظرة
  التعيين الوظيفي حق مهني وليست حل وطني ، فالوظيفة تخدم المشروع السياسي للتعيين أولا واخيرا !! يقولون أن
تعد جزيرة سقطرى من اكبر الجزر العربية وتعود نشأتها الى العصر الحجري وكانت ارض السلع المقدسه كاللبان والصبر
مازالنا في الجنوب نعاني من جنون العظمة والتسابق على الزعامة ، ومهما رأينا اليوم إجتماعات ولقاءات للزعامات
-
اتبعنا على فيسبوك