مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الثلاثاء 18 ديسمبر 2018 09:47 مساءً

  

عناوين اليوم
ساحة حرة
الاثنين 12 مارس 2018 05:22 مساءً

مسلسل العبوات في تعز

دخلت مدينة تعز هذا العام مرحلة العبوات الناسفة بعد تراجع وتيرة مسلسل الاغتيالات، ولن يكون آخر الحوادث الغامضة تفجير عبوة ناسفة اليوم قرب سوق شعبي.

 

تصاعد أحداث مسلسل العبوات الناسفة في تعز تعبر عن عجز قوات الشرطة عن ضبط الأمن جراء انتشار الأسلحة وكثرة الجماعات المشبوهة في المدينة.

 

فشل تفجير العبوات قرب سوق القبة وجامع السعيد في حصد أرواح عشرات الضحايا بعد فشل تفجيرات سابقة في تصفية وكيلي المحافظة وقائد مقاومة.

 

تجسد محاولات استهداف الأسواق والمساجد حجم انحطاط الجناة بعد فشلهم الذريع في خلط الأوراق الأمنية بتعز من خلال استهداف مسؤولين وقيادات.

 

بلا شك، القادة يعملون على تأمين أنفسهم، وواجب قوات  الشرطة تشديد إجراءاتهم من الآن وصاعدا في حماية المدنيين في الاسواق ودور العبادة

 

ينبغي على القيادات العسكرية التعاون مع الشرطة في منع تجول الجنود بالسلاح داخل المدينة، وإبقاء الأسلحة في الجبهات، وكذا ضبط المطلوبين أمنيا.

 

ونظرا لخطورة المرحلة على أطراف الصراع الداخلي التوقف عن استخدامهم للسلاح في تسوية مشاكلهم وخلافاتهم بغية مساعدة قوات الشرطة في محاصرة خلايا الاغتيالات والتفجيرات.

 

واطالب اللجنة الأمنية برئاسة المحافظ أمين محمود بإصدار قرار منع التجول بالسلاح في الشوارع وتنفيذ حملة انتشار أمني في المدينة لتطبيق القرار بهدف حماية المدنيين من شرور المجرمين.

 

تتميز تعز بتمدن أهلها ونبذهم للعنف وإصرارهم على الحياة رغم ويلات ومآسي ثلاثة أعوام من حرب وحصار ومجاعة، ويتحمل المحافظ وقيادات الجيش والشرطة مسؤولية تفعيل دور المؤسسات، وتعزيز حضور الدولة، إبتداء من ضبط الأمن.

 

 



شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

ساحة حرة
كتبنا كثيرا حول معاناة اهالي المنطقة الوسطى، بأن كهرباء المنطقة الوسطى تستغيث فهل من مجيب، ، ولايسعنا الا ان
نحن مع النظام مع القانون ولكن ليس على حساب الضعفاء والمساكين .. ان الحملات التي تستهدف العشوائي في مديريات
تجتاح الحمى الفيروسية وتنهش في أجساد أهالي مديرية رضوم أحد مديريات محافظة شبوة . في ظل غائب تام لدور مكتب
  من الاجحاف نسب الإنتصارات لغير اهلهافلولا هادي لما كان هنالك إنتصار مشرف في جميع المحافظات الحنوبية.حمل
السبت الماضي اندلعت اشتباكات متقطعة بالعاصمة زنجبار ذهب ضحيتها اثنين من ابناء منصور البلعيدي .   اما خلفية
الفساد كارثة خطيرة تدمر الاوطان وتتسرب في جميع مفاصل الدولة واجهزتها وتحتاج الى تكاتف جهود الجميع في وطني
يوماً بعد آخر يُبرهن قطعان المليشيات الانقلابية الحوثية الإيرانية إن السلام ومعاناة الشعب اليمني لا يهمهم
قصدت احد المطاعم في مدينة الشيخ عثمان - هذه المدينة العريقة التي تمتاز بنشاطها التجاري وازدحام اسواقها
-
اتبعنا على فيسبوك