مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الثلاثاء 18 ديسمبر 2018 10:06 مساءً

  

عناوين اليوم
ملفات وتحقيقات

يسرى عبده... أول بائعة صحف متجولة

الخميس 08 مارس 2018 07:15 مساءً
عدن (عدن الغد) العربي:

دخل شهر مارس أو «شهر المرأة» لعام 2018، ولا تزال يسرى عبده تقف عند نواصي جولة كالتكس بمدينة عدن، وحولها حركة المركبات والمارة التي لا تهدأ، وقد مر عليها بهذه الحال نحو عشرة أعوام.

تحمل يسرى، التي تبلغ من العمر ما يقارب 36 عاماً، صحفاً وتبيعها إلى المارة وسائقي المركبات، الذين اعتادوا على رؤيتها كل صباح عند هذه الجولة، وهي بدأت عملها في بيع الصحف العام 2008، حينها اتجهت إلى جولة كالتكس ونجحت في بيع أول صحيفة لها، ومنذ ذلك الحين ارتبط اسمها بالصحف كأول بائعة صحف متجولة في اليمن، بعدما كانت هذه المهنة مقتصرة على الرجال.

 

الكسب الحلال

ما دفع يسرى لأن تبيع الصحف، بعد ما عملت في مهن كثيرة، هي تلك الظروف المعيشية الصعبة والكسب الحلال، وقد مارست مهنتها هذه بكثير من الإصرار والإرادة والتحدي، من أجل توفير لقمة العيش لها ولأسرتها المكونة من سبعة أفراد، والتي تسكن في بيت صغير يتألف من غرفة وحمام ومطبخ، وذو باب واحد هو الباب الخارجي، في منطقة البساتين.

تقول يسرى عبده لـ«العربي»، إن «العمل الذي أقوم به هو عمل حر، لا أحد يحاسبني إن تأخرت أو غبت عندما تكون عندي ظروف في البيت، أتحمد ربي كل يوم على المبلغ الذي أحصل عليه من مهنة بيع الصحف، حتى وإن كان باليوم 100 ريال يمني، لأني اعتبر أن الله كتب لي هذا المبلغ»، مضيفة «كل المبلغ الذي أحصل عليه في اليوم أوفر فيه احتياجات البيت وأولادي».

 

من حق المرأة أن تعمل

برغم مشقة هذه المهنة ومعارضة الأهل لفكرة بيع الصحف في بداية الأمر، إلا أن يسرى، التي تعتبرها بعض الفتيات مثالاً يحتذى، استطاعت أن تكسب احترام الجميع كامرأة مكافحة ونموذج رائع ينبغي الإلتفات إليه، وأن يحظى بالاهتمام والمساعدة. 

واستطاعت يسرى، التي لم تكمل تعليمها، أن تجذب الكثير من القراء الذين اعتادوا على شراء صحفهم منها كل صباح، برغم وجود بائعي صحف آخرين في نفس المكان.

يقول وضاح هزاع، أحد زبائن يسرى، لـ«العربي»، إن «يسرى إنسانة كادحة تبيع الصحف من أجل أن تؤمن لأولادها وأسرتها الطعام أو الأكل الحلال»، ويضيف «أنا زبون عند يسرى منذ سبع سنوات، في كل صباح وأنا ذاهب إلى عملي آخذ منها صحيفة. أحياناً أحاسبها في نفس الوقت، وأحياناً في نهاية الأسبوع».

أما صادق صالح فيعتبر أنه «من حق المرأة أن تعمل في كل المجالات من أجل أن تحسن وضعها المعيشي، وتقدم خدمة للناس، فالعمل هو شرف وليس عيب أو حرام». 

 

تأثير الحرب

تشكو يسرى اليوم وضعاً معيشياً صعباً بسبب ضعف الإقبال على شراء الصحف، خاصة وأن تأثيرات الحرب طالت نواحي الحياة كافة، وفي هذا الشأن تقول: «أثَّرت الحرب على مهنتي، من بعد الحرب أصبح الناس غير مهتمين بالصحف، يمكن لأنهم لا يستلمون المرتبات».

وتتابع يسرى «للأسف لا يُقْبل الزبائن على الصحف إلا عندما يكون هناك خبراً مهماً أو تصريحاً، ولكن أنا مؤمنة بالله الذي قال (وما من دابة في الأرض إلا على الله رزقها)». وتوضح أنه من ضمن المتاعب التي تطال مهنتها، هناك «وقوف السيارات وخطورة المكان، كونه يربط بين أكثر من طريق، وأحياناً الاشتباكات التي تندلع على مقربة من المكان».


المزيد في ملفات وتحقيقات
المهرجان الوطني للمسرح .. فساد يلتهم مستحقات الإعمال وانسحابات تعري الإدارة
تحقيق / حمدي محمد بعد غياب عقدين من الزمن انطلق المهرجان الوطني للمسرح في العاشر من الشهر الحالي بصورة مخيبة للآمال التي كانت عقدت على المهرجان بإعادة الروح
تقرير:لماذا لا يعود نظام منع مرور القاطرات بعدن عدى منتصف الليل؟
استطلاع: عبد اللطيف سالمين   في الماضي حين كان هناك هيبة لقرارات الدولة كان يمنع مرور القاطرات في النهار ولها وقت محدد للمرور فيه، اليوم نرى القاطرات تمر دون أي
المجاري في ردفان مشكلة تؤرق حياة الساكنون وتعكر مزاجهم ( تقرير )
يعاني سكان مدينة الحبيلين بردفان كثيرا من مشكلة المجاري التي تغرق بها الشوارع والحارات  والازقة والتي أصبحت تشوه من المدينة وسببت أمراض كثيرة وانتشرت الأوبئة في


تعليقات القراء
306627
[1] هذي أمن سياسي عفاشي
الخميس 08 مارس 2018
أم علاء | عدن
يا بقر ايش من حلال وايش من بطيخً

306627
[2] هذا العمل الصحيح
الخميس 08 مارس 2018
فلانووو | هناك
جدعه وبنت حلال الله يوفقك ويسهل دربك



شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
عدن الغد تلتقي شبيه الرئيس هادي في عدن .. كيف اثار هذا الشبه الكثير من المتاعب له وماهي امنياته؟
عاجل.. وزير الدفاع اليمني يصدر توجيها بإيقاف اطلاق النار
بينما اهالي منطقة صلاح الدين يعانون من تلوث الهواء بسبب حرائق القمامة.. المجلس البلدي يشكو استهتار مسؤولي صندوق النظافة لوزير حقوق الانسان
حقيقة اعفاء مديونية الكهرباء في عدن
دورة تدريبية في فن الطهي في مدينة عدن
مقالات الرأي
الطريق شريان ضروري وهام في حياة اﻹنسان فالطريق هي عنوان بارز وسمة من السمات الحضارية لتقدم ورقي الشعوب. لذلك
الإنكليز أكثر الناس من يجيدون استخدام المفردات اللفظية بما يتناسب و أهدافهم، فالسيد غريفيث قال مؤخراً في
هذه التسمية معتمدة في كثير من الدول العربية , أما تسمية صندوق النظافة وتحسين المدينة فبعيد كل البعد عن مضمون
قانون مكافحة الثراء الحرام والمشبوه من أفضل القوانين على الإطلاق في مجال صيانة المال العام وحمايته من
من منا لا تختزن ذاكرته أولئك الذين نهل من ذاكرتهم العلم النافع حتى حرروه من الأمية، وعلموه كيف يهز قلمه يمنة
       انه رجل الدولة المسالم الذي رسم نقطة خط  البداية لبناء الدولة الحديثة والسياسي الذي اسس
  صموا إذاننا بشعاراتهم الجوفاء، وملئوا الدنيا (ضجيجاً) وعويلاً ونباحاً كدباً وزوراً وبهتاناً، فصدقهم
الموقف الذي حدث  للرجل الكهل رفيق ابن الخيسة مديرية البريقة , في حادث مروري وبلطجة لقوة أمنية رعناء , يعكس
نتابع باهتمام الكثير من التحليلات التي تلت الإعلان عن نتائج لقاء السويد بين الشرعية والانقلابيين الحوثة،
غازي المفلحيلم يكد ينتشر مقطع فيديو للمواطن رفيق عبد الله الذي تعرضت سيارته لوابل من الرصاص من قبل حراسة قائد
-
اتبعنا على فيسبوك