مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الأربعاء 16 يناير 2019 01:20 صباحاً

  

عناوين اليوم
آراء واتجاهات
الأربعاء 14 فبراير 2018 06:48 مساءً

أي رحيل كان صادقا؟!

لازال صوت الجماهير الغاضبة في صنعاء وفي عدن وفي معظم المحافظات الجنوبية والشمالية يتردد وله صداه المجلجل في اذهان الناس...ذلك الصوت الذي طالب ولازال يطالب برحيل من لا يريده الشعب فتصرخ الجماهير وهو حاضرا .. او لعله يشاهد ذلك الغليان الشعبي وفي الصحف المحلية والأجنبية .. والجماهير تردد ... ارحل ..ز ارحل ... ارحل.. وبالثلاث ؟!.. لكن لم نر ولم نجد من تهزه اصوات الجماهير بصراخها المدوي (فيستحي على نفسه)  ويخرج من السلطة الى غير رجعه ؟! .. حتى الاستعمار البغيض الذي كانت الاحزاب والقيادات في المقاومة السلمية المسلحة ضد المستعمر كانت تحذرنا من ذلك الاستعمار البغيض الذي اذا خرج من الباب سيعود علينا من الطاقة (النافذة )!.. وساهم العديد من الشعراء ورجال السياسة الذين ارتبطوا بالثورة ومحاربة الاستعمار في هذا التحذير الذي مفاده .. اذا خرج الاستعمار من الباب فعلينا الحذر من عودته الينا من الطاقة (النافذة) ؟!..لكن لا الاستعمار رجع لنا من الطاقة ولا تلك القيادات المحلية المطلوب رحيلها رحلت وظلت (متشعبطة ) بالسلطة وعلى عين هذا الشعب وأمانيه وطموحاته  !.. وهذه القيادات (المتشعبطة ) او المتمسكة بالسلطة هي تشبه الى حد بعيد (شجرة اللبيص ) .. وشجره اللبيص هذه منتشرة في سطوح جبل شمسان الممتدة حتى مداخل مدينة المعلا.. ضربت هذه القيادات بعرض الحائط مطالب الجماهير بالرحيل .. فكان مصيرها الحتمي كمصير (شجره اللبيص ) التي لا تخرج من أي جسم (تصبط فيه.. تتعلق فيه) الا بعد تمزيقها اربا .. اربا .. وهذا حال هذه القيادات التي لا تتعلم من الاشياء والاحداث من حولها ؟!..

 

لماذا يحدث كل هذا ؟!.. تخرج الجماهير منددة .. وبالصراخ والعويل وشيء من الشتائم الجارحة !.. ويتم كل ذلك لموسم يطول او يقصر لكن في النهاية .. نهاية المطاف يتم رش المياه الباردة على الاجسام الحارة والنارية ولا كان هناك كانت ثورة وسخط جماهيري ؟!.. صحيح ان العيب كل العيب يمكن في تلك الاحزاب والمنظمات التي تحرك الجماهيري في الشارع للتعبير عن الرفض.. والرفض لأي شيء .. حتى انه في هذه الايام  دخلت القبيلة والفئات الساخطة على كل شيء ولأجل لا شيء كان ذلك الفوران الاني والذي فقد بريقه واشعاع نشاطه الثوري عند اول خطوه مضادة لمطالب الجماهير.. ولا ننسى ان الاحزاب هي الاخرى فقدت قدرتها على التأثير الجماهيري وحلت محل هذه الاحزاب القبلية والتجمعات الساخطة والكافرة بكل ما يحيط بها فتنطلق تخطط لأعمالها الشيطانية وتشارك اعمال الرفض ضد كل شيء بدون وعي او إدراك لما ستكون عليه العواقب؟!..

 

فعندما نراجع ما سبق من احداث افرزتها حركات شعبيه في الشارع تطالب هذه الجماهير الساخطة بالتغيير بعد ان لسمت الضعف الذي يسكنها وهي تشاهد ضنك المعيشة والحياة  وسوء الاحوال في ظل انظمة وقيادات تبحث عن ولائم ومصالح تلهيها عن حقوق الشعب.. هذا الشعب باندفاعه وحركته الرافضة ينسى الشرط الرئيسي والاساسي لنجاح حركته الثورية .. ذلك الشرط هو ضمان حماية افعاله الثورية في الشارع .. وبعبارة اوضح ..

 

ففي تلك اللحظات الاولى للحركة الشعبية تنسى هذه الجماهير اهم شرط لضمان نجاح هذه الثورة وهو حمايه حركتها من أي تأثير عدواني ضد امال وطموح الجماهير؟!.. الا تعتقد هذه الجماهير ان عتاوله  السلطة سيتركون لهم مصالحهم لمجرد الخروج والمطالبة برحيل القيادات والمسئولين الظلمة؟!.. لانعرف كيف يغيب على رموز الثورة ما كان زمان وتحديدا بعد الاستقلال وبعد سيطرة ففصيل على السلطة وما كان يعلنه القابضون على مقاليد الدولة الوليدة  ان من لا يتفق معهم فهم (ثوره مضادة )..فحسب فهم ذلك الفصيل سعى لكي يحمي مبادئه ومسيرته بهذه النزعة التي لم تكن في محلها في ذلك ازمن.. فهم قد وضعوا مدماك لحماية مبادئهم ومسيرتهم !.. فهل رموز الثورة  الحالية قد وضعوا حسبه واحتساب لما قد يصادفهم من ذيول السلطة (الساقطة) !.. هل هي (دعممه) وحركه عفويه تنتهي في اول منعطف للثورة المضادة !.. فهل سنكر هذا القول ما كان يحدث في زخم الجماهير وبين اوساطهم من الصحيح ؟!.. واصبحت الثورة كثوره (ابن علوان ) وكيل قايد ابن علوان الذي صور الثورة كالغرارة (الشوال) عندما انتقده (مجاهد) في (التركة) ومحاولة وكيل قائد لإفراغ الثورة من محتواها ؟!.. ولنا عوده؟!

تعليقات القراء
302800
[1] مشكلتنا اننا لانبحث عن انظمة ديمقراطية تعددية علمانية واحترام المواطنة..
الخميس 15 فبراير 2018
بن مجاهد |
الآن مثلا في عدن نجد الصياح بأنهم يريدوا الرئيس عيدروس والانتقالي.. ويحملون السلاح ويحاربون ايضا ... عيدروس قبل الحرية والعدالة... وهل سيحقق عيدروس الاشتراكي والعلماني مع بن بريك المتشدد الاسلامي بناء الدولة المدنية الذي لا. تسمح بالدين واحزابه للمشاركة بالسلطة.. هناك المناطقيين المتعصبين ورجال القبائل والشيوخ والمؤمنيين بعودة المشيخة والسلطنة... يعني مجلس اعتصادي مخبوط لا له رجول ولا ايادي شكلته الامارات من اجل اثارة المشاكل فقط في الجنوب...

302800
[2] الجنوب العربي الفيدرالي قادم قادم قادم رغم أنف المحتل اليمني البغيض، والأيام بيننا يا بويمن.
الخميس 15 فبراير 2018
جنوبي حر | دولة الجنوب العربي الفيدرالية
كجنوبي لا يهم أن تكون مع المجلس الانتقالي الجنوبي أو ضده، لكن المهم والأهم هو موقفك من قضية حرية واستقلال الجنوب العربي من الاحتلال اليمني البغيض، هذا هو المقياس الوحيد لمعرفة من هو الجنوبي الأصيل، ومن هو الدخيل والعميل أي من له صلة وثيقة بالاحتلال اليمني كمستوطني ابويمن، فبمجرد أن يكون هناك شخص ما يدعي أنه جنوبي ويكون ضد الاستقلال الناجز للجنوب العربي من الاحتلال اليمني تحت أي مبرر، ثق ثقة مطلقة أنه ليس جنوبي أصيل هو مستوطن دخيل.



شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
قال ان مصدر مقرب من رئاسة الجمهورية كشف له ذلك.. كاتب جنوبي: هادي أمر بإلغاء حفل العند والمقدشي أصر على اقامته
عاجل : وزارة الداخلية تعلن ضبط خلية ارهابية تعمل لصالح الحوثيين في عدن ولحج
محام بارز بعدن يسخر من خبر الكشف عن خلية حوثية ويتحدى
مسؤول جريح بحادثة العند : العملية مدبرة لإبادة قيادات الجنوب العسكرية .. ورحيل طماح خسارة فادحة لا تعوض
عاجل: اشتباكات عنيفة بين قوات من الحزام الامني وعناصر من القاعدة بمودية
مقالات الرأي
بين 13يناير 1986م و13 يناير 2019م، جرت مياه كثيرة، وأحداث مريرة، كان ضحاياها دائماً الجنوبيين..الأولى مزّقت النسيج
  فخامة الرئيس المؤقت هادي لا مجال للمناورة أو للابتزاز السياسي أو العسكري في هكذا ظرف حساس وخطير للغاية ,
الاحتشاد الجماهيري الكبير وغير، المسبوق، في تشييع القائد والمناضل الشهيد، محمد صالح طماح .يعطي دلالات جد
  لا يخفى على أحد أن الجزيرة العربية تتمتع بموقع إستراتيجي كبير والموقع الذي ميز الله به الجزيرة العربية لم
مما لاشك فيه ان حادثة تفجير المنصة يعتبر خرق امني خطير يتوجب عدم التغاضي عنه من قبل دول التحالف والشرعية ،
فرض الإرادات .. عقدة استحكمت عقولنا وسادت كثقافة فيما بيننا ساسة وقادة ونخب وغيرهم! أصبنا بها منذ عشية
ليس عندي الكثير من الكلام لأقوله حول ما ترشح عن المؤتمر الصحفي للمهندس أحمد الميسري وزير داخلية الشرعية بشأن
لايمكن التعويل علي ان تقوم الشرعية بأجراء تحقيق حول مقتل الشهيد محمد الطماح ولاشك تعلمون سعادة السفير ماثيو
كما كان الحال مع الشهيد جعفر والشهيد أحمد سيف اليافعي وقبلهم الكثيرون من الشرفاء ممن أغتالتهم أيادي الغدر (
العظماء هم فقط من يخلدون في ذاكرة الوطن والناس، وهم فصيلة نادرة في الأزمان، فهم أقسموا على أنفسهم أن يكونوا
-
اتبعنا على فيسبوك