مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع السبت 18 أغسطس 2018 02:28 صباحاً

  

عناوين اليوم
أخبار عدن

في تطوّر مهم .. اللجنة الدولية للصليب الأحمر تزور محتجزين على خلفية النزاع في عدن

الثلاثاء 13 فبراير 2018 07:07 مساءً
عدن (عدن الغد) خاص:

أنهت اللجنة الدولية للصليب الأحمر (اللجنة الدولية) للتوّ جولة أولى من زيارات أماكن احتجاز شملت 279 محتجزًا داخل مرفق احتجاز رئيسي في عدن. وهو ما يُعدّ تطورًا مهمًّا سيكشف للكثير من العائلات مصير ذويها المفقودين.

ويعلّق السيد بيتر ماورير، رئيس اللجنة الدولية على هذا الأمر قائلًا: "هذه الزيارات التي أجريت في عدن هي حافز لنا، وهي الأولى من نوعها منذ انطلاق شرارة الأعمال العدائية قبل قرابة ثلاث سنوات". وتابع قائلًا: "هذه الزيارات تضيف إلى الديناميات الإيجابية التي تُنتجها الزيارات المماثلة في صنعاء إلى المحتجزين على خلفية النزاع والمستمرة منذ تشرين الثاني/نوفمبر 2017".

وقد لجأت مئات العائلات من أرجاء اليمن ومن خارج البلاد إلى اللجنة الدولية طيلة الأعوام الماضية تلتمس معلومات أو أدلة تفيد في الكشف عن مصير ذويها. من بينها عائلات لم تكن تعلم ما إذا كان ذويها لا يزالون على قيد الحياة أم لا.

وأفاد السيد ألكسندر فيت، رئيس بعثة اللجنة الدولية في اليمن قائلًا: "إن تقديم إجابة شافية عن سؤال بسيط مثل "هل ابني حيّ يُرزق؟"، وتمكّن العائلة من معرفة مصير من فَقدت، يُسهم في بناء ثقة متبادلة في أوساط المجتمعات المحلية اليمنية".

وتُعرب اللجنة الدولية عن تقديرها للجهود التي بذلتها أطراف النزاع، والتي مكّنت من إجراء الزيارات. وبلغ إجمالي عدد المحتجزين الذين زارتهم اللجنة الدولية في اليمن خلال العام الماضي نحو 11 ألف مُحتجز.

وأضاف السيد فيت بقوله: "مع اعترافنا بأن الزيارات التي أجريت في صنعاء وعدن أمر إيجابي، فلا تزال هناك حاجة إلى بذل المزيد. ونحثّ جميع الأطراف في اليمن على منح حق الوصول إلى جميع المحتجزين لأسباب تتعلق بالنزاع الدائر في اليمن. فزيارات المحتجزين واجب إنساني حتمًا سيجني منه جميع الأطراف المنافع".

وتعمل اللجنة الدولية في أرجاء العالم لضمان توفر الأوضاع الإنسانية في أماكن الاحتجاز، عن طريق إجراء زيارات منتظمة، والتقاء المحتجزين للوقوف على أوضاعهم والمعاملة التي يتلقونها، وإِحداث تحسينات. وتُناقَش النتائج التي تتوصل إليها اللجنة الدولية مع السلطات المعنية بشكل سرّي.


المزيد في أخبار عدن
لجنة صرف شيكات اللواء الثاني حرس حدود تستكمل عملها اليوم بمعسكر الصولبان
اكملت مساء اليوم لجنة شيكات حصر القوة بالوحدات العسكرية المكلفه بصرف شيكات رواتب ضباط وصف ضباط وافراد اللواء الثاني حرس حدود مهمتها في معسكر الصولبان. وأكد رئيس
لجنة صرف رواتب اللواء الأول مقاومة بوزارة الدفاع تعلن عن بدء الصرف غداً بجزيرة العمال بعدن
  أعلنت مساء الجمعة لجنة صرف رواتب أفراد ومنتسبي اللواء الأول مقاومة التابع لوزارة الدفاع عن تدشين الصرف يوم غدٍ السبت الموافق 18 أغسطس 2018م. وقال مصدر مسؤول في
بدعم الإمارات .. مكتب جبهة الساحل الغربي يجلي 25 جريحاً للعلاج بمصر
أجلا مكتب جبهة الساحل الغربي لشؤون الجرحى والشهداء والأسرى 25 جريحاً بينهم حالة مرضية على السرير . وغادر الجرحى مطار عدن الدولي عصر اليوم الجمعة 17 من أغسطس عبر طيران


تعليقات القراء
302611
[1] السيد بيتر ماورير يضرب شيشة مع القات؟!
الثلاثاء 13 فبراير 2018
نجيب الخميسي | عدن
وكمان اتصور مع الرجال ملجع !



شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
العثور على الطفل معتز ماجد ميتا بحي عبدالعزيز
ارتفاع مهول باسعار الاضاحي بعدن والدجاج الخيار الامثل
عاجل: احتراق سيارة بجولة الكراع بعدن
بن بريك : الفرج قريب !
جريفيث يرد على رسالة حركة شباب عدن
مقالات الرأي
عذرآ حبيبي معتز .. عذرآ لأننا تركناك تواجة مصيرك لوحدك وأنت ماتزال طفﻵ صغيرآ.. عذرآ معتز .. ففي عدن تستباح
تعرفت على فتحي في بداية ٢٠٠٨ عندما كنت ارسل له نشاط الحراك في المنطقه الوسطى بابين لكي ينشره في موقع عدن الغد
المتابع اليوم لوضع العسكريين يتمنى أن يصرخ في وجه الحكومة، ويتمنى لو يأتي عليها عذاب من رب العالمين، بالله
  يشبه هذا الطفل عدن بكل تفاصيلها .. يشبه ابتسامتها التي تبرز أمام وجوه الجميع دون معرفة جنسهم أو ملتهم أو
يحس بالقهر جريح او مقاوم من أبناء عدن. حين يهمش لسنوات بعد انتصاره ورفاقه في تحرير الجنوب وعاصمته عدن وهو يرى
لم يدخر فخامة الرئيس القائد المشير عبدربه منصور هادي جهداً في سبيل وقف معاناة أبناء الشعب اليمني وتلبية
  الثورة تغيير جذري لكل جوانب الحياة ،فالثورة تندلع اما لطرد محتل غاصب ،او للقضاء على سلطة حكم ظالمه وفاسدة
  يتعامل الحوثيون مع اليمنيين في مناطق سيطرتهم كرهائن لا رعايا يجب توفير احتياجاتهم باعتبارهم سلطة أمر
في هذه الأيام الطيبة التي يحب الله فيها العمل الصالح. هل هناك افضل من ان يتجه الجميع لإصلاح ذات البين في
  في هذه الأيام الطيبة التي يحب الله فيها العمل الصالح..هل هناكافضل من ان يتجه الجميع لإصلاح ذات البين في
-
اتبعنا على فيسبوك