مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الاثنين 10 ديسمبر 2018 03:17 صباحاً

  

عناوين اليوم
أخبار المحافظات

لقاء جمع أئمة وخطباء المساجد وعقال الحارات بأبين للتوعية بمخاطر المخدرات

الثلاثاء 13 فبراير 2018 03:35 مساءً
زنجبار(عدن الغد) خاص:

 

تحت شعار ( لن استسلم للمخدرات  وطني يحتاجني )  أقيم صباح اليوم بقاعة 22 مايو بمدينة زنجبار عاصمة محافظة أبين لقاء نقاشيا خصص اللقاء بأئمة وخطباء المساجد وعقال الحارات وذلك على هامش الحملة المجتمعية الرابعة التي ينظمها مركز ( عدن ) للتوعية من خطر المخدرات بالشراكة مع منظمة ( حق ) للدفاع عن الحقوق والحريات .

وفي مستهل اللقاء ألقت أ/ سعاد علوي - رئيسة مركز ( عدن ) للتوعية من خطر المخدرات - كلمة ضافية أثنت فيها على الدور البارز للأئمة وخطباء المساجد في التوعية المجتمعية كونهم الأكثر تواصلا مع كافة شرائح المجتمع من خلال خطبة الجمعة مؤكدة على أهمية دور الخطباء والأئمة وعقال الحارات في توعية المجتمع من خطر إنتشار المخدرات وكيفية تكاتف الجهود المجتمعية والرسمية لمحاربتها

مشيرة إلى أن مركز ( عدن ) للتوعية من خطر المخدرات إنطلاقا من مسؤوليته الإخلاقية والمجتمعية يسعى إلى إيجاد قنوات ونواة للعمل في مسار التوعية المجتمعية وإيجاد وسائل محاربة هذه الظاهرة تساعد المجتمع على التخلص منها .


واختتمت كلمتها بالتأكيد على بذل كل جهد رسميا وشعبيا لمحاربة هذه الظاهرة وأن المركز سيدعم أي مبادرة أو رؤى يمكن أن تساهم في مكافحة هذه الظاهرة الخطرة على المجتمع
وفي تصريح خاص للصحيفة قال مدير إدارة المساجد بمكتب أوقاف وإرشاد أبين فضيلة الشيخ/ *عادل باهادي* " إن التوعية بمخاطر المخدرات للناس مسألة هامة يختص بها كل أفراد المجتمع والداعية بالمسجد كما هي من واجباته ينبغي على الجميع أن يضطلع بها ، لأن مسألة المخدرات قضية شائكة وتقتضي تظافر الجهود لرفع الوعي بأخطار هذه الآفة المدمرة لشبابنا وأطفالنا وهي إحدى أدوات الحرب التي تشن على مجتمعاتنا العربية والشعب اليمني واحد منه.

وأضاف باهادي - وهو إمام وخطيب الجامع الكبير بمدينة زنجبار - : إن التوعية بخطر المخدرات يجب أن تتواصل بالمساجد والمدارس والمنازل والنوادي الرياضية والثقافية وكل الملتقيات لكي ندق بذلك ناقوس الخطر الداهم ونطلع بمسؤولياتنا أمام الله أولا وتجاه أولادنا وفلذات أكبادنا عماد مستقبلنا وأساس نهضتنا وتطورنا
وناشد السلطة المحلية بالمحافظة والمعنيين في مكتبي الصحة العامة والسكان والتربية والتعليم بالمحافظة بالإهتمام بهذا الجانب

داعيا خطباء مساجد أبين إلى تخصيص خطبة الجمعة القادمة إلى تناول هذا الأمر وتقديم الإرشادات والنصائح للآباء والأمهات والمجتمع بمخاطر المخدرات
حفظ الله (( أبين )) من كل مكروه.

من<نظيركندح

 


المزيد في أخبار المحافظات
مشروع بناء السلام يدشن جلسات التحقق والمصادقة بطور الباحه
عُقِدت اليوم الأحد أولى جلسات التحقق والمصادقة ضمن مشروع بناء السلام المجتمعي والذي تنفذه منظمة البحث عن أرضية مشتركة SFCG بالشراكة مع مؤسسة الخضيرة التنموية في
مدير تربية المحفد يزور مدرسة الرحبة
في اطار النزول الميداني قام صباح اليوم الاحد مدير مكتب التربية والتعليم بمديرية المحفد الاستاذ/ مهدي محمد عشيش بزيارة تفقدية لمدرسة الرحبة. وخلال الزيارة اللتقى
قائد شرطة الدوريات والطرق بأبين يقوم بالنزول على محطات البترول بعاصمة المحافظة
قام اليوم العقيد صبري علي قائد النجدة في محافظة ابين بالنزول الميداني إلى محطات الوقود في محافظة ابين وذلك لاجل متابعة اصحاب المحاط المخالفين الذين لم يلتزموا بما




شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
عاجل : تعزيزات عسكرية سعودية تصل الى عدن
عاجل: السلطات تقر تنفيذ حكم القصاص في قاتل الطفلة ألاء الحميري
عاجل : اطلاق سراح المعتقل احمد المرقشي
شقيق صامد سناح يقتل شاب بخور مكسر
المرقشي يؤكد خبر الإفراج عنه ويدلي بأول تصريح
مقالات الرأي
هل تصدق أن تليفزيون فرنسا الرسمي (فرانس 24) عمل استطلاع رأى وأعلن أن 75% من الشعب الفرنسي مؤيد للمظاهرات؟! هل
من المعروف والمتعارف عليه دوليا في كل حكومات بلدان العالم بان الرسوم و الضرائب التي تقوم بجبايتها اي حكومة
  مايحز في النفس وما يجعل العبرات تتسرب خلسة من العين وما يجعل القلب يتقطع ألمآ وحزنا وحسرة وندمآ هو ان
من يعتقد ان الحوثي سوف يجنح للسلام هو خاطي والامم المتحدة تعمل على تطويل الحرب في اليمن من اجل الدول الكبرى
- الناس في الجنوب حتى كلمة اليمن لا يريدوا نطقها بسبب ان بهذه الكلمة أصبحت هوية تقتل أولادهم وتقصي رجالهم
  يخطىء من يظن أن الحوثيين سيجنحون للسلام؛ أو أن لديهم بوادر إنصياع للقرارات الدولية؛ أو أنهم قد وصلوا إلى
اسما آيات التهاني والتبريكات لكل الشرفاء الأحرار أينما كانوا بمناسبة  إعلان  العفو على الأسير احمد
  التراث رمزاً للهوية الإنسانية ورمزاً لمعرفتها وقدراتها واسهاماتها في الحضارة الإنسانية التي توصل لها اي
الحياة محطات ومراحل تستوقفنا فيها السنوات والشهور والأيام وحتى اللحظات، ونمر فيها بمنعطفات كثيرة مؤلمة
1- لعل الحقيقة الواقعية - الموجعة - والتي يحاول البعض تجاهلها تقول: أن الثورة وقادتها سواء اختلفنا او اتفقنا
-
اتبعنا على فيسبوك