مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الجمعة 21 سبتمبر 2018 01:27 صباحاً

  

عناوين اليوم
آراء واتجاهات
الخميس 08 فبراير 2018 09:00 مساءً

معركة عدن إلى أين ؟ تفوق سياسي للشرعية..وانتصار عسكري للانتقالي

وقفت قوات المقاومة على أبواب معاشيق؛ بعد تمكنها من السيطرة على كامل مساحة العاصمة تقريباً، بعد يومان من أحداث الصراع المسلح الذي خسرت فيه الحكومة نفوذها العسكري الذي أسسه  حزب الإصلاح متوشحاً برداء الشرعية  كغطاء رسمي وفر للحزب  أحقية تشكيل  كل تلك المعسكرات وتسليحها  تحت اسم"ألوية الحماية الرئاسية" وهي ألوية تشكلت بإشراف مباشر من علي محسن الأحمر نائب الرئيس ويقودها موالين له.

استثمار الحزب الإخواني  لهذا الغطاء والنفوذ داخل الحكومة حمل أبعاد كثيرة، غير أن أهداف تشكيل كل تلك القوة بما كانت تمتلكه  من ترسانة عسكرية وأسلحة نوعية مثلت أهداف حزبية بحته، ليضمن بذلك حزب الإصلاح وقيادته موطى قدم في العاصمة الشرعية المؤقتة مقابل ما شكلته المقاومة الجنوبية من قوة عسكرية شكل نواتها  عيدروس الزبيدي من الضالع واستُنسخت  في عموم المحافظات ،  لتعزز الحرب الأخيرة من هذه القوة الضخمة بشرياً والأضعف تسليحاً وعتاداً قبل أن  تسلح رمزياً  ويعاد تأهيل  غالبية جنودها تحت إشراف  مباشر من دولة الإمارات العربية المتحدة .

وعلى عتبات معاشيق أطل بن دغر بخطاب مهزوز وضعيف  ليلة الثلاثون من يناير بعد تسارع الأحداث وتفوق قوات المقاومة التابعة للانتقالي على الأرض ليناشد دولة الإمارات التي أعتبرها صاحبة القرار في عدن لإنقاذه وانقاذ حكومته المطوقة في مقر إقامتها، ما يجنبها ويلات الوقوع ضحية لخطوات التصعيد الانتقاليه التي تهدد كيان الشرعية في عاصمته المؤقتة وهو أيضاً تهديد أعتبره بن دغر يستهدف قوات التحالف التي تحارب في اليمن تحت لواء الحكومة الشرعية.

مرت سحابة الصيف بسلام على حكومة بن دغر، غير أن حزب الإصلاح خسر قوته العسكرية الذي ظل يراكمها ويسلحها منذ تحرير عدن من قبضة الحوثيون، هذه الخسارة مثلت أهم أهداف المجلس الانتقالي الذي يطمح  بالانفراد بالمشهد العسكري لما يمتلكه من قوة ومن حاضنه  شعبية، وهو أيضاً هدف استراتيجي تحقق للإمارات لما كان يتهدد وجودها ومقر قواتها الذي لم يسلم من تهديدات قيادات حزب الإصلاح العسكرية باعتبار مقرها هدفاً عسكرياً لسلاح ألوية الحماية وهو ما نطق به قائد اللواء الثالث حماية رئاسية مهران القباطي في أكثر من مناسبة على وقع الانسداد السياسي والعسكري الذي عصف بحزب الإصلاح ودولة الإمارات طوال سنوات الحرب الثلاث، بعد مساعي أبوظبي الناعمة خلال فترات متقطعة هدفت إلى إعادة تشكيل القوات داخل معسكرات الحماية الرئاسية والتي بائت بالفشل ووصل الأمر إلى رغبة جامحة للقباطي لتحويل مقر التحالف إلى رماد،

بعد اشتعال الخلاف بين الطرفان والذي وصل حد التشابك بالأيدي.     

اليوم يطل رئيس الحكومة أحمد عبيد بن دغر من معاشيق نفسها وهذه المره بخطاب تصعيدي جديد، من شأنه أن يعيد الأوضاع إلى مربعها المحتقن مجدداً، أما خطاب الاستماله والمناشدة  الذي بالكاد تمكن بن دغر من كتابته ونشره على صفحته في facebook، تحول بفعل أيام التهدئة الطويلة إلى خطاب تصعيدي مضاد قفز على حقائق الأرض وشروط الحوار الذي قادتها الرياض وأبوظبي معاً، والتي جنبت بن دغر ويلات السقوط المرير، ليتحدث بن دغر في أول اجتماع رسمي لحكومته بعد عاصفة الانتقالي غير آبهاً بما قد ينتج عن خطابة قادم الأيام.

السعودية التي طالبها بن دغر بتشكيل لجنة تحقيق منفردة للأحداث الأخيرة التي عاشتها عدن، كان واضحاً أن الشرعية قد أعادت الرياض إلى صفها بعد بيانها الأخير  الذي دعا لوقف إطلاق النار والتحاور بين الطرفين، وحمل معه ضربة للشرعية الذي وصفها  البيان بكونها تشهد  إختلالات واضحة، في وصف وارى تهمة الفساد المستشري في الحكومة والذي  كان العنوان الأبرز للانتقالي الذي دشن حربه المفتوحة ضد الحكومة .

أما أبوظبي صاحبة القرار في العاصمة عدن فلم تنال من بن دغر وبيانه  أي إشارة أو اشاده على الرغم من كونها صاحبة الجهد الأوفر  والذي بفضله بقي بن دغر في كرسيه كرئيس للحكومة مدة أطول مما كان يتوقعها، وهو خطاب تنافى مع خطاب بن دغر قبل الأخير الذي تملق فيه للدور الاماراتي حتى على حساب حكومته الشرعية واصفاً الإمارات بصاحبة اليد الطولى في المشهد العدني .             

بين الأمس واليوم هناك الكثير من المعادلات تغييرت المجلس الانتقالي كسب قوة عسكرية أكبر وتخلص من ألد خصومة ومنافسية عسكرياً، أما بن دغر وحكومته فقد تمكنوا بفضل الوقت الطويل من إعادة ترتيب أوراقهم وصفوفهم وتحالفاتهم خصوصا مع الجانب السعودي باعتبارها ستشكل درعاً يحميها من أي ارتدادات صعبة قادمة، خطاب مال كلياً لصالح الرياض باعتبارها من تقود التحالف العربي في اليمن، وهي أيضاً من يمكنها  حماية الشرعية من أي قوة تتهدد كيانها  الذي  منح السعودية  حقاً شرعياً  للتدخل العسكري  المباشر وهذا الحق لا يمكن أن تسمح الرياض  باي نيران أن تخترق جسده، مع الرضوخ لأي أسهم سياسية تهدف إلى تقويم جسد الشرعية، لتصويب أي اختلالات ناجمة عن سياسة الإقصاء  الحكومية، وهذا قد يعني إفساح الطريق مجدداً للأطراف المشاركة في إطار الحرب على جماعة الحوثي باستيعابها مجدداً ضمن مؤسسات الشرعية وتحت لوائها وبشروطها هذه المرة، طالما وقد فشل ساسة المجلس الانتقالي من استثمار الانتصارات العسكرية التي حققتها قوات المقاومة الجنوبية في حينها .

ووسط هذا النزال  من المرشح أن تشهد عدن جولات إضافية قريبة قادمة.

وأمام هذا أيضاً يتعين على المجلس الانتقالي إعادة  قراءة المشهد السياسي على الساحة اليمنية والعربية، ومثلما نجح حزب الاصلاح  من استثمار علاقة بالرياض وتغيير الكثير من الحقائق على الأرض لصالحه باعتباره حليفها  الاستراتيجي مها بلغ استغلاله واستنزافه للجانب السعودية على المستوى  العسكرية من جهة وما توفرة  السعودية أيضاً من غطاء سياسي يقيها شر أي خطوات عسكرية مناوءه.

وبلغة الواقع فالمجلس الانتقالي اليوم بأمس الحاجة إلى إعادة تعريف علاقته بالتحالف العربي، هل هو حليف استراتيجي!؟ أم هو سلاح  عسكري قابل للاستثمار؟ .

هذه المراجعة أيضاً تنطبق على علاقة المجلس الانتقالي بدولة الإمارات العربية وهي علاقة ما تزال تدار خلف الكواليس فيما تظهر الى العلن علاقات حزب الإصلاح بالجانب السعودي والإمارات كما حدث مؤخراً في الاجتماع الذي ضم الشيخ محمد بن زايد وقيادات بارزة في حزب الإصلاح بوساطة سعودية قادها الشاب  الصاعد الى الحكم   محمد بن سلمان .

تعليقات القراء
301887
[1] مقال واضح
الخميس 08 فبراير 2018
معبده أنعم | الشريجة
مقال واضح من أوله إلى آخره أنه مدفوع الأجر،حوى كل الخزي والعار ، تمرد قال عنه مقاومة ، قتل وتخريب وتدميرونهب أسماها إنتصارات ، إنتصارات على من ، من هو العدو ،ومن أي بلد جاء ،والخلا هل حقق التمر أهدافه والمتمثل بإسقاط حكومة بند غر ،

301887
[2] الفانوس ارتضى دور البلطجي
الخميس 08 فبراير 2018
سلطان زمانه | ريمة
لا لوم على بعران دبي إن استخدموا البلطجي للي ذراع السلطة فحسب. أما موضوع يمثل شعبا فهذا لا يعنيهم من قريب أو فاراوي.

301887
[3] في الجنوب صراع سياسي وعسكري بين طرفين . من سينتصر؟
الخميس 08 فبراير 2018
جنوبي | عدن عاصمة دولة الجنوب العربي ( القادمة )
1- الطرف الاول وهو المجلس السياسي الجنوبي الانتقالي وهو حقيقة ممثل اهداف شعب الجنوب الهادف الى فك الارتباط عن صنعاء باستعادة الدولة الجنوبية حرة مستقلة .2- الطرف الثاني يتمثل في قوى شمالية وجنوبية هدفها استمرار احتلال الجنوب تحت عنوان قيام دولة اتحادية بعد ان فشلت الوحدة الاندماجية بين الحزبان الاشتراكي والمؤتمر بحرب همجية شمالية بقيادة - هادي وعلي محسن- واخوان اليمن في 94 حيث دمروا وقتلوا وسرحوا شعب الجنوب . وهي نفس القوى التي اعلنت الحرب على الجنوب في 27.4.94م. تم تهريب هادي وعلي محسن الى الجنوب في 2015 وقامت حكومة هادي باستدعاء السعودية حيث تقتل الطائرات والصواريخ السعودية الامريكية الشعب منذ 4 سنوات بحجة اعادة هادي وحكومته الى صنعاء .ان اياديهم ملطخة بدماء الشعبين في الجنوب والشمال . في هذه الاثناء سيطرت قوات علي محسن على -م- مأرب - ويصدر منها النفط ويدعم اقاربه في صنعاء . اما حليفه -هادي- سيطر على عدن وابين - مع اولاده وعساكره المدعومة من حليفه علي محسن حيث مازالت قواته في شبوة وحضرموت الغنيتان بالنفط . واضح التحالفات بين هادي ومحسن استمرار احتلال الجنوب بهدف نهب الثروات ليس الا. ومضت اكثر من 3 سنوات ولم يقوما بتحرير ولا محافظة شمالية بالكامل . قوات المقاومة الجنوبية بمشاركة شعب الجنوب ودول التحالف قامت بتحرير الجنوب من الغزاة الهمج القادمين من الشمال في 2015 . انتشر الفساد المالي والاداري في الجنوب وتم تهميش كوادر المقاومة الجنوبية لادارة الجنوب ,, لان هدفهم يتعارض مع هدف هادي وحلفائه الشماليين . قبل ساعات من قيام مسيرة شعبية دعا اليها المجلس الانتقالي ضد الفساد اصدرت داخلية حكومة بن دغر بيانا تمنع التجمع والمسيرة وهاجمت المتظاهرين وتفجر الوضع عسكريا والضحايا ( جنوبيين) . اذا الحكومة مسؤلة عن مذبحة يناير 2018. ويجب عليها ان تقدم استقالتها او تتم اقالتها . حقيقة تاريخية : ارادة الشعوب دائما هي المنتصرة . والايام القادمة سوف تحمل مفاجئات سياسية وعسكرية لصالح شعب الجنوب .

301887
[4] وبلغة الواقع فالمجلس الانتقالي اليوم بأمس الحاجة إلى إعادة تعريف علاقته بالتحالف العربي، هل هو حليف استراتيجي!؟ أم هو سلاح عسكري قابل للاستثمار؟
الجمعة 09 فبراير 2018
واحد من الناس | اقليم حضرموت المستقل
يعلن الكاتب (وبلغة الواقع فالمجلس الانتقالي اليوم بأمس الحاجة إلى إعادة تعريف علاقته بالتحالف العربي، هل هو حليف استراتيجي!؟ أم هو سلاح عسكري قابل للاستثمار؟ ). ونحن نرد عليه رغم أنه يعرف الجواب...المجلس الفانوسي (سلاح عسكري قابل للاستثمار والاستئجار). مرتزقة وعملاء سلحتهم ودربتهم وتمونهم وتاكلهم وتدفع رواتبهم الامارات. ارسلتها في مهمة محددة كسر شوكة هادي وليس اسقاط حكومة بن دغر. الهدف الثاني ارسال رسالة تحذيرية للمقاومة الشريفة اتركوا طارق عفاش في شأنه ولا تذكروه لا بخير أو بشر والا فكما هزمنا القوات الرئاسية سنهزمكم ونسحلكم. الرسالة إلى هادي فشلت لان هادي اصلا غير متواجد في عدن فالامارات تمنعه من العودة الى عدن ولذلك بالنسبة له هزيمة القوات الرئاسية كان متوقعا. وهادي منذ دخول الامارات عدن فهو يحاربها سياسيا وبقلم القرارات الشرعية في انتظار أن تتورط الامارات اكثر واكثر في وحل الجنوب قبل أن يطلق عليها رصاصة الرحمة. بالنسبة للمقاومة فهناك مقاومات: الحقيقية خليط من السلفيين وابناء الصبيحة وهي مشغولة بالقتال في الشمال مما أعطى المقاومة الفانوسية الكذابة فرصة للاستيلاء على عدن عن طريق استيراد عشرات الآلاف من قراهم. وهناك مقاومة (بالأصح بقايا مقاومة ) في عدن يتم تقزيمها وربما تراجعت عن انتقاد المجلس الفانوسي عندما كشر عن أنيابه. المقاومة الحقيقية المقاتلة تركت مواقعها في الساحل الغربي وعادت الى عدن فاثبتت أن رسالة الفانوسي للمقاومة لا تهمها بل إن لديها رسالة خاصة بها موجهة للامارات والانتقالي.... عدن خط احمر والشرعية خط أحمر ونحن مستعدون للعودة إلى عدن بسرعة البرق. الرئيس مثل الجمل الصبور الذي لا ينسى الإهانة وخوفي على الامارات من هادي.

301887
[5] وهل للعسكريين الحق في إعتراض الاوامر العسكرية الصادرة من القيادات العليا..
الجمعة 09 فبراير 2018
بن مجاهد |
وحتى الان وانا لا اعرف ان معظم من يتحدث عن المجلس الانتقالي والذي اعتبرناه بأنه اشبه بأي حزب او منظمة سياسية تناضل من اجل هدف وسياسة محددة.. اليوم نجد الجميع وبعد احداث عدن يصرح بأنه قوات عسكرية او مليشيات مسلحة تابعة وتدعمها الامارات وكأنها جماعات مسلحة عميلة ومرتزقة تتبع دولة اجنبية وتنفذ اوامرها.. وماهو الفرق بينها وبين الحوثيين الذي تتبع ايران.. ولايهم ان كان اهدافهما صحيحة.. إدا الاصلاح يتبع قطر والارهابيين يتبعون اسرائيل او امريكا.. وكل جماعة سوف تتبع دولة اجنبية... وسوف تتحول الاحزاب والمنظمات في البلاد الى قوات ومليشيات عسكرية تتبع الدول الاجنبية وليس لها هلاقة بالوطن. وهذا ماحصل اليوم في العراق وسوريا وليبيا... واذا مافائدة الشرعية وقوات التحالف ..ولماذا يقصف التحالف الحوثيين ولا تقصف قطر الانتقالي.. مثل مايحصل اليوم في سوريا.. روسيا تقصف السوريين وتركيا تقصف الاكراد وامريكا داعش ...



شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
باحث أمريكي : ملف الحرب والازمة في اليمن سينتهي بيمن جنوبي وآخر شمالي
عاجل : نجاة قيادي إصلاحي من محاولة اغتيال بعدن
تظاهرة احتجاجية داعمة للرئيس هادي ورافضة لسياسات التحالف العربي بالبريقة
البخيتي لعبد الملك الحوثي: انكشف الغطاء أيها الكاهن والناس ينتظرون رحيلك بفارغ الصبر
"ليز غراندي" تتواطأ مع "الحوثي" وتسمح له بتهريب الأسلحة
مقالات الرأي
عدت مجهدا من رحلة ميدانية استطلاعية مرهقة بدأتها صباح اليوم من بساتين الحسيني وصولاً إلى قرة العين التي تغزل
رغم وعدٍ صريح لي من المرحوم صالح الصماد، بالإفراج عنهم..ورغم وعدٍ صريح آخر من الأخ عبد الملك الحوثي بإطلاق
أربعة أعوام مرت وحملت معها عذابات وطن، وجراحات وأنين شعب كان يتوق للإنعتاق من حكم الفرد الواحد فعاد إلى ذات
عندما نتحدث عن ماوصل إليه اليمن وتحديدًا "الجنوب" اليمني من سيطرة من قبل الإمارات، ومحاولة تركيع الشعب اليمني
يحكى ان رجلا تزوج من أمرتين وهو قد دخل في الثلث الثاني من العمر حيث أختلط بلحيته شعر البياض بالسواد. فكان
تجري الأحداث متسارعه بصورة تجعل حتى المتابع لها يلهث خلفها ,  وتسونامي ألوية العمالقة ، الموالية للحكومة
  محمد جميح بمناسبة ذكرى مقتل الإمام الحسين في كربلاء، التي تصادف اليوم، يمكن إثارة بعض النقاش- الهادئ
  مقارنة بين النخبة السياسية في الشمال والنخبة السياسية في الجنوب قبل تحقيق الوحدة في الثاني والعشرين من
  ✅ لماذا العقاب بالصدمة في مناطق الجنوب المحررة؟ ومن هي الجهة التي تملك عناصر ووسائل تطبيق هذه العقيدة
    اثارت محاولة انتحار المواطن/ عبده ناصر عبدالله وهو من نازحي محافظة تعز الى محافظة ابين - والذي توفى
-
اتبعنا على فيسبوك