مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الأحد 23 سبتمبر 2018 06:43 مساءً

  

عناوين اليوم
احوال العرب

السعودية: رد فعل غاضب على ترويج قطر لتدويل الحرمين الشريفين

الأربعاء 07 فبراير 2018 08:08 مساءً
( عدن الغد ) بي بي سي العربية :

تناولت الصحف العربية، لا سيما الخليجية، الجدل الدائر حول ما أثير عن مطالبة دولة قطر بتدويل الحرمين الشريفين، وهو ما أنكرته بعض الصحف القطرية ووصفته بأنه "أكاذيب".

 

 

ورأت بعض الصحف أن قطر تسعى ﻟ "تسييس الحج"، بينما أشار كتاب قطريون بأصابع الاتهام للدول المقاطعة لها بأنها تتبع "منطقا معوجا" للافتراء على الدوحة.

 

 

"تسييس الحج"

يربط محمد شومان، في الحياة اللندنية، بين قطر وإيران إزاء مطلب التدويل، قائلا: "إن الدوحة وعبر بعض الجمعيات والأصوات المتحالفة معها تروج لما تسميه تدويل الحرمين، وهي تقريبا ذات الفكرة التي تروج لها إيران!"

 

 

ويضيف: "في محاولة الدوحة استخدام كل ما لديها من أوراق حاولت توظيف واستغلال موسم الحج، حيث ادعت أن إغلاق الأجواء والطرق مع السعودية يحول دون قيام المواطنين القطريين بمناسك الحج لهذا العام، وذلك في محاولة مكشوفة للإساءة إلى دور السعودية في استضافة الحجاج من شتى بقاع الأرض".

 

 

بدوره، يصف إبراهيم محمد باداود قطر ﺑ "الإفلاس السياسي"، ويقول في جريدة المدينة السعودية: "قطر ومن خلفها إيران نجدها اليوم تعمد إلى تجديد إطلاق الدعوات الخمينية، والتي سبق أن أطلقت لتدويل الحرمين في منتصف الثمانينيات عندما وجه خوميني إيران الآلاف من أتباعه لإثارة الفوضى في أطهر بقاع الأرض وسفك الدماء".

 

 

ويضيف: "مثل هذا التصرف الأرعن من قطر والإفلاس السياسي وهذه النغمة النشاز المدعومة من إيران ستسقط مثلما سقطت سابقاتها".

 

 

يرى عبد المنعم إبراهيم أن قطر تهاجم السعودية، ويقول في أخبار الخليج البحرينية: "في ظل المقاطعة الدبلوماسية بين السعودية وقطر أيضا وفّر خادم الحرمين الشريفين طائرات سعودية لنقل الحجاج القطريين لأداء مناسك الحج العام الماضي، لكن السلطات في قطر هي التي رفضت ذلك الكرم السعودي، وطالبت مواطنيها بعدم الذهاب للحج! ولكن المسؤولين في قطر لا يكترثون لذلك. فالمهم بالنسبة إليهم هو ̕تسييس الحج̔ نكاية بالسعودية!"

 

 

"منطق معوج"

في المقابل، انتقدت الصحف القطرية ما جاء من تهديدات بإرسال جيش لقطر في تصريحات كل من المستشار في الديوان الملكي السعودي، سعود القحطاني، ووزير الخارجية السعودي عادل الجبير.

وكان الجبير قد اعتبر مطالبة تدويل الحرمين الشريفين بمثابة "إعلان حرب".

 

 

وردا على التهديدات السعودية، يقول رئيس تحرير جريدة الراية القطرية "حرروا أراضيكم قبل التفكير في غزو قطر".

 

ويضيف: "على دول الحصار أن تتعلم أصول اللعبة القذرة التي ابتكرتها وافتعلتها، فقطر لم ولن تغير من قناعاتها ومواقفها التي اتخذتها منذ بداية الأزمة، وأنها عندما تدعو للحوار وإلى تجاوز الأزمة والمرارات، فإنها لا تطلق هذه المبادرات الجريئة محل إشادة العالم، خوفا أو ضعفا وانكسارا، وإنما لأنها تنظر للمستقبل، للأجيال القادمة، فكما كانت العلاقات بين الآباء والأجداد آمنة ومستقرة، بغض النظر عما تفعله حاليا الفئة الباغية".

 

وتقول الشرق في افتتاحيتها: "إن حكومة المملكة حرصت على تحويل الموسم إلى مناسبة جديدة للافتراء على قطر، متجاهلة أنها بهذا المنطق المُعوَج تكونُ هي التي لجأت إلى التسييس وليست قطر".

 

وتضيف الجريدة: "لقد أثارت تلك الخطوة السعودية استياء العالم الإسلامي وفتحت على الرياض أبواب جحيم الانتقادات، فانتفضت منظمات إسلامية ضد انتهاكات المملكة خلال مواسم الحج، ليس انتصارا لقطر ولكن لبقية العالم الإسلامي الذي قاسى مواطنوه من تلك الحماقات السعودية في إدارتها للحرمين الشريفين".


المزيد في احوال العرب
مسؤول إماراتي: نقل المعركة للعمق الإيراني خيار معلن لنا
أعلن عبدالخالق عبدالله، مستشار ولي عهد أبوظبي محمد بن زايد، أن «نقل المعركة إلى العمق الإيراني خيار معلن وسيزداد خلال المرحلة القادمة». وكتب عبدالله، على
الملك سلمان يأمر بإطلاق سراح سجناء “الحق العام” بمحافظة سعودية
أصدر العاهل السعودي، الملك سلمان بن عبدالعزيز، السبت، أمرا يقضي  بإطلاق سراح جميع السجناء في محافظة الطائف، غربي المملكة، الذين دخلوا السجن بسبب تعسرهم في
متحدث “حماس” يكشف تفاصيل لقاء الوفد المصري للمصالحة في غزة
استقبل وفد من قيادة حماس برئاسة إسماعيل هنية رئيس المكتب السياسي للحركة السبت وفدًا من المخابرات المصرية لبحث المصالحة الفلسطينية.   وقال فوزي برهوم المتحدث




شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

آراء العرب
رأيت مشهداً في البرلمان العراقي الجديد، كأنه يعرض في مسلسل تاريخي، أو مسلسل كوميدي حديث، يسخر من المشاهد
هذه تجربة جيدة لبرلماني جديد، وإنْ كان أكبر أقرانه سنّاً ما رسّمه رئيساً مؤقتاً لهم. بهذه التجربة سيُدرك أنه
  بعد 40 عاماً، تخرج لنا سياسية إيرانية كبيرة، قدرا وسناً، وهي فايزة ابنة رمز التيار البراغماتي الإيراني،
كثيرة في الشهور الأخيرة هي المواقف السياسية والفكرية من الأحداث والمآسي في العراق وسوريا ولبنان. بيد أنّ
هناك عودة إلى الطريق المسدود في اليمن، وهو طريق مسدود منذ فترة طويلة في غياب تغيير على الأرض تفرضه تطورات ذات
كررتُ كثيراً في السنوات الماضية مقولة وزير الخارجية السعودية الراحل الأمير سعود الفيصل عام 2010 أنّ الوضع
احتجاجات المواطنين العراقيين في البصرة على الحالة المأساوية التي وصلت إليها مدينتهم هي احتجاجاتٌ محقة دون
ما من شك في أن الرئيس الأميركي دونالد ترمب، يتعرض لهجوم شرس جماعي متنوع من قبل المعسكر الليبرالي المعادي، كما
-
اتبعنا على فيسبوك