مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الخميس 13 ديسمبر 2018 10:19 صباحاً

  

عناوين اليوم
ملفات وتحقيقات

(تقرير) .. استعدادات جارية على قدماً وساق لإقامة مهرجان الحب والوفاء لعدن بنسخته الرابعة

الثلاثاء 06 فبراير 2018 11:29 مساءً
تقرير / هويدا الفضلي

رغم وجود الحروب الساحقة التي لا تبقي شيء ولا تذر و بوجود لغة العنف والقوة أكثر  من وجود معنى العطف والإنسانية ، أتى دور الوفاء و المبادرات من قبل محبين وعشاق مدينة الأمن والأمان والأصالة وفي سياق الحُب والعطاء لمدينة عدن وبقيادة نسائية بحته من قبل الإعلامية القديرة " سحر نعمان"  وعدداً من أعضاء  المؤسسة وشباب لجنة التنظيم لمهرجان عدن الرابع بزيارة موقع المهرجان المزمع اقامته في كورنيش الشهيد جعفر محمد سعد. في 12 من فبراير حسب ما هو مقرر من قبل رئيسة المؤسسة والأعضاء حيث قاموا بوضع خطة ترتيب للموقع وتجهيزه لاستقبال  رواد مهرجان الحب والوفاء في نسخته الرابعة على التوالي.

 

أكدت بدورها رئيسة مؤسسة الحُب والوفاء لعدن " سحر نعمان " أن الاستعدادات جارية على قدم وساق وأن اللمسات الأخيرة سيتم. وضعها وتجهيزها على موقع المهرجان خلال الأيام القليلة القادمة  وأضافت "  سحر نعمان" أن شباب المؤسسة وكل محبي عدن يبذلون قصار جهدهم لتنظيم هذا الحدث الأبرز التي تختص به عدن كل عام منذ تأسيس الفكرة في 2015م  ، بدورهم أكد شباب المؤسسة والمتطوعين في العمل المهرجاني أن حُب عدن وترابها وأهلها هو ما دفعهم في المشاركة والعمل بمهرجان كبير المستوى "كرنفالي" المتمثل بمهرجان الحُب والوفاء لعدن في نسخته الرابعة.

 

فلسفة الحب كادت أن لا تكون موجوده وخصوصاً أن السياسة لم تعطي مجال للمحبة ولم تعطي مجال للتسامح الحقيقي ولا مساحة يتربع بها الشعب العدني او المتعدن على طاولة الحُب فلا شك أن هذا المهرجان مؤشر إيجابي وبمسار الصحيح والخطوة السليمة التي نرموا اليها.

 

الجدير بذكر أن مؤسسة الحب والوفاء لعدن عقدت يوم الخميس المنصرم في بداية الشهر 2/1 اجتماعاً لها ضم كافة المشاركين المهرجان لترتيب برنامج الحفل الذي سيشمل فقرات متنوعة من مسرحيات واستعراضات أدبية  وفنية ومشغولات  يدوية وتراثية والرقصات الفولكلورية..

 

المتطوع" خالد عبيد" احدى الشباب المبادرين في الحقل الانساني والشبابي عبر عن فرحته عن مجيء هذا المهرجان للمرة الرابعة على التوالي واعتبره أيقونة لسعادة وللخير في مدينة عدن .

 

وتابع قولة بأنه يدعو المواطنين للمشاركة لمثل هكذا امور كرنفالية وترك لغة السلاح التي ارهقت عدن وأهلها  فنحن فعلاً أصبحنا لا نعلم ولا ندرك غير رائحة البارود فقد حان الوقت الذي ندرك  ونستنشق رائحة الورد والحُب والياسمين.


المزيد في ملفات وتحقيقات
انطلاق المهرجان الوطني للمسرح بعدن: إعادة لروح المسرح واسدال الستار على مجموعة من الأعمال الضخمة لكبار المؤلفين والمخرجين
عدن هي أساس الثقافة والحضارة والفن وهي من عرفت المسرح وأبدعت فيه وولد منها كبار النجوم وكانوا من أعمدة الفن والثقافة بعدن وفي الوطن العربي عامة , لكن مع الأسف الشديد
ماذا تحمل عودة هادي إلى "الرياض"
 بعد رحلة ليست بالقصيرة حملت الكثير من التكهنات والشائعات والتخمينات , وبين مد وجزر سياسي ودبلوماسي وحالة من عدم الاستقرار في تحليل وتفسير مصير  الرئيس اليمني
الحديقة النباتية العلمية في محطة ابحاث الكود الزراعية.. منجز علمي يبكيه عابرو السبيل قبل الباحثين
تحقيق/ علي أحمد يحيى.   الحديقة النباتية العلمية ليست مجرد حديقة بالمعنى الذي يفهمه عامة الناس، بل هي منشأة علمية نباتية تعكس مدى التقدم الزراعي العلمي في أي




شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
ما الذي يحدثه موكب قائد ميليشيا في عدن?شيء لايصدقه عقل
يحدث الآن: ازدحام مروري خانق بالمعلا (صور)
حصري -شركات ومحلات الصرافة في عدن تستأنف أعمالها وفقا لآلية اتفاق مع البنك المركزي
الأطراف اليمنية اتفقت على إعادة فتح مطار صنعاء
أسعار صرف وبيع العملات مقابل الريال اليمني اليوم الأربعاء بعدن
مقالات الرأي
  بقلم /د. صالح عامر العولقي طالعنا مقال للكاتب عبدالله حاجب في تقرير له نشر في عدن الغد بتاريخ 11 ديسمبر 2018م
في سياق علاقة الشراكة التنموية القوية بين اليمن والبنك الدولي التي تمتد إلى أكثر من خمسة عقود، قدّم هذا
يقول المحضار، نمشي الهوينا نجيب الوعل بقرونه، هذه هي مسيرة القائد، وهذا هو تخطيطه، وهذه المقولة في سجلات
ما دعاني لكتابة مقالي هذا عن محافظتي أبين التي كتبت عنها بدماء القلب وماء المقل،ولازلت وسأظل بإذن الله طالما
في الوقت التي كانت تسير بقية المستعمرات الإنجليزية السابقة بإتجاه الديمقراطية والرخاء الإقتصادي كانت عدن
  الكل يدرك بأن المجلس الإنتقالي الجنوبي قد حدد أهدافه بشكل واضح وصريح لا لبس فيه ، ولعل في طليعتها إستعادة
رب ضارة نافعة , سؤال يحتاج إلى صمت وتفكير عميق وتأمل وروية , سوال للمتعجلين لكي يأخذوا درس سياسي بليغ من فشل
في تاريخ الشعوب محطات  ومنعطفات في طرق السير التي يسلكها اي شعب او مجتمع من المجتمعات البشرية وبمفهوم
-----------------------------في اللقاء السنوي حول الأوضاع السياسية والأمنية في الخليج العربي الذي استضافته السفارة
   لازال اليمنيون يخوضون معارك مصيرية منذ أكثر من ألف عام مع الإمامة العفنة السلالية الحوثية الانقلابية
-
اتبعنا على فيسبوك