مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الأربعاء 14 نوفمبر 2018 03:37 صباحاً

  

عناوين اليوم
احوال العرب

الأمم المتحدة: أزمة الكهرباء تصل بغزة إلى حافة الكارثة

الثلاثاء 06 فبراير 2018 09:17 مساءً
( عدن الغد ) وكالات :

حذّرت منظمة الأمم المتحدة من نفاد الوقود الطارئ المخصص للمنشآت الحيوية في قطاع غزة خلال الأيام العشرة المقبلة، وأن الحاجة مُلحة لدعم الدول المانحة لتجنب كارثة إنسانية بسبب أزمة الطاقة.

 

وقال القائم بأعمال المنسق الإنساني في الأرض الفلسطينية المحتلة، روبرتو فالينت، إن الدعم الفوري من الدول المانحة "يُعَد أمرا ملحا لضمان تمكن وصول السكان الفلسطينيين المهمشين في غزة إلى الخدمات المنقذة للحياة والمياه وخدمات الصرف الصحي".

 

وأضاف فالينت: "بدأت المستشفيات بإغلاق أبوابها، وسيضطر المزيد من مزودي الخدمات لتعليق عملهم خلال الأسابيع المقبلة إذا لم يتوافر التمويل، وسيتدهور الوضع بشكل دراماتيكي؛ ما سيؤثر على كل سكان القطاع. وهذا ما لا يمكننا السماح بحدوثه".

 

ولفتت الأمم المتحدة، في تصريح أرسلته لـ"بوابة العين"، اليوم الثلاثاء، إلى أنها تنسق بدعم من الدول المانحة، لتوفير الوقود الطارئ لتشغيل المولدات الاحتياطية والمركبات لضمان توفير أدنى مستوى من الخدمات الصحية والمياه والصرف الصحي المنقذة للحياة في ظل النقص الحاد في الكهرباء الذي يواجه قطاع غزة المحاصر".

 

وتابعت: "وفي الوقت الحالي، يحصل نحو مليوني مواطن فلسطيني في غزة، أكثر من نصفهم من الأطفال، على الكهرباء لما لا يزيد على 8 ساعات باليوم".

 

وأوضحت أن هناك حاجة إلى 6.5 مليون دولار أمريكي خلال سنة 2018 لتوفير 7.7 مليون لتر من الوقود الطارئ، ويُعَد هذا الحد الأدنى اللازم لتجنب انهيار الخدمات.

 

وأشارت الأمم المتحدة إلى خطورة تأثر خدمات الطوارئ والتشخيص، كالتصوير بالرنين المغناطيسي والأشعة المقطعية والأشعة السينية ووحدات العناية المركزة وغرف العمليات في 13 مستشفى حكوميا، إلى جانب خدمات أخرى مهددة بالخطر مثل الصرف الصحي، ومحطات تحلية مياه وعمليات جمع القمامة.

 

وكانت وزارة الصحة الفلسطينية قد حذرت، أمس، من أن "منظومة الخدمات الصحية دخلت مرحلة مقلقة للغاية بعد توقف المولدات الكهربائية في 19 مرفقا صحيا أساسيا في قطاع غزة".


المزيد في احوال العرب
غزة تحت القصف.. 180 غارة إسرائيلية تستهدف 80 مؤسسة
ما بين هدوء حذر وغارات متفرقة، هكذا بدت الساعات الأخيرة في قطاع غزة الذي يحاول لملمة جراحه بعد ساعات عصيبة تخللتها 180 غارة للاحتلال الإسرائيلي وصفت بأنها الأعنف منذ
إعدام السعودي الداعشي المعروف بـ”تكفى يا سعد”
نفذت السلطات السعودية اليوم الثلاثاء حكم الإعدام بحق السعودي الداعشي سعد بن راضي العنزي المشهور في القضية التي عرفت إعلاميا بـ”تكفى يا سعد”.   وقالت وزارة
الاحتلال يصعد في غزة.. وجهود مصرية أممية للتهدئة
بعد فترة من الهدوء النسبي، اشتعلت الأوضاع، اليوم الإثنين، مجددا في قطاع غزة، وذلك في أعقاب عملية توغل لقوات الاحتلال الإسرائيلي نفذتها أمس الأحد.    وأعلنت




شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

آراء العرب
ترتدي معركة الحديدة أهمّية خاصة وذلك لأسباب عدة. في مقدّم هذه الأسباب القيمة الاستراتيجية للميناء المطل على
يقول المثل العربي "أجو يحدو الفرس ..مد الفأر رجله"، مثل ينطبق في يومنا الحاضر على بعض الجرذان التي تحاول أن تجد
من الواضح أن هناك رغبة أميركية، وإن من زاوية إنسانية، في إنهاء الحرب الدائرة في اليمن. الدليل على ذلك كلام
عاجلا أم آجلا، ستأخذ قضية المواطن السعودي جمال خاشقجي حجمها الحقيقي في ظل الأحداث الكبيرة التي تشهدها
هناك مَن يسعى إلى إعادة تأهيل جماعة الإخوان المسلمين من خلال رد الاعتبار إلى الربيع العربي الذي فقد الكثير من
وانا اتابع حادثة اختفاء الصحفي السعودي جمال خاشقجي, لم يكن في ذهني الا شي واحد فقط, وهو معرفة, ماذا حدث؟ لم يكن
الأكيد أنّ على الأمم المتحدة إثارة الموضوع الإنساني في اليمن بكل أبعاده. هناك مأساة ليس بعدها مأساة تطال
الإخوانية اليمنية توكل كرمان ظهرت في إسطنبول وهي تبكي من أجل اختفاء الكاتب الصحافي السعودي جمال خاشقجي. كانت
-
اتبعنا على فيسبوك