مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الاثنين 23 سبتمبر 2019 04:06 صباحاً

  

عناوين اليوم
آراء واتجاهات
الاثنين 05 فبراير 2018 02:41 مساءً

عن المغارة الذهنبية في مقال "المغارة الجنوبية" (1)

رفع الغفوري الحرج عن قلمه في مقاله الأخير (المغارة الجنوبية) ليفش غله في الجنوبيين عامةً، وليس في مكونات أو تيارات سياسية يختلف معها. السؤال هو لماذا أقدم على فعل ذلك في هذه اللحظة بالذات من خلال مقال كامل، وبدون مواربة أو تحفظات أو ديكورات، وكما اعتاد أن يفعل في السابق.
هناك أسباب ومآرب كثيرة وواضحة بات يدركها أكثر إنسان أمية على وجه البسيطة من تناولات كهذه، لكن هذه الهستيريا الصريحة جداً لإدانة كل الجنوبيين، وبطريقة لا تقل عنصرية وكراهية عن أكثر شعبوي في هذا الكون، وفي مثل هذا التوقيت بالذات، لها أسبابها المختلفة. أولى هذه المسببات المستجدة ما حدث في عدن، وبالنسبة لشخص ينتمي إلى لإصلاح ويوالي علي محسن كانت تلك القيامة بعينها، لكن على الأرجح قد يكون هنالك سبب آخر استدعاه إلى الاكتفاء بذم التيارات الانفصالية، وكما كان يفعل في السابق، إلى ذم الجنوبيين وكل ما يتعلق بهم، جملة وتفصيلا.
قبل أسبوعين تقريبا كَتَبَ متباهيا عن تقرير نشرته مجلة "دير شبيغل" الألمانية الشهيرة عن انتقال مأرب من " مأوى للإرهاب إلى المحافظة الأكثر تنمية في اليمن"، بينما لا تحضر عدن في الصحافة العالمية إلا بوصفها "وكرا للفوضى والضياع"، على حد تعبيره. ومع إن مدناً عريقة جداً ازدهرت فيها حضارات عظيمة لمئات السنين سقطت في لحظات تاريخية معينة في اللاستقرار والفوضى بفعل شروط وعوامل عديدة، لكن صديقنا الغفوري تجاهل كل ذلك في سبيل إدانة "الجنوب" لأسبابه الخاصة، حتى أنه فاته أن يطرح سؤالاً بسيطاً ساذجاً من باب الفضول الصحفي والسياسي،على الأقل، في حضرة هذه الانتقالة العظيمة اللامنطقية على شاكلة "كيف لمأرب المنطقة القبلية والصحراية المفتوحة أن تُحقق كل هذا المستوى من الأمن والأمان بما لم تستطع أن تحققه عواصم أكثر دول العالم تقدماً ممن لديها إمكانيات خارقة وتُعاني من الإرهاب، بينما فعلت مأرب كل ذلك وإمكانياتها العسكرية والأمنية لم تستطع أن تُخضع تبةً واحدة في الصحراء خلال ثلاث سنوات كاملة" (طبعاً، وأقسم بكل الآلهة، أتمنى أن تتحول مأرب إلى مدينة أشبه بباريس وكل مدن ومناطق الشما، ومن يوم غد، وفي ذلك فائدة عظيمة لنا، ولكن في ظروفنا الكارثية نقول ما نقوله ربما لأننا نتحلى بتفكير سياسي عندما نُفكر بالسياسة، وكما نصح عالم الاجتماع الفرنسي بورديو، وليس من باب الحسد والإدانة، خصوصاً في ظل لا منطقية الأحداث) . 
كان النشوة بالمعلومة التي أوردتها الـ"دير شبيغل" عارمة تكاد أن تبلغ عنان السماء، ربما لأنه يعرف جيداً حجم التدليس الذي يمارسونه، وعندما يجد معلومة عابرة في وسيلة إعلامية محترمة يتعامل معها كوحي أُنزل من السماء السابعة، لا ينطق عن الهوى.
قبل يومين ربما قد يكون تلقى صفعة عظيمة زلزلت فؤاده المضطرب لم يكن يتوقعها قط، خصوصاً أنها أتت مما يعتبره "سماء سابعة". فالمجلة الألمانية الشهرية نشرت تقريراً مطولاً على موقعها الإلكتروني يرصد الأحداث الأخيرة في عدن تحت عنوان "الانفصاليون في اليمن: النضال في سبيل دولة جديدة-قديمة"، رصد هذا التقرير الأحداث بحيادية تامة، تحدث عن الإشكاليات الحاصلة في عدن، والصراع بين المجلس الانتقالي المدعوم إماراتياً وبين مجموعات (Gruppen) تتبع الرئيس هادي، لم يسمها طبعاً بالمؤسسات الشرعية أو الوطنية أو أي من تلك الأوصاف المقدسة، بل "مجموعات"، وهي أقرب إلى ما نسميه نحب بـ "مليشيا" في جدلانا السياسي. لكن ما يميز هذا التقرير أنه، وربما للمرة الأولى، تطرق إلى تاريخ الوحدة الكارثي وكيف استولى/ابتلع نظام الشمال السياسي الجنوب كلياً، وألغاه، وعن كيف تفاجئ "الناس" في الجنوب الذين كانت تربطهم علاقات تجارية وتثاقفية مع أسيا وأفريقيا لمئات السنين فضلاً عن تفاعل وثيق مع العالم في فترة الاستعمار البريطاني ، كيف تفاجئ بالشمال المحافظ بعد الوحدة.
وبما أن النخب التابعة لمراكز القوى التقليدية حاولت أن تُكرس صورتين أو تنميطين عن "الجنوبي"، كل جنوبي: التشدد والغلو والبيئة الحاضنة للتنظيمات الإرهابية، والفوضوية والشعبوية من جهةٍ أخرى في سبيل إبقاء الجنوب خاضعاً لهذه القوى أبد الدهر، وفي الوقت ذاته تبرير كوارث وتخلف هذه القوى الماسكة بخطام التاريخي اليمني، ومنع أي محاولة للخروج من إسارها الخانق. فإن ترد إشارة إيجابية في وسيلة إعلامية محترمة جداً وتُظِهر خفة مثل هذه التنميطات، ذلك ما لا يمكن تحمله من قِبل هذه النُخب، خصوصاً إذا عرفنا أن مثل هذه الإشارات/الحقائق المرتبطة ارتباط وثيق بمصادر استراتيجية في بناء الدول (الجيو-سياسية، اقتصادية، ثقافية، اجتماعية)، وبالذات على المدى الطويل، ستثير بالتأكيد كل أنواع الكوابيس والهستيريا ( زعم عالم اجتماع السياسية جاك باغنار أن لكل مجتمع الدولة التي يستحقها، وكل دولة تحقق نظريتها الثقافية والاجتماعية الخاصة الممتزجة بتأثير القياسات المختلفة للأولويات التي يتموضع بها التاريخ والجغرافيا.).
في المنشورات التالية سنناقش بعض الأفكار والتدليسات التي ضمنها الغفوري مقالته الأخيرة.

مغارة الذهنية في مقال "مغارة جنوبية" (2) : الإرهاب والجنوب:
يكتب الغفوري في مقاله الأخير ما يلي " قامت قوى شعبية متطرفة بإحراق خيام المعتصمين في عدن والمكلا، بينما التحق شعبويون كثيرون بتنظيم القاعدة جنوباً. إمعاناً في شيطنة الشمال اعتبر تنظيم القاعدة، هو تنظيم جنوبي إلى حد كبير، مجرد حيلة شمالية تهدف إلى إعاقة أحلام الجنوبي. تقرر دولياً أن تنظيم القاعدة في جزيرة العرب، مقره في جنوب اليمن، هو التنظيم الأخطر في الجزيرة العربية. قتل تنظيم القاعدة الجنوبي جنوبيين، ثم تسلحت القوى الجنوبية وقتلت جنوبيين"
وفي مقالٍ سابق (المأساة المؤجلة: أن يموت علي محسن الأحمر) كتب أيضاً بأن " الساسة الجنوبيون يحلفون: علي محسن الأحمر هو تنظيم القاعدة التي تنشط عندنا".
دعكم الآن من معلومات يعرفها العالم كله من أقصاه إلى أقصاه، مثلأ، أن علي محسن وفرقته الأولى مدرع كانت من أهم مراكز تدريب المجاهدين الذين ذهبوا إلى أفغانستان على مستوى العالم كله، ثم التكفل باستقبالهم عند عودتهم من مهمة الجهاد، وبعض من هؤلاء العائدين التحقوا فيما بعد بالتنظيمات المتطرفة. عندما ستسألون الغفوري، وسيبكم يعني من كل التقارير الدولية التي نُشرت حول الموضوع، لماذا تم إدراج علي محسن الأحمر وعبدالمجيد الزنداني في قائمة المطلوبين الدوليين للإرهاب؟ أكيد لن يقول لكم بأن يمينات الله المغلظة للسياسيين الجنوبيين كانت وحدها أدلة الإدانة والسبب في أدراجهم، وإلا لكان علي عبدالله صالح نفسه الأول في هذه القائمة اعتماداً على جهود الغفوري العظيمة في تتبع وتقصي كل شاردة وواردة لإثبات تورط صالح بدعم التنظيمات الإرهابية، وكما سنورد مقتطفات من مقالاته.
دعكم الآن من تساؤلات بسيطة ساذجة على شاكلة: لماذا لا تقتل القاعدة في اليمن إلا جنوبيين، وتحديداً العناصر الأمنية والعسكرية المحسوبة على تيار الانفصال؟ بما يُخالف كل التوقعات والحسابات.
دعكم من كل ذلك، وألقوا نظرة ولو خاطفة على ما كتبه الغفوري نفسه قبل بضع سنوات وربما شهور، فهي كافية لإيضاح الصورة كاملة، دون حاجة إلى أي جهد للرد والتعليق (: ( كل المقالات سأرفقها في التعليقات).
- " في عام 2006 تتبعت خيوط ارتباط صالح بالجماعات الإرهابية في مقالة بعنوان «الحاكم إرهابياً» نشرت في صحيفة الصحوة. حينذاك سادت أجواء الانتخابات في سماء البلد مع إعلان بن شملان موافقته ليكون مرشح الإجماع الوطني. بيدَ أنه سرعان ما حلت أجواء الإرهاب والتفجيرات محل كل ذلك، واختطف صالح المشهد لصالحه، ومن خلفه ارتفعت صورة تراجيدية لسيارات مفخخة خرجت من اللامكان وانفجرت في أكثر من مكان. بالقاعدة واجه صالح كل الناس، الداخل والخارج، وابتز كل الجهات بحسب حاجته. في واحدة من وثائق ويكيليكس اشترط صالح على الأميركان ترسانة عسكرية لواحد من ألوية الحرس الجمهوري المملوك لنجله مقابل حصولهم على رجل من القاعدة وصفه بقوله «يتحرك تحت أعيننا». صديقان جنوبيان جلسا إلى جوار صالح في صنعاء ثم فرا جنوباً وذهبا يدونان ما يجري في القصور الجمهورية وله شأن بالإهارب. ففي لقاء مع صحيفة «حديث المدينة»، مركزها في تعز، قال طارق الفضلي إن رئيس جهاز الأمن القومي استدعاه في يناير 2008 وطلب منه التواصل مع القاعدة لأجل تصفية قادة الحراك الجنوبي باعتبارهم شيوعيين. يؤكد الفضلي إن الرجل الأمني الأبرز أخبره أن أميركا، والعالم، سيعتمدون الرواية التي ستقدمها الحكومة، وأن شيوخاً كباراً في صنعاء سيصدرون فتاوى ما. بعد أربعة أشهر من ذلك اللقاء الذي زعمه الفضلي كان الأخير قد التحق بالحراك الجنوبي وترك صنعاء حتى الآن" (من مقال بعنوانٍ دال: "موجز تاريخ القاعدة في اليمن".
- " قامت جهات داخل السجن المركزي بصنعاء بتنظيم عملية الهروب، قدمت كل التسهيلات، بدءاً من التنسيق مع قائد تنظيم القاعدة نفسه، الوحيشي، الذي يظهر في الفيديو باعتباره العقل المدبر لكل شيء بما في ذلك هذه العملية، فهو الوحيد المخول بإصدار قرار كهذا، ومروراً بتزويد السجناء بكميات كافية من «تي إن تي» يكفي لصناعة قنابل قال إن قوتها الانفجارية بدت كأنها مفخخة!، وصولاً إلى تحديد ساعة الفعل، الطريق إلى السور، المكان المناسب من السور، موقع الانتظار في الخارج ( مقال: القصة الكاملة لتواطؤ إدارة السجن المركزي مع القاعدة)
" لدى التنظيم معتقلون في السعودية ولدى أجهزة صالح التي تقع خارج سيطرة قصر السبعين. كما يحتاج التنظيم للمال، وهو يجيد التفاوض والحصول على المكاسب. إشارة الريمي إلى فبركة صورة لهادي وهو في وزارة الدفاع، وتأكيده على هدف العملية الذي لم يكن ضمن تفاصيله اغتيال هادي، بما في ذلك تأكيده غياب هادي عن المجمع، هي محاولة لإبعاد الصفة السياسية عن العملية. تبرئة لصفحة جهات أخرى ربما تكون قد طلبت منه التأكيد على تفاصيل بعينها: هادي لم يكن موجوداً، ولم يكن مستهدفاً.لا يوجد سوى معنى سياسي وحيد لحرص التنظيم على نفي استهدافه لهادي، وقوله إن هادي لم يكن موجوداً: خصوم هادي السياسيين بريئون تماماً. هكذا يقول البيان. إذا كان التنظيم يحارب هادي وصالح معاً، باعتبارهم عملاء لأميركا، فلماذا يفوّت فرصة ذهبية: أن يشتبك الرجلان في حرب على أكثر من مستوى على إثر هذه الحادثة؟ لماذا يحرص على تبني عملية هي بالمعنى الأخلاقي ضربة مدوية لسمعته ومصداقيته في بلد محافظ لا تزال نسبة كبيرة من سكانه تثق به؟ قال الريمي أيضاً إنهم مستمرون في جهادهم في اليمن وبالطبع، ضد اليمنيين" (مقال: قاسم الريمي تفاهة الشر")
طبعاً هناك إشارات كثيرة في مقالاته، ونظراً لضيق الوقت والحيز، سأكتفي بذلك، ويمكن أن تساعدونا في إحضارها إلى التعليقات.
الآن فقط تأملوا؛ من الذي يُشيطن الشمال أكثر ؟ اعتماداً على زعمه بأن اتهام صالح أو محسن بالتواطئ مع التنظيمات الإرهابية هو إمعانٌ في شيطنة الشمال!

تعليقات القراء
301275
[1] محاوله يائسه للرد على الغفوري
الاثنين 05 فبراير 2018
علاء | عدن لنجعلها بلا وصايه
ولكنها محاوله جيده ولاباس بها وان فشلت بالرد على الغفوري المستنده لوقائع حقيقيه ملموسه وليس لتكهنات !! فعلى محسن والزنداني وكذا صالح كانوا يخرجون خارج اليمن عشرات المرات وبعشرات البلدان ولم تتم ملاحقتهم او اتهامهم وحجتك ضعيفه بالرد فشتان بين كلام يستند لادله دامغه وكلام المقاهي والمخادر..

301275
[2] خذ من العدو ماهو صحيح واعمل عليه وصحح الخطاء
الاثنين 05 فبراير 2018
المنذر | الجنوب المحتل.
جعثت نفسك وتعبت حالك وطارت ورق القات عليك وخسرت خزانة اليوم كلها ولا نقدر نعطيك الا عشرين من مائه. وهذه العشرين رحمة في تعبك لا غير. اما الفائده فلا توجد ولن يستفيد احد من هذا الكلام الطويل الفاضي. ورايي الشخصي انه مثل هذه الحالات وعندما عدوك يعطيك حقائق موجوده فيك فما عليك الا. الاعتراف او تسقل الموضوع من اساسه وتشتغل لاصلاح الهفوات والخلل بكل هداوه. وطبعا العدو يزيف ويزيد ويخلط وهذا شيء وارد ولكن كما قلت لك خذ الحقائق وفندها وفكر فيها وانتقد الجهه او الأشخاص الذين يسيئوا لنا ويععطلوا نضالنا ويتأخر النصر والاستقلال وبناء الدوله الجنوبيه. اتمنى ان تكون موفق المره الواجيه. .... تحياتي

301275
[3] اللي شبكنا يخلصنا
الاثنين 05 فبراير 2018
احمد | من الجنوب محب لعدن
ياخي د. الغفوري قال الجنوبيين نعم انه انقلبوا على الديمقراطية في مقاله الاخيرقراته فيرتمناء نت بالصدفةىيوم انير٤_٢_١٨ ، وهذه تهمة انه في الشمال ودولة ماكان يسمى الوحدة .ربماكا ن يقصدانه - في مقراط ولكن حكاية ديمقراطية بمجلس نواب مقبيل ورؤوس لاتفقه معنى ولاطعم الحرية ولاالديمقراطية ليش التهم الثويةةذيى يا اخ د. غفوري . لو تحدث عن الاسهال ،ملاريا ،صفار او حتى عنةمخروج ولانه طبيب كنا بنصدقة . اهم شئ الواحد يشرب مرطبات الماح ومرقة، ومباشرة بعد مايقري الوتحد مقالات د. الغفوري الغفوري، ربناريغفرللي ماتوا في تعز . وهذايسهل الامر كثثثثثير ، ويسهل ربنا عليه بمرطب ملح او بدون مرطبات الملح

301275
[4] تريدون سلبنا هويتنا وانكار يمنيتنا
الاثنين 05 فبراير 2018
ضالعي | يمني الهوية
نحن الجنوبيين نعيش أزمة هوية تريدون سلخنا عن هويتنا اليمنية وانكار انتمائنا لهذا الوطن بكتاباتكم النتنة وتزرعون الاحقاد بين أبناء الشعب الواحد كعادتكم منذ فجر الاستقلال حيث دمرتكم كل شي جميل في عدن بما في ذلك ميناء عدن الذي ورثناه عن الاستعمار البريطاني كأحسن ميناء في المنطقة والآن جاء دور جزيرة سقطرى حيث يتم جرف ما وهبتة الطبيعة لهذة الجزيرة اليمنيه الخلابة

301275
[5] الغفوري قال انك لاتزال ترفع شعارات دكتاتورية الحزب الواحد وهذا الكلام صحيح!
الثلاثاء 06 فبراير 2018
وضاح اليمن | اليمن
الانفصاليون لايزالوان يمارسون السياسة من منطلق اللي صوته اعلى وسلاحه اسرع هو اكثر خلق فهم في السياسة! هذه هي خلاصة مقال الغفوري وانت لم ترد على هذه الحقيقة! انظر فقط كيف يدير الزبيدي المجلس الانفصالي: غاية في التسلط والدكتاتورية! الزبيدي يردد لاصوت يعلو فوق صوته (في السابق كان شعار حزب الكوارث والطوابير حزب اشتراكية الجوع والذبح على الهوية هو لاصوت يعلو فوق صوت الحزب!) اتحداك ان تشرح لنا فقط لماذا كان ولايزال تاريخ الجنوب عبارة عن مجزرة تلو الاخرى! عقلكم القبلي العصبي الذي رعته وبنته بريطانيا قرابة المئة والثلاثون عام لا يزال يمارس السياسة من منطلق لا صوت يعلو على صوتي واللي يرفع صوته بانقتله! هذه هي ممارستكم للسياسة التي لاينتج عنها الا الموت والدمار. اخيراً تقدر تقول لي على اساس صار مستر حذاء اماراتي هو الممثل والشرعي والوحيد للجنوب؟ انتم الذ اعداء الديمقراطية لانه لن يقبل احد بهمجيتكم لهذا فان القتل والذبح والعنجهية هي فقط اداتكم للمارسة السياسة منذ ماقبل التحرير من الاستعمار وحتى اليوم. الكبار في السن لايزالون ان الاغتيالات السياسة كان احد اهم ادواتكم منذ ذاك الوقت الى يومنا هذا. لايخشى الكلمة الا من كان لاحجة له.



شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
مصدر : قرارات جمهورية مرتقبة
فيديو عملية سطو مسلحة استهدفت محل صرافة بعدن قام بها مسلحون يرتدون بزات أمنية
السفارة اليمنية في القاهرة تصدر توضيحا هاما
الإمارات تتهم عمان بتنسيق لقاء بين الشرعية والحوثيين بمسقط
مجهولون يسرقون قلعة صيرة بعدن
مقالات الرأي
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته مساء الخير ياعدن مساء الخير منير ( ابو اليمامة) مرة اخرى يودعك شعب الجنوب
ما ان توقفت حوارات جدة الغير مباشرة ومعها خفت حدة الضغط المسلط على الشرعية بغية إقناعها في المضي بحلول سياسية
  بعد ان اصبح اعلام المجلس الانتقالي موجه بشكل شبه كلي للنيل من شخص المهندس احمد بن احمد الميسري نائب رئيس
ظلم الحضارم كثيرا ونهبت ثرواتهم في الماضي والحاضر والله على نصرهم لقدير ، لم تكن الشرعية المتواطئة أفضل حال
لم تلقى محافظة مثل ما تعرضت له من جحود واهمال كما وقع لتعز...   هي ضحية أولا لمن مثلوها في عهد الرئيس الراحل
    الدول تأخذ دورة حياتها مثل البشر ،وتمر بنفس المراحل العمرية التي يمر بها الإنسان ،من التكوين إلى
لو شاهدت هذه المهزلة التي بثتها قناة " الغد المشرق" ستصاب بالغثيان والصدمة وبنفس الوقت لا تعرف هل ستضحك او
نعمان الحكيم سعدنا بالمشاركة اليوم السبت في فعاليات الاحتفاء بالذكرى ال38 لليوم العالمي للسلام، بدعوة
كيف نفهم مفهوم دولة ايران ودورها المعادي للإسلام وهي من تدعي أنها دولة إسلامية وتحمي الاسلام اربع عواصم
تعديلات وزارية في حكومة الشرعية، ذهب معياد، وجاء الفضلي، وحل بن بريك وزيراً للمالية، والحضرمي من نائب
-
اتبعنا على فيسبوك