مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الخميس 13 ديسمبر 2018 11:24 مساءً

  

عناوين اليوم
عالم المرأة والأسرة

طريقة عمل المكرونة بالزبادى والجبنة الفيتا

السبت 03 فبراير 2018 11:06 صباحاً
(عدن الغد)متابعات

تتعدد طرق تقديم المكرونة وتختلف وفقًا لذوق كل شخص، فهناك من يفضل تناولها بالصوص الأحمر "صلصة الطماطم"، أو المكرونة بالوايت صوص والمشروم والفراخ وغيرها من الإضافات، وهناك مجموعة أخرى تشعر بالملل من تناول نفس الأصناف بدرجة كبيرة، فإذا كنت من هؤلاء نقدم لك طريقة عمل المكرونة بالزبادى والجبنة الفيتا نقلًا عن موقع "thespruce".

مقادير طريقة عمل المكرونة بالزبادى والجبنة الفيتا

 3 أكواب ريحان (أوراق مقطعة)

·      2 فص الثوم

·      4 ملاعق كبيرة زيت زيتون

·      كوب زبادى كامل الدسم

  5 ملاعق جبن فيتا

·      ¼ ملعقة صغيرة ملح

·      ¾ كيلو مكرونة

طريقة عمل المكرونة بالزبادى والجبنة الفيتا

·      يتم فرم كوب واحد من أوراق الريحان جيدًا ونضعها جانبًا.

·      احضر وعاء صغير من الماء، وضعيه على النار حتى يغلى.

·      قومى بإضافة ما تبقى من أكواب أوراق الريحان ويتم وضعها فى الكاء المغلى لمدة 20 ثانية حتى تذبل، ثم نخرجها فى وعاء مليء بالماء المثلج.

·      تخلص من الرطوبة الموجودة على أوراق الريحان، ثم ضعيها مهه فصوص الثوم المفرومة وزيت الزيتون، وبعدها ضيفى الزبادى والجبنة والملح، واخلطى كافة المكونات حتى تتحول لصوص.

·      احضرى وعاء كبير من الماء المملح وضعيه على النار حتى يغلى.

·      ضيفى المكرونة إلى الوعاء حتى يتم سلقها، ثم اخرجيها فى مصفاة للتخلص من كمية الماء الموجودة فيها.

·      ضعيها فى طبق التقديم وضيفى إليها سلطة الزبادى السالف إعدادها، على أن تتم تكلك العملية ببطئ حتى تتشرب المكرونة الصلصة ولا تتسبب فى تلفها بسبب السخونة.

·      وضعى كمية من الريحان المتبقى فوق المكرونة للتزيين.

·      ويمكنك إضافة الدجاج أو السلمون إليها لمزيد من البروتين حسب الرغبة.


المزيد في عالم المرأة والأسرة
7 فوائد مختلفة يحصل عليها جسمك من حليب الكركم
نهتم كثيرا بتناول الأطعمة والمشروبات الغنية بمضادات الأكسدة لتقوية الجهاز المناعي في الجسم، للحد من الإصابة بالعديد من الأمراض، ومن ضمن تلك الحيل الجيدة في الحفاظ
متى تصبح كثرة التبول مصدرًا للقلق ؟
التصور الأولى الذى يأتى فى أذهان معظمنا فى حال زاد معدلات التبول لديه أنه مصاب بمرض السكر ، فالكثير يعتبر زيادة عدد مرات التبول مؤشرا مبدئيا للإصابة بالمرض ، ورغم
زيادة تعرض الأطفال للموبايل والتابليت عن هذه المدة يؤثر سلبًا على أدمغتهم
نتائج جديدة وخطيرة كشفت عنها دراسة علمية حديثة، حيث أفادت خلال عمليات المسح الدماغي بين الأطفال أن الذين يستخدمون الأجهزة اللوحية بكثرة مثل الموبايل والتابليت




شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
علي ناصر محمد يكشف خفايا دولة الجنوب السابقة
قيادة اللواء الاول دعم وإسناد تنعي استشهاد احد ابطالها في جبهة الساحل الغربي
الميسري :اي يمني سيصدق سلام الحوثيين هو "حمار"
مدير صحة لودر يشكر كل من أسهم في نجاح حملة الناموسيات
جمعية الصم بأيبن تنشر لغة الاشارة لعدد 78 طالبه ومعلمه بمجمع خولة
مقالات الرأي
ما لفت انتباه الكثيرون من المتابعين السياسيون وغيرهم من المهتمين بالملف اليمني في العالم ودول الإقليم
أستبشرنا خيرآ عند سماعنا بدخول شركة جديدة للإتصال وخدمة النت في المحافظات الجنوبية والتي كان الحديث عنها منذ
  بحنجرته الذهبية أطرب الفنان الكبير أبوبكر سالم ملايين المتذوقين لفنه، وما أجمل أن يتمكن الفنان من زمام
ما حدث في السويد  هو شرعنه  للحوثيين، بعد الخسائر الكبيرة التي تلقوها خلال السنوات الثلاث الماضية، وبعد
تطالعنا بين الحين والاخر العديد من الصحف المحلية والمواقع الاخبارية بالشكي من سيطرة الاحمد الصغير وأتباعه
باختصار شديد ، هل يدرك قادة الحراك الجنوبي مدى خطورة المطالبة بحق تقرير المصير للشعب الجنوبي ؟! فالخطر لايكون
  لم تتوقف كافة الأدوات الإعلامية الممولة قطرياً للحظة واحدة عن الحديث المستمر حول قضية مقتل الصحفي جمال
يوم أمس الأربعاء الثاني عشر من ديسمبر مرّت الذكرى الثامنة لرحيل شيخ فاضل أفنى عمره في مساعدة الفقراء
  بقلم /د. صالح عامر العولقي طالعنا مقال للكاتب عبدالله حاجب في تقرير له نشر في عدن الغد بتاريخ 11 ديسمبر 2018م
في سياق علاقة الشراكة التنموية القوية بين اليمن والبنك الدولي التي تمتد إلى أكثر من خمسة عقود، قدّم هذا
-
اتبعنا على فيسبوك