مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الأربعاء 16 يناير 2019 01:20 صباحاً

  

عناوين اليوم
آراء رياضية
الاثنين 29 يناير 2018 11:12 مساءً

بغينا ملعب!!

هذا المولود الرياضي الجديد بات يثبت اقدامة ويقدم نفسه بالشكل المطلوب على الساحة الرياضية ولعل البطولة الثانية التي انتهت قبل أيام أكدت ذلك من خلال التنظيم الرائع والحضور الجماهيري الكبير الذي نجح فيه نادي الوحدة النادي المنظم حينما اخرج البطولة بشكل رائع وهذا ليس بغريب علي كوادر نادي الوحدة ومدينة تريم على وجة الخصوص.

فالبطولة التي شارك فيها ١٤ ناديا من اندية وادي حضرموت ستكون ذات صبغه رسميه في العام القادم بعد الاتفاق وتوقيع عقد شراكة مع مجموعة الماهر التجارية ومكتب الشباب والرياضة والذي رعته السلطة المحلية وهو الأمر الذي نال رضاء وارتياح الشارع الرياضي الذي هو أكثر سعادة بتحريك نشاط الأندية من خلال هذه البطولات بعد توقف الأنشطة المركزية.

اللوحة الجميلة التي رسمها جمهور مدينة تريم جمهور نادي الوحدة ونادي الاحقاف في نهائي النسخة الثانية حري بالجهات المسئولة التمعن فيها وإعطائها الأهمية البالغة من خلال تعشيب ملعب الوحدة وبناء ملعب رياضي كبير يليق بهذه المدينة وتاريخها الرياضي ولنجاح كوادرها وشغف جمهورها وحبهم للمنافسات الرياضية المختلفة وكرة القدم. بالذات .

فالعشق والحب الذي يبدية الجمهور الرياضي بمثل هذه المنافسات هي رسالة واضحة في أحقيتهم بمنشاة كبيرة تليق بهم وبتاريخهم الرياضي ولمكانة هده المدينة وأهميتها.

نامل من الجهات المسولة وذات العلاقة في السلطة المحلية ووزارة الشباب والرياضة قراءة رسالة الجماهير الرياضية و ترجمتها على ارض الواقع.



شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

آراء رياضية
عادت عليّ معرفتي بالأحداث الكروية – والجسيمة منها – بخير الجزاء وفاض عليّ اهتمامي بالمبدعين وإبداعهم
لا أعتقد أن “منصفاً” ينكر بأنه كانت هناك منظومة رياضية جنوبية بكآفة مؤسساتها ولجانها معترف بها من أعلى
دمروا كرتنا ، وأحرقوا تاريخ رياضتنا ، ودمروا كل جميل ، حتى بات الجمهور الرياضي يقتنع أن هذا قدرنا ومصيرنا ،
  حاولت إقناع نفسي بأن منتخبنا الوطني الاول لكرة القدم سيعمل شيء امام منتخب العراق ومحاولتي هذه جاءت دون ان
يقدم نادي التلال الرياضي ، النموذج في تحدي الظرف ومقاومة الأزمات ، ليكون في مساحة من الثبات مع انشطة العابة
أعلن اتحاد الكرة المبجل قبل أسابيع تشكيل المنتخب الأولمبي واختيار المدرب الوطني الكابتن سامي النعاش الذي
انقسمت البلاد إلى أجزاء وانقسم الجيش إلى مجموعات وانقسمت الأحزاب إلى كيانات وانقسمت الناس إلى فرق وبقيت
نتيجة متوقعة خرج بها المنتخب اليمني من أولى مغامراته في بطولة كأس آسيا حين استقبلت شباكه. خمسة اهداف نظيفة
-
اتبعنا على فيسبوك