مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الأربعاء 15 أغسطس 2018 05:15 صباحاً

  

عناوين اليوم
آراء واتجاهات
الجمعة 26 يناير 2018 11:43 مساءً

في عدن لا للعب بالنار

كل ماتمر به البلاد من احداث عاصفة جعلت المواطن اليمني سوى في الجنوب او الشمال يحلم بلحظة سلام هنا وهناك اما المتأمرين والانقلابين فهم في طريق الهلاك لامحالة اجلا او عاجلا ونتوقف هنا لنعرج غصبا عنا حتى ولو كانت ارجلنا سليمة متعافية ولكنها تحمل جسم متهالك من اثر الضربات المتتالية في حياتة التي لايحسد عليها ..

ولعل كل الجنوبيين يمرون بمرحلة خطيرة يظن بعض الغوغائين من الاعلاميين الشباب المتطلع الذي بداء مسيرتة الاعلامية من صفحات التواصل الاجتماعي ولم يعي مايدعوا اليه من تجييش وفتونة وعربدة وتصعيد وكل ذلك لن يكون ارضية خصبة اولا لمسيرة حياتة العملية لانه لم يحسن خطواتة الاولى بل يجري بعد عواطفة الجياشة دون احترافة المهني ولتجسيد الرسالة الاعلامية السمحاء التي تعتبر السلطة الرابعة وعليها تقع مسؤولية تنوير المواطن والحاكم وتصحيح الاعوجاج في اي مجال لذا ندعو البعض من الشباب المتهور ان يساهم بشكل ايجابي في طمأنة الجنوبيين لا بنشر الرعب بينهم ..

الجنوب لن يرى استحقاقة السياسي الا بتعاون الجميع وتسامح الجميع وترشيد لغة الانتقاد الاعلامية المنتقمة وليست المنتقدة وتلك مشكلة المشاكل اذا كنا نسير في مسار من التصنيف والوعيد وجر الجماهير والمواطن البسيط لكي يهد ماانجزتة دول التحالف والحكومة والمقاومة البطلة ويتناسى التضحيات الكبيرة التي قدمها شهدائنا الابرار من الاستقرار الامني والاجتماعي رغم مايحصل هنا وهناك ولكن العودة للخطاب العنتري والمتصاعد لن يكون مطلوب في هذة المرحلة التي لازالت الحرب فيها لم تحط اوزارها وعملية التنمية والاعمار لم تبداء بعد في المناطق والمحافظات الجنوبية المحررة ولازالت البنى التحتية في افضل حال وبتلرغم من تحسن الخدمات الضرورية ولن يدعي احد انها في حالة ممتازة ولكنها في تطور ..

الفساد الذي ينخر البلد تعمق في كثير من اوجهه وبرز الفساد بي كل مكان ولانعفي احدا من سائق الباص عندما يعطل الطريق يعتبر فاسدا والمتنفذين الذين يبسطون على اراضي الدولة والمواطنين هم فسدة ومن يقتحم المرافق الحكومية ويحمل السلاح في المدن والمنتزهات والشوارع ويسئ استخدامة وللذين يعبثون بمقدرات الدولة سوى في الوزارات المدنية او العسكرية جزء من الفساد والذين يعكرون السكينة العامة باطلاق الرصاص في الاعراس كل ذلك فساد اخلاق وحيث ماوجد الفساد نحن ضدة ولايعني ذلك ان نزرع الخوف بين اطفالنا ونسائنا وعجزتنا والذين هم في حالة لاتحسد واي مطالبات علينا ان نغرس في عقول شبابنا المتقد ثقافة ان نحارب الفساد في كل مكان دون ان نسهم في عرقلة مشاريعنا التنموية وسلمنا الاجتماعي ونذكي روح الفتنة التي لعنها الله سبحانه وتعالى ..

وادعوا كل النشطاء السياسين الجنوبيين المحلين والذين يشاركونا المعاناة والحياة بحلوها ومرها ان نتجه سوية لانتاج راي عام جنوبي يحرم فيها قتال اخوانة ونصنع تحول جذري من التلاحم وتأصيل ثقافة الحوار والحوار ثم الحوار ولارجعة لاصوات البنادق فلقد حصدت منا افذاذ الرجال الاشاوس والكادرات العلمية ونقول للذين لم يعيشوا تلك المراحل ان يبتعدوا عن اجتهاداتهم الغير منطقية في تقييم الامور والسياسية والعسكرية والامنية منها على وجه الخصوص ودعوا اطفالنا ينسون مآسي الحرب والتشرد وفقدان الاعزاء عليهم وهم بحاجة لرجاحة عقول الساسة الجنوبيين في تجاوز كل هذة المحن التي تختبر صبرهم وحبهم للجنوب تجسيدا عمليا لاشعارات براقة وحكمة في مواكبة مايحدث حولنا في الجبهات اولا ثم في محيطنا العربي والاقليمي ..

تعليقات القراء
300041
[1] الجنوب العربي الفيدرالي قادم قادم قادم رغم أنف المحتل اليمني البغيض، والأيام بيننا يا بويمن.
الجمعة 26 يناير 2018
جنوبي حر | دولة الجنوب العربي الفيدرالية
أول أولوياتنا هو طرد المحتل اليمني البغيض من أرضنا الطاهرة، وإجباره صاغراً على دفع التعويضات المادية والمعنوية عيناً والاستقطاع من أرضه ذات النفع الاقتصادي كجزء من التعويضات، وملاحقته كنظام وأفراد وجرجرتهم أمام محكمة العدل الدولية وكل المحاكم الدولية والإقليمية، على كل الجرائم القذرة والمفجعة التي ارتكبوها، والتطهير العرقي الشنيع الذي أقدموا عليه ضد شعب الجنوب العربي، وعلى كل الفتاوى الكهنوتية الأجرامية التكفيرية التي أصدرها حزب الاصلاح اليمني الفرع الأصيل لتنظيم الاخوان المجرمين من فتوى الزنداني والديلمي ووو وحتى صعتر وهي ليست الأخيرة ولن تكون الأخيرة، إنها الحرب الشعواء التي يشنها ابويمن بكل لفيفهم القذر من أقصى اليسار إلى أدنى اليمين على الجنوب العربي، وهذا يدعونا إلى التفكير العميق والحذر والعمل الدؤوب والدائم دون كلل أو ملل من أجل تحرير كامل وشامل للجنوب العربي الطاهر من المحتل اليمني النجس المتخلف الارهابي بكل أشكاله وصوره القذرة، وطرد كل مستوطنيه الارهابيين المجرمين الأنذال، ولو تحت قيادة الشيطان ذاته، لا يهم من يقود مسيرة التحرير( انتقالي، مقاومة، حراك، محلي، أجنبي، لا يهم)،المهم والأهم هو من سيوصلنا إلى الاستقلال الناجز لبلادنا الحبيبة الجنوب العربي من الاحتلال اليمني ويطرد كل مستوطنية الخبثاء الارهابيين القتلة الحقراء. ووفق هذا نقول: لا يهم المسمى أو العقيدة أو أي شيئ آخر، المهم هو التخلص من المحتل اليمني ومستوطنيه وإلى الأبد. >>>>>>> لابد لابد من الصدام المسلح الدموي بين المجلس الانتقالي الجنوبي (الممثل الشرعي والوحيد لشعب الجنوب العربي المطالب بالحرية والاستقلال من الاحتلال اليمني البغيض) وحكومة هادي بن دغر(الراعي الشرعي لمشروع الاحتلال اليمني البغيض)، وهذا الصدام المسلح الدموي أمر حتمي لا مفر منه اليوم أو غداً أو بعد غداً، هذا صراع مشاريع، و لابد من منتصر ومهزوم، حيث لا يمكن أن نضع سيفين في غمد، لابد من أن أحدهم يصفي الآخر إلى الآخر، والمنتصر هو من سيفرض مشروعه، فإذا أنتصر المجلس الانتقالي الجنوبي سوف يتحرر الجنوب العربي من الاحتلال اليمني وإلى الأبد، أما لو أنتصر هادي وبن دغر وباقي عصابة حزب الاصلاح اليمني وباقي لفيف عصابات ابويمن ومستوطنيهم سوف يُفرض الاحتلال اليمني على الجنوب العربي وشعبه فرضاً وبالقوة وإلى الأبد. وما على أبناء الجنوب العربي إلا الختيار بين مشروع المجلس الانتقالي التحرري أو مشروع هادي بن دغر الانبطاحي الاحتلالي. لقد حصحص الحق ودقت ساعة الصفر والموت لأعداء الجنوب العربي.

300041
[2] هل تعلم ان شعب الجنوب يعيش تحت خط الفقر و البعض يبحث في القمامة عن الأكل و لم يجدة !!!!!
السبت 27 يناير 2018
مواطن جنوبي | الجنوب
هل نسيت ان تبارك لاخواننا الشمالين لتحرير ارضهم الشمالية من المقاومة الجنوبية و هم طالعين و نازلين من تبة الى تبة من مندو ثلاث سنيين . لا تقنع إنسان حارب و حرر أراضي الجنوب و الشمال و في الأخير يجي حزب السواح من الرياض و قطر و تركيا ان يحكم الجنوب و يجعل الشعب يأكل من القمامة هل شفت جنوبي اكل من القمامة من قبل ؟؟؟؟؟؟؟؟

300041
[3] الجنوب العربي الفيدرالي قادم قادم قادم رغم أنف المحتل اليمني البغيض، والأيام بيننا يا بويمن.
السبت 27 يناير 2018
جنوبي حر | دولة الجنوب العربي الفيدرالية
أول أولوياتنا هو طرد المحتل اليمني البغيض من أرضنا الطاهرة، وإجباره صاغراً على دفع التعويضات المادية والمعنوية عيناً والاستقطاع من أرضه ذات النفع الاقتصادي كجزء من التعويضات، وملاحقته كنظام وأفراد وجرجرتهم أمام محكمة العدل الدولية وكل المحاكم الدولية والإقليمية، على كل الجرائم القذرة والمفجعة التي ارتكبوها، والتطهير العرقي الشنيع الذي أقدموا عليه ضد شعب الجنوب العربي، وعلى كل الفتاوى الكهنوتية الأجرامية التكفيرية التي أصدرها حزب الاصلاح اليمني الفرع الأصيل لتنظيم الاخوان المجرمين من فتوى الزنداني والديلمي ووو وحتى صعتر وهي ليست الأخيرة ولن تكون الأخيرة، إنها الحرب الشعواء التي يشنها ابويمن بكل لفيفهم القذر من أقصى اليسار إلى أدنى اليمين على الجنوب العربي، وهذا يدعونا إلى التفكير العميق والحذر والعمل الدؤوب والدائم دون كلل أو ملل من أجل تحرير كامل وشامل للجنوب العربي الطاهر من المحتل اليمني النجس المتخلف الارهابي بكل أشكاله وصوره القذرة، وطرد كل مستوطنيه الارهابيين المجرمين الأنذال، ولو تحت قيادة الشيطان ذاته، لا يهم من يقود مسيرة التحرير( انتقالي، مقاومة، حراك، محلي، أجنبي، لا يهم)،المهم والأهم هو من سيوصلنا إلى الاستقلال الناجز لبلادنا الحبيبة الجنوب العربي من الاحتلال اليمني ويطرد كل مستوطنية الخبثاء الارهابيين القتلة الحقراء. ووفق هذا نقول: لا يهم المسمى أو العقيدة أو أي شيئ آخر، المهم هو التخلص من المحتل اليمني ومستوطنيه وإلى الأبد. >>>>>>> لابد لابد من الصدام المسلح الدموي بين المجلس الانتقالي الجنوبي (الممثل الشرعي والوحيد لشعب الجنوب العربي المطالب بالحرية والاستقلال من الاحتلال اليمني البغيض) وحكومة هادي بن دغر(الراعي الشرعي لمشروع الاحتلال اليمني البغيض)، وهذا الصدام المسلح الدموي أمر حتمي لا مفر منه اليوم أو غداً أو بعد غداً، هذا صراع مشاريع، و لابد من منتصر ومهزوم، حيث لا يمكن أن نضع سيفين في غمد، لابد من أن أحدهم يصفي الآخر إلى الآخر، والمنتصر هو من سيفرض مشروعه، فإذا أنتصر المجلس الانتقالي الجنوبي سوف يتحرر الجنوب العربي من الاحتلال اليمني وإلى الأبد، أما لو أنتصر هادي وبن دغر وباقي عصابة حزب الاصلاح اليمني وباقي لفيف عصابات ابويمن ومستوطنيهم سوف يُفرض الاحتلال اليمني على الجنوب العربي وشعبه فرضاً وبالقوة وإلى الأبد. وما على أبناء الجنوب العربي إلا الختيار بين مشروع المجلس الانتقالي التحرري أو مشروع هادي بن دغر الانبطاحي الاحتلالي. لقد حصحص الحق ودقت ساعة الصفر والموت لأعداء الجنوب العربي.

300041
[4] الجنوب العربي الفيدرالي قادم قادم قادم رغم أنف المحتل اليمني البغيض، والأيام بيننا يا بويمن.
السبت 27 يناير 2018
جنوبي حر | دولة الجنوب العربي الفيدرالية
أول أولوياتنا هو طرد المحتل اليمني البغيض من أرضنا الطاهرة، وإجباره صاغراً على دفع التعويضات المادية والمعنوية عيناً والاستقطاع من أرضه ذات النفع الاقتصادي كجزء من التعويضات، وملاحقته كنظام وأفراد وجرجرتهم أمام محكمة العدل الدولية وكل المحاكم الدولية والإقليمية، على كل الجرائم القذرة والمفجعة التي ارتكبوها، والتطهير العرقي الشنيع الذي أقدموا عليه ضد شعب الجنوب العربي، وعلى كل الفتاوى الكهنوتية الأجرامية التكفيرية التي أصدرها حزب الاصلاح اليمني الفرع الأصيل لتنظيم الاخوان المجرمين من فتوى الزنداني والديلمي ووو وحتى صعتر وهي ليست الأخيرة ولن تكون الأخيرة، إنها الحرب الشعواء التي يشنها ابويمن بكل لفيفهم القذر من أقصى اليسار إلى أدنى اليمين على الجنوب العربي، وهذا يدعونا إلى التفكير العميق والحذر والعمل الدؤوب والدائم دون كلل أو ملل من أجل تحرير كامل وشامل للجنوب العربي الطاهر من المحتل اليمني النجس المتخلف الارهابي بكل أشكاله وصوره القذرة، وطرد كل مستوطنيه الارهابيين المجرمين الأنذال، ولو تحت قيادة الشيطان ذاته، لا يهم من يقود مسيرة التحرير( انتقالي، مقاومة، حراك، محلي، أجنبي، لا يهم)،المهم والأهم هو من سيوصلنا إلى الاستقلال الناجز لبلادنا الحبيبة الجنوب العربي من الاحتلال اليمني ويطرد كل مستوطنية الخبثاء الارهابيين القتلة الحقراء. ووفق هذا نقول: لا يهم المسمى أو العقيدة أو أي شيئ آخر، المهم هو التخلص من المحتل اليمني ومستوطنيه وإلى الأبد. >>>>>>> لابد لابد من الصدام المسلح الدموي بين المجلس الانتقالي الجنوبي (الممثل الشرعي والوحيد لشعب الجنوب العربي المطالب بالحرية والاستقلال من الاحتلال اليمني البغيض) وحكومة هادي بن دغر(الراعي الشرعي لمشروع الاحتلال اليمني البغيض)، وهذا الصدام المسلح الدموي أمر حتمي لا مفر منه اليوم أو غداً أو بعد غداً، هذا صراع مشاريع، و لابد من منتصر ومهزوم، حيث لا يمكن أن نضع سيفين في غمد، لابد من أن أحدهم يصفي الآخر إلى الآخر، والمنتصر هو من سيفرض مشروعه، فإذا أنتصر المجلس الانتقالي الجنوبي سوف يتحرر الجنوب العربي من الاحتلال اليمني وإلى الأبد، أما لو أنتصر هادي وبن دغر وباقي عصابة حزب الاصلاح اليمني وباقي لفيف عصابات ابويمن ومستوطنيهم سوف يُفرض الاحتلال اليمني على الجنوب العربي وشعبه فرضاً وبالقوة وإلى الأبد. وما على أبناء الجنوب العربي إلا الختيار بين مشروع المجلس الانتقالي التحرري أو مشروع هادي بن دغر الانبطاحي الاحتلالي. لقد حصحص الحق ودقت ساعة الصفر والموت لأعداء الجنوب العربي.

300041
[5] يارايق
السبت 27 يناير 2018
علاء | عدن لنجعلهابلاوصايه
الدنيا مقبله على العاب جثث وتدمير في عدن وانت تتكلم عن رصاص الافراح بعد يوم الاحد بتتمنى لو اقتصرت على رصاص الافراح لانها بتكون ليس فقط رصاص الاموات بل مدافه ودبابات من الذين يريدون نقلك من الحياة الى الموت وماسموه انتقالي من عبط..

300041
[6] الجنوب العربي الفيدرالي قادم قادم قادم رغم أنف المحتل اليمني البغيض، والأيام بيننا يا بويمن.
السبت 27 يناير 2018
جنوبي حر | دولة الجنوب العربي الفيدرالية
أول أولوياتنا هو طرد المحتل اليمني البغيض من أرضنا الطاهرة، وإجباره صاغراً على دفع التعويضات المادية والمعنوية عيناً والاستقطاع من أرضه ذات النفع الاقتصادي كجزء من التعويضات، وملاحقته كنظام وأفراد وجرجرتهم أمام محكمة العدل الدولية وكل المحاكم الدولية والإقليمية، على كل الجرائم القذرة والمفجعة التي ارتكبوها، والتطهير العرقي الشنيع الذي أقدموا عليه ضد شعب الجنوب العربي، وعلى كل الفتاوى الكهنوتية الأجرامية التكفيرية التي أصدرها حزب الاصلاح اليمني الفرع الأصيل لتنظيم الاخوان المجرمين من فتوى الزنداني والديلمي ووو وحتى صعتر وهي ليست الأخيرة ولن تكون الأخيرة، إنها الحرب الشعواء التي يشنها ابويمن بكل لفيفهم القذر من أقصى اليسار إلى أدنى اليمين على الجنوب العربي، وهذا يدعونا إلى التفكير العميق والحذر والعمل الدؤوب والدائم دون كلل أو ملل من أجل تحرير كامل وشامل للجنوب العربي الطاهر من المحتل اليمني النجس المتخلف الارهابي بكل أشكاله وصوره القذرة، وطرد كل مستوطنيه الارهابيين المجرمين الأنذال، ولو تحت قيادة الشيطان ذاته، لا يهم من يقود مسيرة التحرير( انتقالي، مقاومة، حراك، محلي، أجنبي، لا يهم)،المهم والأهم هو من سيوصلنا إلى الاستقلال الناجز لبلادنا الحبيبة الجنوب العربي من الاحتلال اليمني ويطرد كل مستوطنية الخبثاء الارهابيين القتلة الحقراء. ووفق هذا نقول: لا يهم المسمى أو العقيدة أو أي شيئ آخر، المهم هو التخلص من المحتل اليمني ومستوطنيه وإلى الأبد. >>>>>>> لابد لابد من الصدام المسلح الدموي بين المجلس الانتقالي الجنوبي (الممثل الشرعي والوحيد لشعب الجنوب العربي المطالب بالحرية والاستقلال من الاحتلال اليمني البغيض) وحكومة هادي بن دغر(الراعي الشرعي لمشروع الاحتلال اليمني البغيض)، وهذا الصدام المسلح الدموي أمر حتمي لا مفر منه اليوم أو غداً أو بعد غداً، هذا صراع مشاريع، و لابد من منتصر ومهزوم، حيث لا يمكن أن نضع سيفين في غمد، لابد من أن أحدهم يصفي الآخر إلى الآخر، والمنتصر هو من سيفرض مشروعه، فإذا أنتصر المجلس الانتقالي الجنوبي سوف يتحرر الجنوب العربي من الاحتلال اليمني وإلى الأبد، أما لو أنتصر هادي وبن دغر وباقي عصابة حزب الاصلاح اليمني وباقي لفيف عصابات ابويمن ومستوطنيهم سوف يُفرض الاحتلال اليمني على الجنوب العربي وشعبه فرضاً وبالقوة وإلى الأبد. وما على أبناء الجنوب العربي إلا الختيار بين مشروع المجلس الانتقالي التحرري أو مشروع هادي بن دغر الانبطاحي الاحتلالي. لقد حصحص الحق ودقت ساعة الصفر والموت لأعداء الجنوب العربي.

300041
[7] الجنوب العربي الفيدرالي قادم قادم قادم رغم أنف المحتل اليمني البغيض، والأيام بيننا يا بويمن.
السبت 27 يناير 2018
جنوبي حر | دولة الجنوب العربي الفيدرالية
أول أولوياتنا هو طرد المحتل اليمني البغيض من أرضنا الطاهرة، وإجباره صاغراً على دفع التعويضات المادية والمعنوية عيناً والاستقطاع من أرضه ذات النفع الاقتصادي كجزء من التعويضات، وملاحقته كنظام وأفراد وجرجرتهم أمام محكمة العدل الدولية وكل المحاكم الدولية والإقليمية، على كل الجرائم القذرة والمفجعة التي ارتكبوها، والتطهير العرقي الشنيع الذي أقدموا عليه ضد شعب الجنوب العربي، وعلى كل الفتاوى الكهنوتية الأجرامية التكفيرية التي أصدرها حزب الاصلاح اليمني الفرع الأصيل لتنظيم الاخوان المجرمين من فتوى الزنداني والديلمي ووو وحتى صعتر وهي ليست الأخيرة ولن تكون الأخيرة، إنها الحرب الشعواء التي يشنها ابويمن بكل لفيفهم القذر من أقصى اليسار إلى أدنى اليمين على الجنوب العربي، وهذا يدعونا إلى التفكير العميق والحذر والعمل الدؤوب والدائم دون كلل أو ملل من أجل تحرير كامل وشامل للجنوب العربي الطاهر من المحتل اليمني النجس المتخلف الارهابي بكل أشكاله وصوره القذرة، وطرد كل مستوطنيه الارهابيين المجرمين الأنذال، ولو تحت قيادة الشيطان ذاته، لا يهم من يقود مسيرة التحرير( انتقالي، مقاومة، حراك، محلي، أجنبي، لا يهم)،المهم والأهم هو من سيوصلنا إلى الاستقلال الناجز لبلادنا الحبيبة الجنوب العربي من الاحتلال اليمني ويطرد كل مستوطنية الخبثاء الارهابيين القتلة الحقراء. ووفق هذا نقول: لا يهم المسمى أو العقيدة أو أي شيئ آخر، المهم هو التخلص من المحتل اليمني ومستوطنيه وإلى الأبد. >>>>>>> لابد لابد من الصدام المسلح الدموي بين المجلس الانتقالي الجنوبي (الممثل الشرعي والوحيد لشعب الجنوب العربي المطالب بالحرية والاستقلال من الاحتلال اليمني البغيض) وحكومة هادي بن دغر(الراعي الشرعي لمشروع الاحتلال اليمني البغيض)، وهذا الصدام المسلح الدموي أمر حتمي لا مفر منه اليوم أو غداً أو بعد غداً، هذا صراع مشاريع، و لابد من منتصر ومهزوم، حيث لا يمكن أن نضع سيفين في غمد، لابد من أن أحدهم يصفي الآخر إلى الآخر، والمنتصر هو من سيفرض مشروعه، فإذا أنتصر المجلس الانتقالي الجنوبي سوف يتحرر الجنوب العربي من الاحتلال اليمني وإلى الأبد، أما لو أنتصر هادي وبن دغر وباقي عصابة حزب الاصلاح اليمني وباقي لفيف عصابات ابويمن ومستوطنيهم سوف يُفرض الاحتلال اليمني على الجنوب العربي وشعبه فرضاً وبالقوة وإلى الأبد. وما على أبناء الجنوب العربي إلا الختيار بين مشروع المجلس الانتقالي التحرري أو مشروع هادي بن دغر الانبطاحي الاحتلالي. لقد حصحص الحق ودقت ساعة الصفر والموت لأعداء الجنوب العربي.

300041
[8] الجنوب العربي الفيدرالي قادم قادم قادم رغم أنف المحتل اليمني البغيض، والأيام بيننا يا بويمن.
السبت 27 يناير 2018
جنوبي حر | دولة الجنوب العربي الفيدرالية
وفق هذا الدليل القاطع تعتبر حكومة هادي بن دغر هي المتسببة باي صدام مسلح، لأنه من حق الناس أن تعبر عن رائها في كل القضايا دون استثتاء وليس من حق الحومة او اي حكومة في هذا العالم ان تمنع الناس من ان تعبر عن رائها. حكومة هادي الوضيع بن دغر الرضيع هي من ستتسبب في أي صدام مسلح دموي. ارجو النشر يا عدن الغد ولكم الشكر.

300041
[9] الجنوب العربي الفيدرالي قادم قادم قادم رغم أنف المحتل اليمني البغيض، والأيام بيننا يا بويمن.
السبت 27 يناير 2018
جنوبي حر | دولة الجنوب العربي الفيدرالية
أول أولوياتنا هو طرد المحتل اليمني البغيض من أرضنا الطاهرة، وإجباره صاغراً على دفع التعويضات المادية والمعنوية عيناً والاستقطاع من أرضه ذات النفع الاقتصادي كجزء من التعويضات، وملاحقته كنظام وأفراد وجرجرتهم أمام محكمة العدل الدولية وكل المحاكم الدولية والإقليمية، على كل الجرائم القذرة والمفجعة التي ارتكبوها، والتطهير العرقي الشنيع الذي أقدموا عليه ضد شعب الجنوب العربي، وعلى كل الفتاوى الكهنوتية الأجرامية التكفيرية التي أصدرها حزب الاصلاح اليمني الفرع الأصيل لتنظيم الاخوان المجرمين من فتوى الزنداني والديلمي ووو وحتى صعتر وهي ليست الأخيرة ولن تكون الأخيرة، إنها الحرب الشعواء التي يشنها ابويمن بكل لفيفهم القذر من أقصى اليسار إلى أدنى اليمين على الجنوب العربي، وهذا يدعونا إلى التفكير العميق والحذر والعمل الدؤوب والدائم دون كلل أو ملل من أجل تحرير كامل وشامل للجنوب العربي الطاهر من المحتل اليمني النجس المتخلف الارهابي بكل أشكاله وصوره القذرة، وطرد كل مستوطنيه الارهابيين المجرمين الأنذال، ولو تحت قيادة الشيطان ذاته، لا يهم من يقود مسيرة التحرير( انتقالي، مقاومة، حراك، محلي، أجنبي، لا يهم)،المهم والأهم هو من سيوصلنا إلى الاستقلال الناجز لبلادنا الحبيبة الجنوب العربي من الاحتلال اليمني ويطرد كل مستوطنية الخبثاء الارهابيين القتلة الحقراء. ووفق هذا نقول: لا يهم المسمى أو العقيدة أو أي شيئ آخر، المهم هو التخلص من المحتل اليمني ومستوطنيه وإلى الأبد. >>>>>>> لابد لابد من الصدام المسلح الدموي بين المجلس الانتقالي الجنوبي (الممثل الشرعي والوحيد لشعب الجنوب العربي المطالب بالحرية والاستقلال من الاحتلال اليمني البغيض) وحكومة هادي بن دغر(الراعي الشرعي لمشروع الاحتلال اليمني البغيض)، وهذا الصدام المسلح الدموي أمر حتمي لا مفر منه اليوم أو غداً أو بعد غداً، هذا صراع مشاريع، و لابد من منتصر ومهزوم، حيث لا يمكن أن نضع سيفين في غمد، لابد من أن أحدهم يصفي الآخر إلى الآخر، والمنتصر هو من سيفرض مشروعه، فإذا أنتصر المجلس الانتقالي الجنوبي سوف يتحرر الجنوب العربي من الاحتلال اليمني وإلى الأبد، أما لو أنتصر هادي وبن دغر وباقي عصابة حزب الاصلاح اليمني وباقي لفيف عصابات ابويمن ومستوطنيهم سوف يُفرض الاحتلال اليمني على الجنوب العربي وشعبه فرضاً وبالقوة وإلى الأبد. وما على أبناء الجنوب العربي إلا الختيار بين مشروع المجلس الانتقالي التحرري أو مشروع هادي بن دغر الانبطاحي الاحتلالي. لقد حصحص الحق ودقت ساعة الصفر والموت لأعداء الجنوب العربي.

300041
[10] الجنوب العربي الفيدرالي قادم قادم قادم رغم أنف المحتل اليمني البغيض، والأيام بيننا يا بويمن.
السبت 27 يناير 2018
جنوبي حر | دولة الجنوب العربي الفيدرالية
أول أولوياتنا هو طرد المحتل اليمني البغيض من أرضنا الطاهرة، وإجباره صاغراً على دفع التعويضات المادية والمعنوية عيناً والاستقطاع من أرضه ذات النفع الاقتصادي كجزء من التعويضات، وملاحقته كنظام وأفراد وجرجرتهم أمام محكمة العدل الدولية وكل المحاكم الدولية والإقليمية، على كل الجرائم القذرة والمفجعة التي ارتكبوها، والتطهير العرقي الشنيع الذي أقدموا عليه ضد شعب الجنوب العربي، وعلى كل الفتاوى الكهنوتية الأجرامية التكفيرية التي أصدرها حزب الاصلاح اليمني الفرع الأصيل لتنظيم الاخوان المجرمين من فتوى الزنداني والديلمي ووو وحتى صعتر وهي ليست الأخيرة ولن تكون الأخيرة، إنها الحرب الشعواء التي يشنها ابويمن بكل لفيفهم القذر من أقصى اليسار إلى أدنى اليمين على الجنوب العربي، وهذا يدعونا إلى التفكير العميق والحذر والعمل الدؤوب والدائم دون كلل أو ملل من أجل تحرير كامل وشامل للجنوب العربي الطاهر من المحتل اليمني النجس المتخلف الارهابي بكل أشكاله وصوره القذرة، وطرد كل مستوطنيه الارهابيين المجرمين الأنذال، ولو تحت قيادة الشيطان ذاته، لا يهم من يقود مسيرة التحرير( انتقالي، مقاومة، حراك، محلي، أجنبي، لا يهم)،المهم والأهم هو من سيوصلنا إلى الاستقلال الناجز لبلادنا الحبيبة الجنوب العربي من الاحتلال اليمني ويطرد كل مستوطنية الخبثاء الارهابيين القتلة الحقراء. ووفق هذا نقول: لا يهم المسمى أو العقيدة أو أي شيئ آخر، المهم هو التخلص من المحتل اليمني ومستوطنيه وإلى الأبد. >>>>>>> لابد لابد من الصدام المسلح الدموي بين المجلس الانتقالي الجنوبي (الممثل الشرعي والوحيد لشعب الجنوب العربي المطالب بالحرية والاستقلال من الاحتلال اليمني البغيض) وحكومة هادي بن دغر(الراعي الشرعي لمشروع الاحتلال اليمني البغيض)، وهذا الصدام المسلح الدموي أمر حتمي لا مفر منه اليوم أو غداً أو بعد غداً، هذا صراع مشاريع، و لابد من منتصر ومهزوم، حيث لا يمكن أن نضع سيفين في غمد، لابد من أن أحدهم يصفي الآخر إلى الآخر، والمنتصر هو من سيفرض مشروعه، فإذا أنتصر المجلس الانتقالي الجنوبي سوف يتحرر الجنوب العربي من الاحتلال اليمني وإلى الأبد، أما لو أنتصر هادي وبن دغر وباقي عصابة حزب الاصلاح اليمني وباقي لفيف عصابات ابويمن ومستوطنيهم سوف يُفرض الاحتلال اليمني على الجنوب العربي وشعبه فرضاً وبالقوة وإلى الأبد. وما على أبناء الجنوب العربي إلا الختيار بين مشروع المجلس الانتقالي التحرري أو مشروع هادي بن دغر الانبطاحي الاحتلالي. لقد حصحص الحق ودقت ساعة الصفر والموت لأعداء الجنوب العربي.

300041
[11] الجنوب العربي الفيدرالي قادم قادم قادم رغم أنف المحتل اليمني البغيض، والأيام بيننا يا بويمن.
السبت 27 يناير 2018
جنوبي حر | دولة الجنوب العربي الفيدرالية
أول أولوياتنا هو طرد المحتل اليمني البغيض من أرضنا الطاهرة، وإجباره صاغراً على دفع التعويضات المادية والمعنوية عيناً والاستقطاع من أرضه ذات النفع الاقتصادي كجزء من التعويضات، وملاحقته كنظام وأفراد وجرجرتهم أمام محكمة العدل الدولية وكل المحاكم الدولية والإقليمية، على كل الجرائم القذرة والمفجعة التي ارتكبوها، والتطهير العرقي الشنيع الذي أقدموا عليه ضد شعب الجنوب العربي، وعلى كل الفتاوى الكهنوتية الأجرامية التكفيرية التي أصدرها حزب الاصلاح اليمني الفرع الأصيل لتنظيم الاخوان المجرمين من فتوى الزنداني والديلمي ووو وحتى صعتر وهي ليست الأخيرة ولن تكون الأخيرة، إنها الحرب الشعواء التي يشنها ابويمن بكل لفيفهم القذر من أقصى اليسار إلى أدنى اليمين على الجنوب العربي، وهذا يدعونا إلى التفكير العميق والحذر والعمل الدؤوب والدائم دون كلل أو ملل من أجل تحرير كامل وشامل للجنوب العربي الطاهر من المحتل اليمني النجس المتخلف الارهابي بكل أشكاله وصوره القذرة، وطرد كل مستوطنيه الارهابيين المجرمين الأنذال، ولو تحت قيادة الشيطان ذاته، لا يهم من يقود مسيرة التحرير( انتقالي، مقاومة، حراك، محلي، أجنبي، لا يهم)،المهم والأهم هو من سيوصلنا إلى الاستقلال الناجز لبلادنا الحبيبة الجنوب العربي من الاحتلال اليمني ويطرد كل مستوطنية الخبثاء الارهابيين القتلة الحقراء. ووفق هذا نقول: لا يهم المسمى أو العقيدة أو أي شيئ آخر، المهم هو التخلص من المحتل اليمني ومستوطنيه وإلى الأبد. >>>>>>> لابد لابد من الصدام المسلح الدموي بين المجلس الانتقالي الجنوبي (الممثل الشرعي والوحيد لشعب الجنوب العربي المطالب بالحرية والاستقلال من الاحتلال اليمني البغيض) وحكومة هادي بن دغر(الراعي الشرعي لمشروع الاحتلال اليمني البغيض)، وهذا الصدام المسلح الدموي أمر حتمي لا مفر منه اليوم أو غداً أو بعد غداً، هذا صراع مشاريع، و لابد من منتصر ومهزوم، حيث لا يمكن أن نضع سيفين في غمد، لابد من أن أحدهم يصفي الآخر إلى الآخر، والمنتصر هو من سيفرض مشروعه، فإذا أنتصر المجلس الانتقالي الجنوبي سوف يتحرر الجنوب العربي من الاحتلال اليمني وإلى الأبد، أما لو أنتصر هادي وبن دغر وباقي عصابة حزب الاصلاح اليمني وباقي لفيف عصابات ابويمن ومستوطنيهم سوف يُفرض الاحتلال اليمني على الجنوب العربي وشعبه فرضاً وبالقوة وإلى الأبد. وما على أبناء الجنوب العربي إلا الختيار بين مشروع المجلس الانتقالي التحرري أو مشروع هادي بن دغر الانبطاحي الاحتلالي. لقد حصحص الحق ودقت ساعة الصفر والموت لأعداء الجنوب العربي.

300041
[12] الجنوب العربي الفيدرالي قادم قادم قادم رغم أنف المحتل اليمني البغيض، والأيام بيننا يا بويمن.
السبت 27 يناير 2018
جنوبي حر | دولة الجنوب العربي الفيدرالية
أول أولوياتنا هو طرد المحتل اليمني البغيض من أرضنا الطاهرة، وإجباره صاغراً على دفع التعويضات المادية والمعنوية عيناً والاستقطاع من أرضه ذات النفع الاقتصادي كجزء من التعويضات، وملاحقته كنظام وأفراد وجرجرتهم أمام محكمة العدل الدولية وكل المحاكم الدولية والإقليمية، على كل الجرائم القذرة والمفجعة التي ارتكبوها، والتطهير العرقي الشنيع الذي أقدموا عليه ضد شعب الجنوب العربي، وعلى كل الفتاوى الكهنوتية الأجرامية التكفيرية التي أصدرها حزب الاصلاح اليمني الفرع الأصيل لتنظيم الاخوان المجرمين من فتوى الزنداني والديلمي ووو وحتى صعتر وهي ليست الأخيرة ولن تكون الأخيرة، إنها الحرب الشعواء التي يشنها ابويمن بكل لفيفهم القذر من أقصى اليسار إلى أدنى اليمين على الجنوب العربي، وهذا يدعونا إلى التفكير العميق والحذر والعمل الدؤوب والدائم دون كلل أو ملل من أجل تحرير كامل وشامل للجنوب العربي الطاهر من المحتل اليمني النجس المتخلف الارهابي بكل أشكاله وصوره القذرة، وطرد كل مستوطنيه الارهابيين المجرمين الأنذال، ولو تحت قيادة الشيطان ذاته، لا يهم من يقود مسيرة التحرير( انتقالي، مقاومة، حراك، محلي، أجنبي، لا يهم)،المهم والأهم هو من سيوصلنا إلى الاستقلال الناجز لبلادنا الحبيبة الجنوب العربي من الاحتلال اليمني ويطرد كل مستوطنية الخبثاء الارهابيين القتلة الحقراء. ووفق هذا نقول: لا يهم المسمى أو العقيدة أو أي شيئ آخر، المهم هو التخلص من المحتل اليمني ومستوطنيه وإلى الأبد. >>>>>>> لابد لابد من الصدام المسلح الدموي بين المجلس الانتقالي الجنوبي (الممثل الشرعي والوحيد لشعب الجنوب العربي المطالب بالحرية والاستقلال من الاحتلال اليمني البغيض) وحكومة هادي بن دغر(الراعي الشرعي لمشروع الاحتلال اليمني البغيض)، وهذا الصدام المسلح الدموي أمر حتمي لا مفر منه اليوم أو غداً أو بعد غداً، هذا صراع مشاريع، و لابد من منتصر ومهزوم، حيث لا يمكن أن نضع سيفين في غمد، لابد من أن أحدهم يصفي الآخر إلى الآخر، والمنتصر هو من سيفرض مشروعه، فإذا أنتصر المجلس الانتقالي الجنوبي سوف يتحرر الجنوب العربي من الاحتلال اليمني وإلى الأبد، أما لو أنتصر هادي وبن دغر وباقي عصابة حزب الاصلاح اليمني وباقي لفيف عصابات ابويمن ومستوطنيهم سوف يُفرض الاحتلال اليمني على الجنوب العربي وشعبه فرضاً وبالقوة وإلى الأبد. وما على أبناء الجنوب العربي إلا الختيار بين مشروع المجلس الانتقالي التحرري أو مشروع هادي بن دغر الانبطاحي الاحتلالي. لقد حصحص الحق ودقت ساعة الصفر والموت لأعداء الجنوب العربي.

300041
[13] الجنوب العربي الفيدرالي قادم قادم قادم رغم أنف المحتل اليمني البغيض، والأيام بيننا يا بويمن.
السبت 27 يناير 2018
جنوبي حر | دولة الجنوب العربي الفيدرالية
أول أولوياتنا هو طرد المحتل اليمني البغيض من أرضنا الطاهرة، وإجباره صاغراً على دفع التعويضات المادية والمعنوية عيناً والاستقطاع من أرضه ذات النفع الاقتصادي كجزء من التعويضات، وملاحقته كنظام وأفراد وجرجرتهم أمام محكمة العدل الدولية وكل المحاكم الدولية والإقليمية، على كل الجرائم القذرة والمفجعة التي ارتكبوها، والتطهير العرقي الشنيع الذي أقدموا عليه ضد شعب الجنوب العربي، وعلى كل الفتاوى الكهنوتية الأجرامية التكفيرية التي أصدرها حزب الاصلاح اليمني الفرع الأصيل لتنظيم الاخوان المجرمين من فتوى الزنداني والديلمي ووو وحتى صعتر وهي ليست الأخيرة ولن تكون الأخيرة، إنها الحرب الشعواء التي يشنها ابويمن بكل لفيفهم القذر من أقصى اليسار إلى أدنى اليمين على الجنوب العربي، وهذا يدعونا إلى التفكير العميق والحذر والعمل الدؤوب والدائم دون كلل أو ملل من أجل تحرير كامل وشامل للجنوب العربي الطاهر من المحتل اليمني النجس المتخلف الارهابي بكل أشكاله وصوره القذرة، وطرد كل مستوطنيه الارهابيين المجرمين الأنذال، ولو تحت قيادة الشيطان ذاته، لا يهم من يقود مسيرة التحرير( انتقالي، مقاومة، حراك، محلي، أجنبي، لا يهم)،المهم والأهم هو من سيوصلنا إلى الاستقلال الناجز لبلادنا الحبيبة الجنوب العربي من الاحتلال اليمني ويطرد كل مستوطنية الخبثاء الارهابيين القتلة الحقراء. ووفق هذا نقول: لا يهم المسمى أو العقيدة أو أي شيئ آخر، المهم هو التخلص من المحتل اليمني ومستوطنيه وإلى الأبد. >>>>>>> لابد لابد من الصدام المسلح الدموي بين المجلس الانتقالي الجنوبي (الممثل الشرعي والوحيد لشعب الجنوب العربي المطالب بالحرية والاستقلال من الاحتلال اليمني البغيض) وحكومة هادي بن دغر(الراعي الشرعي لمشروع الاحتلال اليمني البغيض)، وهذا الصدام المسلح الدموي أمر حتمي لا مفر منه اليوم أو غداً أو بعد غداً، هذا صراع مشاريع، و لابد من منتصر ومهزوم، حيث لا يمكن أن نضع سيفين في غمد، لابد من أن أحدهم يصفي الآخر إلى الآخر، والمنتصر هو من سيفرض مشروعه، فإذا أنتصر المجلس الانتقالي الجنوبي سوف يتحرر الجنوب العربي من الاحتلال اليمني وإلى الأبد، أما لو أنتصر هادي وبن دغر وباقي عصابة حزب الاصلاح اليمني وباقي لفيف عصابات ابويمن ومستوطنيهم سوف يُفرض الاحتلال اليمني على الجنوب العربي وشعبه فرضاً وبالقوة وإلى الأبد. وما على أبناء الجنوب العربي إلا الختيار بين مشروع المجلس الانتقالي التحرري أو مشروع هادي بن دغر الانبطاحي الاحتلالي. لقد حصحص الحق ودقت ساعة الصفر والموت لأعداء الجنوب العربي.

300041
[14] الجنوب العربي الفيدرالي قادم قادم قادم رغم أنف المحتل اليمني البغيض، والأيام بيننا يا بويمن.
السبت 27 يناير 2018
جنوبي حر | دولة الجنوب العربي الفيدرالية
أول أولوياتنا هو طرد المحتل اليمني البغيض من أرضنا الطاهرة، وإجباره صاغراً على دفع التعويضات المادية والمعنوية عيناً والاستقطاع من أرضه ذات النفع الاقتصادي كجزء من التعويضات، وملاحقته كنظام وأفراد وجرجرتهم أمام محكمة العدل الدولية وكل المحاكم الدولية والإقليمية، على كل الجرائم القذرة والمفجعة التي ارتكبوها، والتطهير العرقي الشنيع الذي أقدموا عليه ضد شعب الجنوب العربي، وعلى كل الفتاوى الكهنوتية الأجرامية التكفيرية التي أصدرها حزب الاصلاح اليمني الفرع الأصيل لتنظيم الاخوان المجرمين من فتوى الزنداني والديلمي ووو وحتى صعتر وهي ليست الأخيرة ولن تكون الأخيرة، إنها الحرب الشعواء التي يشنها ابويمن بكل لفيفهم القذر من أقصى اليسار إلى أدنى اليمين على الجنوب العربي، وهذا يدعونا إلى التفكير العميق والحذر والعمل الدؤوب والدائم دون كلل أو ملل من أجل تحرير كامل وشامل للجنوب العربي الطاهر من المحتل اليمني النجس المتخلف الارهابي بكل أشكاله وصوره القذرة، وطرد كل مستوطنيه الارهابيين المجرمين الأنذال، ولو تحت قيادة الشيطان ذاته، لا يهم من يقود مسيرة التحرير( انتقالي، مقاومة، حراك، محلي، أجنبي، لا يهم)،المهم والأهم هو من سيوصلنا إلى الاستقلال الناجز لبلادنا الحبيبة الجنوب العربي من الاحتلال اليمني ويطرد كل مستوطنية الخبثاء الارهابيين القتلة الحقراء. ووفق هذا نقول: لا يهم المسمى أو العقيدة أو أي شيئ آخر، المهم هو التخلص من المحتل اليمني ومستوطنيه وإلى الأبد. >>>>>>> لابد لابد من الصدام المسلح الدموي بين المجلس الانتقالي الجنوبي (الممثل الشرعي والوحيد لشعب الجنوب العربي المطالب بالحرية والاستقلال من الاحتلال اليمني البغيض) وحكومة هادي بن دغر(الراعي الشرعي لمشروع الاحتلال اليمني البغيض)، وهذا الصدام المسلح الدموي أمر حتمي لا مفر منه اليوم أو غداً أو بعد غداً، هذا صراع مشاريع، و لابد من منتصر ومهزوم، حيث لا يمكن أن نضع سيفين في غمد، لابد من أن أحدهم يصفي الآخر إلى الآخر، والمنتصر هو من سيفرض مشروعه، فإذا أنتصر المجلس الانتقالي الجنوبي سوف يتحرر الجنوب العربي من الاحتلال اليمني وإلى الأبد، أما لو أنتصر هادي وبن دغر وباقي عصابة حزب الاصلاح اليمني وباقي لفيف عصابات ابويمن ومستوطنيهم سوف يُفرض الاحتلال اليمني على الجنوب العربي وشعبه فرضاً وبالقوة وإلى الأبد. وما على أبناء الجنوب العربي إلا الختيار بين مشروع المجلس الانتقالي التحرري أو مشروع هادي بن دغر الانبطاحي الاحتلالي. لقد حصحص الحق ودقت ساعة الصفر والموت لأعداء الجنوب العربي.



شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
عاجل : انفجار عنيف بحي انماء واطلاق نار كثيف
إستهداف موكب محافظ تعز بانفجار عبوة ناسفة بحي إنماء
صور تفجير انماء
وفاة ممثل شاب بعدن
تفاصيل لقاء موسع لقيادات المؤتمر برئاسة هادي في القاهرة يطوي صفحة الخلاف
مقالات الرأي
جميلا أن تفرز الحالات من الشهداء والجرحى وتكون لهم وحدتهم أو شأنهم الخاص كأقل تقدير لكل تلك التضحيات التي
لم نحسن  تقدير  المرحله ولم  نعرف  نديرها  كما يجب  وهاهو  المجتمع الإقليمي والدولي
الأخ الشيخ عبدالعزيز المفلحي هو صديقي واعزه واحترمه كثيرا واطال الله في عمره.الشيخ حفظه الله كان أحد
كنا في يوم ما ننتمي إلى كيان اسمه «جمهورية اليمن الديمقراطية الشعبية»، فتطلعنا إلى الأمام مع ما رافق
1-       صبيحة 12أغسطس الجاري ، وطأت قدماي مطار عدن ، وذلك بعد غياب ثمانية أشهر تقريباً ، وأذهلني
للأسف الشديد وبملء الفم نقولها أن مايتم من قطع الطريق ومنع مرور ناقلات الديزل إلى محطات الكهرباء أمر مخز
الذي لا يسبح  في بحور السياسية ولايفقهة في فهم  ما يدور من حوله من قضايا ساخنة داخليه وخارجية عليه عدم
قبل أكثر من عشرة أعوام وبعد وقت قصير جدا على افتتاح مجموعة هائل سعيد أنعم لمجمع(عدن مول) ذهبت الى السوق في أول
بصراحة للجميع...فمنذُ إنطلاق عاصفة الحزم كان الاشقاء يتحدثون عبر منابرهم ..من ان مرجعيتهم للتدخل في اليمن
رائد من رواد الإعلام يتوفاه الله ولم يصرف لاولاده حتى مستحقات الدفن كل ماوجده تعزية من رئيس الجمهورية في
-
اتبعنا على فيسبوك