مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الأحد 24 فبراير 2019 01:36 صباحاً

  

عناوين اليوم
آراء رياضية
السبت 20 يناير 2018 02:46 مساءً

وقفة الاحقاف .. والتقدير الغائب!!

وصول نادي الاحقاف بنطقة الغرف الى نهائي بطولة الماهر الثانية لكرة القدم هو الحدث الابرز على الصعيد الكروي بوادي حضرموت..

الاحقاف الذي حجز انفسه وانتصر لتاريخه وبعزيمة ابناءه ولاعبيه يستحق التقدير والاحترام فهو يقدم انموذجا في كيفية اعداد الشباب وتأهيلهم  لمث. هذه المنافسات وبقدرات وامكانيات محلية وبرغبه وحماس لاعبيه الذين هم من صنع هذا الحدث بعزيمتهم واصرارهم على اعلاء راية الاحقاف في مثل المنافسات الكروية وفي بقية الالعاب..

الاحقاف ايضا مدرسة في الحراسة فهو يضم بين صفوفه اثنين من ابرز حراس المرمى بالمحافظة وهما الكابتن احمد وبر والكابتن محمد امان..

كل هذا العمل الا يستحق  التقدير من قبل الجهات المعنية؟

تفوق النادي ووصوله الى نهائي البطولة على حساب اندية عريقة تملك من الامكانيات المادية والفنية الا يستحق الإشادة والالتفافة؟

نادي يعمل بإمكانيات بسيطة ولا يملك ميزانية بل ان لاعبيه ضربوا اروع الامثلة في حبهم لفريقهم وناديهم من خلال شرائهم لمستلزماتهم  من حسابهم الخاص الا يستحق التقدير ؟

نادي يشارك ولا يملك ميزانية ولا موصلات  بل انه معدم وهو في هذه البطولة مديون بخمسين الف ريال !

الحقيقة نادي الاحقاف قدم درسا وانموذجا يقتدى به في التضحية والحب لناديهم وعدم النظرة للمطالب والشروط المالية.

شكرا للأحقاف ادارة ولاعبين وجماهير هذا المستوى وهذه الرسالة التي يحملوها على عاتقهم..

٢٠ يناير ٢٠١٨م



شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

آراء رياضية
كنت في صغري اشجع فريق التلال وكنت اتابع مبارياته عبر أثير إذاعة عدن بصوت كروان التعليق سالم بن شعيب- رحمه
لم يعد احد يفهم سر ابتعاد معظم الاندية والمنتخبات العربية عن التعاقد مع مدربين برازيليين بعدما كانوا
في بداية الثمانينات .. ومن محاسن الرفاق .. انهم كانوا يجعلونا .. نحتفل بالمناسبات الثورية .. سبتمبر وأكتوبر
في جو رائع أمام حضور جماهيري غفير، وتحت أنظار فعاليات تربوية وسياسية ورياضية، عاش ملعب الجويري يوم امس
إعلان هام لأهل جدة وزائريها  قصص اسطورية تناقلها المؤرخون  لتصل إلينا فيترجمها أبنائنا قصصاً حقيقية
  تنظيم : فريق الجيش من العاصمة عتق إشراف : نادي التضامن الرياضي   تم إختيار آخر بطل من مديريات شبوة وشكلت
كنت على أهتمام بالغ ومتابع لـ منتخبنا الوطني، وخصوصا حينما يرتبط الأمر ببطولة، ألا ان الخروج المبكر لمنتخبنا
    من خلال متابعتي لبطولة طيران الملكة بلقيس لاحظت ذلك النجاح الذي كان قياسة بحضور الجمهور
-
اتبعنا على فيسبوك