مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الأحد 19 أغسطس 2018 12:50 صباحاً

  

عناوين اليوم
آراء رياضية
السبت 20 يناير 2018 02:46 مساءً

وقفة الاحقاف .. والتقدير الغائب!!

وصول نادي الاحقاف بنطقة الغرف الى نهائي بطولة الماهر الثانية لكرة القدم هو الحدث الابرز على الصعيد الكروي بوادي حضرموت..

الاحقاف الذي حجز انفسه وانتصر لتاريخه وبعزيمة ابناءه ولاعبيه يستحق التقدير والاحترام فهو يقدم انموذجا في كيفية اعداد الشباب وتأهيلهم  لمث. هذه المنافسات وبقدرات وامكانيات محلية وبرغبه وحماس لاعبيه الذين هم من صنع هذا الحدث بعزيمتهم واصرارهم على اعلاء راية الاحقاف في مثل المنافسات الكروية وفي بقية الالعاب..

الاحقاف ايضا مدرسة في الحراسة فهو يضم بين صفوفه اثنين من ابرز حراس المرمى بالمحافظة وهما الكابتن احمد وبر والكابتن محمد امان..

كل هذا العمل الا يستحق  التقدير من قبل الجهات المعنية؟

تفوق النادي ووصوله الى نهائي البطولة على حساب اندية عريقة تملك من الامكانيات المادية والفنية الا يستحق الإشادة والالتفافة؟

نادي يعمل بإمكانيات بسيطة ولا يملك ميزانية بل ان لاعبيه ضربوا اروع الامثلة في حبهم لفريقهم وناديهم من خلال شرائهم لمستلزماتهم  من حسابهم الخاص الا يستحق التقدير ؟

نادي يشارك ولا يملك ميزانية ولا موصلات  بل انه معدم وهو في هذه البطولة مديون بخمسين الف ريال !

الحقيقة نادي الاحقاف قدم درسا وانموذجا يقتدى به في التضحية والحب لناديهم وعدم النظرة للمطالب والشروط المالية.

شكرا للأحقاف ادارة ولاعبين وجماهير هذا المستوى وهذه الرسالة التي يحملوها على عاتقهم..

٢٠ يناير ٢٠١٨م



شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

آراء رياضية
  أيام قليلة ويفتح الستار ويقص شريط إنطلاق النسخة الرابعة من بطولة الشهيدين ( الخطاف ) و ( العظمي ) .   ثلاث
التميز والروح القتالية التي قدمها منتخبنا الوطني للناشئين في بطولة غرب آسيا السادسة لكرة القدم تحن 16 سنة
رغم اختلاف تفاصيل العلاقات الانسانية التي نحياها اليوم عما سبقها من الأيام الخوالي ، ووفقا لمشهد أزمة
أراد حمّود أن ينمّي جسمه ويقويه بعد أن فترت همته وترهّل جسمه ورأى أنه قد ابتعد عن ممارسة الرياضة لفترة
قراؤنا الاعزاء دعوني ألج مباشرة للتعريف بنجم هذه الإطلالة من نجوم الزمن الجميل في كرة القدم اليمنية والذي
سنحت لي الفرصة وتشرفت بزيارة منطقة (لودية) مديرية الشعيب محافظة الضالع برفقة عدد من نجوم الكرة بدعوة من
أنا مولع إلى درجة الغيرة بالغالي (خالد هيثم) اللاعب والصحفي والتربوي والإنسان .. * مولع به كلاعب أفرز الكثير من
الحقيقة لا بنقص لاعبي المنتخب الوطني لكرة القدم سوى  المدرب الجيد والمحترف الفاهم عمله غير ذلك لاشئ 
-
اتبعنا على فيسبوك