مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع السبت 18 أغسطس 2018 05:34 مساءً

  

عناوين اليوم
أخبار عدن

جامعة عدن تختتم معرضها الوطني للاختراع بتكريم أفضل ثلاثة أعمال

الخميس 18 يناير 2018 05:18 مساءً
عدن (عدن الغد) خاص:

بحضور رئيس مجلس القضاء الأعلى وعدداً من الوزراء أقامت جامعة عدن اليوم الخميس حفلاً تكريمياً للمشاركين في المعرض الوطني للاختراع والإبداع الذي نظم خلال الفترة (15  - 17  يناير الجاري) برعاية كريمة من فخامة الأخ رئيس الجمهورية المشير/ عبدربه منصور هادي تحت شعار " من وسط الركام بالعلم والتكنولوجيا نبني الوطن".

 

وفي مستهل الحفل الذي بدأ بآي من الذكر الحكيم ألقى الدكتور/ حسين عبدالرحمن باسلامة وزير التعليم العالي والبحث العلمي كلمة نقل خلالها تهاني وتبريكات فخامة رئيس الجمهورية لكل المشاركين في المعرض الوطني للاختراع والإبداع الذي ينظم لأول مرة على مستوى الجامعة ومحافظة عدن، مشيداً بما توصل إليه المخترعين الشباب من إبداعات علمية مشرفة للوطن عموماً.

 

وقال في كلمته إن هؤلاء الشباب ستكون لهم مكانة خاصة في مجالات العلم والتكنولوجيا وأن الوطن يفتخر بهم كثيراً فهم عماده ومستقبله وأمله باعتبار الأوطان تقاس وتوزن بعقولها وبكفاءاتها ومؤهلات أبنائها وإبداعات شبابها، داعياً جميع الوزارات والهيئات الحكومية والقطاعات الخاصة التي لها علاقة بتلك الاختراعات إلى الأخذ بيد الشباب والاستفادة من هذه المشاريع ورعايتها والاهتمام بها.

 

فيما أشار الدكتور/ الخضر ناصر لصور رئيس جامعة عدن في كلمته أن هذا المعرض قد لقي اهتماماً منقطع النظير على كل المستويات في الداخل والإقليم نظراً لما يمثله من تحدي للواقع الذي تعيشه البلاد جراء الحرب الانقلابية إلا أن جامعة عدن حرصت على أن تجد بين الركام هذه الطليعة من العقول والمشاريع التي رسمت ملامح زمن ما بعد المليشيا وسافرت نحو مستقبلٍ منير من خلال الإنتاج المادي الملموس الذي ينم عن عظمة القدرات الذاتية للمشاركين في هذه الأعمال.

 

وأكد الأخ/ رئيس جامعة عدن أن هذا المعرض قد احتوى على الكثير من الإبداعات العلمية للشباب من مختلف محافظات الوطن الذين تحدوا كل الظروف للمشاركة في هذا العرس العلمي الوطني الكبير الذي احتضنته جامعة عدن، معرباً عن شكره للقيادة السياسية ودولة رئيس الوزراء، ورئيس مجلس القضاء الأعلى والوزراء وجميع القيادات والشخصيات ووسائل الإعلام الذين شاركوا جامعة عدن هذا العرس العلمي الكبير الذي أعاد الأمل في نفوس الجميع وأوصل رسالة للعالم أجميع عن تطبيع الحياة في عدن والمحافظات المحررة، مثمناً الدعم السخي للشيخ المهندس/ عبدالله أحمد بقشان رئيس مجلس الأمناء بجامعة عدن، وجميع المؤسسات التي شاركت في تقديم الدعم وتذليل مختلف الصعاب أمام أبنائهم الطلاب.

 

من جانبها أوضحت الدكتورة/ رخصانة محمد إسماعيل مدير مركز العلوم والتكنولوجيا منسق عام المعرض الكثير من الجوانب التنسيقية والتنظيمية والاستعدادات اللازمة التي اتبعت منذ اليوم الأول للمعرض، مشيرة بأن تنظيم هذا المعرض الذي شارك فيه قرابة (133) عملاً إبداعياً من مختلف المحافظات تم في إطار الروح الجماعية في جامعة عدن التي تسعى للنهوض بالعملية التعليمية في مجالات العلم والتكنولوجيا والابتكار وصولاً إلى التنمية المستدامة وبناء القدرات.

 

فيما أكدت كلمة السلطة المحلية بمحافظة عدن والتي ألقاها الدكتور/ رشاد شائع وكيل المحافظة عن سعادتها وهي تشارك أبناءها المبدعين هذه الفعالية التي تحمل رسالة عظيمة الدلالة والمعنى بأن الوطن يتعافى ويمضي بقوة وثبات نحو تحقيق انتصارات متتالية في ميادين البناء والتنمية، وأن اليوم عليهم واجب العمل والبناء والارتقاء بمختلف مجالات العلم، مؤكداً وقوف السلطة المحلية بعدن إلى جانبهم وتذليل كل الصعاب التي سيواجهونها في حياتهم العملية، معبراً عن شكره الجزيل لرئاسة الجامعة وعمداء كلياتها وأساتذتها وكل منتسبيها لكل الجهود المبذولة للارتقاء بالرسالة العلمية السامية الموكلة إليهم.

 

واستناداً إلى نتائج التقييم للجان تم إعلان النتائج بالجوائز الثلاث حيث قام الدكتور/ علي ناصر سالم رئيس مجلس القضاء الأعلى، والدكتور/ حسين باسلامة وزير التعليم العالي والبحث العلمي، والدكتور/ عبدالله لملس وزير التربية والتعليم، والأستاذ/ صلاح الصيادي وزير الدولة، والدكتور/ الخضر ناصر لصور رئيس جامعة عدن، والدكتور/ رشاد شائع وكيل المحافظة بتكريم المشاركين وتسليم الجوائز لأفضل ثلاثة أعمال حيث تحصل الطالب/ كامل عبدالمجيد محمد عبدالله على الجائزة الأولى كأفضل عمل مقدم للمعرض في مجال التطبيقات الهندسية والطاقة المتجددة والبديلة وقيمتها مليون ريال يمني عن اختراعه الذي كان بعنوان جرين إيديا سنتر للاستثمار البيئي، فيما تحصل على الجائزة الثانية الطالب/ سيف ذويزن عبدالله علي وقيمتها 750000)) ريال يمني عن اختراعه سيارة اقتصادية تمشي على الوقود، فيما تحصل على الجائزة الثالثة  وقيمتها (500000) ريال يمني مناصفة الاختراع المقدم من الطلاب ريهام عيدروس أحمد مقبل، ومريم عبدالحكيم عمر سعد، ومحمد أحمد عبدالله الداحمة والذي كان عبارة عن كرسي متحرك ذكي لذوي الاحتياجات الخاصة.

 

كما تم تكريم الفائزين الثلاثة من كل مجال بالميداليات الذهبية والفضية والبرونزية وتوزيع الشهادات التقديرية لكل المشاركين في المعرض من الشباب من مختلف محافظات الجمهورية.

 

*من جهاد باحداد – تصوير/ صقر العقربي


المزيد في أخبار عدن
عاجل: انفجار يستهدف الكلية العسكرية بعدن
انفجرت عبوة ناسفة عصر اليوم السبت بجانب الكلية العسكرية بالعاصمة عدن. وقال مصدر أمني لـ"عدن الغد" أن عبوة ناسفة انفجرت بجانب سور الكلية العسكرية بمنطقة صلاح الدين
المؤسسة العامة للطرق والجسور تواصل أعمال السفلتة والتأهيل لعدد من شوارع المنصورة بعدن
تواصلت اليوم أعمال المرحلة الثانية من الصيانة والترميم والسفلتة لعدد من الشوارع والأحياء بمديرية المنصورة ضمن خطة شاملة للحفاظ على شبكة الطرق في العاصمة
عاجل : دوي انفجار بالبريقة
هز انفجار عنيف قبل قليل مديرية البريقة بعدن. وقال سكان محليون لصحيفة عدن الغد ان دوي الانفجار سمع في أنحاء متفرقة من المدينة. 




شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
مسلحون يشنون هجومًا عسكريًا على الكلية العسكرية بـ عدن "تفاصيل"
قتلى وجرحى في هجوم مسلح استهدف الكلية العسكرية بصلاح الدين
اول صورة للشاب الحارثي الذي قتل في الهجوم على الكلية العسكرية بصلاح الدين
بن بريك : الفرج قريب !
عاجل: احتراق سيارة بجولة الكراع بعدن
مقالات الرأي
  من طبيعة سلطة الشرعية الاستفزاز، فرفع علم الوحدة أحدث مشكلة العام الماضي ، ولم يكن أي مبرر لرفعه، خاصة
ما يحدث في المناطق المحررة وعلى وجه الخصوص عدن ومناطق الجنوب الأخرى   ما يحدث من فوضى واختلالات امنيه
من منا لا يتذكر كلمة الأمين العام المساعد سلطان البركاني الشهيرة (( صفرنا العداد )) تلك الكلمة لم يفهمها أحد
أفخر بعلاقتي الواسعة مع الصبيحة منذ أكثر من عقد من الزمن،كانت كفيلة بتعريفي بشخصيات صبيحية كثيرة ومتنوعة
المفاوضات المزمع إقامتها في جنيف برعاية المبعوث الأممي بتاريخ 6 سبتمبر القادم هي استمرار للمحاولات في تقريب
عذرآ حبيبي معتز .. عذرآ لأننا تركناك تواجة مصيرك لوحدك وأنت ماتزال طفﻵ صغيرآ.. عذرآ معتز .. ففي عدن تستباح
تعرفت على فتحي في بداية ٢٠٠٨ عندما كنت ارسل له نشاط الحراك في المنطقه الوسطى بابين لكي ينشره في موقع عدن الغد
المتابع اليوم لوضع العسكريين يتمنى أن يصرخ في وجه الحكومة، ويتمنى لو يأتي عليها عذاب من رب العالمين، بالله
  يشبه هذا الطفل عدن بكل تفاصيلها .. يشبه ابتسامتها التي تبرز أمام وجوه الجميع دون معرفة جنسهم أو ملتهم أو
منطقة الصبيحة بمحافظة لحج إحدى المناطق الجنوبية التي قدمت الغالي والنفيس في الحرب التي لاتزال تدور رحاها في
-
اتبعنا على فيسبوك