مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الأحد 19 أغسطس 2018 12:50 صباحاً

  

عناوين اليوم
أخبار وتقارير

ميليشيات إيران تتاجر بنساء وأطفال اليمن

انتهاكات الحوثي بحق الأطفال والنساء.. فاتورة تطول
الثلاثاء 16 يناير 2018 10:20 صباحاً
( عدن الغد ) وكالات :

بعد أن خسر الحوثي حلفاءه في الجانب اليمني وباتت حليفته الأم - طهران - تواجه مشكلات جمة، وجد الحوثيون أنفسهم وحيدين في صنعاء دون التكتيك الماكر للرئيس السابق علي عبدالله صالح الذي كان يعرف كل شبر في البلاد قبل أن يغدروا به.

 

 

كما كان صالح وقواته وأنصاره من أهم العوامل المساعدة للحوثيين على الصمود، لتتحول صنعاء بعد مقتله إلى مدينة موحشة بالنسبة لهم تطبق على أنفاسهم كل يوم بشكل أكبر بخسارة حي جديد أو مدينة جديدة محيطة بها. في ضوء هذا الحال المتردية الذي وصلت له قوات الحوثي خرجت من صنعاء صور مثيرة للضحك والأسى في آن معاً، وهي استمرارية لمسلسل طويل ومؤسف من استغلال النساء والأطفال، حيث أخرج الانقلابيون مسيرة نساء وأطفال يحملون أسلحة تزن أكثر من بعض حامليها قالوا إنهم يدعمون الحوثي في مواجهة التحالف العربي.

 

 

وحمل الأطفال والنساء صواريخ محمولة على الكتف ورشاشات وقنابل يدوية في استعراض عسكري فيه من الوضوح والصراحة الكثير، حيث هو تأكيد جديد من جماعة الحوثي على استخدامهم للمدنيين كدروع بشرية، عدا عن زجهم في الخطوط الأولى للمعارك لاتهام التحالف باستهداف المدنيين، وهم في الحقيقة آلات موت متحركة مدججة بالسلاح تستغلها عصابة الحوثي إما مقابل الإفراج عن بعض أفراد العائلة أو مقابل مبالغ زهيدة جداً من الأموال يحتاجها أهل صنعاء بشدة في ظل الغلاء والحصار على المواد الغذائية الذي يتسبب به الحوثي.

 

 

وهذه ليست المرة الأولى التي يستعرض فيها الحوثيون استغلالهم للأطفال والنساء علانية، فبحسب اليونيسيف يشكل الأطفال الذين هم أقل من 18 عاماً ثلث عدد مقاتلي الحوثي، كما كان وزير الشباب والرياضة لدى الحوثيين قد اقترح قبل أشهر تعليق المدارس لمدة عام ليذهب الأطفال والمدرسون إلى الجبهات متوقعاً أن النصر سيكون حليفهم إذا فعلوا هذا.

 

 

وفي فبراير العام الماضي كانت منظمة العفو الدولية قد أصدرت تقريراً يضم حقائق مرعبة عن تجنيد "الحوثيين" للأطفال وإخراجهم بالقوة من بيوت ذويهم في قصص بعضها مأساوي انتهى بمصرع أكثر من طفل من العائلة الواحدة على جبهات القتال، وحتى فبراير كانت المنظمة قد وثقت أكثر من 1600 حالة تجنيد أطفال في صفوف الحوثيين بعضهم يتم إرسالهم إلى أكثر النقاط خطورة.

 

 

وبحسب قوانين الأمم المتحدة فإن تجنيد أو استخدام الأطفال دون الخامسة عشرة من قبل أطراف النزاع هو جريمة حرب، ووفقاً للنظام الأساسي للمحكمة الجنائية الدولية والقانون الإنساني الدولي فإن القادة الذين عرفوا أو كان ينبغي أن يكونوا على علم بهذه الانتهاكات ولم يتخذوا أي إجراء فعال يمكن اعتبارهم مسؤولين جنائياً، ومن الممكن محاكمتهم دولياً، واليمن طرف في اتفاقية حقوق الطفل وبروتوكولها المتعلق بعدم إشراك الأطفال في النزاعات المسلحة، فلو تمت محاكمة قيادات الحوثي على ذنب تجنيد الأطفال واستغلالهم وحده لما كفتهم أعمارهم لتطبيق الأحكام التي ستلحق بهم.


المزيد في أخبار وتقارير
العسيري يناشد محافظ أبين حول قضية السطو على مرتبات موظفي الإدارة العامة للتربية أبين
ارسل الأخ الحاج ياسر العسيري رئيس لجنة أبين الخدمية والشخصية الاجتماعية المعروفة في خنفر رسالة مناشدة إلى محافظ محافظة أبين اللواء الركن ابوبكر حسين سالم تتعلق
العميد الصبيحي يتفقد عملية صرف رواتب الشهداء والجرحى 
قام العميد ركن عبدالله الصبيحي قائد اللواء ٣٩ مدرع بتفقد لجان صرف رواتب الشهداء والجرحى التي بدأت منذ ثلاثة أيام والإستماع لأسر الشهداء وجرحى حرب ٢٠١٥م التي خاضها
لماذا اختار تنظيم القاعدة حضرموت وكيف كانت نهايته في ساحلها؟ .. تقرير خاص
  محافظة حضرموت جنوب شرقي البلاد، كبرى محافظات الجمهورية صنفت ولفترة طويلة معقلا آمنا لعناصر تنظيم القاعدة الذين نشطوا فيها بحكم المساحة الجغرافية الجبلية




شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
مسلحون يشنون هجومًا عسكريًا على الكلية العسكرية بـ عدن "تفاصيل"
الحوثيون يبدأون صرف مرتبات موظفي الحكومة بعدن
اول صورة للشاب الحارثي الذي قتل في الهجوم على الكلية العسكرية بصلاح الدين
عادل اليافعي يدعو لوقف الكذب على الجنوبيين فيما يخص رفع علم الجمهورية بعدن
قتلى وجرحى في هجوم مسلح استهدف الكلية العسكرية بصلاح الدين
مقالات الرأي
اذا صح الخبر ان هادي اليوم سيحيل ابواليمامة إلى التحقيق فغدا" انتظروا من سيحال إلى التحقيق والمثول امام
البطون جوعى، والعقول شاردة، والأجساد ناحلة مريضة، والثياب بالية ممزقة، والأطفال يبكون، والأم تتوجع، والأب
في احداث يناير هذا العام كان الانتقالي امام اصعب اختبار واصعب ظرف يعيشه .وقفنا معه والى جانبه على اعتبار ان
  انيطت بالرئيس عبدربه منصور هادي مهمة قيادة سفينة الوطن في منعطف تاريخي حاسم تمر به المنطقة العربية . ، هذا
كيف لا و "الشرعية" هي من قامت بتعيين أشخاص من الشارع مباشرة إلى داخل السفارات و البعثات!!!   كيف لا و السفارات
من فترة وأخرى يحاول شُذاذ الآفاق والذين أفلسوا سياسياً يغردون خارج سرب الوطن وأن يصوبوا سهامهم ويشنوا هجوماً
  من طبيعة سلطة الشرعية الاستفزاز، فرفع علم الوحدة أحدث مشكلة العام الماضي ، ولم يكن أي مبرر لرفعه، خاصة
ما يحدث في المناطق المحررة وعلى وجه الخصوص عدن ومناطق الجنوب الأخرى   ما يحدث من فوضى واختلالات امنيه
من منا لا يتذكر كلمة الأمين العام المساعد سلطان البركاني الشهيرة (( صفرنا العداد )) تلك الكلمة لم يفهمها أحد
أفخر بعلاقتي الواسعة مع الصبيحة منذ أكثر من عقد من الزمن،كانت كفيلة بتعريفي بشخصيات صبيحية كثيرة ومتنوعة
-
اتبعنا على فيسبوك