مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الاثنين 23 يوليو 2018 08:29 مساءً

  

عناوين اليوم
ساحة حرة
السبت 13 يناير 2018 11:36 مساءً

المواطن المنصوري..قصه الحق المفقود!

رحل المعتدون واقبل الغاصبون ونهزم الغزاة وعاود الظالمون وهذا ماحدث  مع المواطن حفيظ المنصوري  في ظرف زمني طارئ اعتقد ان العيش فيه سيكون عيشا رغدا بعد ان وجد مصدرا آخر للرزق الحلال بجانب راتبه الذي يتقاضاه من احدى الشركات الخاصة التي يعمل بها-وقصه المواطن المنصوري ورفاقه  ابتدأت عقب انتهاء الحرب مباشره حيث ان مالك الارضية المقابله لمنزله كلف المنصوري بأن يعمل على حراستها هو ومن يختاره ممن يثق بهم من اجل حمايتها من البسط والسرقة وهذا ماحدث بالفعل الى ان قام المالك المستحوذ على الارضية بعمليه البناء وتشييد الاساسات وتسوير الارضية ويقول المنصوري انه وأصحابه الحراس فوجئا في احد الايام بحضور المهندس المشرف على البناء ويدعى(نجيب)وهنا كانت المفاجأة الغير متوقعه ومفادها ان المستحوذ المدعو( حسين بامشموس) قرر الاستغناء عن خدماتهم بدون مقابل!وحين سأل المنصوري المهندس عن الاسباب?..اجابه بان المالك لم يعد بحاجه له ولرفاقه!وعندها طالب المنصوري وكيل المالك المدعو المهندس نجيب الذي يعمل بوزارة "الاشغال العامة بدفع رواتبهم المتوقفة لستة اشهر منذ بدأت عمليه تشييد البناء وتسوير الارضية غير ان المفاجأة التي لم تكن بحسبان المنصوري وزملاؤه ان المالك وعن طريق وكيله ابلغهم ان لاحق لهم عنده نهائيا!

ولان الحق لايضيع ماضل ورآه مطالب ابى المنصوري ومن معه السكوت وحاولوا مرارا وتكرارا مقابله المالك بامشموس ومطالبته بدفع مستحقاتهم في اكثر من محاوله للتفاهم والجلوس معه الا ان الرجل يرفض مقابلتهم ويتنصل تحت طوائل لاتنتهي من الاسباب والأعذار الواهية على لسان الوكيل نجيب!ومع هذا لم يستسلم الاخ المنصوري في المطالبه بحقه المفقود الذي مازال حبيس ادراج المتنفذ بامشموس وساعده نجيب الامين!

وعلى الفور تواصل معي المواطن المنصوري ليخبرني بتفاصيل  قضيته وأصحابه مع المتنفد بامشموس من اجل ايصال صوته المطالب بحقه ومن معه للجهات المعنية في سلطه المحافظه والأجهزة الامنية إزاء هكذا بلطجة واستقوا معزز بنفوذ المال وسلطه الفساد التي يدفع ثمنها البسطاء الذين لم يعد لهم بعد الله سبحانه وتعالى الا التوجه لمنابر السلطة الرابعة للمطالبة بحقوقهم المهدورة على يد زمره المتنفذين والمتغولين اراضي ومساحات الدوله وأراضي الغير بغير وجه حق!

 وانني ومن منطلق معرفتي الشخصيه بهذا الرجل الطيب ورفاقه وبحسب مااوكلني اياه ومن  باب الامانة الاخلاقية ارفع مناشده المواطن المنصوري ومن معه للسلطات التنفيذيه في العاصمه عدن من اجل الانصاف والانتصاف العادل للمنصوري ورفاقه مما لحق بهم من ضرر مادي ومعنوي بالغ طيله اكثر من عام من المطالبه باعادت الحق الى نصابه في ان يدفع   المتنفذ بامشموس كامل الحق المفقود ..فهل اسمعنا ارجو ذلك وان اسمعت لو ناديت حيا ولكن لاحياه لمن تنادي..!!



شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

ساحة حرة
  كان خلافنا مع منظومة فساد دموية الحقت الضرر بالشعب اليمني كاملا "جنوبا وشمالا" وربما ان الكثيرين من
نتابع نحن ابناء عدن في الداخل والخارج باهتمام كبير الجهود والتحضيرات المكثفة لإنشاء وقيام للكيان العدني
يصادف الموافق 23 من شهر"يوليو" من كل عام، احتفال سلطنة عمان الشقيقة، بيوم النهضة العمانية، والذى تولى فيه
في نهاية الاربعينيات من القرن الماضي ومع تنامي الصراع الاميركي السوفياتي ظهر في الولايات المتحدة فكر سياسي
ترى ما حقيقة ما يدور خلف كواليس وزارة الداخلية من مقترحات و مبتكرات ؟؟!! هل تصب في التخفيف الاعباء عن
لملتقى شباب الخعيين أهدافا جلسنا نتبادل الآراء حولها وندلي باقتراحاتنا المناسبة وننتقد السلبيات التي ربما
الجنون هو قمة الفن والابداع الفكري ، وليس كما يعتقده البعض ، وممالاشك فيه أن الإبداع فعل وجودي يمارس نوعا من
في اعتقادي ان 80 %  تقريبا من جهد ووقت وإمكانيات الجنوبيين لا تسخر لا لخدمة القضية الجنوبية والجنوب بشكل عام
-
اتبعنا على فيسبوك