مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الأربعاء 16 يناير 2019 01:20 صباحاً

  

عناوين اليوم
أخبار المحافظات

أكتبها بقلم مداده الدمع وبياضه اﻷلم برحيل العم عبدالله المعكر

السبت 13 يناير 2018 09:28 مساءً
(عدن الغد) خاص:

كتب / مطلق المعكر

تقول اﻷساطير الشعبية القديمة : ان الفرسان الشجعان وخيار الناس يرحلون من دنيانا الفانية قبل غيرهم ، وذلك ليس باختيارهم .. ولكن اختيارآ من الله لمحبته إياهم لا ليدفنوا في ظلمات القبور كغيرهم .. ولكن ليصبحوا قناديل ونجوم تأخذ مكانها في سماء الله لتنير كوكبنا اﻷرضي كما كانوا ينيروا دنيانا بأفعال الخير التي تتجسد محبة للناس وعطاءآ ..

عمي الغالي : لقد غادرتنا ونحن بحاجة إليك كحاجتنا لمرشدا أمين يدلنا طريق عن النجاة في صحرائنا المقفرة التي قل فيها اﻷمناء وفاعلي الخير ..
عمي الغالي: لا أستطيع وصف حزني الذي ملأ نفسي بحزن لايقارن بحزن عشته في حياتي .. وتساءلت مع نفسي : ألم افقد أحبة من قبلك كعمي على قائد المعكر ؟!
ذلك القائد الذي أستشهد مبكرآ برصاص الغدر اﻹحتلالي بعد عام 1994م هناك الكثير من اﻷحباب غيرهم ...ولكن كان حزني عليك اكثر وهذا اعتراف لا أنكره ..

لقد حاولت أن أعبر عن مشاعري الحزينة التي فاقت التصور وأكتب عليك مرثاة تليق بك وبمعزتك عندي .. ولكني لم أستطع .. وقد أخذت قلمي بين أصابعي وأعطيت إشارتي إلى هواجسي ودواخل قلبي وعقلي .. ولكن وقف القلم جامدآ وتوقفت ذاكرة أفكاري ..

فقلت مخاطبآ قلمي : أهكذا تخذلني وأنا من أعتبرك رفيقي وصديقي عند إحتياجي إليك في أحلك ظروفي ؟ ! فكأن القلم رد على سؤالي قائلآ: وهذا مافعلته بالضبط فحزني متماهيآ مع حزنك على أعز عم وأب لك ..

نعم يا أباعزوز هذا ماحصل .. وبعد جهد حار أضنى فكري وجوارحي كتبت لك هذه الكلمات الخجلى وكلي حياءآ أن أقصر في حقك وأنت من أنت يا أكثر من أبي ..
عن عمي اﻷب للجميع .. الذي لاتفارق بسمته شفتيه لمن يقابله .. يده ممدوده لفعل الخير مع الجميع ..

اكتب عن عمي اﻷستاذ/الفاضل .. الذي ربى أجياﻵ وأجيال هم اليوم قادة ومحامين ومحاربين كان لهم نصيب الريادة في التحرير والشهادة .
عن عمي الثائر الذي كان من اوائل المقاومين منذو بعد 94م ومن أوائل المقاومين في حركة حتم .. ومساهمآ فاعلآ ومشاركآ لايشق له غبار في حراك شعبنا منذو خروجه إلى ميادين الشرف في 2007م .. ومدربآ محترفآ لأفراد المقاومة الجنوبية التي خاضت حربآ ضروسآ مع أعداء الجنوب من العفافشة والمجوس ..

ماذا اكتب عنك .. ياعمااااه لقد افقدتني توازني وأنا أتذكر مناقبك وتوقفت حواسي وجوارحي وشاركها الوقوف قلمي .. فمعذرة عمي عبدالله إن قصرت في حقك .. يا أباعزوز .. فالحياة ليس لها امان .. ولكن عزاؤنا أنك عند ربنا فهو من تولاك في جواره .. ونسأله تعالى مخلصين أن يوسع عليك قبرك ويجعله روضة من رياض الجنة .. وأن يدخلك فسيح جناته إنه ولي ذلك والقادر عليه ...


المزيد في أخبار المحافظات
كهرباء سرار يافع تعتذر للمستفيدين عن انقطاع التيار الكهربائي وتطمئنهم بعودته
عبرت إدارة الكهرباء بمديرية سرار يافع محافظة أبين اليوم عن أسفها واعتذارها للمستفيدين عن إنقطاع التيار الكهربائي الناتج عن خلل فني في مولد الطاقة تسبب بخروج
مؤسسة الخليج العربي للتنميه تزور مكتب الصحه وتكرم المدير العام
ضمن خطه ونشاط المؤسسة لعام 2019 تم صباح هذا اليوم 15/1/2019بزياره ميدانيه لفريق مؤسسة الخليج التي تم اللقاء بمدير مكتب الصحه بالمحافظه الدكتور جمال ناصر امذيب الذي رحب
مقتل العشرات من القاعدة بغارات التحالف في أبين
في عملية عسكرية اتسمت بالسرية والمباغتة نفذت طائرات ومروحيات تحالف دعم الشرعية ضربات جوية استباقية على تجمعات لتنظيم القاعدة في محافظة أبين اليمنية. وبحسب مصادر




شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
قال ان مصدر مقرب من رئاسة الجمهورية كشف له ذلك.. كاتب جنوبي: هادي أمر بإلغاء حفل العند والمقدشي أصر على اقامته
عاجل : وزارة الداخلية تعلن ضبط خلية ارهابية تعمل لصالح الحوثيين في عدن ولحج
محام بارز بعدن يسخر من خبر الكشف عن خلية حوثية ويتحدى
عاجل: اشتباكات عنيفة بين قوات من الحزام الامني وعناصر من القاعدة بمودية
عاجل - مصدر بوزارة الداخلية : الخلية التي تم ضبطها لاصلة لها بهجوم قاعدة العند
مقالات الرأي
بين 13يناير 1986م و13 يناير 2019م، جرت مياه كثيرة، وأحداث مريرة، كان ضحاياها دائماً الجنوبيين..الأولى مزّقت النسيج
  فخامة الرئيس المؤقت هادي لا مجال للمناورة أو للابتزاز السياسي أو العسكري في هكذا ظرف حساس وخطير للغاية ,
الاحتشاد الجماهيري الكبير وغير، المسبوق، في تشييع القائد والمناضل الشهيد، محمد صالح طماح .يعطي دلالات جد
  لا يخفى على أحد أن الجزيرة العربية تتمتع بموقع إستراتيجي كبير والموقع الذي ميز الله به الجزيرة العربية لم
مما لاشك فيه ان حادثة تفجير المنصة يعتبر خرق امني خطير يتوجب عدم التغاضي عنه من قبل دول التحالف والشرعية ،
فرض الإرادات .. عقدة استحكمت عقولنا وسادت كثقافة فيما بيننا ساسة وقادة ونخب وغيرهم! أصبنا بها منذ عشية
ليس عندي الكثير من الكلام لأقوله حول ما ترشح عن المؤتمر الصحفي للمهندس أحمد الميسري وزير داخلية الشرعية بشأن
لايمكن التعويل علي ان تقوم الشرعية بأجراء تحقيق حول مقتل الشهيد محمد الطماح ولاشك تعلمون سعادة السفير ماثيو
كما كان الحال مع الشهيد جعفر والشهيد أحمد سيف اليافعي وقبلهم الكثيرون من الشرفاء ممن أغتالتهم أيادي الغدر (
العظماء هم فقط من يخلدون في ذاكرة الوطن والناس، وهم فصيلة نادرة في الأزمان، فهم أقسموا على أنفسهم أن يكونوا
-
اتبعنا على فيسبوك