مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الخميس 13 ديسمبر 2018 06:02 مساءً

  

عناوين اليوم
ساحة حرة
الجمعة 12 يناير 2018 11:37 مساءً

وضع اقتصادي مخيف في اليمن.!!

الوضع الاقتصادي في اليمن منهار  الى ابعد مستوى مع ذلك لم نجد من يسلط الضوء على الاقتصاد كونه يمثل الركيزة الاولى للدولة فان اصيب الاقتصاد لاشك سوف تنعكس نتائجه بطريقة مباشرة على دخل الفرد والحياة المعيشية للمواطن اليمني بشكل عام!!

لو تحدثنا فقط عن الاحتياط من النقد الاجنبي في البنك المركزي مابعد العام 2015 ومع بداية الصراع العسكري والسياسي نجد ان احتياطيات النقد الأجنبي تراجعت إلى أقل من ملياري دولار في أواخر عام 2015 (انعدام الواردات لاغلب الاشهر )وبالتالي توقف البنك المركزي اليمني في عام 2016 عن مساندة الواردات بسعر الصرف الرسمي وفي غضون ذلك أدى اعتماد الحكومة على تمويل البنك المركزي لعجز المالية العامة إلى زيادة رصيد الدين المحلي بنحو 18 في المائة من إجمالي الناتج المحلي ليصل إلى نحو 53 في المائة من إجمالي الناتج المحلي!!

لمحه مبسطه عن الوضع الاقتصادي اليمني في  ظل احتدام الصراع الداخلي وسعي دول الجوار الى تمكين نفسها في توظيف مايحدث من اقتتال وتوجيهه نحو الحفاظ على امنها القومي ومصالحها الاقتصادية  بغض النظر عن المستقبل المخيف الذي ينتظر يمني سواء كان في الشمال او في الجنوب،مع ذلك يسعى القادة ورموز الشرعية اليمنية وغيرهم من القوى الفاعلة في الداخل يسعى كل منهم الى تحقيق مكاسب شخصية وضيقة تخدم الحزب او الجماعة التي ينتمي اليها والبلد يذهب نحو المجاعة والصراع الطائفي المخيف والذي تلوح ملامحه القادمة في الافق.



شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

ساحة حرة
تحمل فخامة الرئيس القائد عبدربه منصور هادي في سبيل وطنه وشعبه سنوات من الظلم والإقصاء, إلا إن وطنيته العالية
  وطني يذبح بالأزمات  ويدفن بالنفايات ويتنجس بالمجاري ، واصبح للعالم عاري ، شرفاء انهكتهم الظروف ، وتجار
الكل يدرك بان ايران معهم والكل يصرح دون ارباك ولا التباس ايران والحوثيون وعلي عبدالله من قبل وحزب الله
الصَّمِيل : عصا غليظة. وفي الفصيح : صَمَلَه بالعَصا صَمْلاً إِذا ضَربه بها. ويرمز الصّميل إلى القوة   عندما
اذا اراد باحث او مؤرخ ان يكتب عن التاريخ الحديث لمدينة عدن عاصمة العربية الجنوبية المحتلة اليوم من قبل بقايا
اول ما تبادر الى ذهني عند خبر انشاء كيان للدول المطلة على البحر الأحمر برغبة ملكية من قبل خادم الحرمين الملك
  العالم لايعترف إلابالقوة ...والقوي في هذا العصر هو الذي يطرح شروطه ويفرضها على العالم فرضاً...وبالتالي ليس
  ألاختلاف سنة في طباع البشر  ولم يكن وليد الحاضر  وقصة قابيل وهابيل واختلافهما وقتالهما لدليل على ذلك
-
اتبعنا على فيسبوك