MTN
مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الجمعة 19 يناير 2018 06:11 مساءً

  

عناوين اليوم
العالم من حولنا

عندما تتحول "المكايدة السياسية" إلى "حرب شوارع"

الجمعة 12 يناير 2018 09:04 مساءً
بي بي سي العربية

أطلقت السلطات في العاصمة الأمريكية واشنطن اسم معارض روسي، قتل في موسكو، على الشارع الذي تقع فيه السفارة الروسية.

وصوت مجلس مدينة واشنطن على تغيير اسم الشارع أمام مقر السفارة ليكون اسمه "بوريس نيمتسوف"، وهو المعارض الروسي الذي اغتيل بالرصاص بالقرب من الكرملين في عام 2015.

وقال المجلس في بيان إن قرارا بالإجماع صدر بتغيير الاسم لتكريم "ناشط الديمقراطية القتيل".

وانتقد سياسيون روس هذه الخطوة، ووصفها أحد أعضاء البرلمان الروسي بأنها "خدعة قذرة".

ولكن هذه الحالة ليست فريدة من نوعها، إذ تلجأ العديد من الدول إلى هذه الوسيلة كنوع من "المكايدة السياسية".

وهناك أمثلة عدة على ذلك:

تركيا:

شارع فخر الدين باشا:

 
 

تركيا تسمي شارع السفارة الإماراتية في أنقرة بـ"فخر الدين باشا"

غيرت تركيا اسم الشارع الذي تقع فيه سفارة دولة الإمارات العربية المتحدة في خطوة رمزية أعقبت خلافا دبلوماسيا بين البلدين.

ووضعت بلدية العاصمة التركية، أنقرة، لافتة في مدخل الشارع تقول "جادة حامي المدينة، شارع فخر الدين باشا"، وهو اسم القائد العثماني الذي كان في المدينة المنورة في الحجاز (غرب المملكة العربية السعودية حاليا) مطلع القرن الماضي وانتقده وزير الخارجية الإماراتي في وسائل التواصل الاجتماعي.

وقال رئيس بلدية أنقرة، مصطفى تونا، في تغريدة كتبها في موقع التواصل الاجتماعي تويتر إن "الشارع رقم 613 بات يحمل اسم شارع فخر الدين باشا".

وكان وزير الخارجية الإماراتي عبد الله بن زايد آل نهيان قد أعاد نشر تغريدة تتهم فخر الدين باشا بنهب وسرقة المدينة المنورة عوضا عن الدفاع عنها، قائلا إن هؤلاء هم أسلاف الرئيس التركي رجب طيب أردوغان.

شوارع غولن

عقب محالة الانقلاب الفاشل في تركيا عام 2016، والتي تتهم فيها الحكومة التركية رجل الدين فتح الله غولن الموجود في الولايات المتحدة، قررت سلطات مدينة اسطنبول تغيير أسماء نحو 200 شارع تحمل اسم غولن، وهو اسم منتشر هناك، لأنها تُذكّر بفتح الله غولن.

إيران:

شارع بوبي ساندرز:

سبق لإيران أن غيرت في عام 1981 اسم الشارع الذي تقع فيه السفارة البريطانية في طهران ليحمل اسم بوبي ساندز، عضو الجيش الجمهوري الأيرلندي الذي توفي بعد إضرابه عن الطعام في السجن.

شارع نمر باقر النمر:

عقب إعدام الزعيم الشيعي السعودي نمر باقر النمر وافقت السلطات في العاصمة الإيرانية طهران على إطلاق اسمه على الشارع الذي تقع به السفارة السعودية.

شارع خالد الإسلامبولي:

بعد اغتيال الرئيس المصري السابق أنور السادات في عام 1981، قام النظام الإيراني بإطلاق اسم المتهم باغتياله خالد الإسلامبولي على أحد شوارع العاصمة طهران، وذلك نكاية في السادات الذي كان قد استقبل استقبل شاه إيران المخلوع محمد رضا بهلوي.

وقد صدر قرار في أوائل الألفية بتغيير اسم الشارع.

مصر

شارع مصدق

في خمسينيات القرن الماضي ونكاية في بريطانيا قام الرئيس المصري السابق جمال عبد الناصر بإطلاق اسم رئيس الوزراء الإيراني المعارض لبريطانيا محمد مصدق على شارع رئيسي بحي الدقي.

شارع بور سعيد

ونظرا للخلافات التي سادت بين نظام الرئيس المصري السابق جمال عبد الناصر والأنظمة الخليجية المعاصرة له تم تغيير اسم شارع الخليج العربي إلى شارع بورسعيد.


المزيد في العالم من حولنا
مغني راب ألماني يَلقى حتفه في سوريا.. تزوج مترجمةً بالـ”إف بي آي” كُلِّفت بالتجسس عليه
قُتل مغني راب ألماني تحوَّل إلى جهادي في تنظيم "الدولة الإسلامية" (داعش)، وتقول تقارير إنه تزوج مترجمة مكتب التحقيقات الفيدرالي الأميركي (إف بي آي) التي كُلفت
قصّة لا تُصدّق - جراح حفر إمضاءه على كبد مرضى
أعلن موقع صحيفة لوباريزان الفرنسية "Le Parisien" أنّه تمّ توقيف طبيبٍ بريطاني، لقيامه بنقش حرفي إسمه على كبد اثنين من مرضاه. وفي التفاصيل، فقد صدر الحكم بحقّ الطبيب سيمون
عرض الصحف البريطانية - الغارديان: "التحرش الجنسي متفش في الأمم المتحدة"
نشرت صحيفة الغارديان تحقيقا عن التحرش الجنسي في الأمم المتحدة، تقول فيه إن المنظمة الدولية تهمل الضحايا، وتبقي المتهمين في مناصبهم دون حساب. وتوضح الغارديان أنها




شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
مناشدة ونداء اخوي
تفاصيل مقتل شاب سلفي بمدينة انما
بالفيديو : باسندوة يعاود الظهور ويبكي مجددا فلماذا بكى هذه المرة ؟
مسلحون يغتالون شابا سلفيا بعدن
قيادة السلطة المحلية بالضالع تزف بشرى سارة لأهالي المحافظات الشمالية
مقالات الرأي
  كتبت قصة حقيقية تدمع له العين عن الشهيد البطل جعفر محمد سعد ومعانة قرى منطقة عمران بمحافظة عدن قبل عامين
  باحتلال بريطانيا للهند وسعيها الحثيث لتدعيم سيطرتها خاصة بعد خسارتها لمستعمرتها الامريكية وبظهور نوايا
في مثل هذا التاريخ، التاسع عشر من يناير 1968م، وقبل خمسين عاما من الآن، وقع ثلة من صحافيي عدن، وكتابها الشباب
  انبرى لنا في حضرموت قبل أيام وزير سابق بعد أن انحسر نفوذه وأفل نجمة وبعد أن كان يصول ويجول , ينظم لقاء هنا
مقبل محمد القميشي رقم أنها رحلة قصيرة وزيارة للمكلا فقط لكنها ولدت  في نفسي انطباع عن بقية المناطق الأخرى
المقال السابق تناول جانب من قضية انهيار العملة، وهذا المقال سيثري الموضوع بمزيد من التحليل؛ وبالعودة إلى
قيادات حوثية كهنوتية إيرانية تعتقل هنا , وهناك قيادات تسلم نفسها مع أفرادها .. انهيارات بين صفوف الانقلابيين
بعد أن استنزف الانقلابيون الإحتياطي النقدي للبنك المركزي والبالغ خمسة مليار دولار ، والذي تراكم على سنوات
رغم الدعم اللامحدود الذي قدمته الإمارات العربية المتحدة لقادة المجلس الانتقالي شخصيا والمكانة المرموقة
سؤال لكل عاقل..ولنخبة الجنوب.؟ هذا السؤال كنت قد وضعته على, منتدى منبر عدن للتوعية, بعد خبر دعم الملك سلمان
-
اتبعنا على فيسبوك