مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الاثنين 10 ديسمبر 2018 03:17 صباحاً

  

عناوين اليوم
العالم من حولنا

عندما تتحول "المكايدة السياسية" إلى "حرب شوارع"

الجمعة 12 يناير 2018 09:04 مساءً
بي بي سي العربية

أطلقت السلطات في العاصمة الأمريكية واشنطن اسم معارض روسي، قتل في موسكو، على الشارع الذي تقع فيه السفارة الروسية.

وصوت مجلس مدينة واشنطن على تغيير اسم الشارع أمام مقر السفارة ليكون اسمه "بوريس نيمتسوف"، وهو المعارض الروسي الذي اغتيل بالرصاص بالقرب من الكرملين في عام 2015.

وقال المجلس في بيان إن قرارا بالإجماع صدر بتغيير الاسم لتكريم "ناشط الديمقراطية القتيل".

وانتقد سياسيون روس هذه الخطوة، ووصفها أحد أعضاء البرلمان الروسي بأنها "خدعة قذرة".

ولكن هذه الحالة ليست فريدة من نوعها، إذ تلجأ العديد من الدول إلى هذه الوسيلة كنوع من "المكايدة السياسية".

وهناك أمثلة عدة على ذلك:

تركيا:

شارع فخر الدين باشا:

 
 

تركيا تسمي شارع السفارة الإماراتية في أنقرة بـ"فخر الدين باشا"

غيرت تركيا اسم الشارع الذي تقع فيه سفارة دولة الإمارات العربية المتحدة في خطوة رمزية أعقبت خلافا دبلوماسيا بين البلدين.

ووضعت بلدية العاصمة التركية، أنقرة، لافتة في مدخل الشارع تقول "جادة حامي المدينة، شارع فخر الدين باشا"، وهو اسم القائد العثماني الذي كان في المدينة المنورة في الحجاز (غرب المملكة العربية السعودية حاليا) مطلع القرن الماضي وانتقده وزير الخارجية الإماراتي في وسائل التواصل الاجتماعي.

وقال رئيس بلدية أنقرة، مصطفى تونا، في تغريدة كتبها في موقع التواصل الاجتماعي تويتر إن "الشارع رقم 613 بات يحمل اسم شارع فخر الدين باشا".

وكان وزير الخارجية الإماراتي عبد الله بن زايد آل نهيان قد أعاد نشر تغريدة تتهم فخر الدين باشا بنهب وسرقة المدينة المنورة عوضا عن الدفاع عنها، قائلا إن هؤلاء هم أسلاف الرئيس التركي رجب طيب أردوغان.

شوارع غولن

عقب محالة الانقلاب الفاشل في تركيا عام 2016، والتي تتهم فيها الحكومة التركية رجل الدين فتح الله غولن الموجود في الولايات المتحدة، قررت سلطات مدينة اسطنبول تغيير أسماء نحو 200 شارع تحمل اسم غولن، وهو اسم منتشر هناك، لأنها تُذكّر بفتح الله غولن.

إيران:

شارع بوبي ساندرز:

سبق لإيران أن غيرت في عام 1981 اسم الشارع الذي تقع فيه السفارة البريطانية في طهران ليحمل اسم بوبي ساندز، عضو الجيش الجمهوري الأيرلندي الذي توفي بعد إضرابه عن الطعام في السجن.

شارع نمر باقر النمر:

عقب إعدام الزعيم الشيعي السعودي نمر باقر النمر وافقت السلطات في العاصمة الإيرانية طهران على إطلاق اسمه على الشارع الذي تقع به السفارة السعودية.

شارع خالد الإسلامبولي:

بعد اغتيال الرئيس المصري السابق أنور السادات في عام 1981، قام النظام الإيراني بإطلاق اسم المتهم باغتياله خالد الإسلامبولي على أحد شوارع العاصمة طهران، وذلك نكاية في السادات الذي كان قد استقبل استقبل شاه إيران المخلوع محمد رضا بهلوي.

وقد صدر قرار في أوائل الألفية بتغيير اسم الشارع.

مصر

شارع مصدق

في خمسينيات القرن الماضي ونكاية في بريطانيا قام الرئيس المصري السابق جمال عبد الناصر بإطلاق اسم رئيس الوزراء الإيراني المعارض لبريطانيا محمد مصدق على شارع رئيسي بحي الدقي.

شارع بور سعيد

ونظرا للخلافات التي سادت بين نظام الرئيس المصري السابق جمال عبد الناصر والأنظمة الخليجية المعاصرة له تم تغيير اسم شارع الخليج العربي إلى شارع بورسعيد.


المزيد في العالم من حولنا
إصابة 6 مستوطنين في عملية إطلاق نار بالضفة الغربية
أصيب 6 مستوطنين إسرائيليين، الأحد، في عملية إطلاق نار في مدخل مستوطنة "عوفرا"، شرق رام الله، في وسط الضفة الغربية.   وقالت "نجمة داود الحمراء" في بيان لها إن "6
عرض الصحف البريطانية صنداي تايمز: أفراد بالعائلة المالكة في السعودية "في رعب من ولي العهد"
نشرت صحيفة صنداي تايمز تقريرا كتبته لويز كالاهان، مراسلة شؤون الشرق الأوسط، تحت عنوان " أفراد بالعائلة المالكة في السعودية في رعب من ولي العهد". وقد استهل التقرير
ارتفاع عدد المعتقلين في مظاهرات "السترات الصفراء" بفرنسا إلى ألف و723 شخصا
أعلنت السلطات الفرنسية، الأحد، ارتفاع عدد المعتقلين في مظاهرات "السترات الصفراء" التي اجتاحت فرنسا السبت إلى ألف و723 شخصا.   وشهدت المدن الفرنسية السبت موجة جديدة




شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
عاجل : تعزيزات عسكرية سعودية تصل الى عدن
عاجل: السلطات تقر تنفيذ حكم القصاص في قاتل الطفلة ألاء الحميري
عاجل : اطلاق سراح المعتقل احمد المرقشي
شقيق صامد سناح يقتل شاب بخور مكسر
المرقشي يؤكد خبر الإفراج عنه ويدلي بأول تصريح
مقالات الرأي
هل تصدق أن تليفزيون فرنسا الرسمي (فرانس 24) عمل استطلاع رأى وأعلن أن 75% من الشعب الفرنسي مؤيد للمظاهرات؟! هل
من المعروف والمتعارف عليه دوليا في كل حكومات بلدان العالم بان الرسوم و الضرائب التي تقوم بجبايتها اي حكومة
  مايحز في النفس وما يجعل العبرات تتسرب خلسة من العين وما يجعل القلب يتقطع ألمآ وحزنا وحسرة وندمآ هو ان
من يعتقد ان الحوثي سوف يجنح للسلام هو خاطي والامم المتحدة تعمل على تطويل الحرب في اليمن من اجل الدول الكبرى
- الناس في الجنوب حتى كلمة اليمن لا يريدوا نطقها بسبب ان بهذه الكلمة أصبحت هوية تقتل أولادهم وتقصي رجالهم
  يخطىء من يظن أن الحوثيين سيجنحون للسلام؛ أو أن لديهم بوادر إنصياع للقرارات الدولية؛ أو أنهم قد وصلوا إلى
اسما آيات التهاني والتبريكات لكل الشرفاء الأحرار أينما كانوا بمناسبة  إعلان  العفو على الأسير احمد
  التراث رمزاً للهوية الإنسانية ورمزاً لمعرفتها وقدراتها واسهاماتها في الحضارة الإنسانية التي توصل لها اي
الحياة محطات ومراحل تستوقفنا فيها السنوات والشهور والأيام وحتى اللحظات، ونمر فيها بمنعطفات كثيرة مؤلمة
1- لعل الحقيقة الواقعية - الموجعة - والتي يحاول البعض تجاهلها تقول: أن الثورة وقادتها سواء اختلفنا او اتفقنا
-
اتبعنا على فيسبوك