MTN
مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الجمعة 19 يناير 2018 02:28 صباحاً

  

عناوين اليوم
ساحة حرة
الجمعة 12 يناير 2018 04:04 مساءً

الحمدلله على السلامة

 لماذا يمنع نايف البكري ومهران القباطي من  العودة الى الجنوب بينما من كان يقتل الجنوبيين يدخلها تحت حراسة مشددة من التحالف

 

لم نكن نتوقع ذات يوم بان من كان شريكا في اجتياح الجنوب يدخلها محصننا بمدرعات وحماية خاصة من التحالف.

 

بينما ابطال المقاومة الذين دافعوا عن اليمن والجزيرة العربية ممنوعين من دخول الجنوب ومنهم وزير الشباب والرياضة نايف البكري والعميد مهران القباطي والعديد من القيادات الميدانية التي ضحت بالغالي والنفيس وكانت تقاتل الحوثيين وحلفائهم ببسالة .

 

اهكذا يكون رد الجميل لرجال المقاومة هذا هو جزاء الجنوبيين الذين ضحوا باخوانهم وأبنائهم من اجل قطع يد المشروع الايراني من المنطقة  يتم منعهم من دخولها لماذا كل هذا التحامل علينا .

 

مقاومتنا الجنوبية الباسلة قاتلت ووصلت الى الحديدة ولم نسمع كلمة شكر او عرفان في حقها كما سمعناه في في طارق صالح الذي كان جيشه يقوم بقنص الابرياء في عدن وأبين وشبوة .

 

 كانوا لايفرقون بين صغيرا او كبيرا بين شيخا او امرأة  الم يهدم البيوت على ساكنيها بتعز  والحديدة اليس من كان شريكا مع الحوثيين في قصف المملكة بالصواريخ البالستية .

 

ها هو اليوم يمنح وسام الشجاعة ويكرموه بلقب مرعب الحوثيين  بينما المقاومة وقيادتها في نظر الجميع مجرد اتباع  يوجهونهم اين ماارادوا ويبقى حلما يراودني متى يعي الجنوبيين اللعبة ويتعلموها ويتقنوا فنونها .

 



شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

ساحة حرة
الذي يمارس السياسة بحقارة وبدون إنسانية ، ما ممارسته تلك إلا إنعكاس للحقارة التي تملأ صدره، وتعبير عن فقد
هكذا بات المشهد اليمني في اطار الشرعية اليمنية المعترف بها دوليا معقدا للغايه واقطابها تمثل مراكز نفوذ
  الميدان هو الحكم لتقديم أي دعم تنموي ـ مثل : بناء البنية التحتية وإصلاح المُدمّر وبناء المستشفيات
راح الزمان وجاء زمان وأنا بين النائم واليقظان فإذا أنا  في شارع الزعفران مع غلاص ثريب بالبرد مليان  أنظر
    هناك عدة مشاكل تواجه النموا لاقتصادي في الدول العربية ،وخاصة عندما تتطلع الى تطبيق تجارب اقتصاديات
عندما تتجلى المبادئ و القيم في أروع صورها وأنبل معانيها وتصبح جزء من سلوكيّات الشخص وتصرّفاته في تعامله
بعد يوم واحد فقط من توجيهات العاهل السعودي الملك سلمان بن عبدالعزيز حفظه الله ورعاه بإيداع ملياري دولار في
هناك جنود مجهولة تعمل كخلايا النحل دون كللا ولا ملل وبصمتا محدق يضحون بارواحهم من اجل تثبيت الامن والاستقرار
-
اتبعنا على فيسبوك