MTN
مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الجمعة 27 أبريل 2018 01:04 صباحاً

  

عناوين اليوم
ساحة حرة
الخميس 11 يناير 2018 05:56 مساءً

دوافع وأسباب الهرج والمرج عن سقطرى

يحتد الحديث عن جزيرة سقطرة والإمارات هذه الأيام وللحديث شجون , لاشك أن هناك دوافع كثيرة لهذا الحديث وأسباب عديدة لحدته , أهم دافع له هم الحكومة الشرعية وحزب الإصلاح اليمني الإخوانجي كرائد لبقية الأحزاب اليمنية لمرحلة ما بعد مهلك عفاش , وأهم سبب لحدته هو ذلك اللقاء السري المعلن لوليي العهد السعودي والإماراتي بقادة حزب الإصلاح اليمني , وكم هي اللقاءات السرية الغير معلنة ؟! الذي عكس حجم وحقيقة الثقة التي توليها الأنظمة الخليجية للأحزاب اليمنية أكثر من ثقتها بالحراك الجنوبي وأحزاب الجنوب حتى التي ترعرعت في كنفها وكنف الغرب حزب رابطة أبناء الجنوب العربي والتجمع الديمقراطي الجنوبي تاج بل والمجلس الانتقالي الجنوبي والذي كان يجب إطلاعه على نتائج ذلك اللقاء كشريك أساسي في التحالف العربي وكصاحب الأرض والقرار في الجنوب .

 

   من بعد ذلك اللقاء يشعر الجنوبيون بناقوس الخطر يدق على جنوبهم وحراكهم بل وعلى مجلسهم الانتقالي الجنوبي رغم تأكيدهم جميعا أن مصالحهم مع التحالف العربي وبالذات السعودية والإمارات غدت مشتركة فعليا . فإذا كانت الدول تقدم المساعدات للمنظمات والأحزاب والثورات بناءا على مصالحها فإن تلك الدول تقدم ذلك بعد الاعتراف بهم أولا وأنها لا تقدم المساعدات لمن لا تعترف بهم , فمتى تعترف السعودية والإمارات بحراكنا الجنوب وبمجلسنا الانتقالي الذي يمثلنا قبل أية دولة أخرى لقربهما من وجداننا ووجودنا لندافع عن مصالحنا المشتركة ؟! , فالواقع يثبت أن دولا اعترفت بمنظمات وحركات ثورية وقدمت لها المساعدات ومع ذلك اختلفوا فما بالكم بوضعنا الذي لم يعترف به أحد من السهل القضاء عليه والتخلص منا إن أرادوا .

 

   وأهم سبب احتداد هذا اللغط هو الشكوك التي حامت وتحوم حول ذلك اللقاء والذي بدا موضوعه كأنه لطلب المغفرة والرضا من حزب الإصلاح اليمني  حيث على إثره اشتغل الشماليون بمختلف مشاربهم بآلتهم الإعلامية الموجهة نحو تحريك الجنوبيين فقط لا غير لإساءة الظن بدور إخواننا الإماراتيين الإيجابي في الجنوب العربي وجزره والذين من حقهم أن يعقدوا مع الحراك والمجلس الانتقالي استثمارية أو عسكرية وإقامة قواعد عسكرية جوية بحرية وتشتري مساحات لبناء مشاريع تنموية سياحية وخدمية وإنتاجية بأيادي عاملة جنوبية وخلق فرص للخريجين , ولأن عقد تلك الاتفاقات يتطلب منها الاعتراف أولا بحراكنا الجنوبي وبمجلسنا رسميا وهروبا من أمر الاعتراف ربما , وهذا ما يقلقنا جعل السعودية والإمارات يوقعون عقد بيع وشراء مع حزب الإصلاح اليمني في ذلك اللقاء نيابة عن الحكومة الشرعية اليمنية والتي هي أساسا الحزب الإخوانجي لأجزاء من جزيرة سقطرة مع دفع الضرائب لبعض وجهائها ومشائخها واضعين القشاشة على رؤوس الجنوبيين يتحسسونها على مجلسهم الانتقالي كلما تبدأ السوالف عن دور الإمارات في الجنوب والذي هو عرضة لهجمات الشماليين .

 

   فالوضع بهذا السيناريو يعد طامة كبرى يبشر بكارثة علينا وعلى أشقائنا في المنظور البعيد تطيل أمد المعركة في الشمال وتفتح أبواب التدخلات لقوى معادية في الجنوب تؤدي إلى عدم استقرار المنطقة , فالحكومة الشرعية تلتزم الصمت المريب والإمارات لا تنتظر من أي أحد أن يدافع عنها والشماليون بقيادة حزب الإصلاح اليمني استلموا حقهم وفي نفس الوقت يعبرون عن رفضهم الغير مباشر باستخدام عصبية الجنوبيين بتسريب المعلومات لهم وتوسيع دائرة التهم محققين ما يريدون من تدوير سياسة تآمرية مكتملة الجوانب ضد الجنوب والإمارات تعيق الاعتراف بالمجلس الانتقالي وتسليمه إدارة الجنوب العربي ..

تعليقات القراء
297480
[1] مساكيين الجنوبيين تائهبيين بين الهرج والمرج
الخميس 11 يناير 2018
الدحم | الجنوب
الحوتى يسلخ الشرعيه والجمهوربه اليمنيه فى الشمال والاصلاحيين يسلخوا الجنوبيين فى الجنوب اليمنيين يشتغلوا بذكاء سياسى رهيب ، السياسيين اليمنيين منقسمين على الشمال وعلى الجنوب والجنوبين يأكلوا فى بعظهم البعض ومتوهيين فى مواضيع تافهه جدا ، مجموعة حثاله سلبوا دوله ذات سيادة مستقله حرة والسبب مجموعة حثاله حكمت الجنوب لايفمهوا فى السياسه ا ب ، والان لما توا الاشقاء الاماراتتين والسعودين لمساعدة الجنوبيين أ شتغلوا ابو يمن على بيوض الجنوبيين لانهم يدركوا جيدا بأن السيايسين الجنوبيين حمير أغبى بشر على وجهه الارض ، قنوات الاصلاح شغاله ليل ونهار على الجنوب وعلى التخالف العربى ومن ارض الجنوب وعلى مدن الجنوب وتلعب بتاريخ الجنوب وتيمنن الجنوب بالقوه وتاركين الحوتى فى الشمال يعمل مايربد لانهم أذكياء هم متفقين على نهب الجنوب ، والسياسيين الجنوبيين مثل العاهرات يمارسوا السياسه بغباء كبير جدا ، تخبلوا لو تركت الامارات الجنوب ماذا سوف يحل بالشعب الجنوبى ، لا الخراك الجنوبى ولا المجلس الانتقالى الجنوبى ولو أجتمع الشعب الجنوبى وكل الاحزاب الجنوبيه تاج على ماج على حزب الرابطه على على ناصر محمد على البيض والعطاس والجفرى لم ولن يستطيعوا أستعادة الدوله الجنوبيه أمامكم عدو سوف يمسح بكل الجنوبين البلاط بدون رحمه او شفقه ، اذا عفاش مات فهناك الف عفاش لذا نقول اتقوا الله فى نفسكم وفى شعب الجنوب الذى يدفع تمن غالى جدا جدا جدا ، لذا يجب الانتباه والحذر الامارتيين والسعوديين جاءوا للمساعدة فقط لاغيره هم عندهم مايكفيهم من الخبرات والنعم والله يديمها عليهم ، فاذا كان هناك مثالح مشتركه فلا مانع ان نتعامل على الاقل هم ناس عندهم ضمير وأنسانيه اما الاشقاء اليمنيين سوف يأكلوا الطير والحجر زلم نأخذ منهم غير الشتم وقلة الادب والجهل والتخلف شعب لم يجلب الخير لنفسه فهل سوف يجلب الخير لشعب الجنوب ، وسقطرة التى نتباكى عليها الان قبل عام عام 90 وبعد عام 90 اهلها عائشيين فى بؤ س وفقر وجهل مدقع وأهمال لانظير له الان الكل يتباكى عليها اليمنيين معروف زعلهم ليه اما الجنوبيين مثل الخرفان والبغبغان يرددوا مايقوله اليمنيين الحوتى وعفاش والاصلاحيين والاصلاحيين اوسخ واقذر من الاثنين لذا نقول وبصوت عالى جدا الله يحفظ الاماراتتين والسعوديين من شر الخبثاء اليمنيين وجهل بعض الجنوبيين وشكرا سلمان الحزم وشكرا عيال زايد ، ويجب ان يفهم الجميع ، شعب الجنوب مابعد عام 90 غير ماقبله محدش حيضحك عليه من تانى نعم نقول تانى شعب الجنوب غير ماقبل عام 90 وغير ماقبل مارس 2015 .



شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

ساحة حرة
اهم التحديات التي تواجه الأمه العربيه والإسلامية ففي ظل الصراع العربي الاسرائيلي وفي ظل حاله التمزق والحروب
في الجنوب الأبية كل مواطن منا مشروع شهادة، وصرخة شجاعة تقول فداك ياوطني، فلولاك ما استبسلوا، ولولاك ما
زرت عدن بعام 2015 ومكثت بها شهوراً عديدة وكنت أتجول في شوارعها ولا أرى إلا أعلاماً لدولة الجنوب بـ الطرقات وبـ
بسم الله الرحمن الرحيم (يأيها الذين امنوا ان جاءكم فاسق بنبا فتبينوا)صدق الله العظيم وانتم للأسف الشديد لم
  مازلنا كالعادة في نفس الدوّامة التي تعانيها البلاد منذ مايقرب عن عقدين من الزمن، الدول تتطور إلى الأفضل،
إن ما يشدني ويعجبني في فخامة الرئيس المشير عبدربه منصور هادي انه واثق من نفسه ويعمل بصمت ومن غير دعاية
لماذا الحكومة صامته ولاتحرك ساكن وتتجاهل المواطن الجنوبي الذي يتجرع القهر والذل والعيشة الصعبة الكدره الذي
فساد الحكومة الممنهح والمخطط له لتدمير البنئ التحتية للدولة في الجنوب وخصوصا عدن، وتدني مستوئ الخدمات
-
اتبعنا على فيسبوك