مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الأربعاء 16 يناير 2019 01:20 صباحاً

  

عناوين اليوم
فن

هاندة أرتشيل تستقبل العام الجديد بإعلان الحرب على الصحافة

الأربعاء 10 يناير 2018 10:37 مساءً
عدن(عدن الغد)سيدتي :

رغم معاناة معظم مشاهير تركيا من ظاهرة الأخبار الكاذبة المفبركة التي تنشر عنهم يومياُ، لم يفكر أحدهم بمعاداة أهل الصحافة والإعلام برفع قضية ضد أي صحيفة نشرت خبراً كاذباً عنه حتى لو كان خبراً مسيئاً أو حساساً، واكتفى معظمهم بنفي الأخبار الكاذبة والمضي قدماً بحياتهم لكن الممثلة هاندة أرتشيل قررت أن تكون أكثر جرأة وشجاعة من زملائها فأعلنت أن بعض الصحف قد تخطت الخط الأحمر منتهكة خصوصيتها بنشر الكثير من الأخبار الكاذبة عنها، وقررت اللجوء للقضاء التركي ورفع دعاوى قضائية عاجلة ضد الصحف التي نشرت أخباراً كاذبة عنها لا صحة لها من الأساس.

أبرز الأخبار الكاذبة التي نشرت عن هاندة في 2017

ومن بين أبرز الأخبار الكاذبة التي نشرت عن هاندة أرتشيل واستفزتها في عام 2017 أنها أجرت عملية تجميل لصدرها ووجنتيها، وأنها تناولت "60" محارة بوجبة واحدة من أجل الحصول على جسد مثالي، وأخبار شككت باستحقاقها جائزة أفضل ممثلة كوميدية لعام 2017 في مهرجان الفراشة الذهبية الـ 44 عن مسلسلها السابق "الحب لا يفهم من الكلام" الذي شاركها بطولته بوراك دنيز، وحقق موسمه الأول نسبة مشاهدة عالية، ويبدو أن هذه الأخبار الثلاث الأكثر إستفزازاً لها لمسها بأنوثتها كإمرأة، وبقدراتها المهنية كممثلة فقررت اللجوء للقضاء حتى تضع حداً لأي إعلامي يفكر بالإساءة لها عبر نشر أخبار كاذبة ومسيئة لها.

يذكر أنّ الصحافة التركية نشرت خبر انتقال الممثلة التركية هاندة أرتشيل إلى منزل حبيبها الجديد المغني مراد دالكيليتش طليق الممثلة ميرفي بولوغور الشهيرة بالسلطانة نوربانو للعيش معه.

وقد شكك مقربون من هاندة في صحة الخبر، رغم أنّ مراد دالكيليتش احتفل برأس السنة في منزله الخاص بمنطقة "تشوبوكلو" مع صديقيه المقربين المغني مراد بوز والمغني كينان دوغلو، وحضر بعض أصدقائه المقربين كما حضرت هاندة أرتشيل.

ويعيش مراد دالكيليتش وهاندة أرتشيل حبهما الجديد خلف الأبواب المغلقة مع أصدقائهما المقربين، مبتعدين عن الحفلات الرسمية والأضواء والإعلام خوفاً منهما على خصوصية حبهما خاصةً وأن الأثنين تضررا من مطاردة الإعلام لهما بنشر الكثير من الأخبار الكاذبة عن علاقاتهما العاطفية السابقة.


المزيد في فن
10«دويتوهات» تركت أثراً في ذاكرة الأغنية الخليجية
تزخر الساحة الفنية بكثيرٍ من المفاجآت، إذ يسعى المطربون إلى تقديم أعمال غنائية ترضي أذواق جمهورهم، لذا يطرحون كل عام أعمالاً جديدة «ألبومات وأغنيات منفردة»
افضل ما انتجته السينما المصرية في الربع قرن الأخير
قبل اربعه اشهر نزل فيلم "تراب الماس" بدور العرض السينمائية ؛ جميع الوسط الفني والسينمائي كان مترقب هذا الفيلم بشغف كبير. هذا العمل سيكون الثالث للثنائي احمد مراد
بلقيس تشارك في إفتتاح كأس آسيا بأوبريت "زانها زايد" وتطرح أول أعمالها الغنائية في 2019 "قالوا أشياء"
بعد أن قضت عدة أيام في إجازة برفقة عائلتها، عادت الفنانة بلقيس أحمد لنشاطاتها الفنية، من خلال عملين غنائيين، أوبريت "زانها زايد" في إفتتاح كأس أمم آسيا لكرة القدم




شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
قال ان مصدر مقرب من رئاسة الجمهورية كشف له ذلك.. كاتب جنوبي: هادي أمر بإلغاء حفل العند والمقدشي أصر على اقامته
عاجل : وزارة الداخلية تعلن ضبط خلية ارهابية تعمل لصالح الحوثيين في عدن ولحج
محام بارز بعدن يسخر من خبر الكشف عن خلية حوثية ويتحدى
مسؤول جريح بحادثة العند : العملية مدبرة لإبادة قيادات الجنوب العسكرية .. ورحيل طماح خسارة فادحة لا تعوض
عاجل: اشتباكات عنيفة بين قوات من الحزام الامني وعناصر من القاعدة بمودية
مقالات الرأي
بين 13يناير 1986م و13 يناير 2019م، جرت مياه كثيرة، وأحداث مريرة، كان ضحاياها دائماً الجنوبيين..الأولى مزّقت النسيج
  فخامة الرئيس المؤقت هادي لا مجال للمناورة أو للابتزاز السياسي أو العسكري في هكذا ظرف حساس وخطير للغاية ,
الاحتشاد الجماهيري الكبير وغير، المسبوق، في تشييع القائد والمناضل الشهيد، محمد صالح طماح .يعطي دلالات جد
  لا يخفى على أحد أن الجزيرة العربية تتمتع بموقع إستراتيجي كبير والموقع الذي ميز الله به الجزيرة العربية لم
مما لاشك فيه ان حادثة تفجير المنصة يعتبر خرق امني خطير يتوجب عدم التغاضي عنه من قبل دول التحالف والشرعية ،
فرض الإرادات .. عقدة استحكمت عقولنا وسادت كثقافة فيما بيننا ساسة وقادة ونخب وغيرهم! أصبنا بها منذ عشية
ليس عندي الكثير من الكلام لأقوله حول ما ترشح عن المؤتمر الصحفي للمهندس أحمد الميسري وزير داخلية الشرعية بشأن
لايمكن التعويل علي ان تقوم الشرعية بأجراء تحقيق حول مقتل الشهيد محمد الطماح ولاشك تعلمون سعادة السفير ماثيو
كما كان الحال مع الشهيد جعفر والشهيد أحمد سيف اليافعي وقبلهم الكثيرون من الشرفاء ممن أغتالتهم أيادي الغدر (
العظماء هم فقط من يخلدون في ذاكرة الوطن والناس، وهم فصيلة نادرة في الأزمان، فهم أقسموا على أنفسهم أن يكونوا
-
اتبعنا على فيسبوك